المقالات
السياسة
في المزاد تاريخنا للبيع
في المزاد تاريخنا للبيع
03-30-2014 08:10 AM


مملكة كوش تنسب إلى كوش بن حام واتخذت هذا الاسم ابان تتويج الارا النوبي أول ملوك الأسرة الخامسة والعشرون النوبية الذي غزا وضم مصر.
وكان ذاك التوسع في المنطقة من حوض نهر النيل التي تعرف بالنوبة والواقعة في الحدود الحالية للسودان مع مصر و السد العالي العالي الذي تم تشيده علي اثار وحضاره قل ان يجود بها الزمان في غفله و تفريط من النخبه السودانيه الممسكه بمقاليد السلطه انذاك في منتصف القرن المنصرم . كانت موطن ثلاث ممالك كوشية حكمت في الماضي، الأولى بعاصمتها كرمة (2400-1500 ق.م.)، وتلك التي تمركزت حول نبتة (1000-300 ق.م.)، واخرها مروي (300 ق.م. - 300 م).


أن هذه الممالك الكوشية تنافست بقوة مع تلك التي في مصر، وذلك لدرجة انه خلال الفترة المتأخرة من تاريخ مصر القديمة، سيطر ملوك كوش ونبتة على مصر الموحدة ذاتها، وحكموها كفراعنة الأسرة الخامسة والعشرين.
وتم تعريف مملكة كوش بواسطة اليونسكو علي انها : كانت قوة عظمى بين القرنين الثامن والرابع قبل والميلاد، امتدت إمبراطوريتها و نفوذها من سواحل البحر الأبيض المتوسط الي اعماق أفريقيا، جاعلة من مناطق نفوذها مساحة تبادل للفنون والهندسة واللغات والأديان، وحكمت مصر لقرن ونيف من الزمان مخلفه تراث و اثار شاهده علي عظمة السوداني... من اهرامات ومعابد وبنيه تحتيه هندسيه نفقتراليها في عهد الظلام هذاو تم ربطها بشبكات المياه,و البجراويه و حماماتها لا زالت تؤكد ذلك ...



الأسرة (السودانيه ) الخامسة والعشرون والتي يروج لها المؤرخين المصريين بانها مصريه؟؟ نشأت في كوش أطلق عليهم المؤرخين حقبةالفراعنةالسود وهذا دليل دامغ علي دحض افتراءاتهم.... و هم الذين دشنوا علي ما يزيد من 220 هرم، في نبتة المدينة و العاصمه التي اصيحت لاحقاالدولةالتي انطلقوا منها معلنين عن ذاتهم وسيطروا على مصر، تحت قيادة (آلارا) الملك النوبي مؤسس دولة كوش والملوك الذين تبعوه (كاشتا وبعانخي وترهاقا)، وأصول هذه الأسرة النوبيه من شمال السودان، وقد حكمت من تخوم شمال السودان حتى جنوب تركيا مرورا بمصر وفلسطين وسوريا ولبنان . وتعتبر مملكة كوش من أقوى الأسر الفرعونية النوبيه وأقوى الإمبراطوريات في العالم في ذلك الوقت مع وجود الإمبراطورية الرومانية والفارسية.ولقد خاض ترهاقا حربا ضروس مع الفرس والتي انتصر فيها الاخير على الفرس قائلا فيها ملك الفرس شهادة فخر في حقهم في ذلك الوقت (لقد رأيت قوما أشداء لم أر مثلهم قط)".
وقد خاض الكوشيون حربا مع الأشوريين للحفاظ على مناطق حكم المملكة الكوشية، كان نتاجها هزيمتهم بسبب كون أسلحتهم من البرونز وهو معدن أضعف نسبيا من الحديد مكون أسلحة الأشوريين.



تراجع الكوشيون إلى جنوب مصر وشمال السودان وبدأوا بتكوين مملكة جديدة وهي مملكة نبتة القوية. ثم خاضوا حروبهم ضد الرومان التي انتصر فيها الكوشيون على الروم.

و تقهقر ملوك تلك الأسرة إلى ارض النوبة، في البداية بواسطة الآشوريين، ثم بواسطة فراعنة الأسرة السادسة والعشرين. ومن خلفوهم من ملوك كوش قانعين بالاستقرار في ارض النوبة، حيث أسسوا مملكة نبتة (656 - 590 ق.م.) ثم مملكة مروي (590 ق.م)الي القرن الرابع من الميلاد.

و في هذا الصدد افادات كثيره و غزيرة و محاضرات القاها اساطين المؤرخين و علماء الاثار منهم البروفسير شارلي بونيه عضو اتحاد الاثار العالمي الذي ذكر في احدي محاضراته الذي القاها في جامعة نيويورك بان (كرمه) اول حضاره في التاريخ الانساني مرفقا الدلائل و الوثائق في هذا الذكر...

لقد اجحفنا في حق الوطن و حقنا الادبي عندما تجاهلنا و تناسينا تاريخ باذخ و ثر لايضاهيه اي ارث انساني في العالم .و البعض يعزوا ذلك للانظمه المتعاقبه و حالة الفوضي السياسيه الضاربه في تاريخنا الحديث و اتكاءتنا علي اقلام المستشرقين و اهل المصب في تدوين و نقش تاريخنا الذي حرف كانجيل عيسي و عاثوا فيه من الزيف ما طمس معالمه و صار الي ما عليه مهملا ومستباحا منذ قديم الازل لايجد من يصونه او يستره كالامم السويه .

التاريخ هوالدم الذي تستمد منه الامم الحياه و اساس رقي الشعوب و مقياس حضارتها و ها نحن اليوم ياتي الينا من جاء ذكرهم في دفتر الزمن حديثا نافضين غبارالقرون لكي ينقبوا في تاريخ ضارب منذ الألأف السنين بغتة علي يد تتار الانقاذ في ظروف استثنائيه و ملابسات مريبه في سابقه و لقد عودنا الاخوان علي الفواجع ...

عصبة الانقاذ فرطت في ارض السودان و سعت الي تقسميه منذ نكسة 89 و لا اظن ان نافع او علي عثمان اضف الي ذلك البشير و كل ذلك الروث حريص علي تاريخ الوطن او مكتسبات وجدوها و قاموا بتدميرها لان التاريخ مرتبط بالأرث الانساني و هو مزيج من الابداع و التجلي البشري و لا يستقيم من يزهق الروح التي هي نموذج لجمال الخالق في تصويره ان ينبش و ينقب باحثا عن تاريخ لن يرحمه و لن يغفر له ما اقترفه في حقه و حق اجيال قادمه ..


التنظيم الاسلامي العالمي يريد نقل الصراع مع مصر الي ارض السودان باعتباره اخر معاقل الاسلام السياسي في المنطقه متعمدا ايذاء مصر في وجهة نظره في اساس مكون الاقتصاد و المجتمع المصري من ركيزة السياحه وسحب البساط الذي روجوا له منذ عقود مستفيد من الانهاك الذي يمر به البشير في اركان دولته البائده و الظروف الاقتصاديه التي تعصف بالسودان و عدم الاستقرار الذي تموج فيه مصر مما جعلها منفره و فاقده لقبلة السياح في العالم ..

قطر تراهن علي البشير في استرداد عرش مرسي او الاخوان و النظام في اشد الحوجه الي الدعم المالي لنضوب موارده و المجتمع الدولي يفرض حصار محكم و يبحث عن حصان طرواده لكي يدخل به اموال تعينه في حربه الضروس لانعاش ميزانيته التي لا اظن ان تصمد الي النصف الثاني من السنه الماليه و يصارع لكي لا يتم اشهار انهياره المالي المعلوم للجميع . ولا ننسي دعم انصار المخلوع مرسي المتواجدين في السودان بعد جفاف مصادر التمويل بالنسبه للنظام ..

لذا اقحم النظام نفسه في مأزق جديد و صراعات اقليميه في غني عنها ساحبا وراءه الملايين من شعب السودان وفق نظرته الضيقه و وولاءاته العقاديه و التنظميه تجاه المسخ المسمي بالاخوان المسلمين و الاسلام برئ منهم .


التعميم الصادر من جهاز امن البشير القاضي بعد التطرق و النشر في صفقة الاثار السودانيه يؤكد شكوكنا و صحة مزاعمنا و الزيارة من امير قطر في هذا التوقيت بالرغم من لقاءه للبشير في الكويت في القمه العربيه الاسبوع الماضي .


لا نملك ان نقول دع اثارنا يا البشير فهيا اخر ما تبقي لنا من ريحة هذا الوطن علي امل ان يأتي من يحفظها وان لا تثقل صجيفتك الملطخه بدماء و مقدرات الامه التي سوف تحاسبك انت و من معك طال الزمن او قصر ..


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1093

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#957848 [ابو حمدي]
1.00/5 (1 صوت)

03-30-2014 04:23 PM
الشكر لك الاخ كمبال عبد الواحد كمبال ولكل معتز باصله

ولكني اري ان في الامر فائدة حيث ان اثارنا تتعرض لسرقات شبه يومية بسبب حكومة النكسة

اولا الفكرة قطرية 100% ولهم غرض خفي تجاه مصر وبدات في عهد مبارك وليس الان وكلنا يعلم عمق الخلاف الذي كان

ودور قطر محصور في الادارة والتمويل كثيرين يعتقدون ان القطريين هم من سيقومون بالكشف والصيانة وهذا غير صحيح بل نفس العلماء الذين كانوا يعملون في ظروف قاسية وزيادة وكلهم غربيين وبعض السودانيين من لهم علم في هذا المجال وشركات غربية متخصصة في مجال صيانة الاثار وهذه اكبر ضمانة لذا افضل لنا دعم هذا المشروع من تركه لحكومة لا يشعر قادتها اي انتماء لهذه الحضارة وهنا يكمن الخطر

لماذا لانستفيد من التناقضات بين الدول

[ابو حمدي]

#957697 [العراب]
1.00/5 (1 صوت)

03-30-2014 02:15 PM
أنتو شفتو حاجة...
كل شي حا يتباع... مطار الخرطوم... ميناء بورسودان ... نهر النيل... بنك السودان... اثار السودان...
فضل شنو تاني نسينا هو ؟؟؟

[العراب]

#957445 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
1.00/5 (1 صوت)

03-30-2014 10:58 AM
الشكر أجزله للاستاذ/كمبال عبدالواحد لتناوله لهذه القضيه التى هى أهم من (وثبه زعيط ومعيط نطاطين الحيط) وغيرها من الترهات وكلو ملحوق بإذن الله !!لكن الخطر ما يلوح الان فى الافق لقد كان لى شرف تناول الكارثه المتوقعه المتعلقه بتآجير الآثار السودانيه لصالح دويلة قطر من خلال تعليقين متتابعين فى مقالتين للاستاذ النوبى الاصيل بكرى الصائغ والذى أحزننى رفعه (الرايه البيضاء) فى وجه (العدو الانقاذى) ورد علينا ردا مايعا وفذلكه تاريخيه لا لزوم لها فى هذا الوقت على مرتين متتاليتين !! والشىء الذى لاتفهمه جماعة الضلال والتضليل أن تراث الاجداد هى تماما كالوالد والوالده الذان لا يعوضان إذا ما فقدا وهما ليسا كالزوجه او الاولاد او الاموال يمكن تعويضهم،،والثابت أن تآجير الآثار لجهات أجنبيه فكره صهيونيه إمبرياليه ودويلة قطر والتنظيم العالمى لجماعة الاخوان المندحره بحول الله ويلعبان هذه الايام دور الوسيط لهذه الجهات مقابل الحصول على عمولات وكسب دعمهم ورضائهم،وكما يعلم الجميع الحماس المحموم الذى كانت تبديه دويلة قطر آبان حكم المعزول محمد مرسى بهدف التمكن من قناة السويس ولما تكشف الامر لجموع الشعب المصرى الاصيل فهبوا هبة رجل واحد لافشال المخطط المريع وأجبروه على التراجع بل وأنكار ما كان قد عزم عليه!! ولم تيئس الجهات المحرضه لدويلة قطر وحاولوا الالتفاف وكان هدفهم هذه المره الآثار المصريه وفشل سعيهم أيضا بفضل النخب المصريه وبفضل ألآله الاعلاميه التى القت القبض عليهم متلبسين وفى يدها الدليل الدامغ وتراجع نظام المعزول ومن ثم ارسلهم الشعب المصرى بمسانده من رجالات جيشهم العظيم الذين يعرفون قدر وعظمة تاريخ أجدادهم الى مزبلة التاريخ والى الابد بإذن الله!!ونحن يا(حسرتنا) على جيشنا الذى ربما قدر له أن يحرس لنا(الدوم واللالوب والقنقليز والعشر وأم قضيم!!)كقيمه تراثيه سوف تفخر وتتباهى بها الاجيال القادمه بين الامم وحتى لا تتسرب هى الاخرى وتذهب الى أيدى من يعرفون قيمتها وإن كنت على يقين جازم بأن جميعها وفى ظل (العدوالانقاذى) شئنا او ابينا سوف تزول والذى فرط فى تراب ارضه لن يعجزه أن يفرط فى تراث اجداده وثروات شعبه..ولا حول ولا قوة إلا بالله ،،،،

[عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]

كمبال عبد الواحد كمبال
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة