المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
رسالة مفتوحة للسيد الصادق المهدى رئيس حزب الامة
رسالة مفتوحة للسيد الصادق المهدى رئيس حزب الامة
01-25-2011 07:50 AM

رسالة مفتوحة للسيد الصادق المهدى رئيس حزب الامة

بقلم / الطيب رحمه قريمان / كندا

[email protected]

التاريخ : January,24,2011

بسم الله الرحمن الر حيم

السيد الصادق المهدى رئيس حزب الامة القومى

الموقر

لك التحية و التقدير و الاحترام

ان الحديث او الكتابة عن الانقاذ و السياسات العقيمة و السلوك السيئ و المسيئ الذى ظلت تنتهجه تجاه المواطن السودانى منذ يومها الاول , امرا ادمناه و سئمنا منه و لكن لابأس ان نتطرق الى جزء يسير جدا من جرائمهم التى صارت امرنا روتنيا و لم تعد جرائم من وجهة نظرهم , قبل ان ندلف الى موضوع رسالتنا .

ان انقلاب عصابة علي حكومتكم الشرعية و المنتخبة من قبل الشعب عن طريق صناديق الانتخابات و اجهاضهم سلطة دستورية منتخبة جرم لا يغفر و لم و لن يسقط بالتقادم . منذ ان اغتصبت هذه الثلة السلطة عنوة و هم يمارسون كل انواع الاضطهاد و القهر و الاهانة , من حبس و تعذيب و سجن بل و قتل فى كثير من الاحيان . لقد لحقت أيدهم القذرة كل قادة المجتمع من وزاء و محامين و اطباء و مدرسين و ضباط فى القوات النظامية و رجال اعمال , و انت سيدى الفاضل على علم و المام تام , بما مارسه المدعو نافع على نافع و زبانيته من سحل و قتل و تعذيب فى بيوت الاشباح لرجلات السودان . و بصورة عامة فلقد مارست سلطة الانقاذ القهرية كل انواع الاهانة و الذل والتجويع و التركيع للمواطن البسيط حتى ينكسر المواطن المسكين فيخضع لهم و من ثم يستسلم و تسهل السيطرة عليه من باب اولى .

ان اهل الانقاذ قبيلة فاسدة و مفسدة للاخيرين و انهم كاذبون و خائنون , فهم يكذبون على بعضهم البعض و لا يثقون فى انفسهم و يخنون قادتهم و مفكريهم و فى كل ذلك عندهم الغاية تبرر الوسيلة , انهم قوم لا ذمة لهم , و لا عهد لهم , و لا هم يوفون بالعهود والمواثيق لبعضهم البعض فما لهم بالبعيد .
السيد الصادق المهدى
ان اهل الانقاذ سيدى الفاضل يمارسون لعبة قذرة عليكم , و على كل من عارضهم , وما هم بجادين فى الوصول الى اتفاق مع حزب الامة او غيره من الاحزاب , انهم يماطلون و يريدون كسب الوقت و تطويل و تجديد عمر الانقاذ , و لا اشك ابدا ان فى هؤلاء القوم خبث لا يقاس , و لو ان ما بهم من خبث قسم على اهل الارض لصار كل اهل الدنيا نتن و خبيث من لدن آدم الى يومنا هذا و بهم دهماء و مكر حده عنان السماء , و اما المراوغة فحدث و لا حرج , يحتار لها كل ثعلب ماكر, و لكن و بالرغم من كل ذلك فلقد صار امرهم مكشوفا و ظاهرا لكل المتابعين و بالطبع لا يخفى عليك كل ذلك سيدى الفاضل و انت الحصيف , الكيس , الفطن الذى لا تفوت عليه فايتة.

السيد الصادق المهدى

اعلم ان الحوار مطلوب, و لكن مع الذى يفهمه , و يتخذه سبيلا لحل القضايا الوطنية , و لكن كيف يكون الحوار مع من يملاء الدنيا عويلا و صياحا و صريخا بالتهديد و الوعيد ؟ و اعلم جيدا يا سيدى الفاضل ان حفظ الارواح و الانفس و عدم سفك الدماء الدماء من المبادئ التى جاء بها ديننا الحنيف , و لكن هؤلاء قوم سفكوا الدماء , و اهدروا الارواح , و عاثوا فى السودان فسادا .
فكيف تجالس سيدى الفاضل هؤلاء انهم لا يشبهونك فى شئ ؟

السيد الصادق المهدى


ان اهل الانقاذ ظلوا يجثون على صدور اهل السودان لما يزيد عن العشرين عاما غصبا و عنوة و فى عهدهم البائس قد انتشر الجوع و دخل كل بيت ,الا بيوتهم و انغرس الجهل و الامية فى كل ابناء السودان الا من ابنائهم , و انتشر المرض فى كل الناس الا من اجسامهم , و لقد نفوسهم ملئت بالغل و الحسد و الكبر و البطر , و ان الفقر اصاب معظم اهل السودان فى مقتل الا هم فاكلوا السحت حتى شبعوا , و القتل بالملاريا او بعلاجها \"المضروب\" تارة , و الموت فى كل بقاع السودان و بالقنابل و بالرصاص \"المضروب\" .

السيد الصادق المهدى

ان اهل السودان عامة و انصار الله احباب الامام المهدى فى السودان يعولون عليكم كثيرا فى تغيير هذا النظام الفاسد المفسد الضال المضل . و قد سررنا كثيرا حينما حددتم سيدى الفاضل ان السادس و العشرون من يناير 2011 انه سوف يكون يوما مفصليا لاهل السودان , و قد استبشرنا و تفأل كل شباب الانصار و حزب الامة و كل شباب السودان فى كل انحاء العام خيرا , و ظلوا مترقبيين و منتظرين هذا اليوم على احر من الجمر , و لكن فاجأتهم سيدى الفاضل بمقابلتك للرئيس البشير !!!
اعتقد انه لابد من وضع حدا للعلاقة مع المؤتمر الوطنى , و ذلك بان : لا جلوس و لا حوار معهم , و لا تفاوض او حوار مع من طولوا السنتهم على شخصكم و حزبكم و اساءوا لكل سودانى و كل انصارى , لا تطويل و لا تسويف معهم فان الوقت محسوب علينا , و لا تنازل عن الموعد المضروب فاننا على اهبة الاستعداد .

أنهم قوم لا امان لهم . و هل من يأمن على نفسه بين القتلة و المجرمين ؟ ان قبيلة الانقاذ , عرف عنهم النكوص عن العهود و المواثيق , انهم قوم ادمنوا الكذب و النفاق و \" اللف و الدوران\" و \"الضحك على الدقون\" .
و لهذا فلا ينبغى ان تعود الجلوس معهم سيدى الفاضل و ان العودة الى مربعات الحوار و الاتفاقات و الجلوس معهم , فيه ضرر و ضياع لاهل السودان و فيه مضيعة للوقت , و الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك .

سيدى الفاضل الصادق المهدى

لابد من الالتزام الكامل بالتأريخ المحدد و الموعد المضروب و الذى يتطلع و يشرئب اليه كل اهل السودان و ليكن بداية تاريخ جديد , و ليسطر باحرف من نور , او بدمائنا , فاننا لا نخاف الموت و الموت , و ان الشهادة فى سبيل الاوطان شرف غالى و تاج كل منا يريده على رأسه , و كما ضحى اسلافنا فى كررى و ام دبيكرات و غيرهما من المعارك الكبرى فى تاريخ السودان و باقدام و شجاعة منقطعة النظير فاننا من اصلابهم \" هذا الشبل من ذاك الاسد\" , ولاخرج البلاد من وهدة الازمات و المصائب و المحن و الاحن التى ادخلتنا فيها الانقاذ , فاننا لا ندخر جهدا , انهم تسببوا فى انقسام الجنوب قد اصبح واقعا , و وضعوا السودان على حافة انقسامات جديدة كثيرة , و ان تشظى السودان لا يابه به اهل الانقاذ .

فنحن سيدى الفاضل اروحنا فداءا للسودان من اجل غد مشرق .

السيد الصادق المهدى

نطمح سيدى الفاضل

فى ان تكون الحكيم الذى يداوى جراح الوطن .
و ليذهب البشير و زمرته و كل من تبعه الى غور عميق سحق دون رجعة و باى ثمن , و ليبقى الوطن .

و نطمح كذلك سيدى الفاضل

فى ان يعود السودان الى سودان المليون ميل مربع , بدلا من دويلات صغيرة متحاربة متنازعة .

و نطمح سيدى الفاضل

ان تستجيب الى نداء ما يزيد عن العشرة مليون سودانى فى مناطق التداخل بين الجنوب و الشمال
انهم يريدون امنا و استقرار و سلام .
فهل استجبت سيدى الفاضل لنداء السودان
و نداء الغبش الغلابة
و نداء الاحرار و المخلصين من اهل السودان و لتذهب الانقاذ الى الجحيم .

فهل يهون عليك السودان يوما يا سيدى الفاضل ؟


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2048

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#84753 [musa alemam]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 07:42 PM
كنا نظن ان علة البلد في العسكر هم الذين كبلو مسيرة الدمقراطيه في البلد ولكن اظن الان الكارثه في هولاء القاده الذين ظلو اكثر من اربع عقود وهم متربعين علي عروش الاحزاب بدون روايه واضحه ولامواقف ثابته امس ييقول الامام اما اعتزال العمل السياسي او اسقاط الحكومه وفجاءة تجده يتضحك مع نافع والبشير ومداد التراضي الوطني لم يجف والقروش التي كانت قبل الانتخابات لم تمحي من زاكرة الشعب السوداني فاذا اعتمدنا علي هولاء القاده لانقاذ الوطن سوف يطول حكم العسكر


#84700 [بوعمار ]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 06:04 PM
الاخ الطيب مع احترامي لوجة نظرك في الخطاب الا انني اعتقد بان السيد الصادق المهدي لم يكن في حوجة الي ارشاد لانه رجل محنك وذو نظرات سياسية ثاقبة ورجل منابر من المقام الاول ولكن الواقع يتطلب التفاهم من اجل الخلاص الي بر الامان


#84682 [الافـــنـدى]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 05:27 PM
الاســتـاذ \\ الطـيب قريمان شـكـرا لك وبالتــوفـيق وانت تـتــابـع همــوم الــوطــن من الغربـة بـس دايـر اذكــرك ان الامــام الصـادق انسـان طمــاع وهمو فى نفسو ونفسو اسـتلم الكـرسـى المااتـمـهل فيه كويس والله العظـيم اخـى الطـيب لـو اسـتـلم الحـكـم بـكرة بتلقى كـل اهـلوا شاغلين المناصب .
اخى بـدلا من الوقوف مع المعارضة حـسوا الحــكـومة بـتخفـيض الاسـعار والله العـيشـة بـقـت صـعـبة للديـن خليك مع المــواطـن الـمسـكين المـاغـادر اوصـل صوتـه الا المسؤولين .
والله فـى عـون العبـد مأدام العـبد فـى عــون اخـيه . خليك من المـعارضـة اصـحاب الفـلل الفاخـرة والعربـات اخر مـوديل مـرتـاحـين والله وشكرا


#84497 [خالد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 12:51 PM
الاخ\\الطيب
كل ماذكر صحيح لكن الذى يقول بانه لايخشى الشارع لايحترم شعبة والذى لايحترم شعبةلايحترم اى قيادة لاى حزب فلاحصافة ولاكياسة مع هؤلا والامام يعرف ذلك والذى لايخشى لاتختشى منه --ونحن فى انتظار الموعد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#84446 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 11:28 AM
المعلق /محمد طه

عن أى خداع تتحدث ونتائج اللقاء لم تظهر بعد !!!!!!!!!! الانطباعات المسبقة لاداعى لها____

اما حديثك عن الديمقراطية فيؤيد كلامى بانطباعاتك المسبقة___ لانو لاوقت للاحاديث الانصرافية

والهجوم غير المبرر وغير الموضوعى __ الحكومة هى التى قدمت الدعوة للامام __ وليس العكس

وهو الوحيد الذى يهاجم ويفاوض الحكومة باسم الشعب السودانى ___

أين بقية الاحزاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#84435 [زول ]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 11:13 AM
لاتصالح لاسلام الصدام الصدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ( ) ;( :D :D ;( ( ) ;) (؟) :o ;) ;) ( ) :D ;( (؟)


#84395 [محمد طه]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 10:14 AM
السيد / الطيب رحمــة ، شكــرا على رســالتك ، كما تعلم تم خداع الصادق المهدي كذا مرة وسوف يخدع هذه المــرة والمرات القادمـــة ايضا ، حزب الامــة ضعيف وغير دمقراطي ومكشــوف.
ربنـــــــــــا يطيب خاطرك


#84334 [nada]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 08:21 AM
لا تصالحْ!

..ولو منحوك الذهب
أترى حين أفقأ عينيك
ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
هل ترى..؟
هي أشياء لا تشترى..:

لا تصالح

ولو قال من مال عند الصدامْ
\".. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام..\"
عندما يملأ الحق قلبك:
تندلع النار إن تتنفَّسْ
ولسانُ الخيانة يخرس
لا تصالح
ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس؟
كيف تنظر في عيني امرأة..
أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
كيف ترجو غدًا.. لوليد ينام
-كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
وهو يكبر -بين يديك- بقلب مُنكَّس؟
لا تصالح
ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
وارْوِ قلبك بالدم..
واروِ التراب المقدَّس..
واروِ أسلافَكَ الراقدين..
إلى أن تردَّ عليك العظام!



الطيب رحمه قريمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة