المقالات
السياسة
وضع النقط على الظروف ( 2 )
وضع النقط على الظروف ( 2 )
04-01-2014 08:34 AM

مثالين لا ثالث لهما على حيوانية والتي ستنطلق قصادها برضو شلاليف دفاعية راجمة لي بسبب ما سيعتقد انها اساءة للوطن ولشعبه ؟ شلاليف كشلاليف البعير مدلدلة يحركها هواء صحراء الخواء الفكري وضعف الوعي تتهوزز متى ما انطلقت مسرعة صوب تداول وتناول امر الاحداث الجسام التي تلم بها وهذه حقيقة لا ينكرها سوى من سيعتقد بغير ذلك وهو اقرب الى فكرة حيوانية التناطح !! نحن افضل من يتحدث في كل شي بل وفي اي شي ؟؟؟ فرحاً او كرهاً ننجض النضمي حتى تحترق طبخته ؟ يعني بنجضم النضمي تجضيم صاح !! ولنترك الجضوم السودانية في حالها وبيننا في راهن الحال برنامج مع جضوم حسين وعيني باردة !!
الحالة السودانية الحيوانية الثانية وهي حالتي كحمار وتعالى الله احسن الخالقين لا يمكن ان تمر من غير تكرار لاثباتها وهي حالة الشلوفة السودانية العاطفية ( كفأر ) يعني شلوفة ام سيسي !!
التكرار في سرد قصة فيلم الانقاذ والذي يحفظه كل صاحب شلوفة حي لا بل وسيعاد قريبا في كل دور العرض الشلوفية السودانية !! لا كين قبل كده لماذا لا نحسب ان الكارثة عمرها على الاقل من عمر صاحب المقال هي تلاتين سنة مما تعدون ؟ وليست ربع قرن انقاذية شلوفية مطاطية كاذبة !!
كانت الكارثة على هوان الفرحة بها ما جاءتنا به احزاب اسيادنا يلحقونا وينجدونا ان الامر لم يتعدى تبادل الاستمتاع بتكوينات حكومية ضعيفة والحسب انها كانت في اشتياق لاستيعاب الامر قبل تصديقه ، الكارثة تتمثل في العاطفة الجمعية التي سعدت بتولي هذه الشلاليف التاريخية لمقاليد الحكم !! ناس سيدي ؟ والفكرة الكارثية بانهم هم اصحاب اللحم والراس واصحاب الاحقية لما فعله جدودهم !! لم نسلم نحن من المحاصصات والاستهتار الطائفي والتعميم وهلمجرا على ذات حبل العاطفة !! المهم كان الملعب خاليا للشلاليف الشيطانية الراهنة لتخطط وتدبر امرها في كيفية احكام القبضة على عنق الوطن !! شلاليف خبيثة ترتدي الكاكي جاءت على الدبابة لتنقذ الوطن من هذه المهزلة والعاطفة الدينية لاتباع سيدي والباقين المريدين لمشايخهم الصوفيين !! والذي لا بد من ان نقتنع به ان هذه الجماعة الشيطانية جاءت تستبطن ان هذا الشعب ليس سوى ام سيسي مسكين تجرب فيه ما ارادت ؟
هل ننسى فترة الهوس الديني الاولى ؟ اول شي امريكا روسيا بقدومهم لكي ينقذوا الوطن قد دنا عذابها من باب اعدوا لهم ما استطعتم !! الاعداد لفترة هذا الهوس الديني تستوجب نضافة عامة لمفاصل الوطن المريض المفاصل بسبب الكفار من اليساريين في كل جسد الخدمة المدنية !! فلم التمكين ولن ازيد ؟ سوى فلم التشريد والقهر والاذلال !! ولكي يعود جيش محمد (ص) لنهزم اليهود في خيبر ينبغي تجييش كل الشعب سواء كان بالدفاع الشعبي او بالتجنيد الاجباري غصباً عن اتخن تخين في الوطن !! تعبئة عامة فهذا الشعب شعب لابد له من ان ينقذ من دينه الصوفي الهزيل ودين اتباع الاسياد الى شعب مجاهد مقاتل يركع له كل الامريكان والروس والصهاينة ولاد الكلب !! شعب تطبق فيه الشريعة !! شعب تحارب معه الملائكة ويستشهد ويعرس الحور العين وتفوح من جثامينه روائح المسك !!جنة عرضها السموات والارض اعدت للسودانيين الجدد المنقذين ؟
مات الالاف من ابناء الوطن سواء من هؤلاء المجاهدين السودانيين او من السودانيين الكفار العبيد ؟ كانت الآلة الاعلامية الانقاذية سيفا قطعوا به قول كل خطيب ان وجد ؟ المهم سطوة امنية حتى في الشارع الذي إمتلأ بأكشاك شرطة النظام العام التي اذاقت الشعب ويلات من البطش والتنكيل !! والتي كان العدو الداخلي الختير لها هو جسد النسوان السودانيات !! ناهينا عن اللجان الشعبية !! تحكم هؤلاء المجاهدين في كل شيء حتى في الموت الذي ينبغي ان تقام له اعراس ؟ كل هذا عبارة عن مشروع حضاري كل الاعلان عنه ان الشعب السوداني ينبغي ان يرفع اللواء ويكون شعب رسالي !! شعب المنظمات والاتحادات والنفير صوب الاسلام الجديد !! اسلام القوافل والليالي الجهادية !! خرمجة وبشتنة وبهدلة لكل الشلاليف التي كانت تتشدق بالديمقراطية ؟ سؤالي اين تلاشت تلك الشلاليف اذا كانت هي فعلاً شلاليف واعية ومنظمة في انساق حزبية لها قواعدها وتنظيماتها ولها جسد متماسك ؟ ذابت تحت وطاة جبروت هذه القوة الشلوفية الامنية !! هرب من هرب واختفى من اختفى واعتكف من اعتكف !! لا والنكتة تجمعوا بالخارج ليكون التجمع الوطني خارج الوطن !! ناس عمنا جون قرنق جزاهم الله خير اذاقوا هؤلاء المجاهدين ويل هذه الكذبة ؟
وكلما اشتدت الحرب على الكفار كان التنظيم يشدد قبضته الامنية !! ويشدد سبل اللغف واللهف والتمكين لكافة افراد العصابة كبارا !! وصغاراً !! سرقوا كل خيرات البلاد وكل ارزاق العباد !! واختلف اللصان وظهر كل المسروق في هذه الكذبة الدينية !! جاطت الشلاليف الانقاذية وخيطت باقي الشلاليف !! فرسل الدين الجديد قد خلت لهم الساحة !! الجوطة الشلوفية الانقاذية المطاطية كانت ذات خصائص حربووية !! لا وبل ثعبانية يمكن ان تتلون حسب الوان الوضع وممكن ان تتلوى حسب مساحة الوضع !! وكل المقابل شلاليف ونضم ؟ النضال الشلوفي مقابل الآلة الامنية بكل قبح اشكالها ؟ ومجبرة هذه الحية تصالح وتعانق نفس الكفار السودانيين اعوان الامريكان والصهاينة !! وتحتفي كل مظاهر المشروع الحضاري والجهاد وساحات الفداء وتعطل الشريعة الاسلامية فالقضية كلها كذبة دينية كلامية وهي ذات فلسفة التحول الشلوفي ؟
التحول الشلوفي المطاطي الشيطاني والتحول الشلوفي المعارض والتحول الشلوفي الخانع والمرهق من كثرة التجارب على جسده وجسد الوطن !! اي نوع واي شكل واقعي ومتخيل لكل انواع الجرائم الانسانية التي يمكن ان تقع وقعت في الوطن المسمى السودان !! المهم انفصل الكفار السودانيين عنا بكل شرهم في الفقه الشلوفي البغيض !! كانت خلال فترات الاغماء التاريخي هذا قد اشتعل غرب الوطن !! نفس الفيلم يعاد ويصاغ والشلاليف صامتة ملايين شردوا ومئات منهم قتلوا غير ان هؤلاء من ابناء الوطن المسلمين غير ان نفس العهر الشلوفي هم عملاء !! ومازال الفلم عجوز يحبو !! والله الفار اكرم من هذا الشعب !! على الاقل الفئران حقات التجارب يستفاد من نتائج التجريب هذه في انتظار نتائج علمية !! اما ان يكون كافة الشعب والوطن حقل تجارب لدى فئة باغية طاغية لتجريب اي قياسات الدين يلائمنا مغطى بكل انواع الفساد فلعمري اننا ليس سوى اقل شأنا من الفيران في غباشة راهن الخلق ؟


عبد الحليم الخير محمد الحسن
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 640

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الحليم الخير محمد الحسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة