( آااخ أنا ) ..!!
03-24-2014 02:28 PM


*في شهر ما كثُر الموت في البلدة تلك ذات النيل والنخيل و(دكاي) عبد الجليل ..
*وما أن يولم عبد الجليل هذا - وقد كان محباً للطرب - وليمةً قوامها الشواء والغناء و(الصهباء) حتى يتعالى صوت الـ(كوبودان) معلناً وفاة شخص ما ..
*وفي يوم كان صباحه منعشاً - ذا سحب - تدبر عبد الجليل (قعدةً ضحوية) حرص على أن يكون (دكايها !!) منافساً لشوائها وفرةً ..
*ثم أقسم ألا يفسدن عليه يومه هذا (طارئ) ولو كان الـ(كوبودان) - أي الناعي - نفسه ..
*وقبل أن يتم (التمازج الكيميائي) بين الطلاء والشواء والغناء قدم إلى عبد الجليل من كان أوصاه - من الفتيان - هامساً في أذنه بأن صالح الـ(كوبودان) شوهد في نواحي السوق وهو يصيح من على حماره : (هسن مسي تود غايبي كون) ..
*فأسرع عبد الجليل إلى أبواب ونوافذ ديوانه يحكم إغلاقها جيدا وهو يغمغم : (والله لو البلد كلو مات النهارده نحنا مش فاضين ) ..
*ثم هرول نحو جهاز الــ(ريل) رافعاً صوته إلى أقصى درجة لترتج جنبات الديوان العتيق بأغنية (شقي ومجنون) ..
*وبعد أن اطمأن إلى (العزلة) التي فرضها على (القعدة) طفق يردد - بسعادة - مع الكحلاوي مفرداته (الخارجة عن النص) من قبيل (آااخ أنا !!) ..
*والذي دعاني إلى تذكر حكاية عبد الجليل هذه توقي - البارحة - لـ(عزلة ذات سعادة) عقب وعكة صحية ألمت بي ..
*فقد شعرت أنني بحاجة إلى أن أقضي فترة نقاهة بمنأى عن (المنغصات السياسية) الكثيرة في زماننا هذا ..
*فلا أريد - على سبيل المثال - أن أسمع شئياً عن (الجنجويد) ولا (المنطقتين) ولا(الحوار) ولا (الفساد) ولا (جرائم أشقاء الرموز!!) ..
*فأنا بحاجة - ولو ليوم واحد - إلى الذي فعله (بلدياتنا) عبد الجليل ولكن دونما (دكاي) ..
*وجلست إلى الحاسوب استنطقه درراً مما كان يبثه تلفزيوننا في الزمن الجميل من أغانٍ وبرامج ولقاءات ..
*فـ(تثقفت) مع حسن عبد الوهاب ، وأدركت حقيقة (الزار) مع حسبو سليمان، وانتشيت بـ(نسيم توتي) مع عتيق ، وأُعجبت بـ(رجولة!!) نميري رغم خروجي في (أبريل) ..
*ولسبب لا أعلمه شعرت برغبة في سماع رائعة الكحلاوي (شقي ومجنون) تماماً كما فعل عبد الجليل في اليوم ذي (الغيم) ذاك ..
*وفي اللحظات (السعيدة) تلك هاتفني من (ينعي!!) إلي وعداً حكومياً (قاطعاً) بإنتهاء عهد (التمكين) ..
*فرفعت صوت التسجيل التلفزيوني القديم عالياً حتى طغى على صوت (الناعي!!)..
*ثم أخذت (أصيح) مع الكحلاوي : (آااخ أنا !!!!!) .

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3402

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#952960 [عصام الجزولى]
3.75/5 (4 صوت)

03-25-2014 03:05 PM
الاعلان عن انتهاء عهد التمكين لا يعنى أن القرار كان خاطئاوظالما بل لانه استنفد غرضه بطرد جميع المعارضين السياسيين من الخدمة المدنية والعسكرية واحلال الموالين مكانهم مما أدى الى انهيار الخدمة المدنية والعسكرية ولم يتبقى أحد يمكن تركه والقادمون الجدد لا يستطيعون الدخول الا من بوابة الموالاة

[عصام الجزولى]

#952474 [ali ahmed ali]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2014 03:53 AM
هل من شخص يدلين على سطر واحد مفيد في هدا العمود، هل هنالك فكرة حقا وهي الجوهر في كتابة العمود هل هنالك طرفة فعلا في فعل عبد الجليل، الكتابة اليومية فيها رهق كثير وإن لم يجد الشخص المفيد الدي يكتب فلا مانع من احتجاب العمود طوعا، كان بلزاك يكثر من الكتابة لانه كان مديونا ويريد ان يبيع اكثر ليحل ديونه هل للكاتب مشكلة مالية؟

[ali ahmed ali]

ردود على ali ahmed ali
European Union [الكلس] 03-25-2014 10:29 AM
افتكر انت ياكا ذاتك السميت نفسك زول ساكت في مقال عووضه السابق وعرفت نفسك بانك استاذ جامعي في فن النقد الساخر ز طيب الكاتب هنا بسخر من الحكومة لانها لحست وعدها بانتهاء عهد التمكين لاولاد المصارين البيض ولكن نسبة للمحاذير الامنية المعروفة وانعدام الحرية الصحفية الكاتب لجأ للاسلوب دهز على العموم نحن عاجبنا كده وانت لو ماعاجبك ما تقراليهو ببساطة وريحنا من تعليقاتك دي ياخي


#952284 [ابوكوج]
5.00/5 (1 صوت)

03-24-2014 09:59 PM
الـ(كوبودان الكوبودان او الكوبودار هذا تعريفه لمن لم يكن اغلف اللسان وهو النداء للناس بوفاة شخص ما في المنطقة ودائما ما يقوم بذلك رجل ذو صوت جهوري ولا يكون من اهل الميت بل من اهل المنطقة كان ذلك في الزمن الماضي بارك الله فيك عووضه اما زلت تذكر ذلك الزمن السمح يوم كان بيع الحليب والبيض والخضار عيبا ولمعلوميتك انني اذكر تفاصيل لعبةكنا نمارسها صغار
اول سيله وتاني سيلة وتالت سيلة
وبعدين اول سنو وتاني سنو وتالت سنو
وبعدين اول دوا وتاني دو ونالت دو ثم اول تفة
ثم اول حسوس وبعدين اول شانوق وهكذا حتى لا اوجع راس الناطقين بلغة الضاد ويا حليلك يا بلدنا

[ابوكوج]

#952164 [عمر]
5.00/5 (1 صوت)

03-24-2014 07:34 PM
يا سلام عليك وسلامتك،

[عمر]

#952067 [مجنون ليلى]
5.00/5 (5 صوت)

03-24-2014 05:25 PM
ههههههه

كان تديها ( كوز) دكاي كارب كده عشان ناعي الكيزان ده تاني ما تسمع صوتو وتردد مع المرحوم عثمان حسين
خلاص اتجمعو القلبين
خلاص اتوحدو الامالين
واصبحنا رغم البين
شعبيين ومؤتمروطنيين
روح واحدة في جسدين
مهما تقولو ظلمنى
مهما تقولوا هجرني
أو بعد حبو خدعني
ما بصدقكم ماااااابصدقكم
ده حبيب الروح بالروح..


تحياتنا لك استاذ عووضة ونسأل الله لك السلامة والشفاء العاجل ..


شقي ومجنون ليلى والهلال

Norway

[مجنون ليلى]

#952048 [حسكنيت]
5.00/5 (2 صوت)

03-24-2014 05:01 PM
مقال طاعم

[حسكنيت]

#952032 [صالح عام]
5.00/5 (1 صوت)

03-24-2014 04:48 PM
يا عووضه الكوبدان هو ( الصائح ) الذى يصيح بوفاة شخص ما وانت الان بتكتب فى جريدة ( الصيحه ) يعنى كوبدان ولا ايه رايك

[صالح عام]

ردود على صالح عام
United States [الباشا] 03-25-2014 04:44 PM
انت في السلك .... من اليوم دا نسميهو الكوبودان عووضه


#951966 [سكسك]
3.50/5 (3 صوت)

03-24-2014 03:59 PM
انتو سبب جنوني ياكيزان انتو انتو العار انتو انتو الخازوق الدمرنا

[سكسك]

#951935 [الأبراهيمي]
2.50/5 (2 صوت)

03-24-2014 03:45 PM
تذكرت السفير علي حمد ابراهيم و عبارته المشهورة في نهاية مقاله (آخ ياوطن)

[الأبراهيمي]

#951894 [adilnugud]
3.00/5 (1 صوت)

03-24-2014 03:15 PM
فات عهد التمكين والجاي عهد الفهلوه والمراوغه والتمليص...........

[adilnugud]

#951868 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

03-24-2014 02:59 PM
تسلم استاذ صلاح ،، وشكرا على اللون الصحفي الذي اخترته لكتابة عمودك وهو ما يميزك عن غيرك ،،، وأهديك هذا المقال من كاتب عمود صحفي شهير : (( كتاب الأعمدة الصحفية كأبطال))


Newspaper Columnists as Heroes
Posted: 01/05/2014 12:15 pm EST Updated: 03/07/2014 5:59 am EST Print Article



MORE: Newspaper Columnists Newspapers Opinion Page National Society of Newspaper Columnists Journalism Schools Media Journalism Opinion Writing Books News
"I'm holding out for a hero 'til the morning light/He's gotta be sure/And it's gotta be soon/And he's gotta be larger than life" -Jim Steinman


In the world I grew up in, newspaper columnists were heroes.

They were also larger than life.

My favorite was Mike Rokyo out of Chicago, whose "pull no punches" style of writing both angered and influenced the political elite. In a different era, columnists like Walter Lippmann had as much influence on the president as any cabinet member and were far more powerful than any senator, governor or congressman.

Unlike the faceless souls who compose the rest of the newspaper, columnists are stars and unique personalities. The public has a pretty good idea of who columnists are and what they are thinking. In my 10-year run as a syndicated columnist, I've met total strangers who can rattle off the names of all my family members. I've run into people on the street who were carrying around a column I had written years before. I've had people express anger over something I had written in the distant past, and I've met people who can quote from my writings like a bible student in Sunday school.

Columnists are the rock stars of the newspaper world. Suzette Martinez Standring is definitely a rock star.

Unlike many in the media world, Suzette is not one to brag on herself. Her own life story is compelling. Born in San Francisco to immigrant parents from the Philippines, she is the embodiment of their American dream. Inside the petite body of one of the most caring people I have ever known is a woman of steel and determination with an incredible work ethic.

I got to know Suzette well when she was president of the National Society of Newspaper Columnists and I was a board member. Columnists may be rock stars, but they are usually lead singers and not used to working collectively. Suzette got us to work collectively.

From humble beginnings, Suzette has become a syndicated columnist and television talk show host. She is an award-winning writer who is sought after to speak at the best and most prestigious conferences in the world.

Along with her career success, her world as a wife, mother and grandmother is the center of her universe. She is a role model for how to live a balanced and happy life.

She also has a keen journalistic eye for framing a story and her magnetic personality allowed her to have access to the best and the brightest in the media world.

That is why her first book, The Art of Column Writing, has been such a major success for several years and the second, The Art of Opinion Writing, will be even bigger.

She takes the collective wisdom of some of the very best columnists of the past century and puts their insights into a format that everyone can learn from.

Anyone wanting to learn about column writing should immediately purchase a copy of The Art of Opinion Writing. Anyone wanting to learn about being a great columnist and great human being should take the time to get to meet Suzette. I'm happy that I've been able to do both.

In a world where we are looking out for heroes, Suzette is a great one to have.

Suzette's book,The Art of Opinion Writing and re-release of her earlier book, The Art of Column Writing, will be released on January 17, 2014 by RPP International Publishing and Digital Media. Don McNay is the Chairman of RRP International Publishing.

Follow Don McNay on Twitter: www.twitter.com/Donmcnay

[المتجهجه بسبب الانفصال]

ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
European Union [هجو نصر] 03-24-2014 10:21 PM
لم يسعفني الحظ بقراءة مقالات وكتب سوزيت ولكني كنت مهووسا بولتر ليبنان , كان حقا اقوي تأثيرا من الوزراء وشيوخ البرلمان والمستشارين جميعا . اصيب اخر حياته بسرطان الدم وكتب عن ذلك وعن تجربته في تغيير الدم لا ليكسب عطفا من قرائه ولكن لتبصيرهم ! بهرتني شجاعته اذ كان بتحدث عن ذلك وكأنه بتحدث عن شخص اّخر لا عن روحه العزيزة ! يالها من بطولة وبالهم من ابطال بعض الكتاب وياله من زمن ابطاله كما قال جاهبن :
انا قلبي كان شخشيخة اصبح جرس
جلجلت بيه صحيوا الجنود والحرس
سكتوا ليه؟ وخفتوا ليه ؟
لا عندي سبف ولا تحت مني فرس
عجبي
هل كان ذلك ممكنا لولا ليل الجبروت والظلم الطويل الذي هو سمة من يدعونه الانسان !


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة