المقالات
السياسة
ان حملت عليه يلهث وان تركته يلهث ..!!
ان حملت عليه يلهث وان تركته يلهث ..!!
03-23-2014 05:38 PM


* عضو المكتب السياسي المثير للسخرية ربيع عبد العاطي ، يسبب احراجا حتى لنفسه دعك من حزبه ، والرجل ﻻ يستطيع حتى التحدث بحنكة ، فهو دائما مندفع ويريد اثبات المثبت بالقوة ، وبالامس شن هجوم غير مبرر ضد الحزب الشيوعي خوفا وطمعا ، فالرجل يقول ان الحزب الشيوعي من الاموات ، ويقول كيف للاموات الحديث وتحميلنا نحن الاحياء مسؤولية دارفور ، تخيلوا سذاجة هذا الرجل ، فكل عالم الاحياء والاموات يعرف ان ازمة دارفور سببها المؤتمر الوطني وعنصريته ، ولو كان الحزب الشيوعي ميتا ، فلمن ارسلتم ذلك الخطاب الذي ترجونه فيه ليجلس معكم للحوار ، ورغم الاستجداء رفض ووضع شروطه بكل شرف وقوة ، فالرجل حقا كما قيل فيه ان حملت عليه يلهث وان تركته يلهث* ..!!

* ومن مضحكات الانقاذ الكثيرة ، بسبب تصريحاتهم غير المضبوطة وغير المسؤولة ، والمتضاربة لدرجة الغباء ، قبل يومين حمل معه* مصطفى عثمان اسماعيل الخطاب الذي ارسل للحزب الشيوعي لدعوته للحوار وحمل معه الرد ايضا وتوجه لمباني التلفزيون ، وفي البرنامج التلفزيوني الموجه بتعليمات المكتب السياسي للمؤتمر الوطني قال بالحرف الواحد بعد عجزه من الاستهانة من موقف الحزب الشيوعي ، قال برجاء واضح على كل المقربيين من الحزب الشيوعي ، محاولة اقناعة بضرورة المشاركة في الحوار ، وعلى نشطاء الانترنت المقربين من اليسار ، اقناعه بالحوار ، وتجاهل تماما ، تلك الشروط التي وضعها الشيوعي للحوار وهي تهيئة الاجواء واولها الحريات العامة ..!!

* لربيع عبد العاطي اللاهث ديمة نقول ، انك ﻻ تعرف ماذا تقول ، والخط السياسي لحزبك رايح ليك ، ويبدو انهم ﻻ يقدمون لك دعوات للاجتماعات ، ويتم تغييبك عن عمد ، ولا تعرف ان الحريات مغيبة بسبب حزبك ، ولمصطفى عثمان نقول ، مطلوب منكم الموضوعية ، فكيف تريدون الحوار والتفاوض وانتم تكبلون الحريات ، وعليكم ان تعرفوا ان مسالة الحريات ﻻ تحتاج لحوار فهي ليست هبة وانما حق اصيل ، ﻻ يستجدى ولكن ينتزع وﻻ يخضع للحوار والتفاوض ، وعليكم بضبط عضويتكم اللاهثة هذه فهي تثير الاشمئزاز ﻻ اكثر ..!!

مع كل الود ..

صحيفة الجريدة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 792

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة