المقالات
السياسة
إن غدا لناظره قريب
إن غدا لناظره قريب
12-14-2015 11:10 PM


أضحت كل مدن السودان تعيش حالة جنونية من ارتفاع اسعار السلع التي تعد من ضروريات الحياة ، فأصبحنا نصتبح كل يوم بزيادة أسعار السلع المعيشية التي يعتمد عليها السواد الاعظم من الغلابة ، ويحدث ذلك كله دون أن يصحبه ارتفاع او زيادة في الدخل !!
وهذا ناتج عن الجشع الذي أصاب الذين لا يرجون حسابا بهدف تحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب دون النظر إلي حالة المواطنين البسطاء‏.‏ في حين أرجع الخبراء السبب إلي ارتفاع سعر الدولار مقارنة بالجنيه السوداني مما أدي إلي ارتفاع أسعار جميع السلع المستوردة‏,‏ بالإضافة إلي غياب الرقابة تماما عن الأسواق‏ .
وبتصريحات رفع الدعم عن بعض السلع والمحروقات التي تعد الدينمو المحرك للتصنيع والنقل والتسويق ، سنشهد ليالي وأيام لم تمر بخيال بشر
فالان الاسعار لا تطاق ولا يستطيع المواطن توفير ادني الضروريات ، مما أدي الى ظهور ظواهر لم تكن معهودة في البلاد ، فازدات حالات التسول والضياع ، وعم الهجر والفرار ، وتزعزع استقرار الاسر والشرفاء ، اما البقية الباقية فانتظمت في صفوف لمغادرة الاوطان !!!
أيها المسئولون ، " ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ " ، فالمواطن أصبح لا يتحمل اضافة أي أعباء معيشية جديدة إضافة إلى حالة البطالة وارتفاع الأسعار التي أقعدت المواطن وأصبح عاجزاً عن تلبية الاحتياجات اليومية بعد أن تدحرجت معدلات التضخم إلى اعلى درجة بتطبيق بنك السودان المركزي لتوجيهاته القاضية بخفض قيمة العملة الوطنية لأدنى مستوى لها منذ أن نالت البلاد استقلالها .
وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، قد حث نواب البرلمان، على تمرير رفع الدعم الحكومي عن الدقيق والقمح والمحروقات والكهرباء في الموازنة القادمة، بغية تجنب انهيار اقتصاد البلاد ، ونحن نلزم البرلمانين الذين جاءوا باسم الشعب ولا نحثهم ولا نترجاهم بأن يعملوا كل ما من شأنه لزيادة الدعم لكافة السلع الضرورية والاساسية . وليعلم الجميع ان انهيار الاقتصاد لا يسببه دعم معاش الناس ، انما يسببه الصرف البزخي في الوزارات والادارات والمخالفات المالية التي نطالعها يوميا عبر تقارير المراجعين ، وما خفي أعظم !!!
ونقلت وكالة أنباء السودان الرسمية، عن عبدالكريم رئيس اتحاد عمال السودان قوله"إن وزير المالية أكد عدم وجود أي اتجاه جديد لرفع الدعم عن السلع الأساسية، وأن الموازنة الجديدة لا تتضمن أي رفع للدعم عن السلع الأساسية .
امر عجيب !! وزير المالية يحث البرلمان لاجازة رفع الدعم وفي نفس الوقت يؤكد لرئيس عمال السودان لا اتجاه جديد لرفع الدعم .
فمعاش الناس وقوت يومهم الذي لا يتأتى لهم الا بشق الانفس لا يتحمل التلاعب وغزارات السياسة التي لا تدري معنى الرحمة ، واعلموا ان هذا الخط اصبح احمرا ، ويكفي الوطن والمواطن ما هو عليه الآن .
وقد طلبت اللجنة الاقتصادية التابعة للحوار الوطني، من الرئيس السوداني، عمر البشير، عدم إقرار أي زيادات على السلع الأساسية، بجانب عدم إصدار أي قرارات بشأن رفع الدعم عن السلع، ما دام هناك حوار يجري في جو من الشفافية
وليعلم الذين يتاجرون بقوت الشعب أن غدا لناظره قريب ،وأن الأزمات هي مصنع المعادن البشرية، وكلما كان سندان الصعوبات اليومية ذا بأس كلما كان خروج الإنسان من بين ضرباتها أصلب .
[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1905

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صلاح التوم كسلا
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة