المقالات
السياسة
شركة طيران المغتربين /حي على الفلاح
شركة طيران المغتربين /حي على الفلاح
03-30-2014 11:32 AM

عندما يجتمع النمل الاحمر الذي يسمى بالضر ويتكاتف ينقل حمل اكبر من حجمه بأضعاف المرات
فأنت يا عزيزي المغترب السوداني لك قوة جبارة فهي فكرية علمية ومادية وتخصصية في كافة المجالات في حالة توظيفها في أي مهمة ستغير مجراها حتما ومليون في المية . فلا تبخس نفسك وتقلل من شأنك.

اليوم بين المغتربين عقول متخصصة في شتى المجالات يجب ان توظف بالصورة الحسنة لكي تبني السودان وتعمل المستحيل الذي عجز عنه اهل الداخل .

ظللنا لقم تتقاسمها الاوطان الاخرى كما يرى الجميع في كل بلد بالعالم هناك عالم سوداني باذغ نجمه ولكن إين هو تجده في أصقاع البلدان يشارك بعلمه وحيدا بعيد .
وبسبب ذلك التشرد أصبحنا لقمة زائقة إستثمرت في عقولنا البلدان والشركات اقلها شركات النقل والترحيل فنادينا في الشهور الماضية بالتكاتف في تأسيس مؤسسة نقل تحمل إسمنا كمغتربين ولقد وجد نداؤنا الصدى الكبير بالاشادة من الجميع .

عليه هناك نفر كريم دق صدره لتلكم الفكره كما قال مستعد لتمويلها إنها فكرة ليست بالسهلة وليست بالصعبة فكرة رأسمالها العقل والمال فانتم المغتربين اليوم بينكم راس المال والعقل والايدي العاملة


ففي حالة تاسيس شركة نقل طيران قال بعض الاخوة سوف تكون هناك ثلاث محاور للتاسيس
أولا تكليف مكاتب تاسيس شركات لمثل هذا الغرض للقيام بوضع دراسة الجدوى للتأسيس وغيرها
ثانيا ستطرح اسهم لكل راغب بالاشتراك والشراء يقوم بوضعها المكتب المذكور بحسب الخطة
ثالثا هناك تبرعات من الناس الكرماء الحادبين على قيام هذه الفكرة

رابعا هناك جهات متخصصة في تمويل المشاريع الكبرى مثل تاسيس شركات الطيران وصناعة السكة حديد والقطارات وغيرها
هذه الجهات كما علمنا من بعض الاخوة المتصلين تمول مشاريع من العشرة مليون الى المليار وما فوق


منها أصبح امر التمويل لا مشكلة فيه فقط المطلوب تبلور الفكرة بين المجتمات المغتربة المتناثرة لكي يدلوا الكل برايه سوى كان سلبي ام إيجابي والراي الاكبر مطلوب من أصحاب التخصص المهندسين من أصحاب الخبرة واهل القانون وإهل إدارة الاعمال وغيرهم من الخبرات وهناك بعض من الاخوة قالوا لديهم دراسات جدوى جاهزة لمثل هذه المشاريع لا باس من ذلك نادينا بمشاركة الجميع حبابهم عشرة ليكون امرنا شورى فيما بيننا وأيضا اخوة خبراء بالطيران قالوا لنا هناك يوجد عدد كبير من المسافرين من السودان وخارجه والدليل على ذلك هناك بعض من شركات الطيران الغير سودانية الان أصبحت تسير 3 الى 4 رحلات يومية الى السودان ناهيك على عدد شركات الطيران التي بلغ عددها 25 شركة مختلفة تصل السودان يوميا وبعضها لها رحلات متعدده مستثمرة في المسافر السوداني الذي لا توجد شركة وطنية تمثله إن وجدت يخاف بالترحال عليها فهذه فرصة سانحة لانشاء مثل هذه الشركة شركة طيران المغتربين .

فانت يا المغترب أصبحت بقرة حلوب تجمع الموارد لاهل الداخل ويقوم اهل الداخل بتبديدها سوى كانت جهة حكومية ام أفراد من اسرتك فالحكومة تبدد الموارد في صرف الحروبات التي لا تنتهي بجمع الضرائب من المغتربين لكي تشتري به السلاح كي تقاتل به التمرد او يسلبه أهل التمرد ويقتلوا به اهل الحكومة والدوامة دائرة بين هذا وذاك في الحروبات التي لا فائدة منها إلا الاغتتال والموت وصرف بلا حدود في تامين الحدود من التمرد من طرف الحكومة وخرق الحدود من طرف التمرد ولا تفكير في تنمية
فانت يا أخي المغترب اليوم اصبحت شخص محايد لا مع هذا ولا مع ذاك فلا تقف مكتوف الايدي شارك برايك فالسودان يعتبر أب الجميع لا ملك للحكومة ولا للمعارضة لك حق مستحق فيه لا تبدد مواردك ولا تنفاد للاخرين قل لا .

انت تعمل جاهد يوميا في مقر عملك في الغربة لتدخل فلس واحد لوطنك وهناك الذي يعمل جاهد لتبديده فانظر من هو الاحق بقيادة الوطن انت بالتاكيد فاليوم اذا قلت بسم الله إن زمام القيادة في يدك أقرب من الاخرون لان بين ظهرانيك كل القادة في كافة المجالات التنموية والسياسية والعلمية التي تجيد التخطيط الاستراتيجي لاخراج السودان من براثن الفقر وإيضا اخوانك في الاغتراب من القادة اذا ظهروا العالم اجمع يقف لهم بأنحناء وذلك لجليل عطائهم العلمي الذي لا ينكره ناكر في العالم الداري بهم
فعليه لا تبخس نفسك قم حرر نفسك من تبعيات الحزبية والطائفية أضع يدك مع الحولك من أبناء وطنك المهجرون المشردون شارك برأيك كراي شخص مستقل فلا تبيع نفسك كشخص تابع وتدفع ثمن تبعيتك لمتى تكون أخرس أبلم وانت صامت كأن الامر لا يعنيك وتشتكي من غلاة الحياة في بلدك وانت بيدك الحل التنموي .
اليوم تعداد المغتربين السودانيين في بقاع العالم لا يقل عن ال 6 او 7 مليون وكل مغترب يصرف على اسرتين او ثلاث ولكل أسرة على الاقل 4 الى 6 فرد بمعنى كل الشعب السوداني عايش على اكتفاف إبنائه المغتربين فمن المغتربين من يصرف على اخوة له وهم بالحكومة والاخر يصرف على اسر اخوة له وهم بالمعارضة فلا تاجج نيران الحروب بيدك او بمالك فانت في نار شقاوة الغربة التي لا يعرفها إلا الشخص الذي ذاق مرها فطالما انت اليوم علمت وعرفت ذلك فكن حيادي قيادي لا تابع لغيرك فأنت لك حق القيادة فكيف تمنع منك انت وتعطى لغيرك ألم يكن لكل منا عقل ويدين وأرجلين اليوم اذا احترمت احترم العالم الذي أبتكر الة أفاد بها نفسه والعالم اجمع كن مبتكر لا تكن مستهلك كن متحرر في رأيك لا تعصبي فلا تصفق لمن ياتي للحكم على ظهر دبابة غاصب كل الناس فارض نفسه عليهم كسيد يجب ان يطاع لا تحترم كل قائد تمرد همه الوصول للحكم بالقوة أختار ناس التنمية ناس الانتاج ناس العمل لا تتبع من تموله من جيبك ليراسك غير من حياتك أصنع أبتكر شارك وأصنع تنمية نفسك وتنمية الشعوب الاخرى اهب على الناس الاخرون لا تكون شحاذ لك وطن به نبات السعد يزرع في الصبح ويقوم في نفس اليوم فأطلق عليه البعد ولا زرع السعد هباك الله وطن جنة في الدنيا لا مثلا له الى متى تتلقن الدرس قم بتاسيس مشاريع تهمك ووطنك .اليوم أسس شركة طيران تنقلك و فكر في مشاريع بناء أخرى قل لا للاحتراب لا للموت اليومي قل نعم للتنمية

وشكرا
باخت محمد حميدان
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 940

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#958404 [أسامة بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2014 09:04 AM
فكرة ممتازة أستاذ باخت وطرح ذكي ،، بس يكون مقر ادارة عمليات الشركة خارج السودان ،، يعني تطير وتحط زيها وزي شركات الطيران الاخرى تدفع رسوم الهبوط والتزود بالوقود ،،، أما اذا ارتبطت ادارتها وعملياتها بالسودان فعليها السلام وسودانير خير مثال،،،

[أسامة بابكر]

ردود على أسامة بابكر
United States [دارفور كادقلى] 03-31-2014 12:40 PM
الأخ اسمة بابكر اتفق معك في الرأي كل شيئي يكون في الخارج وأي شيئي خلاف ذلك مصيره الفشل.


#958091 [ودنقد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2014 09:44 PM
الاخ الرائع باخت..لك الود والتحية...قرات مقالك الرائع بخصوص انشاء شركة الطيران الخاصة بالمغتربين وبالصدفة كان هذا موضوعا للنقاش بين شخصى الضعيف واحد المتخصصين فى مجال الطيران..طرحت له الفكرة لاننى سبق وان قرات عنها فى الراكوبة....ادهشنى الرجل بمعلوماته الثرة وعن جدوى انشاء الشركة وتوقعات نجاحها ان وجدت الادارة المخلصة المتخصصة...اتمنى ان تطرح الموضوع للنقاش باسهاب لوضع تصور مكتمل للتاسيس حتى تكون الصورة مكتملة فى ذهن المغتربين..ولا اعتقد ان هنالك فخرا اعظم من ان تكون لهم شركة تحقق احلامهم وراحتهم فى حلهم وترحالهم...لك الود على طرحك واتمنى الا يمر الموضوع دون مشاركات اهل الخبرة وخاصة منسوبى الخطوط السودانية الذين احيلوا للصالح العام ويوجد عدد منهم فى عدة دول يعملون فى نفس المجال..اتمنى ان تكون هنالك مشاركات ثرة من القراء لاثراء الفكرة وتسويقها بين المغتربين لنرى الحلم حقيقة....

[ودنقد]

#957947 [علاء الدين]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2014 06:13 PM
فكرة قمة في الروعة، وعلينا اولا تأسيس جمعية مكونة من ( رجال أعمال، وإقتصاديون، ومهندسون، وخبرات في علوم الطيران) ومن الممكن البدء بهذا المشروع خارج السودان.

[علاء الدين]

#957850 [محمد الصادق]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2014 04:24 PM
عاوز تفتح باب جديد ياكلو منو؟؟؟؟
كرهتونا السودان
جهاز المغتربين
جامعة المغتربين
طيران المغتربين
وكلو يلهط من جيوبنا .... قاتلكم الله

[محمد الصادق]

ردود على محمد الصادق
United States [دارفور كادقلى] 03-31-2014 01:07 PM
الاخ محمد الصادق تحياتي

اولا ياخى نحنا ايدنا الفكرة من حيث المبدأ وهذا لا يعنى بأننا مع الحكومة ولكن مع الشعب السوداني المغترب في المهاجر وثانيا مثل هذه المشاريع العملاقة تكون فوائدها متصلة حتى لوذهبت الحكومة لأن خيرها بشمل الجميع من ناحية تشغيل عمالة سودانية وخلافه . وبالأمس ايدنا وباركنا ال100 ألف فدان للحكومة البحرينية وايضا ليس حبا في الحكومة ولكن للمصلحة العامة ويجب أن يكون لنا بعد نظر لأن مثل هذه المشاريع دائمة مثل ديمومة الشعوب وتظل موجودة مهما تغيرت الحكومات ويظل خيرها على الجميع وهذا معمول به في جميع انحاء العالم انظر في ذلك (لندن على سبيل المثال كلها معروضة للبيع) وهل من يشترى منزل أو عمارة في لندن سيأخذها معه بعد انتهاء مدته؟ وهذا المثل ينطبق على افدنة البحرين لأنهاء اصلا موجودة في السودان وليست مشحونة كقطعة ارض بالباخرة الى البحرين المهم في الامر عندنا هو بعد النظر وشكرا.

[باخت محمد حميدان] 03-31-2014 09:05 AM
الاخوة / محمد الصادق ومنير سعد
لكم ألف تحية قد اكون مخطيء في نظركم وقد اكون صح في نظر غيركم لكم الف تحية وود مني
فقط ارجوا فهم مقصد ما اصبوا إليه تمنيت لو الواحد منا يكتب بإسمه الحقيقي لنصل للحقيقة
ولكن التستر تحت جدار الاندثار خلف الكواليس ليست من شيمة الرجال الشهماء الذين يقابلون الحقيقة بصدر رحب
وشكرا اخوكم باخت

[منير سعد] 03-30-2014 10:38 PM
فانت يا أخي المغترب اليوم اصبحت شخص محايد لا مع هذا ولا مع ذاك فلا تقف مكتوف الايدي شارك برايك فالسودان يعتبر أب الجميع لا ملك للحكومة ولا للمعارضة لك حق مستحق فيه لا تبدد مواردك ولا تنفاد للاخرين )) كوت

ولاحظ خبث هذه الجملة أعلاه يا الصادق!

كيف يكون المغترب محايد؟ اصلو هو مقطوع من شجرة؟ ما لازم يكون مع واحد من الطرفين. ولا قنعتوا من المولاة قلتوا ترضوا بالحياد؟

المغترب ليس محايد . المغترب ضدك وضد من أوعز لك بكتابة هذا الهراء. وكما قال الأخوة هنا عايزين ليكم شطر جديد ترضعوا منو .

قوم طير بلا طيران معاك.


باخت محمد حميدان
باخت محمد حميدان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة