المقالات
السياسة
لا يا برجوب نحن نريد علاج جذرى لا مسكنات
لا يا برجوب نحن نريد علاج جذرى لا مسكنات
04-01-2014 03:27 PM



لا يا برجوب نحن نريد علاج جذرى لا مسكنات

للأمانة تفاجأت وأنا أقلب صفحات صحيفة الصيحة الصادرة بتاريخ 19 مارس 2014 والتى بكل أمانة لا أحبذ أن أشتريها وأستعرتها من زميل لى وهى مثلها مثل كل صحف الخرطوم الصادرة لا جديد فيها يعكس هموم المواطنيين بل هى تفصل لباسها على هوى الحكومة وذلك ضمانا لأستمراريتها . كنت أشترى فقط صحيفة الصحافة وللأمانة كانت فى الماضى القريب صحيفتى المفضلة نسبة لحيادها وأستقلاليتها فى مناقشة وتحليل المواضيع التى تهم وطننا لكن فى الفترة الأخيرة فهى أصبحت مقصوصة الجناح ولا تستطيع الطير فعكفت عن شراءها .
أستفزنى والله الخبر المنشور بصحيفة الصيحة ومضمونه أن نائب دائرة أبو حمد فى المجلس الوطنى البرجوب قد قابل السيد / رئيس الجمهورية وأستلم تبرع للمحلية بمبلغ مليون جنيه ( غفط مليون جنيه لا غير ) أكرر فقط مليون جنيه لا غير . لا يا نائب الدائرة هذا لا يستقيم ونحن لا نطلب هبة أو منحة من أحد. نحن نطالب فقط بحقوقنا وأنت من المفترض أن تدخل للسيد / رئيس الجمهورية وفى يدك برنامج مكتوب ومحدد تطالب فيه الرئاسة أن تنفذه وخاصة فيما يتعلق بمهضومى الحقوق أهلك المناصير ووعود الحكومة المتكررة مع أنى وغيرى سئمنا من صدق هذه الوعود وكم وكم من زائر كبيرا كان أم صغيرا وعد أهلك ولم ينفذ . كم سنة يا برجوب منذ أن غمرت مياه خزان الحامداب ( سد مروى ) من دون حتى سابق أنذار وأغرقت مبانيهم ومزارعهم وأرضهم دون أن تراوح هذه المشكلة مكانها . وحتى المنحة التى تبرعت بها قطر لأهلك وعشيرتك لتوصيل الكهرباء خلال سنتين ذهبت فى خبر كان . وأسألك يا برجوب هل حصل ولو مرة واحدة طرحت هذه القضية أمام المجلس الوطنى ... أشك فى ذلك . وماذا تريد يا برجوب هل تريد أن تستمتع بمخصصات المجلس الوطنى وتحضر الأجتماعات وأن وجدت فى الغرف المغلقة والمكيفة . أذا لماذا توسموا فيك الخير أهللك وأنتخبوك . أرجو يا برجوب أن تحاسب نفسك قبل أن يحاسبك رب العالمين وأنا والله لو فى مكانك كنت قد تقدمت بأستقالتى من المجلس الوطنى ومن عضوية المؤتمر الوطنى ولا أتشرف أن انضم لحزب يخلف الوعود وصفات المؤمن ثلاث : أذا حدث صدق وأذا عاهد نفذ وأذا اؤتمن كان أمينا على الأمانة والحزب الذى أنت بعضويته يذكرنى بقول الأمام محمد عبده عندما زار أروبا فقال وجدت مسلمين ولم أجد اسلاما كناية عن الصدق والأمانة وأحترام العهود والمواثيق والمواعيد . وهنا فى بلادنا العكس تماما يوجد أسلام ولا يوجد مسلمين حتى أنك لم تحاول أن تعالج الأخطاء التى وقعت فيها اللجنة التنفيذية للمتاثرين بسد مروى والمتمثلة فى :
- عدم تحديد جدول زمنى محدد مكتوب ومؤثق مع الحكومة لتنفيذ كل المطالب .
-عند تقييم المغروسات كان يجب أن يتم بسعر الدولار وليس بسعر الجنيه وذلك تفاديا للتقلبات الأقتصادية
والتضخم .
- متابعة هذه المطالب بعد كل فترة زمنية قصيرة والضغط على الحكومة .
- الحفاظ على النسيج الأجتماعى فى كتلة واحدة أنا وأخى على أبن عمى وأنا وأبن عمى على الغريب حتى لا تكون هنالك فرصة للحكومة لكى تطبق مقولة فرق تسد

وهنالك مسائل وأشياء كثيرة تبحث عن حلول لا يسع المجال لذكرها ونذكر منها على سبيل المثال للعظة والعبرة . ما بال الحزب الذى تنتمى أليه يا برجوب تبرع لجهات خارجية ( حماس ، أثيوبيا وما الى ذلك ) . هل أوفى حزبك بحقوق مظلومى الصالح العام وحقوق أهلك المناصير ومشردى دارفور وكردفان والنيل الأزرق والجزيرة وجبهة الشرق ومسرحى بنك الخرطوم يلهثون وراء حقوقهم أكثر من 12 سنة حتى حفيت أقدامهم ومات منهم من مات . لماذا تفوج الحكومة دفعات للحج وتدفع من مال محمد أحمد المسكين والنص واضح فى القران الكريم يا من تتدعون تمسككم بالأسلام من أستطاع اليه سبيلا ( يعنى بالواضح فقط من لديه المال – أكرر ماله الخاص وليس مال الشعب " فحينها يستطيع أن يحج . ماذا تقول يا برجوب هل هذا يعقل . ام انكم تعرفون الخطاء وألسنتكم خرساء .
نحن والله لسنا ضد ان تعطى ما يفيض من خيراتك للأخرين خاصة المسلمين والأسلام يحث على ذلك " لكن بعد أن تحل وتدفع جميع ألتزاماتك الداخلية وتتأكد ان لا أحد فى الداخل لديه عليك ألتزام واجب الدفع .

فى الختام أرجو أن يكون أهلى المناصير قد أستوعبوا الدرس تماما والمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين وأن كنت لا أعول كثيرا على صدقية وشفافية نتائج الأنتخابات القادمة سواءا كانت الرئاسية أو البرلمانية لكن أتمنى أن يكون الله فى عونكم ويسدد خطاكم

والسلام


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1059

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




على محمد الشيخ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة