المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إفتراءات البحارة على الغرابة
إفتراءات البحارة على الغرابة
01-25-2011 07:14 PM

إفتراءات البحارة على الغرابة
إبراهيم سليمان/ لندن
[email protected]


قبل فترة سلمني الاستاذ عبد العزيز الصاوي نسخة من أطروحته \"معا نحو عصر تنوير سوداني، إطـار عام لإستراتيجية معارضة مختلفة\" للإطلاع وإبداء الملاحظات وحينما سنحت الفرصة لم أجد ما يستوجب التوقف ولعلمي أن اسلوب العسكر \"كل شي تمام التمام يا فندوم\" ليس ما يتطلع إليه الدبلوماسي الحصيف، لذلك لم أجد البد من التشبث بعبارة أوردها في متن أطروحته المتكاملة تتكون من كلمتين أثنين وهي \"مجاعة دارفور\" في خضم تناوله لداعيات إنهيار الهياكل الإقتصادية لنظام مايو البائد.
مما نأخذه على أخوتنا البحارة (أولاد البحر) تعمد إلصاق كلما هو سالب بالغرب الجغرافي ونعتقد مرد ذلك، التمادي في التقليل من شأن أبناء الغرب في ظل الصراع المزمن والخفي بين البحارة والغرابة وفي تقديري الشخصي أن التصنيف في هذا الإطار الجغرافي العريض مهضوم إلى حدٍ ما لأن الله إن شاء جعل الناس أمة واحدة ولكن لا يزالون متخلفين وحتى المهاجرين والأنصار يمكن تصنيفهم في هذا الإطار ورغم المؤاخاء ظلوا كذلك. والتقليل من شأن الآخرين سياسية إستعمارية ذي إبعاد سلطوية محضة.
الآلة الإعلامية لأوروبا الإستعمارية ودول الغرب عموماً ما فتئت تلصق جبين القارة السمراء بيافتات الجهل والفقر و المرض ولم تفوت أية فرصة لتصوير شعوبها وهي اما تحترب أو تختلس أو ترقص، والبعد الإستراتيجي لهذا الحيف الإعلامي تبرير وصايتها على شعوب القارة لسلبيتها وضآلة مشاركتها في الموروث الحضاري الإنساني حسب إدعائهم، وفي هذا السياق، يلاحظ الجهود المضنية لعلماء التاريخ الغربيين في سبيل نفي أن الحضارة الفرعونية بدأت في جنوب الوادي ثم إنتقلت شمالاً، ضمن محاولات يائسة لإثبات أنها إنتقلت إلى مصر من الجانب الأوروبي. وأحفاد الفراعنة يكتفون بأن مصر أم الدينا بغض النظر إلى اي الشعوب تنتمى حضارتها.
الشي نفسه يفعله (البحارة) منذ إنهيار الدولة المهدية وإلي يوم الناس هذا، كانوا أصفياء المستعمر بموجب خدماتهم له والذي بدوره ورثهم المناصب المفصلية في الدولة المستقلة بفضل ما سنحت لهم من تعليم نظامي حديث وأشياء أخر، وبما إن البون التعليمي بين البحارة والغرابة على وشك التتلاشى، في تقديرنا أن كان هنالك لزوم للمزايدة فليكن حصص المشاركة في بناء الدولة السودانية الحديثة سواءاً كان في مجال الموارد البشرية التي ضحت من أجل تشكيل وبناء الدولة الحالية أو الموارد الطبيعية والثروات الرافدة لخزانة الدولة وفي هذا لفيتنافس المنافسون.
وإن كانت الأفضلية البيئية مجال التندر، يحق للإستوائيّن التطاول على الجميع بقولهم \"مجاعة بتاع شُمال أو مجاعة كارتوم\" ولا شك أن مثل هذا القول مستفزرا لكل شمالي، ولتبيان خطل إنتساب مجاعة الثمانيان إلى دارفور فالمعلوم أن تلك المجاعة اللعينة قد ضربت بأطنابها كافة ربوع البلاد ورغم أنها قد داست بكلكلها بقسوة على مناطق الزاعة المطرية الواقعة على المناطق شبه الصحراوية بشمال دارفور وشمال كردفان إلا شرق السودان ومناطق البطانة أيضا قد تأثيرت بشدة من جراء تلك المجاعة وإلا لما سارعت وزارة المالية بتعويض أهالي البطانة المتضررين منها قبل غيرهم، والصحيح أن جبل مرة والمناطق المحيطة بها في غرب دارفور وكذلك مديرية جنوب دارفور الواقعة بأكلمها في حزام السافنا كانت تأثيرها أقل من تأثير مواطني المدرية الشمالية، والاتي وثقن لتلك الكارثة في أدبيات غنائهن بقولهن: ريغن والصليب طردو الجفاف بعيد ليست نساء دارفور بأي حال من الأحوال. وبناءاً على هذه الحقائق الثابتة ينجلي بوضوح أن إلصاق تلك المجاعة بدارفور تحديداً لا يخلو من غرض سلطوى مكشوف.
بالرجوع إلى الوراء قليلا فقد كان الخليفة عبد الله التعايشي معروفا قبل المهدية بـ عبدالله ود تورشين ومن ثم أصبح يلقب بخليفة المهدي أو عبد الله الخليفة، ولكن يبدوا أن المستعمر وأعوانه من المؤرخين لم يروق لهم \"الخليفة عبد الله ود تور شين\" لشئ في أنفسهم لذلك نسبوه إلى قبيلته وتم تسويق هذا المدلول للأجيال، والدليل على أن اسم (عبد الله التعايشي) غير متداول خلال فترة المهدية أن جميع حملة الرايات وكافة أمراء المهدية ليس من بينهم من نسب إلى قبيلته.
ليس لدي أدني شك أن الأستاذ الصاوي قد اورد تلك العبارة (مجاعة دارفور) بعفوية دون تعمد التقليل من شأن اهالي المنطقة بأنهم في فترة ما كانوا جياع دون سواهم من أهالي السودان لكن عبارته تندرج ضمن ملاحظات على العوام من أهلنا البحارة والواضح أنها طفحت إلى أن وصلت لدى المستنيرين منهم لذا لزم التصدى لها لتوضيح أنها فرية مغرضة ليست إلا.
إبراهيم سليمان / لندن


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2585

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#85621 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2011 06:49 AM
صراحة دمي فار
الناس دي كلها عايزة تحاسب الشمال علي القديم والجديد ولا شنو
ارتحنا من الجنوب كمان داير يقوم الغرب زمان قلتو وقلتو وامثالكم كده وكده
هوووووووووي والله الحكومة دي ماقاعدة بكراهتها وقباحتها دي الا اشان محمد احمد البسيط شاعر انو في ناس حاقدة عليهو اشان بس هو من الشمال
السودان ده الماعاجبو الحال كلو ينفصل
بلجيكا قدر الخرطوم والصادر القومي بتاعها مائة مليار دولار
النجاح مامن كتير
الماعجبو الشمال كلوووووووووو ينفصل عليهو يسهل وعلينا يمهل


#85100 [عدو الظلم]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 10:18 AM
ليس هناك افتراء من البحارة على الغرابة ولكن الافتراء جاء من الانظمة القمعية الدكتاتورية فالبحارة نفسهم قد عانوا اشد المعاناة مثلهم مثل الغرابة والمشكلة تكمن في النظام الحاكم فخليل ابراهيم من الغرابة وكان جزءا من النظام الحاكم وقدو قدو من الغرابة فقد عذب البنت وهي من البحارة وكثير من الغرابة في الجيش والشرطة والامن ويساهمون في قمع الشعب السوداني ،،، والشهيد الخليفة عبد الله كان رجلا تقيا ورعا ولكن بطانة السوء من حوله جعلته يبطش بالمعارضة في كل انحاء السودان شمالا وغربا ومن بينهم السلطان علي دينار ولكن السودانيين لا يتعظون فهم في خلاف دائم وشعارهم المحبب يا فيها يا اطفيها وفي الترابي وخليل ابراهيم وعلي الحاج خير مثال ،،،


#84969 [عجيب ]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 08:06 AM
دا من المسكوت عنه نحنا مش بنغني ود الغرب مابسر قلب
ونحنا اطفال كان بخوفونا بناس الغرب بنقلبوا بععايت وبسحروك
العنصرية متعمقة ومتجزرة في العقلية الشمالية والحقيقة أنو اولاد دارفور اكثر تدينا من اهل الشمال وخوفا من الله
وقلما تجد اولاد دارفور يتناولون الخمور او يزنون بعكس اولاد الشمال
نفس العقلية الطاردة للجنوبين سوف تطرد الدارفورين وسكان جبال النوبة
لاننسي احداث قطار الضعين وكشات نميري بدعوي تنظيف العاصمة من اولاد الغرب
وفي احداث امدرمان الاخيرة اعتقل كل من يشبه اولاد الغرب وتم ضربهم وتعذيبهم
مثل ماحدث ايام نميري .


#84926 [مهيره]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 02:12 AM
ياخوى السودان حكمه التعايشى من الغرب واللى نصر المهدى من الغرب مافي داعي فى اجواء زى دى تنشر مقال يزيد الطين بله ودارفور غنى ليها وردى ابن البحارة بدارفور الحرة نبيلة


#84918 [Nada]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2011 01:15 AM
ابوي من شبشه وامي من كتيله....هسه انا اعمل شنو...وفي الحالتين انا الضائع.....عليك الله طلع نفسك من البرطمانيه الساجن فيها نفسك....وانظر للامور بتعقل شويه وسخر قلمك لما يجمع بين السودانيين


#84894 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 11:54 PM
يا اخ ابراهيم سليمان نصيحتي لك أني وددت لو لم تكتب هذا المقال وعندنا المثل المعروف البقول القلم ما بزيل بلم فهل تريد أن تندرج تحت من ينطبق عليهم المثل لا أظن ذلك. وبخ رسول الله (ص) أبوذر الغفاري عندما قال لرجل يا ابن السوداء فقال له: انك أمرؤ بك جاهلية. فدهوها فانها منتنة انها الحالقة


#84871 [جبريلالفضيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 10:54 PM
العرض بهذه الكيفيه فيه شئ من الحده ولا اعتقد انه من مصلحة المتضررين الفعلين من مشكلة دار فور ولا اظن انكم بهذه المسميات اختلفتم حينما اختلفتم مسلمين والا انكم جردتم الاسلام الذى لا نستطيع ان ننزعه من مكوناتكم الثقافيه من القدره على ترسية النفوس وحملها على قبول الاخر داخل اطاره. جرتموه كما جرده من قبل اصحاب الاملاك القهريه والعضوده -- ايها الناس نحن لسنا من دار فور ولكنا ننتمي الى مسميات فى دار فور هذه المسميات التي اضحت هى اطار التميز واطار التوظيف اليوم فوجدنا نفسنا واولادنا حارج هذه الاطروهذه حقيقه نجن اصبحنا من المتضررين الفعليين ايضامن مشكلة دارفور التى اريد لها ان تتجاوز اقليمها مما اضحى مهدد لانتمائنا لامتنا ودولتنا والتى لا نجد من فقه الاسلام ما يدعونا لاى مفاصله معها, انتم جميعكم بالممارسه والفهم لا اعتقد انكم تهيؤن ان يتكون وجدان واحد فيما تبقى من السودان مما يؤسس لسودان واحد ان كنتم تؤمنون بذلك ان ثمانية سنوات من وجود اخوانكم المسلمين فى المعسكرات والتشرد كافيه المطلوب من الحكومه ان تعيد هؤلاء الناس الى قراهم وتحميهم من المعتدين ايا كانو ولا اكثر


#84839 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 09:47 PM
ادا كان هدا فهمكم يا ناس دارفور يبقي الانفصال ارحم لنا ولكم واخوان في الدين


#84801 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 08:54 PM
من المتابعين لمقالاتك ومعجب بها لكن هنا صدقني لم يحالفك الحظ واستغفر ربك انه كان غفارا يا سيد ابراهيم هدا الكلام الا في خيالك واوهامك في هدا العصر حقيقه العبوديه والرق احساس وشعور في نفس وخيال بعض الناس نسال الله يردك للحق وجادة الصواب لهده الاسباب انا من اشد المؤيدين لفصل دارفور قبل الجنوب


#84771 [ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 08:13 PM
ده شنو مقال كلو فتنه
اعوذ بالله


إبراهيم سليمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة