المقالات
السياسة
محلية شيكان الي اين؟
محلية شيكان الي اين؟
03-29-2014 12:01 AM



*** الاستبداد الذي تمارس محلية شيكان ضد الفقراء والقهر والاذلال المصاحب لتلك الحملات الانتقامية للكشات والمطاردات العنيفة للباعة المتجوليين . والمخزي لدرجة العار ذلك الصمت العميق من اهل شيكان .
*** قد اختفيت رابطة شباب من اجل المعتمد وليس من اجل شباب حاقدون اقصائيون كمثل ذلك المستبد المغرور . وجميعهم وافدون لوتري ان كانوا في انفسهم او تاريخهم وقد اقاموا حلف جهوي وجعل محلية شيكان هي اصناف من البشر والدليل قيام تلك الرابطة المشؤمة (شباب من اجل المعتمد) والتي كرثت للعنصرية والصراع الطبقي .
***شباب من اجل المعتمد ادبياتهم وفكرهم هو تهميش انسان الريف ولا وجود لة في المدينة هو المنطلق الاساسي والركيزة الثابتة التي ينطلقون منها وقد كانت بدايتة تكوينهم هي من الادبيات الذي يتم الاستقطاب بة والله هي الحقيقة واورد لكم هذه الواقعة بعد ان تم اغلاق المنتزة بتاع حت النبق امام قيادة الفرقة الخامسة والمتغرطس زعل تجمع بعض الازلام واصبح منطقهم بان مدينة الابيض اتملت اولاد (الضهاري) واصبحوا ينتقدوا سياسة المحلية ودي الحقيقة المجردة لتلك الشؤمة من اجل المعتمد وشخصي مررت بموقف من احدهم اراد ان يستقطبني وكل ما اتذكر ذلك الموقف اضحك الي حد البكاء . كنت ذاهب في الشارع قبالة بنك السودان قابلني احد شباب من اجل المعتمد وكانوا في تلك اللحظات يعدون لاجتماع سألني انت معنا انحن اولاد الابيض ولا مع اولاد الضهاري طبعا الزول دي مجنون ما نصيح والله العظيم اسع دي سؤال بسألوا لزول اسمو عمر ودابوكر طبعا باختصار انا الضهاري زاتو اصبح يستخدم في مبررات واهية والي اليوم منطقهم فاقدي بصرة وبصيرة في عوجة لتأدب ولم ينفعهم من ذلك المستبد المتغرطس الذي ضرب النسيج الشيكاني واصبح هو معتمد الابيض فقط وبل معتمد للاحياء البرجوازية فيها
*** المدهش اصرار صبيان من اجل المعتمد علي ان اهل الريف لا يحق لهم ان يتكلموا او يمارسو السياسة والحكم بل يرجعوا الي زراعتهم ورعي بهائهم ولا يمكن ان يسمحوا لهم بممارسة القيادة وتبني الشأن العام .
هي الادلوجية لشباب من اجل المعتمد بان من يسال عن التنمية لمنطقتة هو غير مرغوب فيه او من يتحدث عن ايقاف الهجيج والرقيص لانة ليس اولوية علي المدارس واجلاس التلاميذ هو عدو وريفي
*** مرحب بالضهاري وريفي شيكان نحن منة من رماد او امر قرين ووريل وزقولنا وام عسل وهم اهلنا من حقهم ان يقود الاحزاب والحكومة رغم رأي الواضح في حكومة مؤتمر الرباطة المغتصب للسلطات واريد ان ابين لذلك الاخرق الهبنقة باني ليس ضد من يكون حاكم بل انا ضد المنهج وضد مؤتمر الرباطة فكرا ومنهجا ومبادئ وعندما يصبح الصراع بين المكونات الاجتماعية الطبقية فان الانحياز لطبقتي الريفية هو واجب مقدس لي .
*** الصبيان او الصبايا في الحارة بدفنوا دقن والله انتو ناس باردة بس . وجلكم دخلاء لوتري .... حلتكم الجابتكم
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 676

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#957115 [مهدي إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 11:34 PM
يا أخ محمد عثمان سلام

فتح الرحمن عوض الكريم صديق شخصي، وزميل دراسة منذ خورطقت، وهل رأيت في تساؤلي أي رائحة خصومة شخصية؟! فالذي أعرفه أن فتح الرحمن كان مُعتمداً لمحلية شيكان، ولذا إستغربت أن تكون مثل هذه التصرفات صادرة عنه.

لقد أصبح سوء الظن متوافراً بصورة كبيرة، ما الذي حدث لكُم؟؟!

[مهدي إسماعيل]

#956301 [مهدي إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 01:51 AM
من هو هذا المُعتمد، تكلموا بالواضح (والواضح ما فاضح).
هل هو صديقنا وزميلنا فتح الرحمن عوض الكريم؟؟ (شقيق السر عوض الكريم "أب دومة"). أم شخص آخر؟؟!!.
أفيدونا أفادكم الله.

[مهدي إسماعيل]

ردود على مهدي إسماعيل
European Union [محمد عثمان] 03-29-2014 04:07 PM
شهادة لله وانا من ابناء الولاية الشمالية وزاملت الاخ فتح الرحمن عوض الكريم في العمل العام اوائل التسعينات وهو مشهود له بالكفاءة والنزاهة وطيب الخصال وتشهد له اعماله في بلدية الابيض واسواق محاصيل الابيض وسنجة ومشروع نظافة ولاية الخرطوم ،وعلي ما أعرفه ان المناصب تسعي اليه ولا يسعي اليها وفي اواخر التسعينات عرض عليه منصب وزير مالية بجنوب كردفان ورفض وعلي ما اعتقد ان هنالك خلاف شخصي بينه وبين كاتب المقال الذي سبقته مقالات اخري تدور حول هذا الموضوع النقد للشخصية العامة لاغبار عليه ولكن يشترط ان يكون نقد موضوعي ليس فيه تصفية خصومات او شخصنة مواضيع


عمر محمد عمر ود اب كر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة