المقالات
منوعات
"بت الحكومة"
"بت الحكومة"
03-22-2014 05:46 PM


أويس القرني هو الرجل الوحيد الذي زكاه النبي "صلى الله عليه وسلم" ، وقد قال عنه النبي (ص) للصحابة : (يأتيكم أويس بن عامر من اليمن كان به برص فدعى الله فأذهبه وكانت له أم هو بها بار . ياعمر إذا رأيته فليستغفر لك فمره يستغفر لك ) .
وجاء يوم من الأيام ودخل الحج فكان عمر رضي الله عنه حريص على مقابلة أويس وعندما جاء وفد من اليمن قال عمر رضي الله عنه : أفيكم أويس بن عامر فجئ له بأويس ... رجل متواضع من عامة الناس قال له عمر أنت أويس بن عامر فقال : نعم . قال عمر كان بك برص فدعوت الله فأذهبه ؟ قال : نعم قال: استغفر لي!.
قال : ياعمر أنت خليفة المسلمين !! قال : إن النبي "صلى الله عليه وسلم" وذكر عمر رضي الله عنه قصته. فاستغفر له أويس ، فلما انتشر الخبر بين الناس اختفى عنهم وذهب حتى لا يصيبه العجب أو الثناء فيحبط عمله عند الله عز وجل.
لم ينل أويس تلك المنزلة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . (إنه لو أقسم على الله لأبره ) إلا ببره بوالدته رحمه الله.
ومع ذكريات الصحابة رضوان الله عليهم والتابعين يمر علينا اليوم عيد الأم ، والأم في السودان غير الأم في كل العالم فالشقاوة والمعاناة والرهق جزء أصيل في تجربة تربية الأطفال والقيام بمهام الزوجة وإدارة البيت.
وعندما نكبر ونعرف لماذا كنا نشرب الحليب ونتذوق الدواء المر ونُجبر على الاستذكار ونُرغم على النوم مبكراً ونفكر في رد الجميل والإحسان إلى أمهاتنا يكون العود قد التوى والبريق انطفأ والشعر الأبيض زحف على الأسود والعيون اكتحلت تعباً وسهراً والشفاه نضبت بحورها من تدفق الأدعية والدعوات المباركات.
كم من أم تعبت وربت وضحت وحينما كبر الصغار وبدأت تطل بشارات النجاح لم تكن لتراها أو تعايشها أو ينالها حظ منها.
اليوم عيد الأم ولكن كم عدد الأمهات في دار المسنين كم أم أغلق ابنها الهاتف قبل أن تكمل حديثها كم أم صرخت ابنتها في وجهها كم أم تعيش اللوعة والفراق واغتراب الأبناء بحثاً عن المال والسلطة والجاه من دون أن يكون لها نصيب في لحظات السعادة والنجاح، كم أم تعيش في غرفة قصية في منزل ابنها لا يزورها الضوء إلا لماماً.
اليوم دعونا نبدأ يومنا بقبلة على رأسها وإن كانت بعيدة فبمكالمة هاتفية. دعونا اليوم نخبرها بحبنا وسعادتنا بها نخبرها بندمنا على الأوقات الكثيرة التي قضيناها بعيداً عنها قضيناها في الدردشة على النت ورسائل الواتساب وحمل بعض أوراق العمل إلى البيت كم ساعة نقضيها مع أصدقائنا وكم من الزمن نهدره في تناول أحوال الناس ...
أليس الأولى بهذا الوقت جلسة ونسة مع أمهاتنا قبل أن يأتي اليوم الذي ندخل فيه البيت ونجد سريرها خالياً.
كل عام وكل أم في السودان سعيدة وراضية كل عام وأنتي بخير يا أمي ربنا بديك الصحة والعافية ويحقق كل أحلامك وإني على يقين أن أحلامك هي سعادتنا ونجاحنا اسمحي لي اليوم أن أكتب باسمك سهير "بت الحكومة".

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3276

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#951130 [Abu Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 09:44 PM
Well done . Very nice article

[Abu Mohamed]

#950780 [النمس]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 01:55 PM
جزاك الله خير الأخت الكريمة . تحية لكل ام سواء ان كانت ست شاي او دكتورة او معلمة او أي مهنة شريفة , وتحية خاصة لوالدتي الغالية التي تعبت في تربيتي وسهرت لمرضي وجاعت من اجل ان تطعمني ,واشتهرت في الحي بثوبها الواحد من اجل ان اتعلم وامتهنت كل المهن الشريفة من اجلي بعد ان تركها شريكها ليبحث عن ملذاته , كثير من النساء السودانيات يكدحون الان لتربية ابناءهم بينما الرجال اما تركها لأسباب واهية او ليستغل الرخصة مثنى وثلاث ورباع وهو لا يقدر علي اعالة بيت واحد ومن هناء ارجو من السلطات بوضع قوانين تضع قيود علي تعدد الزوجات أولها القدرة المادية وكذلك قيود علي كل من طلق زوجته ان يفتح حساب في البنك باسم طليقته وكل شهر يودع مبلغ النفقة المقرر في البنك وبرقابة من الدولة .اسأل الله الاستقرار لكل الاسر السودانية وكل عام وماما بخير.

[النمس]

#950686 [بريش منصور]
2.00/5 (1 صوت)

03-23-2014 12:34 PM
اسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل هذا المقال فى ميزان حسناتك وكذلك كل الكتابات الرائعة التى تتحفين بها قراء ومحبى الراكوبة، وبالأمس قرأت لك كلاماً هو فى حقيقة الأمر جرس إنذار للآباء والأمهات ذلك الشاب الذى إلتقيتيه مصادفةً فى الصيدلية وعرفتى فيما بعد أنه طلب الحبة الزرقاء، وأنا أختلف كثيرا مع الكثير من المعلقين الذين إنحرفوا عن الجادة وعن الهدف من الموضوع إلى أمور سطحية، أرجو من الجميع الجدية والقراءة بشئ من التركيز وفهم المغزى، وأشد على يديك أستاذتنا القديرة سهير فمواضيعك هادفة ورائعة ومشوقة، بارك الله فيك وفى جهودك الطيبة وكثر الله من أمثالك..

[بريش منصور]

#950623 [السر موسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 11:54 AM
التحيه والانحناء والاجلال لك امهاتنا وربنا يمتعهن بالصحه والعافيه وتحياتنا لخالتنا الحكومه
وبنقول ليها كل سنه وهى طيبه ////////////////



السر موسى مضوى (ود ست الجاه)

[السر موسى]

#950505 [علي حسن]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 10:25 AM
إذا كانت أمك حية ترزق ابقى عليها 10 وإذا كانت ميته فابقى عليها 20

شكرا استاذة سهير..

[علي حسن]

#950470 [الصادق محمد علي]
2.00/5 (1 صوت)

03-23-2014 10:04 AM
ربنا يرحم جميع امهاتنا
الاحياء منهم والاموات
ويتقبل دعائي
واتمني ان تلامس كلماتنا دائما
رضاها وعفوها حتى هي وبعيده عنا
ونتمني ان نلتقي بها في سدرة المنهي
وفي دار الخلود

الام غالية وعظيمة لكل انسان
لا يماثلها اي انسان في هذا الوجود
هي نبع الحنان والحب وهي الامان

ربنا يبارك للكل وكل الناس
أمهاتهم ووصيتي لكل ابن ان يجعل امه
في حدقات عيونه
وأن يعشق ويعبد التراب الذي تمشي عليه
وتحية خاصة لـــ أم بت الحكومة
ربنا يعينها ويقويها على الحكومة وبنتها
مع كل الود

[الصادق محمد علي]

#950312 [وجع راقد]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 07:08 AM
أعتقد أن الفرح بالأم في كل يوم يمر علينا وليس أن يتم تحديد يوم بعينه ويسمى بعيد الأم فالأم لها فرح وذكرى يومية ممتدة للأبدولكن للأسف الشديد بدأنا بتقليد غيرنا بإختراع مسميات الأعياد والمعروف أن لدى المسملين عيدين لا ثالث لهما ...

[وجع راقد]

#950278 [احمد الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2014 03:04 AM
شكرا لك استاذة سهير فقد ذكرتنا بفضيلة احوج مانكون اليها جعل الله لك ذلك في ميزان حسناتك ورحم الله امهات المسلمين اجمعين ووفقنا الي برهن في كل لحظة وحين

[احمد الطيب]

#950110 [ود كترينا]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 10:02 PM
***Can VITILIGO heal spontaneously????!!!!!!!

[ود كترينا]

#950099 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2014 09:46 PM
اللهم امين
يرتكب جميع المعتوهين القوامين علي النساء في حق المراه وهي الام والجده والخالة والعمة بنقصان عقلها اقول لهم
خلقها الله ناقصة عقل كي تنسى الاساءة وكي تنسى النكران
فنقصان العقل يرفع من شأنها
فهل هناكَ رجل يسامح بنفس القدر الذي تسامح به
خلقها الله ناقصة عقل كي تعيش ولا تموت حزنا وكمداً
وإلا كيف كانت ستتحمل الطعنات وخيبات الامل
وكيف كانت مجرد كلمة حلوة
لا تتعدى نطاق اللسان
كفيلة باعادة صفاءها بعد أن كدره الحزن
هي ناقصة عقل
لأن الله ابدلها بكمال العقل كمال الحنان
ولأن الرحمة فوق العدل
ولأن العدل من العقل
بينما الرحمة من الحنان
أليس الله هو الحنَّان المنان لذلك فهي فوق الرجل
خلقها الله ناقصة عقل كي يحفظ بها المجتمع
ذاك هو نقصان عقلها وأنعِم به من نقص

[عصمتووف]

#950067 [ام هاشم]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 08:53 PM
اللهم ارحم امي واغفر لها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة
لقد اتي اليوم الذي فعلا وجدت سريرها خاليا
وندمت حيث لا ينفع الندم

[ام هاشم]

#950015 [ابوكوج]
1.00/5 (1 صوت)

03-22-2014 07:55 PM
أليس الأولى بهذا الوقت جلسة ونسة مع أمهاتنا قبل أن يأتي اليوم الذي ندخل فيه البيت ونجد سريرها خالياً
أبكيتني بنيتي ما اروع ما خططت بلغت انا العبد الضعيف الي الله اراذل العمر وهانذا ابلغ أبواب متوسط عمر امة محمد (ص) وادعو الله دائما لوالدي بالمغفرة ولكل الذين سبقونا بلايمان
فالبر لا يتوقف للوالدين وهما احياء بل البر يظل مكفولا ومقبولا حتى بعد رحيلهما ارجو من الله ان يجعل لي من ذريتي من يدعو لي وللمسلمين ويترحم لي عند مفارقتي هذه الفانية
شكرا لكي ابنتي فقد نكأت على جرح لم يبرا بعد

[ابوكوج]

#950008 [دقدق]
3.50/5 (2 صوت)

03-22-2014 07:46 PM
اللهم ارحم امهاتنا واغفر لهم الاحياء منهم والاموات
وربي ارحمهما كما ربياني صغيرا

[دقدق]

#949992 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2014 07:16 PM
أتمنى أن تواصلى الكتابة بنفس مفتوحة، ولا تلتفتى للتعليقات المرة والغير مبررة على مقالك ( فياجرا) ..فقلمك فيه الكثير من الثراء ، ...نأمل أن ينضج أكثر

[حسكنيت]

#949947 [عادل]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2014 06:04 PM
اللهم اغفر لامى ولامهات المسلمين

[عادل]

سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة