المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
عاقبة تربية القطط ..!
عاقبة تربية القطط ..!
03-21-2014 02:49 PM


من الثابت تاريخياً أن المخابرات الأمريكية في بدايات نذر الحرب الباردة مع المعسكر الشرقي بقيادة الإتحاد السوفيتي الراحل الذي بدأ يتمدد في قارات اسياء وافريقيا وأمريكا الجنوبية مع إتساع حركة التحررفيها..أن سعت تلك المخابرات الي تشجيع تنظيم الأخوان المسلمين في منطقة الشرق الأوسط إنطلاقاً من مصر لا سيما بعد أن إختلف عبد الناصر مع تنظيمهم و بات يصلي عكس قبلة أمريكا ويسبح بحمد السوفيت !
بيد ان الأ خوان أو التنظيمات الإسلامية الآخرى في مرحلة ما أصبحوا يعضون اليد الأمريكية في منعطفات لاحقة وهي التي متنّت من ساعدهم على سبيل المثال في حربهم في أفغانستان ضد الغزو السوفيتي لها عقب إنقلاب الشيوعيين هناك على النظام الملكي !
ولعل أمريكا في حربها الطويلة ضد ما يسمى بالإرهاب الأن هي أشد ندماً على تربية من إعتبرتهم قططاً سخرتهم للتخلص ممن أسمتها فئران اليسار التي كانت تقضم أصابعها في مناطق شتى من أراضي نفوذها ، بل وتحاول أحياناً إحتوائهم بحذر مثلما فعلت مع نظام الرئيس السابق مرسي إذ هادنتهم بطرفٍ خفي إتقاءاً لشرهم واستغلالا لإنتهازيتهم !
الآن كدايس موسى هلال التي أطلقها نظام الإنقاذ في دارفور هي الآخرى قد باتت مشكلة مزدوجة بالنسبة لها بعد أن وسعت من دائرة عداء كثير من القبائل هناك حيال حكومة الخرطوم المركزية وحكومات الإقليم الولائية وقد تطايرت شرارات تلك الجماعة الى خارج حدود دارفور!
ومن ثم تمّلكت تلك الجماعة المسماة بالجنجويد أسراراً ترفعها كصىً غليظة في وجه النظام بجسارة تمثلت في مواقف التحدي التي يجاهر بها زعيمها في نبرة عدائه للوالي عثمان يوسف كبر بل متجاوزاً له ليجعل الرئيس البشير شخصياً يكابر بعدم إمكانية التحاور مع الرجل الذي ينطلق بماكينة ما يختزنه من معلومات لو انه باح بها في الفضاء الرحب لزادت من منزلق البشير و مجموعة المطلوبين للجنائية بللاً قد يحرك عجلة المجتمع الدولي تسريعاً في ملاحقتهم ..وهو الأمر على ما يبدو الذي دفع بالصهر الجنجويدي الرئيس التشادي إدريس دبي الى القيام بدور الوسيط بين والد زوجته موسى هلال والرئيس البشير الذي يتمنع متظاهراً ولكنه دون شك يرغب في الدواخل !
وهكذا عاقبة من يربي القطط التي تسمن بلحم إعدائه فتصبح هي المشكلة التي تهدد لحمه !


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1438

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#949589 [ابو الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 11:50 AM
من القطط يا برقاوى من تأكل بنيها

ولكن قطط الزمن ده ستأكل ذويها

الله داك يسويها

[ابو الشيخ]

#949136 [ميزان العداله الالهيه]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2014 06:49 PM
دائما لايصح إلا الصحيح.
انهم رفعوا شعار نأكل مما نزرع وهاهم الان ياكلون مما زرعوا استازنا محمد عبدالله

[ميزان العداله الالهيه]

#949027 [ياسو]
4.00/5 (4 صوت)

03-21-2014 03:13 PM
اللهم لا تحرمنا من الحق وممن يقولون الحق - لك التحية برقاوي

[ياسو]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة