الدبابون.. مهمة جديدة!ا
01-25-2011 02:25 PM

تراســـيم..

الدبابون.. مهمة جديدة!!

عبد الباقي الظافر

يحكي الراوي في يوم كريهة بجنوب السودان أصاب جند الدفاع الشعبي ظمأ شديد .. الماء يجري أمامهم سلسبيلا.. ولكنّ العدو يترصّدهم من أعلى التلة.. بعد ترقب طويل يصيح الذي بأعلى الجبل\" اشربوا فقد رُفع القتال حتى ترتووا\".. ويندفع مجاهد واحد لزوم اختبار نوايا العدو.. ثم آخر وآخر.. والبنادق في صمت عجيب.. المستمع الحصيف يقول للراوي ولكن هذه إحدى كرامات العدو . في العام 1997م يصرّح الأستاذ الطيب مصطفى من مقعده كمدير للتلفزيون القومي أنّه لن يذرف دمعة إن انفصل الجنوب.. المجاهدون يكتبون عريضة احتجاج شديدة اللهجة.. ثمّ يبحثون عن رجل رشيد يبلغ غضبهم للخرطوم ولا يجدون إلا المجاهد بحر ابو قردة.. وبحر اليوم مطلوب من الخرطوم باعتباره متمرداً يحمل السلاح في دارفور. وبشريات من الدوحة تؤكد أن السلام في دارفور صار قاب قوسين أو أدنى ..التسوية تمنح دارفور سلطة إقليمية ذات صلاحيات واسعة بالإضافة لمنصب نائب الرئيس.. وذات المصادر تقول إن السيّد عبد الواحد محمد نور الذي أطلق أول رصاصة في دارفور في طريقه للدوحة للالتحاق بركب السلام القادم .
في هذا التوقيت تخرج الزميلة السوداني بمانشيت \"الدبابون يتوجّهون إلى دارفور\".. ومتن الخبر يفيد بمهمة عسكرية جديدة لمتطوعي الدفاع الشعبي في أرض القرآن.. ويوم السبت الماضي تجمع قوات الدفاع الشعبي بالخرطوم وترفع التمام إلى القيادة السياسية.. بمعنى أنّ الحكومة حددت بوضوح جبهة القتال القادمة. المهمة الجديدة لقوات الدفاع الشعبي ستكون صعبة، وذات خسائر سياسية فادحة.. دارفور تشهد نزاعاً قبلياً بين مكوناتها المختلفة.. في مثل هذه الأجواء استنفار مدنيين لأي أعمال عسكرية.. قد يجعل المهمة تضل طريقها.. وتصبح الحكومة كمن يوزع السلاح على قوات قبلية متناحرة. ذات الاستراتيجية قد تمّ تجريبها من قبل في دارفور.. بل بآليات أفضل من التجييش الشعبي.. فقد اعتبرت الحكومة الذين قدموا لها النصرة قوات عسكرية رسمية.. لها مخصصات مالية وملفات خدمة مستديمة.. رغم توفيق الأوضاع فقد اعتبرتها أطراف عديدة في دارفور مليشيا لها أجندة قبلية.
دارفور هذه أرض سكانها مسلمون.. بل إنّ التدين الشعبي في دارفور أعمق بكثير من أنحاء أخرى في السودان.. جل الذين كانوا يستجيبون للنفرات الطوعية العسكرية هم من أهل دافور.. عليه ليس من اليسير استقطاب عدد كبير من المتطوعين لهذه المهمة الجديدة.. الذين سيلبون النداء ستكون لهم أجندة في دارفور. التوقيت مختلف جدا.. دارفور الآن محل اهتمام دولي كبير.. بها قوات أممية ومنظمات إنسانية.. أي اشتعال جديد للعنف يمكن أن يرتد لنحر الحكومة ذاتها.. ويتكرر سيناريو تدويل العدالة.. ويجد السيد أوكامبو أمامه سيناريو جاهز لا يضع عليه إلا خاتمه الشخصي. صحيح أن من أوجب واجبات الحكومة تحقيق الأمن والسلام.. ولكن بعد عشرين عاما من الحكم يجب أن تُناط هذه المهمة الصعبة لقوات قومية محترفة نالت قسطاً كبيراً من التدريب.. ولا يكون الأمر مهمة طوعية بدوام جزئي . على الحكومة أن تشتري السلام مهما كان غالياً فالحرب ثمنها أغلى

التيار


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3579

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#85764 [isam]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2011 12:06 PM
الواقع انو الان ما فى دبابين ولا غيره
دى اشياء اصبحت فى ذاكرة الحكومة
لانو المستور انكشف (انا لدنيا قد عملنا وللعمارات والفلل شيدنا وما فى قوة فى الدنيا بتفطمنا )
هذه الشعارات الدنيوية لن تجد لها حاميا------فقادة الميدان ذلك وضعهم
هذا فى اعتقادى اسلوب تخويفى----ذى قصة السحار زمان فى الادب الشعبى
هناك قلة من المنتفعين والذين يرمى لهم بفتات موائد القادة---وحتى هؤلاء ولعدم وجود
قناعة راسخة سيفرون فى اول ملف
هذا الفساد الذى ضرب كل شى من قمة السلطة لادناها
لا يشجع احدا للانضمام لهذه الكتائب حتى ولو كان نفعيا


#85255 [الدرمبل]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 01:15 PM
تاني دبابين و باسم الدين و بروائح ابو العفين ايها الكاتب ان كنت لا تجد موضوعا او لا تجد الجرأة علي تكتب بلسان الغبش و عن همومهم اليومية و او لاتستطيع ان تقول خيرا فالتصمت فنحن في مرحلة اعداد مرحلي لتغيير قادم او هكذا نحلم مرحلة ميدانها الشارع بعيدا عن القصور و من فيها وان كان لابد من الكتابة فلا باس ان يكون قلمك قد استمد حبره من نبض الشارع و الامه من ضائقة و غلاء اسعار و سودان يتشظي و معارك في غربه و شرق قد فر الوالي الذي ينتمي الي المؤتمر الحاكم الي خارج بورتسودان و قد طرح مشروح انفصال الشرق في الجريدة المحلية و نواب يتقاذفون بالكراسي ببورتسودان ووسط يتململ و حركات ثورية تتشكل هنا و هناك ناهيك عن ابيي و السودان الجنوبي الدولة الجديدة عليك الله ارحمنا من المواضيع الانصرافية


#84911 [ دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 12:51 AM
تكتبو سااااااااااكت !


#84901 [كمش]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 12:13 AM
منو القال ثمن الحرب أغلى ؟؟ مخصصات الولاة ... ومخصصات توابعهم .. ومطبليهم ... وماسحي احذيتهم ... هى الأغلى ولذلك تجدهم في جهاد كبير للدفاع عن مصالح اسيادهم ومصالحهم بالطبع ................


#84728 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 06:45 PM
يابوى ماتصدق الكلام دا
والله ديل عاملين زيطة وزمبريطة
ومنهامأكلة وتقشيط من المال السايب
وكمان الناس تنشغل شوية من الاسعار الطلعت وحق الفطور
نحن الشعب السودانى اعمى واطرش
والحكومة تعتبرنا اغبياء
قالت الجهاد فى الجنوب قلنا الموت حبابو
وهسع الجهاد فى دارفور
نقول حبابو ما نحن غشيمين وعلى راسنا قمبور


#84687 [منصور صالح]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 05:46 PM
شعب دارفور محصور بين حكومات حركات التمرد التشادية والدفاع الشعبي والشرطة الشعبية والاحتطياكي المركزي وحرث الحدود وامن العام والبوليس والهجانة وقوات الامن الوطني والقوات المسلحة اي الجيش وافراد المنسقية العامة للخدمة السرية ضد الطلبة وشباب الجبهة الاسلامية والمجاهدين والجنجويد وقوات اليونميد والاصابات المجهولة الجديدة وقوات الحركات الموقعة لسلام دارفور بعد ده تاااااااااني دبابين والله الاموال والقروش الشهرية البتنفقها الحكومة على هولا لوحدها تحل مشكلة دارفور


#84670 [بجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 05:06 PM
ارض البجا للبجا وذهب البجا للبجا ما فائدة الذهب وشعب البجا جياع ومشردون 0 نعم نعم لحق تقرير مصير الشرق 0 اين ذهب ارياب اين مليارات الدولارات من عايدات الذهب والميناء !!!!!


الموت والخزي للحكومه العنصريه

مات السودان علي ايدي العنصريه القبليه


لابد من دولة البجا وان طال القهر

لابد من ما ليس له بد

فداك يا ارض البحا
يسقط يسقط الاستعمار المحلي


#84649 [الكاهلى]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 04:34 PM
شكرا على مقالك ولكن الا تعلم ان تجار الحروب امثال اسحاق له مايقارب 5 سنوات لم يدخل جيبه مليم بسبب توقف الحرب فى الجنوب وقريبا سنرى ساحات الفداء وكيف ان الرهد اب دكنة قد تحولت الى مراتع حور وكيف ان خور ابو حبل غير مجراه ليسقى المجاهدين وهاك يازاد المجاهد وهاك يا من جهز غازيا فقد غزا وهاك بالقف وفى نهاية المطاف يقود زعيم العرب والعروبة الطيب مصطفى بحملة ضد الدارفوريين ومن ثم فصل الاقليم ليبحث طير السقد عن اقليم اخر


#84625 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 03:53 PM
كي الراوي في يوم كريهة بجنوب السودان أصاب جند الدفاع الشعبي ظمأ شديد .. الماء يجري أمامهم سلسبيلا.. اكواب من الزبادي بالفواكه..وطاسات من شوربه العدس بالليمون... ولكنّ العدو يترصّدهم من أعلى التلة.. بعد ترقب طويل يصيح الذي بأعلى الجبل\" اشربوا فقد رُفع القتال حتى ترتووا\".. ويندفع مجاهد واحد لزوم اختبار نوايا العدو.. ثم آخر وآخر.. والبنادق في صمت عجيب.. المستمع الحصيف يقول للراوي ولكن هذه إحدى كرامات العدو ...اما كرامات البدرييين فيمكن ان تجدوها في قصر الوالي الزبير بشير طه ...كل المطلوب منكم ان تكتبوا من اجل الكتابه وتشغلوا بقيه خلق الله من الشعب السوداني الفضل بقصص تافهه من المطارات واعدام العاشقات وطق الحنك...يا عبد الظاهر الفاخر ارحمنا واترك هذة المساحه لمن يستطيع ان يعكس همومنا فيها


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة