زيارة أمير قطر .. ومحلل ردة الطلاق .. !
03-29-2014 01:10 PM




وفقاً لما أعلن رسمياً في الخرطوم فإن أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد ال ثاني سيقوم بزيارة رسمية للسودان يوم الأربعاء القادم ، وهو الذي لم يخرج من بلاده كثيراً عقب توليه الحكم !

أن تكون الخرطوم وفي هذا الظرف تحديداً واحدة من أولويات الأمير الشاب ، فان لذلك عدة مدلولات ومعانٍ توكد أن مابين الإمارة الصغيرة والغنية والساعية الى لعب دور إقليمي كبير وسط صراع عماقة المنطقة ومابين حكومة المؤتمر الوطني التي تعيش عزلة ضاربة في منزلق خطير يعصف بأرجلها في وحل التردي الأمني في مناطق النزاعات والخنقة الإقتصادية التي بلغت ذروتها و حالة الإستقطاب السياسي داخل مؤسسات الحكم من جانب و الشد المزدوج من جانب قطاعات المعارضة المدنية والمسلحة إنما هو وفاق إستراتيجي وليس تكتيكاً مرحلياً فحسب !
هذا الى جانب القاء المشهد المصري بظلاله قريباً من أقدام سلطة الخرطوم تلك المتعثرة و التائهة تخبطاً في عدة إتجاهات وهو ما يزيد من التجاذب الإنقاذي القطري في محاولة لخلق ضجيج أجراس إزعاج للجارة مصر التي تحسب لهذا الغزل بين الطرفين حسابات وتحوطات !
فالأمير الشاب يأتي الى الخرطوم تاركاً وراءه أزمة شديدة التعقيد مع شركائه في مجلس التعاون بلغت حد سحب سفراء ثلاث دول في منظومة المجلس لسفرائها من الدوحة وهي السعودية والإمارات والبحرين !
فماذا يعني كل ذلك الإهتمام والتشبث بنظام الخرطوم المتأكل الزوايا غير أنه بات الملاذ الأخير ولكنه السيء الذي لا بديل عنه لتجميع صفوف جماعة الأخوان المسلمين التي أصبحت محصورة في أضيق الزوايا بعد سقوط حكمهم في مصر وتصنيفهم كجماعة إرهابية من قبل السلطة المصرية المؤقتة بغرض الملاحقة وتضييق الخناق عليها !
ولعل ذلك يؤكد أن التقارب مابين حزب المؤتمر الوطني والشعبي لم يأت من فراغ ولا يمكن أن يكون إلا نتيجة مساعٍ قطرية وقرضاوية ،ستكتمل بأن يوفر لها الأمير القطري في هذه الزيارة المحلل اللازم ومهر التراضي من جديد الذي يعيد وحدة أسلامي السودان بعد طلاقهم البائن بالثلاثة

في محاولة لتأمين المستودع الأمن والحاضن للجماعة على مستوى الإقليم ، وهو مسعى ً دون شك وإن عاد على نظام الإنقاذ بترياق مادي يسنده قليلاً من سقطته الحالية ولكنه سيجر على السودان ويلات فوق ما عليه من عزلة وحصار وسيدفع شعب السودان ثمن ذلك الطموح القطري إنطلاقاً من ترابنا المأزوم أصلاً بحكم الإسلاميين با هظاً !
فلا خير فيهم وهم منقسمون ولن ياتينا خيرٌ من توحدهم ، ففي كلتا الحالتين شعبنا ضائع جراء شرورهم و نهجهم الماسوني الذي يُعلي مصلحة تنظيمهم فوق القيم الوطنية !

[email protected]>com


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3424

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#957556 [Neema]
3.75/5 (3 صوت)

03-30-2014 12:14 PM
وبعد شوية حيجينا اردوغان والله بالجد بقينا مكب نفايات يحلنا الحل بلة

[Neema]

#957095 [mohamed ahmad]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 10:41 PM
there is nothing to talk about

[mohamed ahmad]

#956992 [ابو حمدي]
1.00/5 (1 صوت)

03-29-2014 07:24 PM
مرحب بالامير البطل الذي له ود قديم تجاه السودانيين حيث اعجب باخلاقهم وهو مازال يافعا تربي وسطهم

والشكر الجزيل لاهلنا الذين زرعوا النبل والصفات الجميلة في اركان الخليج

[ابو حمدي]

#956798 [جعفر جاد الله]
3.25/5 (3 صوت)

03-29-2014 03:25 PM
زيارة ابن موزة للسودان تعكس مدى العزلة التي يعيشها النظام القطري الذي أصبح منبوذاً نتيجة دعمه للأخوان المسلمين ، فزيارته للمجرم البشير ليس فيها خير للسودان و لا لشعب السودان الذي يعاني و ستزيد الزيارة من معاناته .

[جعفر جاد الله]

#956766 [usama]
4.00/5 (1 صوت)

03-29-2014 02:58 PM
السودانيين عبيد دولة قطر .......والاخوان الان موجودين في السودان ومن دولة مصر واميرهم يأتي يوم الأربعاء من قطر والشعب جعان وهلكان ,,,,كل الأركان تكتمل امير قطر والاخوان المصريين والسودانيين ...السودان علاقتو قوية مع ايران التي تدعم سوريا وقطر علاقتها قوية مع السودان وتدعم معارضة سوريا ومصر والنتيجة هي قتل المسلمين فقط .وقطر فيها اكبر قاعدة أمريكية والاخوان مثل السرطان أي منطقة يحدث فيها قتل وهم أصدقاء أمريكا وامريكا صديقة إسرائيل وإسرائيل تحتل ارض المسلمين ....يعني اكبر عملاء هم الاخوان المسلمين

[usama]

#956753 [كاسبر]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 02:49 PM
نلقالنا منه كم ميلون
ما بطالة

[كاسبر]

ردود على كاسبر
[zool nassiha] 03-29-2014 05:19 PM
shut up guy man we are Sudanese didn't need money from any how


محمدعبد الله برقاوي
محمدعبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة