المقالات
منوعات
سيرة مدينة : معلم اللغة الانجليزية "الخواجة"(1-3)
سيرة مدينة : معلم اللغة الانجليزية "الخواجة"(1-3)
03-26-2014 09:31 PM


كان في السودان ابان دراستنا في التعليم العام..مادة الانجليزي الرائعة والأدب الإنجليزي..كثير ما يقوم بتدريسها بريطانيين يأتون من انجلترا أو زوار عابرين يعملون بعقود محلية..وظلنا نحن الطلاب المحبين للغة الانجليزية والأدب الانجليزي الأكثر التصاقا بهم وقد شهدت ثلاث حالات لمدرسين بريطانيين في ثلاث مدراس وفي ثلاث مدن درست فيها المرحلة الثانوية
مدرسة بربر: مستر بيل وزوجته كاثرين..
كانا اسكتلنديين..زوجته في مدرسة البنات التي مديرها والدي الله يرحمه..كنت ومع زملاء اعتز بهم كثيرا في جمعية اللغة الانجليزية وعلى ما اذكر في يوم الاحتفال الختامي في المدرسة..أراد مستر بيل أن يقدم عمل يعبر عن جمعية اللغة الانجليزية..وقام بتدريبنا نحن إحدى عشر طالبا على تأدية نشيد green bottle بان نستطف على كنبة ونردد النشيد ونتساقط تباعا كما تسقط قوارير الوسكى الاسكتلندي من الرف ونحن نردد
ten green bottles
Standing on the all
if one green bottle
should accidentally fall

There will be nine green bottle
Standing on the wall
وهكذا دواليك وعندما جاء دوري في السقوط دفعني صديقي اللدود طارق وسقطت على مرحلتين..وارتجلت من عندي ما أثار موجة عارمة من الضحك حتى مديرنا أبو ناصر فقد وقاره للحظات ،عندما تدحرجت على المسرح كم تفعل أفخم زجاجة وسكي اسكتلندي..وكان هذا أول وآخر دور كوميدي لي على المسرح..وفي رأس السنة دعوت مستر بيل وزوجته كاثرين لشراب شاي في بيتنا وقضايا أوقات طيبة مع أبي الله يرحمه ومكتبته العامرة بروائع شكسبير وجحيم دانتي ..وقطعة الجاتو الفخمة التي صنعتها أمي..هكذا كنا نحن وهكذا كانت المدارس في ذلك الزمن..ثقافة وعلم وإبداع وتعارف بين الشعوب... والمدرسة احب مكان في قلوبينا وحتى لو كنت تهذى من المرض تصر على الذهاب الى المدرسة وليس كما هو الان والطلاب المساكين الذين يرفعون شعار "لا صحينا عاجبنا الصباح ولا نمنا غطانا العشم..." مع الجبايات والمدرسين الذين حاق بهم وبمدارسهم الهوان.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1045

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#954601 [abdu]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2014 02:02 AM
الاخ عادل كم كان ذاك الزمن جميلا مع اني حضرت اخرياته وكانت كتب الادب الانجليزي تدرس في مرحلتي الثانووالمتوسط فقد درسنا Oliver Twest. Jane Eyre. Great Expectaton.Cry the BelovedCountryوقد اثمرت هذه الكتب وغيرها في حب للانجليزي وتخصصي فيه ورحمة الله على والدك

[abdu]

ردود على abdu
[عادل الامين] 03-27-2014 04:58 PM
نعم abdu
التعليم في السودان بعد الا ستقلال كان وطني يعمف المحبة بينابناء لوكن الواحد "منقو قل لاعاش من يفصلنا" و اممي يجعل السوداني مواطن عالمي
ولكن بعد دخول بضاعة خان الخليلي 1969...تعرض السودان لمسخ تعليمي و ثقافي في كل النواحي واضحى يرضع من الحاضنة الاصطناعية التي ماتت في ميدان رابعةالعدوية 2013


عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة