المقالات
السياسة
دولة المغتربين
دولة المغتربين
04-05-2014 04:25 PM

Nile air نادينا الاخوة المغتربين في الشهور المنصرمة لتأسيس شركة طيران تخص أهل السودان كافة والمغتربين خاصة حيث تفاعل الكثير مع الفكرة والان هناك اخوة ألو على انفسهم بتنفيذ المشروع للسودان قاطب وأعلاه احد الاسماء المقترحة لتسمية مولود الطيران الجديد (طيران النيل) Nile air على وزن طيران الخليج gulf air انتهى


دولة المغتربين قد سئم أي متفائل سوداني بإنتهاء المشكل أو المشاكل السودانية المتفاقمة يوميا . في بداية الامر كان الكل يحلم بالسودان سيد الاوطان ولكن هذا الامر على ما نظن سيكون بعد قيام القيامة . السودان الان ماتنحل قضية إلا تقوم عشرة غيرها بهذا تبدد حلم نماء جمهورية السودان العظمى وتبدد حلم السودان سلة الغذاء لاطعام العالم قاطب والوطن العربي خاصة أصبحت الحال اليوم بإفلاس البلد نفسها فسماها احد القائلين هل انهار السودان أم إنهارت نهضته .

هناك حقيقة اذا أدخلت أشخاص ليس لهم فكر الجنة لن يجيدوا تصرف الحياة فيها وعكسها اذا وطنت أهل عقل علماء في صحراء جرداء سوف يدبروا أمر حياتهم لانهم يملكوا الفكر والعقل فهذا ما أنطبق على اهل السودان حبانا الخالق بإرض جنة ولكن مشكلتنا لم نجيد الحياة على هذه الجنة أعطانا الخالق مليون صنف لم نتدبر الامر وهناك أشخاص ام دول ليس لهم صنوف او اصناف أو حتى صنف واحد مدبرين امر حياتهم وعايشين على احسن تنمية وهذا لن يعرفه أهل سودان الداخل إلا عندما يقوموا بزيارة ليروا حال بعض البلدان التي لا تملك شيء عايشة من لا شيء ونحن باشياء غير عايشين .


في السودان حتى أمر الاتفاق فيما بيننا يصبح كالسراب لكي نتفق حالنا تقول نتفق على ان لا نتفق فأمر إتفاقنا سائر الى ما لا نهاية له .
قال المثل أذا تركت بيتك خلفك ستسير دون الوصول لحدود الطريق واذا توجهت الى صوب بيتك ستصل لحد الطريق عند وصولك لبيتك هو حد الدنيا او حد الطريق بالنسبة لك فنحن في السودان سائرين عكس حلول مشاكلنا فلذلك لن نصل لحلول أبدا طالما لن نضع وقت معين وخارطة طريق لحل مشاكلنا لكي توصلنا للحلول .

دولة المغتربين على قرار مملكة لوسيتو التي تقع كل حدودها داخل جنوب أفريقيا نريدها نحن المغتربين التكنوقراط كاقليم الجزيرة أرض داخل السودان محاطة الحدود بكل السودان أرض سلام مثل ما أعطى وهبى السودان الدول الاخرى أراضي للاستثمار فنحن نريد أرض كبيرة داخل السودان طالما لدينا الفكر والعقل والعلم والعلماء أنتظرونا سنخليها جنة في الدنيا ولا مانع على اهل الداخل اذا طلب احدهم العيش فيها فقط شرطنا ترك حمل السلاح ليدخل دويلتنا المزمعة ليعيش بسلام ويرى كيف يصنع السلام فهي لا بلد إنفصال .


نحن كمغتربين ناس سلام نكره المشاكل والاحتراب وسياسة ضرب وقتل كلنا نحلم بسودان السلام سودان المحبة فدعائنا الى كافة اهل السودان والى الغريمين حكومة ومعارضات نقول لهم توصلوا للسلام بإقرب وقت وإلا خيارنا أعطونا أرض أو أراضي كالتي تهبوها لغيرنا لنبنيها ونعيش فيها بسلام وإلا سننتزعها بقوة القانون الدولي طالما نريد أريد للبناء للعيش فيها بسلام

فالمدنية هي الماء والعلم والتعليم والصحة والطرق ووسائل النقل والبعد على الاحتراب فهذه الاشياء اذا وجدت في اي بلد ستعيش في نماء ورخاء هذه هي حال الدول المتقدمة في شتى المجلات .
ودول التخلف ديدنها الحرب الخراب سياسية ضرب وقتل والفساد وحب النفس فهي يوميا تسير وتبعد عن التنمية كلمترات . توصيتنا للحكومة والمعارضة كرهنا الاحتراب وقتل النفس أتفقوا على الشيء الذي يراد الاتفاق عليه لكي تصلوا لحلول مشاكل السودان

وشكرا
باخت محمد حميدان
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1438

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#964832 [ابراهيم يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 04:51 PM
جاءنى هذا التفكير بتكوين دولة داخل السودان ولكن لم افكر ان يكون اساسها المغتربين بل اساسها من المغتربين وغير المغتربين يقوم على مبدأ المواطن المسئول وهو المواطن القادر على الحياة فى وطنه بمسئولية تجاه هذا الوطن وذلك اولا باحساسه الصادق ان له دور ايجابى لابد له من القيام به من اجل رفعة ونماء هذا الوطن وذلك بالايمان بالدولة الديمقراطية المدنية وبالمشاركة السياسية الايجابية حتى ولو على مستواها الادنى ثم اتقان واجبه المهنى واعلاء قيم العمل والوقت ..... الخ

[ابراهيم يوسف]

#964085 [منير سعد]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2014 10:01 PM
قلت لي عايز ليك يوتوبيا تعيشوا فيها إنتو المغتربين ؟

طيب المدينة الفاضلة دي ما كان تفكر فيها قبل شركة الطيران !
دي فاتت عليك يا باتوتا.

وقلت لي المدينة دي ما في واحد من الحركات المسلحة يخشها. طيب - فرضاً يعني- لو حصل ح تجهزوا ليه جنجويد وكدا وموسى هلال وحميدتي, ولا ح تكون في وثبة؟

برضو سؤال تاني: الحيكومة كيف؟ كرار التهامي -بحكم تخصص مغتربين وكدا- ولا بيستمر العوقة بتاعكم دا؟

بالله جاوب لينا ع الأسئلة دي عشان نحدد موقفنا.

[منير سعد]

ردود على منير سعد
[محمد] 04-06-2014 09:19 AM
وقعت يا مصعب من قلت باتوتا غيرك لا يفهمها إلا انت

وبعدين مـدنــية وليست مدينة يا صاحبي ندافع عنكم وكمان ما عاوزننا ننصركم
فنحن نصراء اهل الغربة


#963994 [سودانى وبس]
4.50/5 (2 صوت)

04-05-2014 08:06 PM
طالما مازلنا ننقب ان نسبنا في العباس ..
واهل العباس لا يحتاجون ان يبحثوا ويثبتوا نسبهم ..
لا هاشيمى الاردن كتبوا نسبهم ولا اهل العراق ولا اهل نجد والحجاز..
خلوا المقابضة في الفارغة..
العالم يا عالم فات وغاب حتى عن الانظار ..ومازلنا في المكاجرة خلو طريق الانقاذ الغربى لان اهل دار فور سيغيروا وجهه البلد لزرقة اى زرقة وقالبنا ظاهر السودانى إن ضربتوا بهية بجى فاتح ولا ابيض زهرى واحمر فاتح هو هو ((في اى صورة ما شاء ركبك ))لا تغير البوهية من ((بوضى العربية شئ) استوردوا حقن البرص وابقوا بيض..
هذه ليست القضية ..
وهم في وهم..
اتوا بالبدوت الكويتيين في الشرق..
والان يصطادوا السوريين من القاهرة للسودان ..
يا عالم هل جعلتم من الوطن انثى تبحث عن فحل يحسن نسلها ..
نقول ده حبشى وده حلبى وده عب ..والله من المضحكات المبكيات ؟؟؟؟
المصريين بقولوا نحن فراعنة يا عم ..
والله ثم والله إن لم نرضى بما قسمه الله لنا من خلقة ونعمة لشقينا كما شقى ابليس عندما تنكر لخلق الله لن والله ولن إن لم نرضى بخلقنا وخلق الذين من حولنا..
الحبش طاروا والارتريين هل تسمع لهم همسا ..
خلونا من الشوبار امريكا دنا عذابها..وحنة للشهيد ودلكة حور العين من الذى نصبكم تنوبوا عن الله اى حق إلاهى وتفويض ربانى صدر لكم ..رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا استشهد احدهم يقول نحسبه شهيد ودعاء خاتم الانبياء والشفيع يوم القيامة يقول ((اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك))هؤلاء ضمنوا الجنة وضمنوا لشبابهم..
الم يقرأوا الوعيد في يوم مقداره خمسون الف سنة ...
في يوم لا انساب ولا وثبة ولا كذبة..
لا يغير الله من قوم حتى يغيروا ما بانفسهم..جمعنا كل اسلامى العالم ثم قدمناهم كبوش فداء بن لادن وكاروس ..السودانى ليست شيمته الغدر ..
غدروا بهذا الشعب البسيط على حين غرة..شدوا اطرافه ..بالتنكيل والتجويع والتخويف..

[سودانى وبس]

ردود على سودانى وبس
United States [رانيا] 04-06-2014 01:22 PM
تعليقك أعجبني .


#963861 [محمد صلاح]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2014 05:08 PM
ابن خلدون ضدالجبايات الانقاذية. كتب يقول "اعلم أن الدولة إذا ضاقت جبايتها بما قدمناه من الترف وكثرة العوائد والنفقات وقصر الحاصل من جبايتها على الوفاء بحاجاتها ونفقاتها، واحتاجت إلى مزيد المال والجباية، فتارة توضع المكوس على بياعات الرعايا وأسواقهم كما قدمنا وتارة بالزيادة في ألقاب (معدلات؛ أسعار) المكوس إن كان قد استحدث من قبل، وتارة بمقاسمة العمال والجباة وامتكاك (امتصاص) عظامهم، لما يرون أنهم قد حصلوا على شئ طائل من أموال الجباية لا يظهره الحسبان (المحاسبون)، وتارة باستحداث التجارة والفلاحة للسلطان على تسمية الجباية (باسم الجباية)، لما يرون التجار والفلاحين يحصلون على الفوائد والغلات مع يسارة أموالهم، وأن الأرباح تكون على نسبة رؤوس الأموال. فيأخذون في اكتساب الحيوان والنبات لاستغلاله في شراء البضائع والتعرض بها لحوالة الأسواق، ويحسبون ذلك من إدرار الجباية وتكثير الفوائد. غلط عظيم وإدخال الضرر على الرعايا من وجوه متعددة".

[محمد صلاح]

باخت محمد حميدان
باخت محمد حميدان

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة