المقالات
السياسة
للسير على درب الزعيم الأزهري ورفاقه
للسير على درب الزعيم الأزهري ورفاقه
04-01-2014 11:22 AM



*احتفلنا مع مؤسسة أروقة للثقافة والعلوم مساء امس الاثنين بقاعة الصداقة وسط حضور نوعي من اسرة الزعيم اسماعيل الازهري طيب الله ثراه، وكوكبة من الاتحاديين والوان الطيف السياسي السوداني بتدشين أوبريت الزعيم اسماعيل الازهري.
*الأوبريت من كلمات الاستاذ علي عارف علي وتلحين الدكتور مصطفى الشريف، أداء الكورال القومي بمشاركة طيبة من الدكتورة منال بدرالدين والكتورة رجاء محمود سعيد، وهم يتوشحون بملابس شكلت ألوان علم الاستقلال.
*هذا الاوبريت الذي تخللته مقاطع من الأناشيد الوطنية التي خلدت معاني الاستقلال مثل"اليوم نرفع راية استقلالنا"و"يا غريب بلدك يلا لبلدك" مساهمة متواضعة للتعبير عن بعض التقدير والاعزاز للزعيم الأمة اسماعيل الازهري.
*حتى الفيلم التسجيلي الذي قدم قبل تقديم الأوبريت كان متواضعاً، رغم الشهادات الطيبة التي قيلت في حق الزعيم الازهري، ونرى ان يستكمل هذا الفيلم بتسجيلات حية لمواقفه الوطنية منذ مشاركته في مؤتمر دول عدم الانحياز في باندونق وحتى رحيله، مع استصحاب شهادات إضافية من بعض رموز الطيف السياسي الأخرى.
*لن نستطيع في هذه المساحة إستعراض ما قيل من كلمات طيبات مستحقة في حق الزعيم الازهري،لكن لابد من التوقف عند شهادة الاستاذ عبد الباسط عبد الماجد نائب رئيس مجلس الصداقة الشعبية الذي تحدث فيها عن بغض مواقف الزعيم الازهري قبل ان ينال السودان استقلاله، ونرى ان تستصحب هذه الشهادة عند استكمال مشروع الفيلم التوثيقي للزعيم.
*القيادي الإتحادي الاستاذ الوسيلة السماني القى كلمة ضافية حيا فيها الحضور الكريم والدكتور مصطفى الشريف صاحب مبادرة الأوبريت، وعبرهم حيا جميع اهل اسودان،وأورد بعض الشهادات التي قيلت عن الزعيم الازهري مثل شهادة الاستاذ بدر الدين سليمان وما كتب عن الزعيم مثل كتاب الاخ الصديق محمد الشيخ حسين" اسماعيل الازهري الزعيم الانسان".
*ختم الوسيلةكلمته بوعد قطعه بإسم الاتحاديين بأنهم يجددون العزم للسير على درب الزعيم الازهري ورفاقه، وانه لن تغمض لهم عين ويرتاح ضميردون جمع الصف الاتحادي على ذات الهدي والمنهاج وقال : حتما سنرتفع فوق خلافاتنا من اجل الوطن الكبير، وليكن اتفاقنا درساًجديداً في فنون الوطنية والانتماء بلغة الحكمة ووحدة الكلمة.
*ان وحدة الحزب الاتخادي الديمقراطي ووحدة الاحزاب الرئيسةخطوة مهمة للسير على درب الزعيم اسماعيل الازهري وللإسهام بصورة إيجابية في تحقيق التحول الديمقراطي الحقيقي وكفالة الحريات وبسط العدالة وتعزيز قيم وممارسات التعايش السلمي بين مكونات الامة السودانية بعيدا عن النزاعات التي قسمت السودان وما زالت تهدد وحدته وامنه واستقراره ومستقبله.


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1210

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#960383 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 10:25 PM
إلام أفضي ( درب الزعيم الأزهري ورفاقه)! علي من يريد أن تقوم للسودان قائمة أن يختط دربا جديدا يستفيد من عبرة التاريخ لا أن يرتهن للتاريخ.

[لتسألن]

#960057 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 03:18 PM
استاذي المخضرم لك الود والاحترام سيرة الزعيم لا شك مطلوبة كقدوة ولكن علي الاتحاديين الوحدة علي اسس متينة مع ارتفاع في الوعي علي اسس جديدة بحكم تقدم الزمن من ناحية ووجود اجيال كثيرة لا تعرف من الازهري حتي اسمه بسبب تراكم الشمولية وهذا يحتاج لجهد تنويري كبير لا اعتقد الحزب بشرزمته هذه قادر علي عمل شئ وهو جزء من محنة الوطن الكبيرة ومؤثر فيها للغاية مما جعل الشمولية تتلاعب برغبات القيادات ماديا وهي اي الشمولية سعيدة بهذا التفرق لانه يطيل عمرها من ناحية ويعقد ازمتنا من ناحية اخري وهذا ايضا يعجب الشمولية لكي نعجز عن الحل اما الديمقراطية كنظام فدونها خرد القتات في ظل الازمة الحالية وغيبوبة الاجيال ولنا عودة

[سيف الدين خواجة]

نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة