المقالات
السياسة
هل كان محجوب شريف شيوعيا..!!
هل كان محجوب شريف شيوعيا..!!
04-05-2014 07:56 PM





يروي الراوي ان الأستاذة هالة عبدالحيلم وجهت رقاع الدعوة للشاعر الكبير محجوب شريف ليشرف منشطا لحركة حق..امام الحضور الكثيف والطاغي لشاعر الشعب أرادت هالة ان تبرر لانشقاق مجموعتها من الحزب الشيوعي وفي خاطرها ان محجوبا مازال وفيا للفكرة التي غادرت ضفافها..ابتسم محجوب شريف وسال هالة سؤالا يحمل معاني ودلالات أيهم اكثر شعبية محجوب شريف ام الحزب الشيوعي..الاجابة بالطبع ان الشاعر الشريف تمدد في وجدان الشعب السوداني متجاوزا بصعوبة أطر اليسار الضيقة.
لم يكن محجوب شريف الحالة الابداعية الاولى التي يتم اختطافها سياسيا..فقد سبق لليسار السوداني ان اسبق أبوة على الشاعر محمد الحسن سالم حميد..ومن قبله البس الشيوعيون الفنان الكبير محمد وردي جبة حمراء..ذات الامر تم مع الفنان مصطفى سيداحمد التى كانت لونيته الثائرة إيحاء بتواصله مع اليسار السوداني.
وقبل ان نستفيض في موضوعنا سالف الذكر حري بنا ان نؤكد ان ظاهرة اختطاف المبدع ليس حكرا على اليسار السوداني..الإسلاميون حاولوا كثيرا وكان تركيزهم على تجنيد النابهين أكاديميا في الجامعات فيما ركز الشيوعيون على الطلاب الاكثر نجومية ..الالتزام الديني وما يفرضه من قيود جعل حظ الاسلاميين قليلا في جانب الفنون وانفتح الباب على مصرعيه لليسار السوداني ..الإسلاميون عوضوا خسارتهم الفنية بتمدد اعلامي ..حيث فرخت مدرسة الكادر الاسلامي عددا كبيرا من الكوادر الاعلامية مثل الشهيد محمد طه والأستاذ حسين خوجلي والمهندس عثمان ميرغني وآخرين سادوا الساحة الاعلامية.
في تقديري ان محجوب شريف كان اكثر من وردي وحميد في الالتزام بالقيود السياسية..امتنع محجوب في آباء من ان تطاله يد الإنقاذ واغلق دونها كل الأبواب..امتنع الشريف اكثر من مرة وفي صمت من ان تصل اليه السلطة عبر مهرجانات التكريم او الزيارات الاجتماعية الصاخبة في جوقة كبار السياسين..حتى تشيع جثمانه جعله الشريف سياسيا حيث رفض ان يشارك في تشيعه المسئولين ..وردي عاد للوطن بعد سنوات في المنفي الاختياري وغني في حضرة كبار الإنقاذ وأبدى استغرابه في تجاوبهم الإيجابي مع أغنياته ..بل ان الإنقاذ قد كرمت وردي بالذهب والفضة والدينار..بلدة (نوري ) في الشمالية جمعت بين الشاعر حميد والجنرال قوش..فقد كان الجنرال والشاعر يتبادلان الزيارات دون ان تفسد السياسة للود قضية.
تسيس المبدع او استغلال النجم في قضايا سياسية ليست ظاهرة سودانية ..نجم كرة القدم المصري ابو تريكة لم يكن يخفي تعاطفه مع جماعة الاخوان المسلمين في مصر..بل ان النجم دفع ثمن ذلك التعاطف بعيد الانقلاب العسكري في مصر..الاعلامية أوبرا كانت مكسبا كبيرا لحملة بارك أوباما الاولى المتجهة للبيت الابيض..الممثل الامريكي جورج كلوني ظل ناذرا نفسه في سبيل قضايا الحرب والسلام في السودان..لكن اللافت في النسخة غير السودانية ان المؤسسات السياسية تراعي خصوصية المبدع ولا تطالبه بإلتزام سياسي حاد..فيكفي ابو تريكة ان يرفع من علامة رابعة العدوية في الميدان الاخضر..ويمكن لأوبرا ان تؤيد أوباما دون ان تربط نفسها بالحزب الديمقراطي.
في تقديري لو ان الحزب الشيوعي اطلق سراح محجوب شريف *وزملائه وجعلهم ملكا على الشيوع بين السودانيين لكان اثرهم في التغيير السياسي والثقافي اكبر..بانانية سياسية كسب اليسار من بريق هذه النجوم ولكنه حرمهم من حرية الانسياب بين مختلف المكونات السياسية والاجتماعية في السودان الكبير.

(الصيحة)
[email protected]








تعليقات 48 | إهداء 0 | زيارات 7732

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1532526 [نقد]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2016 02:02 PM
السلام عليكم الاحزاب غير الدينية مشكلتها الحرية والحرية عندهم الكحول والنساء

[نقد]

#990552 [يوسف صديق]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2014 11:04 AM
ما قدمه محجوب شريف للشعب السوداني .. لا يقارن بما قدمه الكيزان من قامو ولي هسة ... الكيزان قتلوا كل القيم الجميلة والنبيلة في الشعب السوداني ..

[يوسف صديق]

#989844 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 03:31 PM
شوف الظافر جمال فرفور ذاته المعروف كامنجى لو انتبه لنفسه وموهبته سيكتشف انه معادى لجماعتك. وهي اصلا جماعة معادية للابداع والفن.اي فنان موسيقي رسام نحات. لو عرف قدر نفسه لن يتصالح مع ساسة ضد الابداع.الا من قبل قضاء عمره يغني(دخلوها وصقيرها حام).

[فاروق بشير]

#965096 [ali]
4.75/5 (3 صوت)

04-06-2014 10:06 PM
سطحت الموضوع محجوب وهب نفسه لاهلنا الغبش وهو ود الناس ديل لكن جماعة السلطة لا ندرى من اين اتو كما قال المرحوم الطيب صالح والمقارنة غير واردة لان اوباما جاء بانتخابات ام الناس ديل جاءوا بالدبابة

[ali]

#965087 [محمد احمد]
4.32/5 (5 صوت)

04-06-2014 09:43 PM
انت يا الظافر ما يتخلى ... حقتك دى

[محمد احمد]

#965045 [سمل الولياب]
4.00/5 (3 صوت)

04-06-2014 08:32 PM
محجوب شريف ..
فوق السحاب .. سَطَّر أناشيد الغرام ..
لي شَعب ما ضاق الهَنا ...
محجوب شريف ..
مع صَحيَة الدِّيك في الصباح ..
رَدَّد أغاني حُبُّو للوَطَن الجريح ..
كَم شاف العنا ..
محجوب شريف ..
وَجه الصباح الضَاحي ..
كَم نَوَّر دُرُوب ..
رَغم القُيود ..
رَغم المتاريس والسِجُون ..
ما كان خَنوع ...

[سمل الولياب]

#964973 [yasir abusabeeb]
4.50/5 (3 صوت)

04-06-2014 07:00 PM
محجوب شريف الله يرحمه كان حاجة واحدة بس اسمها (سوداني)

وانتو يالسجم المانعكم شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لعنة الله عليكم وعلى اسيادكم صحافي اخر الزمان

[yasir abusabeeb]

#964955 [sudanee]
1.75/5 (3 صوت)

04-06-2014 06:46 PM
رائع مقالك وسليم كلامك
الاستاذ الراحل وردي حينما غنى وحضره كثير الكيزان وتجاوبوا معه وهو لم يستطيع اخاء تعجبه من هذا التفاعل ، لم يرضي هذا التصرف الشيوعيين فذهبوا يلومون وردي على هذا الميل تجاه الكيزان فما كان من الراحل المقيم إلا ان قال لهم بالحرف الواحد ( انا فنان من حقي اغني وبعدين انا الحزب الشيوعي اضاف لي شنو ؟ انا الاضفت للحزب الشيوعي ، الحزب الشيوعي كان خصما علي )
فعلا الشيوعيين يسرقون الابداع والكيزان سيرقون الاوطان

[sudanee]

#964847 [د.هشام]
4.63/5 (4 صوت)

04-06-2014 05:04 PM
أتلوي عنق الحقيقة يا الظافر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[د.هشام]

#964717 [الغاضبة]
4.63/5 (6 صوت)

04-06-2014 03:04 PM
هل كان محجوب شريف شيوعياً !!!!!

كمان تعجب مش استفهام كان تكون أخف ....

لا يا الظافر كان كوز انتهازي زيك ...


اما والله حاجة غريبة، وانسان غريب انت وعثمان ميرغني استاذك، لماذا لم تتعجب وتوجه سؤالك مباشرة للشاعر العظيم عندما كان على قيد الحياة ليرد على استفهامك وتعجبك، انتقل شاعر الشعب إلى جوار ربه ولكن سيظل حيا في قلوب وأرواح أحبابه ومعجبيه الذي أحبهم هو بنفس القدر ... وليذهب الكيزان والانتهازيون إلى الجحيم ...

[الغاضبة]

ردود على الغاضبة
United States [فاروق بشير] 04-30-2014 03:33 PM
خطيرة يا الغاضبة


#964699 [abu shawarib]
4.80/5 (8 صوت)

04-06-2014 02:43 PM
يا أخوانا الكوز اللبوة ده شوفوهوا بيعقد مقارناتو كيف؟!
لهم الرحمة : محجوب ووردى ومصطفى
وضع قصادهم : عثمان ميرغنى وحسين خوجلى و محمد طه !!

بالله ( شيف ) ده

شن جاب ل جاب ؟!

يا راجل

ده شنو يا ( طبيز )؟!

[abu shawarib]

#964695 [زول وطني غيور]
3.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 02:39 PM
من ناحية علمية بحتة إي مبدع بإي مكان من العالم لديه فكرة ينطلق منها و يبني عليها أعمالها الإبداعية وليست هنالك عملية إبداعية ( بت حرام) ولا توجد فكرة محايدة وإذا أراد الإنسان أن يدرس عمل إبداعي لفنان ما أو شاعر ما عليه أن يدرس سيرة ذلك الشاعر أو الفنان لأن بيئة الأنسان هي التي تشكل أفكاره وقناعاتها هل سمعت الراحل جون قرن وهو يتحدث عن معاناة والدته وهي تجلب الماء من مكان بعيد جدا لمكان سكنها(سكن الأسرة) الا تعتقد أن هذا الأمر ترك أثرا في نفسه وشكل عنده فكرة؟؟ يا كاتب المقال

[زول وطني غيور]

#964686 [ود نوباوى]
3.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 02:33 PM
اقتباس (لكان اثرهم في التغيير السياسي والثقافي اكبر)انت لسه يا الظافر ما اقتنعت بأثر محجوب شريف السياسى والثقافى ؟؟ عايز ليك اثر اكبر من كده ؟؟ بعدين هل محمد طه شهيد ؟؟ ام قتل لاساءته البالغة لجهةمحددة واثنية معروفة ؟؟ و مدرسة الكادر الاعلامى الفرخت حسين خوجلى ومحمد طه وعثمان ميرغنى دى ، مالك ما حسبت نفسك فيهاانت ما منها ؟؟

[ود نوباوى]

#964670 [باتريس ادريس]
3.50/5 (2 صوت)

04-06-2014 02:19 PM
هذا المقال اقل من مقام الراكوبة بكثير

للاسف هو تهافتى غير موضوعى و فشل أن يقنعنا بقضيته.

اولا محجوب شريف هو الذى اختار من تلقاء نفسه الانضمام للحزب الشيوعى والانضمام للحزب الشيوعى فى السودان لا ميزات له على الاطلاق فهو مكلف من كل النواحى فالذى ينشد حياة الدعة والسكون لا ينضم للحزب الشيوعى فاعضاء هذا الحزب كتنو دوما معرضين للاعتقال و فقدان الوظائف و فى العديد من الاوقات للتعذيب و الموت.

و تجربة الشاعر نفسه خير مثال لما يحدث لأعضاء هذا الحزب فقد قضى محجوب اكثر من ثلث حياته كرجل فى السجون ولكنه ما تحول ابدا و لاخان من ائتمنه الامانة.

رغم شيوعيته الصارخة كتب محجوب اغلب قصائده فى حب الوطن و الشعب السودانى واحبه الناس و تغنوا بقصائده و لم يعيبوا عليه التزامه الاخلاقى القاطع بانتمائه الحزبى بل ربما كان هذا داعى من دواعى اعجابهم به. محجوب الذى قابل كل محاولة من محاولات تدجينه و تركيعه بالرفض و السخرية حتى مماته ضرب مثلا قويا لماهية الالتزام و نوعية النضال.

استغرب فى الكاتب الذى كان يريد لمحجوب ان يستجيب لمحاولات الاغواء و يريد له ان يكرم من مال السحت الذى سرق من عرق الشعب السودانى ماهذه الانتهازية المبتذلة هل وصلنا لدرجة ان ندعوا المبدعين للسير فى طريق الفساد و المفسدين فقط لكى يكونو غير اعضاء فى الحزب الشيوعى؟

[باتريس ادريس]

#964628 [مارس ماسك يد أبريل]
3.25/5 (3 صوت)

04-06-2014 01:39 PM
قصيدة المحجوب الوطن الواحد
إلي فارس الشعب في مرقده الأخير

المحجوب الوطن الواحد
ما قد كان وما سيكون
المحجوب القلب الواحد
ما قد كان وما سيكون

أيا محجوب لو تدري
مارس حارس ليس يخون
وأنت الفارس فلست تهون
وسيف بارز عز وصون
عِداده قصيد فكرة ومضمون

أيا محجوب لو تدري
تمام النفس في شئ يُزاوج بين الإسم والفعلِ
بأشراطِ هي الصدقِ وحفظ العهدِ والشرفِ
وذكري النفس مربوطة ، بما أقترنت مع عملِ
فهذا صالحُ صالح ، وهذا غاص في الوحلِ

أيا محجوب لو تدري
رأيتك دائماً أبداً ، بشوش الوجه في ألقِ
تبسمُ غير ذي تعبٍ ، كأن الفم معتادُ علي الفرحِ
عيونُ ترقب المشهد ، فهذا الوطن في الحدقِ
بريقُ يشمل الآخر ، بما يملكهُ من أملِ
ومعروفُ صناعتهُ دون الحوجة للشُكرِ
عزائمُ نغتني منها ، في وقت الشَدِ والجَدِ
وصبرك لو تقسم ، لكان النصر مع الفردِ

أيا محجوب لو تدري
فراقك ليس بالأبدي
فروحك حيةُ معنا ، وانفكت عن الجسدِ
ترفرف في رحاب المجد وتزدان بالخلدِ
تمنحنا السعادة دوام ، ألا روحاً هي المجدِ

أيا محجوب لو تدري
وصيتك زي جدودنا زمان
حنبنيهو البنحلم بيهو أياً كان
عزيمة قوية بلا خذلان
لأننا شعب ملآن إيمان
علم ومعارف ، علاج إنسان
زراعة ، صناعة ، تجارة وضأن
ريادة تعود بين العُربان
وزعامة تفوق كل الأوطان

حذيفة الزمزمي

[مارس ماسك يد أبريل]

#964519 [المشتهي الكمونية]
4.29/5 (7 صوت)

04-06-2014 11:51 AM
قطع لسانك إن شاء الله
تريد أن تفهم للقراء أن الكيزان مثل الشيوعيين في إستقطاب عمالقة مجتمعنا
هؤلاء الذين ذكرتهم ما انحازوا لليسار إلا لأنه تبنى قضايا الجماهير من الطبقات الفقيرة والبسطاء أما كيزانك فلم ينحازوا إلا لجيوبهم سرقة ونهب وتجريف لثروات الوطن ، أخبرنا يا فالح عن عملاق واحد في حجم محجوب شريف ووردي وحميد أشعر أو غنى للكيزان ، حدثنا عن قامات بحجم الطيب صالح وعبدالله الطيب انحازوا لقومك ، والله لا نعرف للكيزان محبين أو مناصيرين غير البلال الطيب وتيتاوي والهندي والظافر والقواد الطيب مصطفي ،،، والطيور دائما على أشكالها تقع

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
Hong Kong [اسامة على] 04-06-2014 08:28 PM
ياايها المشتهى الكمونية
سلام
اذا لميت فى الكمونية قلل منها شوية خوفا من ال((قاوت))حفظك الله منه

United States [abu shawarib] 04-06-2014 02:38 PM
انت يا المشتهى الكمونية جاى من ( هوشى منه؟ )


#964508 [saad]
4.07/5 (5 صوت)

04-06-2014 11:37 AM
The below phrase is absolutely not correct, Mohjoub Shareef is above all political parties and ideologies, I am not a communist, but I don’t think that the political commitment curbs or prevents M Shareef to be a prominent one
الهم أرحمه وأخزي المؤتمر الوطني و مطبليه

[saad]

#964489 [ابومحمد]
3.75/5 (3 صوت)

04-06-2014 11:20 AM
اذكر لقاء في قناة النيل الازرق مع حميد عندما ساله سعد الدين ابراهيم بما معناه انه كان ينتمي للحزب الشيوعي . فاجابه حميد قائلا انا لا زلت انتمي لهذا الكيان ولن احيد عنه.
الشيوعيين ناس مبدئيين ما عنهم لولوه

-----

ياخي عثمان ميرغني ده ما كان تجيب سيرتو .. الراجل طارح نفسو معارض

[ابومحمد]

#964469 [e.ibrahim]
3.50/5 (4 صوت)

04-06-2014 11:02 AM
دة حسد واضح،الله يكفينا شركم،، اسال الله العظيم ان يرحم محجوب شريف بالجنة

[e.ibrahim]

#964451 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
4.00/5 (4 صوت)

04-06-2014 10:54 AM
.
كلام غريب ...... ليس له صلة بالواقع والحقيقة ..... لا تبخسوا الناس أشياءهم اخي عبد الباقي .......!!!!!!!!!!!!
ان هؤلاء الذين ذكرتهم ( محجوب شريف ـ وردي ـ حميد ـ مصطفى ) في لحظة من لحظات حياتهم لو خيروا ان يختاروا انتماء غير الحزب الشيوعي السوداني لكانوا قد اختاروا الحزب الشيوعي السوداني ، ولم نسمع طيلة حياتهم وفي مسيرتهم الفنية والنضالية ولا في حياتهم العادية انهم في يوم من الأيام قد تنصلوا او نفوا او تحفظوا ، بل انهم لم ينكروا انتماءهم ولم يغيروا جلودهم ولم يفقدوا لونهم الأحمر القاني وكثيراً ما سمعناهم يتفاخرون بانتمائهم للحزب الشيوعي .
المقارنة معدومة بين هؤلاء وأولئك الذين ذكرت ، ذلك ان الأرض الطيبة كما تنبت النخيل أيضاً تُنبت العشر
.
ود وتحية

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#964355 [ابو السيد]
1.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 09:37 AM
(في تقديري لو ان الحزب الشيوعي اطلق سراح محجوب شريف *وزملائه وجعلهم ملكا على الشيوع بين السودانيين لكان اثرهم في التغيير السياسي والثقافي اكبر..بانانية سياسية كسب اليسار من بريق هذه النجوم ولكنه حرمهم من حرية الانسياب بين مختلف المكونات السياسية والاجتماعية في السودان الكبير).
ممكن تورينا كيف يمكن أن يطلق الحزب الشيوعي محجوب شريف؟ وهل كان محجوب شريف حبيس الحزب الشيوعي ومعظمنا يطرب لأشعاره ويتجاوب معها؟وكيف يجب أن يكون الانسياب بين الناس ؟

يا عبد الباقي الظافر ، أثنيت عليك في كثير من كتاباتك لما كان فيها من جرأة وشجاعة وإنتماء سوداني أصيل لكن ما سطرته اليوم يخلوا من أي منطق ويميل إلي الضحالة والسذاجة...

[ابو السيد]

#964299 [المتجهجه بسبب الانفصال]
3.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 08:03 AM
في ناس في فترة الشباب والطموح تنتمي لفكرة ما ولكن عندما يمضي بهم العمر تتسع لديهم هذه الفكرة ويصبح عطاءهم أوسع من الفكرة ذاتها فيتفوقون على الفكرة بشعورهم وفعلهم الانساني وأعتقد أن محجوب شريف رحمه الله وفاطمة محمد ابراهيم ومصطفى سيد احمد رحمه الله وإن حسبوا على تيار محدد إلا أنهم مثال لذلك حيث اصبحت مشاعرهم تجاه الانسان أوسع من الاطر الحزبية لأي حزب إنهم إنسانيين لكل إنسان،، لست شيوعيا ولكن لو قيل لي اختار من يمثلك في الحياة السياسية لاخترت أحد هؤلاء العملاقة في حياتهم رحم الله محجوب شريف ومصطفلى سيد وربنا يدي العافية الاستاذة فاطمة محمد ابراهيم ويطول في عمرها،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#964281 [مزمل محمد عمران]
2.54/5 (6 صوت)

04-06-2014 07:34 AM
والاجابة أن المرحوم محجوب شيوعى ملتزم نسأل الله أن يغفر له ويرحمه، فهو قد عمل كل ماعمله من أجل إيمانه بميادئ شيوعيته، وليس لله، كانت كتبه تحكى عن النظرية الشيوعية وليست عن ديننا الحنيف وكان الرمز في حياته لينين وماركس وليس الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، وكما أن الهندوس أخلصوا العبادة لأبقارهم ولآلهتهم،وكما أن جهلاء قريش أخلصوا للآت والعزى ومنات الثالثة الأخرى، فقد أخلص الرجل لأصنامه وهى كثر، الشيوعية والوطن والفقراء ولم تكن النية الله، والأعمال بالنيات، فيا أيها الأحياء من الناس قوموا لربكم صلوا وحجوا وأطيعوا الله ورسوله وأتركوا العبث فأنتم خلقتم لعبادة الله، ولتكن أعمالنا لله يقبلها الله سبحانه وتعالى، ونسأل الله أن يغفر لشاعرنا محجوب شريف فنحن لا نملك إلا أن نستغفر لأمواتنا ونطلب لهم الرحمة هكذا أمرنا ديننا وليتعظ الأحياء من الناس ولتكن أعمالنا خالصة لله وحده..

[مزمل محمد عمران]

ردود على مزمل محمد عمران
United States [abu shawarib] 04-06-2014 02:47 PM
يا ( الأخ فى الله ) ( مزمل )
انتو شاركتو الله ( سبحانه وتعالى فى علمه ) ؟ وبقيتو تعرفوا نوايا الناس وبيعملوا اعمالهم بأى نية

فى مقال للأستاذ سيف الحق فى هذه الجريدة حاول اقراه

[usama] 04-06-2014 10:55 AM
الحمدلله جعلنا مسلمين ..لكن هل السرقة والقتل والنصب والكذب من الإسلام , هل قتل المسلمين في دارفور من الإسلام واعدام الضباط في رمضان من الإسلام ..اظن الشيوعيين والاخوان المسلمين وجهتان لعملة واحدة ,,,يتشابهون في القتل والفساد والفسوق والغجور ... بعرف شيوعيين بقدر ماهم متعلمين فهم فاسقين وكذلك الاخوان المسلمين يتهجموا عليك كالكلب من اجل منحة تعلمية ويقتلوك او يضربوك ,, ويشتركون في الفحش والزنا.. اظن والله اعلم السودان ضاع بين الشيوعيين والكيزان

United States [ابوكرشولا] 04-06-2014 10:27 AM
تعرف يامزمز اذا كان الشيوعيون على شاكلة محجوب شريف والمتوضئون على شاكلة اسحاق فضل الله - فما اجملها من مدرسة تلك التى تخرج الاطهار الذين يذهبون الى الدار الاخرة بدون ضوضاء ولا املاك ولاحتى بيت . صدقنى الشيوعيون السودانيون اثبتوا للعالم اجمع انهم فوق الشبهات - والاسلاميون على اختلاف مشاربهم سرقوا وكذبوا وقتلوا وعذبوا ومارسوا جميع الموبقات .

فمرحب بالشيوعية والشيوعيين .


#964228 [أبوداؤود]
4.13/5 (9 صوت)

04-06-2014 02:30 AM
يا عبدالباقى الظافر أؤكد لك انك عندما تموت (والموت سبيل الاولين والاخرين) لن يقول اى احد انك شيوعى ولا يسارى , اما حميد ومحجوب ومصطفى ووردى انظر اين كانوا يطرحون عطائهم الفنى والثقافى وانظر الى رسائلهم وطبيعتها ستجدها خالية من النفاق والانتهازية والوصولية وهى ما يبتعد عنه المناضلين الشرفاء . أخشى ان يطلع علينا من يدعى ان الشفيع وعبد الخالق ونقد لم يكونوا شيوعيين فى دواخلهم !!!

((( يروي الراوي ان الأستاذة هالة عبدالحيلم وجهت رقاع الدعوة للشاعر الكبير محجوب شريف ليشرف منشطا لحركة حق..امام الحضور الكثيف والطاغي لشاعر الشعب أرادت هالة ان تبرر لانشقاق مجموعتها من الحزب الشيوعي وفي خاطرها ان محجوبا مازال وفيا للفكرة التي غادرت ضفافها..ابتسم محجوب شريف وسال هالة سؤالا يحمل معاني ودلالات أيهم اكثر شعبية محجوب شريف ام الحزب الشيوعي..الاجابة بالطبع ان الشاعر الشريف تمدد في وجدان الشعب السوداني متجاوزا بصعوبة أطر اليسار)))

اولا من هو الراوى ؟
ثانيا ما هى اطر اليسار التى تجاوزها محجوب شريف عليه الرحمة ؟
ثالثا ما هى الصعوبات التى تخطاها ؟
رابعا ماذا قصدت بوجدان الشعب التى تمدد فيها شاعرنا الفقيد العظيم ؟
خامسا هل ترشح اى من مبدعيكم المتاسلمين (ان وجدوا) للتغلغل والتمدد فى وجدان الشعب السودانى ؟
سادسا لماذا لم تستجلى منه ما قصده من تعليقه (ان صح) وانت صحفى مدعى بدلا عن الاستنتاج الفج ؟
سابعا لماذا الاجابة بالطبع انه اراد تجاوز اطر اليسار بصعوبة ؟ لماذا لا يكون قصده انك تركت الحزب الشيوعى بشعبيته الواسعة وتسعين لشعبية محجوب شريف المحدودة ؟
ثامنا اين ابداعات الاسلاميين التى تؤهلهم للتمدد فى وجدان الشعب السودانى ؟ أذكرك واذكر القراء ان الاخوان المسلمين هم من واجه الابداع بالعنف ضد رقصة العجكو اواخر الستينات فى قاعة الامتحانات بجامعة الخرظوم !! هم ضد الشعر والفن والغناء والابداع ولا حظ لهم مع المبدعين الا امانى !!
بالمناسبة هالة عبدالحليم نالت ما نالت من شعبية لانها تعمل بين الجماهير ولم يعينها المؤتمر الوطنى على غرار قياداتكم النسوية !!
أخيرا ما الذى يخجلكم انت وعثمان ميرغنى وحسين خوجلى ... من اعلان ولائكم للحركة اللاسلامية وانتم تعتاشون على فتات موائدها ؟ وجدان الشعب يا عبد البافى قطعا ليست التمكين والفساد والقتل والعمالة للتنظيم الدولى الماسونى وعلى كل حال ان لم يكن محجوب شريف يساريا فهو ابعد ما يكون عن الاسلام السياسي ... أرجوا الا يفاجئنا يوما ما عبد الباقى الظافر ورهطه بان المناضلة فاطمة احمد ابراهيم ابتعدت عن اليسار (وقد فعلوا وفشلوا ايما فشل ).

[أبوداؤود]

ردود على أبوداؤود
[الصهيونىى] 04-06-2014 09:41 AM
شكرا ابو داؤد ما قصرت والقمته حجرا فى حلقه والظافر كبير المرتزقه


#964207 [حاتم جريس]
3.50/5 (4 صوت)

04-06-2014 01:43 AM
ما كتبه هذا المسخ امتداداد طبيعي لعاطلي الموهبه من الماجورين امثاله حقيقه لا تعليق علي الحثاله من امثاله فهو لا يسوي نعل الذين زكرهم... مجوب شريف/وردي/حميد...

[حاتم جريس]

#964185 [اسامة على]
4.69/5 (7 صوت)

04-06-2014 12:45 AM
الا يعلم كاتب المقال ان للموتى حرمة وفيض من الاحترام . ايا كان الميت
هذا الاحترام يستلزم ان يسبق اسم الميت ( الراحل او المرحوم او المغفور له)
كاتب المقال اذن يفتقد للكياسة والذوق واحترام حرمة الموتى وكذا مشاعر اهلهم وذويهم وسائر معارفهم
رحم الله الراحل محجوب وسائر موتانا انه سميع مجيب

[اسامة على]

#964166 [البعاتي]
4.38/5 (5 صوت)

04-06-2014 12:11 AM
صدق حميد عليه رحمة الله حين قال " فاكر نفسه بنبذ فينا " .....
عبد الباقي الجاهل تناسي تكالب الإسلامين على تجنيد واحتضان الشواذ والساقطين اخلاقيا، أمثال الشيخ المجاهد والطيب دلوكة ومن على شاكلتهم .....
وانا أساله هل مازال محتفظ بالأمانة، ام طالها عبث اللاعبين؟

ورغما عن انفك وأنف اسيادك أشباه الرجال سطعت نجوم الحزب الشيوعي وتغلغلت وانسابت بين مختلف المكونات السياسية والاجتماعية في السودان الكبير، يا وهم.

" قالوا: شيوعيون؛ قلت: أجلهم حمراً بعزمهم الشعوب تحرر
قالوا: شيوعيون؛ قلت: منية موقوتة للظالمين تقدر
قالوا: شيوعيون؛ قلت: أزاهر بأريجها هذي الدنا تتعطر
الشاعر توفيق زياد"

[البعاتي]

#964123 [صلاح الباشا]
3.25/5 (3 صوت)

04-05-2014 10:51 PM
سلام عليكم الزميل الاستاذ الظافر
تاكيدا لحديثك وللاسف الشديد فان اي انسان سواء كان كاتبا صحفيا او شخصية لا تنتمي الي الحزب الشيوعي ولديها علاقات انسانية واجتماعية قوية مع اي من النجوم الابداعية التي تحتكرها العقول الشيوعية حصريا فانها تواجه هجمة شرسة من بعض الشيوعيين او من مدعي النضال - وصاحب هذا القم معروف بانتمائه الصارخ للاتحادي الاصل - ولدينا علاقات اجتماعية تاريخية وقوية جدا مع العديد من الرموز الشيوعية كحال اهل السودان وحميميتهم وتراثهم المعروف - وقد يسر الله تعالي وييسر للرمزين الخالدين محمد وردي ومحجوب شريف بان اسهم بقوة باحاضرهما الي العاصمة القطرية الدوحة - احضرنا بجهد كبير الموسيقار وردي لزراعة الكلي وبمساعدة فخيمة من البروف الفاضل الملك البروف عمر عبود استشاري المسالك بمستشفي حمد العام بالدوح - كما قمنا بدعوة الدصيق الشاعر محجوب شريف لزيارة الدعوة ايضا - وكان ذلك في العام 2002م
ولكننا حين ذكرنا ذلك فان قيامة بعض الشيوعيين قامت ووجهوا لنا اساءات بالغة السوء - مستنكرين اي علاقة اجتماعية لنا بالرمزين الراحلين - الشيء يدل علي ان الفكرة الشيوعية ستواجه محنة كبيرة في المستقبل السياسي السوداني ان لم تتخلص من مثل هؤلاء الذي لديهم كثافة من الخوف والجبن بحيث لا يتمكنون من كتابة اسمائهم الحقيقة ( مثلنا ) في مداخلاتهم ز
نحمد الله ان كريمات محجوب شريف واصدقائه بالخرطوم علي قيد الحياة وبان الاستاذ وردي ايضا علي قيد الحياة ولنا ذكريات جميلة معهم ، وفوق ذلك فان اهل وردي بالدوحة وايضا الطبيبين الجليلين بروف عمر عبود وبروف الفاضل الملك الذي اجري جراحة نقل الكلية للستاذ وردي علي قيد الحياة وتواصلنا معهما ممتد - ويمكن الرجوع اليهم ان كان لهؤلاء الذين يهاجموننا اي دور انساني في الوقوف مع وردي وشيرف في محنتهما عليهما الرحمة ، لذلك فان بعض العقائديين يعيشون نرجسية عالية المقام في جقل السياسة السودانية للدرجة التي تجلعهم يخرجون عن العرف والشهامة السودانية في تكثيف حملات محاولات تحطيم الضخصية كلك من له علاقة بالرموز المدبعة التي تنتمي لحركة اليسار ، هداهم الله . ولكنهم ينسون ان لدينا قلم صعب المراس ، مع قدرات عالية علي الردود المهذبة التي تبتعد عن الاسفاف . والله اكبر .

[صلاح الباشا]

ردود على صلاح الباشا
European Union [نبض التعب] 04-06-2014 09:29 AM
وهل كان الراحل وردي في حاجة لمساعدة منك يا حضرة (صلاح الباشا تلميذ)؟ .. هل مثلك من الإنتهازيين في إمكانهم (في زمن ماشي ، وزمن جايي وزمن لسه) تقديم يد العون لعامة السودانيين ناهيك عن مبدع كالراحل محمد وردي؟ .. وليعلم منْ لا يعلم أن هذا (الباشا) أتى قبل سنوات مهرولاً من السعودية وممسكاً بأسنانه بذيل جلابيته خلف ولي نعمته صلاح إدريس عسى ولعل أن يتصدّق غليه بمكرمة أو وظيفة والتي نالها بعد أن ظل ملازماً للرجل كظله في بيته بكافوري أو بمبنى شركة بيطار وكان ينتظره أمام باب مكتبه كما الخفير ويلاحقه حتى داخل الأسانسير صعوداً أو هبوطاً!! حيث قام صلاح إدريس بتعيينه مديراً عاماً لصحيفة رياضية إسمها (النُخبة) حتى يرتاح منه ومن تهافته عليه! .. صلاح الباشا هو باشا وعمدة وأفندي في النفاق والتملق ولهذا فرح كثيراً بمقال (شبيهه) و(أخوه) في رضاعة الدهنسة والوضاعة (العبد الباقي غير الظافر) فكان إحتفاله معه برده أعلاه الكالح والكئيب .. وعلى الباشا ــ حوار مولاه الميرغني ــ أن يعلم أن الشيوعيين لحمهم مُر ولا يرضون الحقارة وكل منْ يحاول التطاول عليهم سيواسونه بسيف الحقيقة حتى يعود لمكانه الطبيعي كقزمٍ لا يُشق له غبارأ!! .. وعلي الباشا التلميذ أن يضع في حسبانه جيداً أن أحزاب (أهل القِبلة) بأسرهم لو إجتمعوا لن بستطيعوا محو الحزب الشيوعي السوداني من على خارطة الوطن الشامخ ولا ولن بستطيعوا النخلص من عضويته الواعية والمستنيرة ، وأنا لا أستطيع حرمان التلميذ الباشا من حلمه في أن يصحو يوماً ما ولا يجد حزبنا العملاق ، لكنني أؤكد له أنني سأظل شوكة حوت تقف في حلقه كلما حاول التطاول على حزبنا العتيق .. أما كتابتنا بأسماء غير أسمائنا الحقيقية فهذا ليس بالجبن أو الخوف إنما مرده يعود لـ(التأمين) والحذر حتى يؤدي كل منّا دوره بعيداً عن ملاخقة كلاب الأمن و(جريواته) من أمثال التلميذ الباشا الذي يكتب إسمه وهو يدرك في قرارة نفسه أن مداد كتاباته مستمد من (محبرة) جهاز الأمن الحارس لحكومة البشير وسيّده ومولاه محمد عثمان الميرغني!.

[kandimr] 04-06-2014 08:48 AM
(آه ..آه..يا صلاح)..أغنية لمناضل ..سكن السجون المصرية.. (الأسم سالم!) ..لم تسمى عليه وقد تكون تسميتك على (صلاح سالم) .وما تبقى من أسمك ..الظاهر..مرجعه الألقاب وبعض الأخلاق (المصرية)!..ما هذا (المن)..والاذى لأسرتى الفقيدان رحمهما الله وأسكنهما فسيح جناته؟.. شكل أبداعهما نقابـة مشاعرنا وأســكنـنا مساكن شعبيــة .نحن سواد الشعب الغلابة...(بدون إمتنان)..منهم..وصمت الأسرتين توقيرا للحزن النبيل...ومن تدثر بالأخلاق السودانية السمحة.. وفضيلة (الصمت) ..وإنتمى الى حزب الصابرين . والذين إذا أصابتهم مصيبة قالو (إنا لله لله وإنا اليه راجعون)..فالمذكوران (بالخير )لم (يحجبوا) عنا..تظهر أطلالتهم (الباشة) كما صدى (كلماتهم) فى كل مسيرات الإنتفاضةالمستدامة... فمصيبتنا الكبرى فى سرطان (الطائفية) وسدنتها ..المطلوب لهم عملية زرع (كرامة)..لن يتبرع بها زعماؤهم حاملى (نيشان) السفاح..ولن ينقذهم ركوب إسعاف (الإنقاذ)..إلا الى (القبر) وجهنم..أيها (الميت) الحى .قبح الله كلماتك.. وجميع (الهؤلاء)..ورحم الله الطيب صالح لتساؤله! ..نحن رفاق الشهداء.. الصابرون نحن..

European Union [osama] 04-06-2014 07:49 AM
ياهو دا المن والاذى ذاتو , خلاص حا نصفق ليكم فى الاتحادى الاصل يا ناس يا انسانيين , وانت يالتحديد انشاء الله الميرغنى يعملك خليفة فى الدوحة يا ود يا اصلى , قوم لف بلا اصلى بلا فصلى

United States [الدنقلاوي] 04-06-2014 06:28 AM
(هؤلاء الذي لديهم كثافة من الخوف والجبن بحيث لا يتمكنون من كتابة اسمائهم الحقيقة ( مثلنا ) في مداخلاتهم ز)
بالله شوف الشجاعة دي
قاعد في قطر وكر الرجعية والمتطرفين
ومشارك في حكومة الأخوان في السودان
وبيشتم في الشيوعيين
وكمان فوق ده
بيكتب اسمه كاملاً (صلاح الباشا)
بالله في نضال ولا شجاعة أكتر من كدة
محن والله يا سودان محن

United States [الدنقلاوي] 04-06-2014 01:12 AM
والله فعلاً اتلم الطائفي التعيس مع خايب الرجا الكوز الخبيث
نحن لسنا شيوعيين ولا يهمنا إن كان حميد ولا محجوب ولا وردي شيوعيين يهمنا أنهم عبروا عنا وعن كل الغلابة وضحوا من أجل السودان
أما أنت يا صلاح مولانا - وحتى في لحس يد مولانا أنت في نهاية الصف - فدعك من التمسح بوردي وحتى لو صدقنا أنك قدمت لوردي الذي صار الآن أمام كريم مقتدر خدمة، فليس من الأخلاق أن تظل ترددها وكأنها أنقذته من الموت
وفي النهاية لا أدري شنو -القلقل قلاقيلكم من تحت - كون وردي ومحجوب وحميد شيوعيين ، من الذي يهتم غير المفلس إبداعيا والحاسد نحن يهمنا أنهم وردي ومحجوب وحميد - وكل مبدع وطني - أمتعونا وثقفونا وعبروا عنا وهذا يكفي
وخليكم أنتو في الشاويش قيقم والعقيد فرفور والعميد اسحق فضل الله

[البعاتي] 04-06-2014 12:26 AM
أتلم التعيس مع خائب الرجاء ..

قال الله تعالى «قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى» ...

الحكاية شنو قادينا عملت لوردي عليه رحمة الله وعملت لفلان، يا ورل لو حارقاك قروش انصرفت حاضرين ندفع ليك بغير حساب؛ ونحن ما بنتكلم بي عملنا ..


#964122 [ودتاج الدين]
4.13/5 (6 صوت)

04-05-2014 10:50 PM
محجوب الشريف لم يكن يغني للشيوعي ولم ينمنعه انتمائه للحزب الشيوعي بان ينتشر ويتمدد في قلوب الشعب السوداني والا لما سمِي بشاعر الشعب لانه غني للديمقراطية و للحرية التي يتطلع لها كل السودانيين الاحرار اما هؤلاء الظلاميين من امثال الظافر فقط لا يعجبهم شعر محجوب لانه يتقاطع مع مصالحهم التي تقوم علي الكذب والنفاق ومسح احزية السفاحين وقاتلي الشعب..!!

اما حديثك عن ان الالتزام الديني وما يفرضه من قيود جعل حظ الاسلاميين قليلا في جانب الفنون.. فهذه فرية وكذبة كبيرة بل العكس ان الانضمام للاسلاميين يحتاج الي ان يكون الفرد منافق ومنفصم الشخصية وعديم المبادئ لان الالتزام الديني بعيد عن تجار الدين وقتلة الابرياء... الا اذا كان النفاق والكذب والبقاء علي جثمان الشعب يعتبر التزام ديني...!!
بعدين يا الظافر هل نفاق وكلام فارغ مثل الذي يظهر في مقالك هذا هل يحتاج الي التزام ديني؟؟؟؟؟

لنا معكم يوم قبل ان تلاقوا بارئكم فيردكم الي سوء العذاب..!!

[ودتاج الدين]

#964112 [ابوعديلة]
4.25/5 (5 صوت)

04-05-2014 10:30 PM
عبدالباقى الظافر, اصبحت قليلا قليلا تتقمص من شخصية ولى نعمتك الجديد العنصرى التافه البغيض المدعو الطيب مصطفى... حقا المعايش جبارة والرزق يحب الخفية ياخفيف .

[ابوعديلة]

#964100 [بت الخرطوم]
4.00/5 (4 صوت)

04-05-2014 10:22 PM
اولا الف رحمة تنزل على روح محجوب شريف اللهم أعف عنه وأرحمه وأسكنه فسيح جناتك يا أرحم الراحمين اما أنت يا ما ظافر أدفع عمرى وأعرف مغزى هذا المقال السخيف أستحى فالرجل بين رحمة المولى ترحم عليه او أصمت

[بت الخرطوم]

#964096 [عثمان]
4.69/5 (7 صوت)

04-05-2014 10:16 PM
لقد كان الرجل شيوعياًملتزماً شجاعا ومعترفا بانتمائه فهل اعترفت بانتمائك لخوازيق البلد بنفس الشجاعة.

[عثمان]

#964094 [Hamdi]
3.50/5 (4 صوت)

04-05-2014 10:14 PM
لا تستغربوا اذا كتب الظافر هكذا، فمن قبل هو من سأل المرحوم نقد أنت بتصلي؟
الصلاة التفقع نافوخك يا الظافر، أنت مسئول عن صلاته؟

[Hamdi]

#964093 [جنوبي]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2014 10:12 PM
محجوب شريف وردي وحمّيد كلهم اعترفوا بالسنتهم انهم شيوعيين , يعني نكذبهم ونصدقك !!
محجوب شريف وردي وحمّيد كلهم لم ترهبهم السلطات بقوتها ليصبحوا اسيرين عندها فهل من لا ترهبه القوة يستطيع احد ان يأثره سوا كان الحزب الشيوعي او غيرها الا بالعقل والمنطق ؟
من تم تكريمه منهم يستحق التكريم غصبا وليس مناً عليه وعندما تم تكريم وردي جميعنا وحتي الانقاذ تعلم ان تكريمه لن يلينه لهم ولكن كرموهوا كسبا لود معجبيه او بالاصح الجاهل من معجبيه الذي تحركه العاطفه ,,
الثلاثة وضعوا بصمتهم في الشعب السوداني ومن يضع بصمة لا توضع عليه فلا تسلبهم حقهم بعد الممات وكفاهم الظلم الذي لقوه في حياتهم ,,

[جنوبي]

#964089 [Hanin]
4.50/5 (7 صوت)

04-05-2014 10:07 PM
"هل كان محجوب شريف شيوعيا..!!"
و إنت غايظك وين يا أبو جهل؟؟

[Hanin]

#964072 [الدنقلاوي]
4.50/5 (4 صوت)

04-05-2014 09:45 PM
هذا تلبيس وتخليط يليق بك أيها الكوز المنحـ ...
محجوب شريف بغض النظر عن التزامه الحزبي -الذي لن يزيده أو ينقص منه شيئاً - كان وسيظل شاعر كل الشعب السوداني
أما أنت أيها المتقنع خلف الحياد والمتكوزن في دواخلك حد التعفن
فدعك من محجوب شريف ووردي وحميد وخليك مع فرفور وقيقم وما شابهكم من غربان

[الدنقلاوي]

#964063 [Marwan Kanafani]
4.25/5 (5 صوت)

04-05-2014 09:31 PM
تعكس بجلاء يا ظافر هلع المتأسلمين السودانيين من شعبية اليسار التي تحاولون بشتى السبل تزييفها، إن لم يكن عبر صناديق الاقتراع فبمثل هذه المقالات المتهافته. يا سيد محجوب شريف شيوعي أي عضو بالحزب الشيوعي السوداني ونزل مرشحاً عنه في دائرة المهدية في انتخابات 1986م كما إنه شارك في المؤتمر الخامس وقرأ قصائدهـ الغنائية من على مسرح قاعة الصداقة في افتتاح وختام جلسات المؤتمر وحرّم على لصوص الإسلام السياسي مختطفي السلطة بليل بهيم المتاجرة بشعبيته حياً وميتاً ةهذا ما يغيظيك أنت وسلطتك. نفس الكلام ينطبق على مصطفى سيد أحمد الذي تغني بأغاني كورال الحزب الشيوعي من على خشبة مسرح قاعة الصداقة واستاد الخرطوم في احتفالات العيد الأربعيني لتأسيس الحزب، وحميد كذلك.

[Marwan Kanafani]

#964059 [fatohashim]
3.38/5 (5 صوت)

04-05-2014 09:29 PM
عبد الباقى أنت عاوز تقنعنا بأن محجوب شريف ام الحزب الشيوعى ما معطيه فرصة ليتحرك وسط الجماهير ليحدث التغيير.أولا أن محجوب شريف بين الجماهير طول وقته وهو يحبها وتحبه وترك بصمته عليها بصدق تعبيره وكلامه الذى ينزل عليها بردا وسلاما ويحرك فيها كل ساكن.أما عن الضفة الأخرى لجماعتك فكل الذين أستقطبوهم كانوا حرامية وكذوبين والذين ذكرتهم كأعلاميين بالله غير الدهنسة والتملق والتسلق عندهم غيره أيه.هل هؤلاء الأعلاميين فى قامة محجوب محمد صالح ولا غبدالرحمن مختار ولا أحمد محمد الحسن, شتان مابين هؤلاء وهؤلاء وفرق الليل والنهار.رحم الله محجوب شريف وأسكنه جنته فقد كان عفيفا ونظيفا وشريفا ولم يتلوث.

[fatohashim]

#964056 [أبوعلي]
3.25/5 (3 صوت)

04-05-2014 09:23 PM
خلاص انتهيتم من سخافة حدوثة الإلحاد والكفر
وبدأتم التشكيك في ولاءاتهم السياسيّة والفكريّة
مافي مشكلة، أختطفوهم لكم كما أسرتم الوطن كلّه
المنافقون يتجملون هذه الأيّام خوفا من الغد الفاضح
وأنت تنفث خفاياك السوداء ويتغلّب طبعك على تطبّعك

[أبوعلي]

#964041 [hijazee]
3.00/5 (4 صوت)

04-05-2014 09:05 PM
الات تستحي يا ود الظافر لم يفتح الله عليك بكلمة لتترحم على هذا الفقيد القامة ونسيت فى غمرة كوزنتك انه بين يدى الملك الغفور. رحم الله محجوب شريف رحمة واسعة ولا حول ولا قوة لا بالله العلي العظيم

[hijazee]

#964037 [نبض التعب]
3.00/5 (5 صوت)

04-05-2014 09:02 PM
عندما لا يجد الكاتب (السخفي( فكرة بستفرغ عبرها مافي (جوفه) فإنه حري به أن يبتعد عن القلم أو الكي بورد حتى لا يتأثر من حوله بالنتانة الخارجة من إمعائه لا (نافوخه) ، وهذا العبد الباقي غيرالظافر ــ وحقيقة هو هكذا كلما قرأت له وجدته خاسراً لا ظافراً!! ــ دوماً يجلب لنفسه السخرية والإستهزاء والإستصغار من علي شاكلة مقال (العدس والزبادي) ، وهاهو اليوم يواصب السير في ذات الدرب القمئ ، لكنه هذه المرة أخطأ بالإبحار في محيط لا يملك أدوات الإبحار فيه ولا حتى العوم والسباحة .. يا العبد الباقي عليك أن تعلم جيداً قبل أن تتقيأ نتانتك هذه أن الراحل محجوب شريف كان حتى لفظ أنفاسه الأخيرة عضواً بالعضو الحزب الشيوعي السوداني ، والشريف محجوب لم يزره ولو لثانية واحدة مع سنوات عمره الخيّرة والعامرة وسواس الغرور والترفع واإعتداد بالذات ، ومحاولتك القبيحة في تقويله ما لم يقله يؤكد مدى هيافة مدادك وقلة (طايوقك) ، فالمحجوب الذي كتب لحزبه ، حزب البرولتاريا:
حارنك نحنا وداربك
الما من شعبنا ما منك
حزباً جوانا أتارنك
عشقاً في القلب مضارنك
للشمس حنمشي مبارنك
فخراً للشعب السوداني .. والطبقة العاملة الثورية
هذا البار بمبادئ حزبه لا يمكن أن يقول ولو على سبيل المزحة والنكتة أن "شعبيته" أكبر من شعبية حزبه المنتمي إليه ، ومثل كتابات العبد الباقي غير الظافر تُغرح أسياده الذين يعمل بكل ما يملك من خسة ووضاعة لأرضائهم ولو علي حساب عضوية حزب كان من بين صفوفها العمالقة محمد وردي ومصطفى سيد أحمد ومحمد الحسن سالم حميد ومحجوب شريف شاء العبد الباقي غير الظافر أم أبى!! ، ومازال شريان الحزب العتيق والعريق يضخ المزيد من الدماء المبدعة المؤمنة بمحاربة الطفيلية واليرقات و(القُراد) الملتصق بجسد الوطن .. !!
وقبل أن أختم فإن الأستاذة هالة عبدالحليم رئيسة حركة حق مطالبة إما بتأكيد كلام الكاتب السخفي أعلاه أو نفيه طالما أن العبد الظافر نسب الفرية إليها ، وعلى األأستاذة هالة أن تسارع لذلك خاصة وأن الراحل الإنسان هو الآن بين يدي خالقه ولا يستطيع الرد على هذا (البهتان) العظيم الصادر بحقه من صحفي الزبادي ، ولو أمد الله في عمر شاعرنا الصنديد لرد عليه بشراسة ربما لا تقل عن شراسة رده علي (رئيس العيد الظافر) الطيب مصطفى في (الصيحة) التي يكتب فيها بتاع العدس والزبادي!! .. ونحن في إنتظارك يا أستاذة هالة عبدالحليم!!.

[نبض التعب]

ردود على نبض التعب
United States [صلاح الباشا] 04-06-2014 05:40 PM
كما قلنا كثيرا وتساءلنا : نتساءل للمرة الالف ، لماذا يكتب بعض مدعي النضال باسماء مستعارة ، هل لأنهم غير مقتنعين بما يكتبونه من سباب ؟؟ وبالتالي حتي لا يهزأ بهم الناس ؟ نحن لا دخل لنا في معتقدات الناس السياسية ، فتلك حريات معتقدات ترجع للمنتي لي فكر وساء كان شيوعيا او إسلاميا او تقليديا وطنيا او طائفيا . ومن عادة التهريج لبعض اليساريين وليسوا كلهم أنهم شديدو الإنفعال - شديدو الغضب - بل يضعون أنفسهم في مرتبة اعلي من تفكير بقية افراد الشعب السوداني ، لايجيدون غير السباب ، بالغرم من ان القيادات الشيوعية السودانية الراحلة قد وضعت تراثا متقمدا من الجدل الفكري الخلاق ، ولكن الكثير من قواعدهم لم تتمكن من تطوير نفسها فكريا ولم تتعلم طريقة تعامل الشعب السوداني في المسألة السياسية ، وعندي امثلة عديدة علي ذلك ، فقد كنت والله أرتاح جدا لفقيدنا الراحل محجوب شريف لأن أخلاقهم وتواضعه وعدم كبريائه وحبع لعمل الخير جعل منه رمزا لا يمكن تجاوزه ، وايضا الاستاذ موسيقار الاجيال محمد وردي الذي كان يتميتع بقدر كبير من العلاقات الاجتماعية التي تعبر من فوق التمترس الأيديولجي ، فلقد عاصرنا ونحن طلاب عصر عمالقة السياسة من كافة الوان الطيف منذ عهد الازهري والمحجوب وحتي عبدالخالق والشفيع ونقد ... كانوا في قمة التواضع - كانوا يقدرون الناس والأشياء .
ومن قال لكم أن وردي يحتاج ألي مساعدتنا ماديا حين كنا نعمل بالدوحة ؟ نحن لم نخسر ولا جنيه واحد في ترتيبات علاج موسيقارنا الراحل ، كما لم نخسر ايضا في دعوة الراحل محجوب شريف الي الدوعة غير رسوم التاشيرة وهي قليلة جدا ... لكن الرجل كان علي تواصل معنا مثل وردي ألي ان كللت كل تلك الخطوات بالنجاح
لكن ما أستغرب له كثيرا - لماذا هذه الهجمة الشرسة كلما كتبنا وتذكرنا عمالقة الإبداع وادوارهم في الحكة الفنية والوطنية ايضا - فربما يريد بعض مناضلي الغفلة أن يحصروا مبدعي الشعب السوداني داخل شرنقة الايدلوجيات حتي يحرموا الشعب السوداني من الكتابة عنهم
كما أن من كتب في حقنا فهو لا يعرف حقائق الأشياء ، فنحن لا نعرف التسلق - وإلا لكان لنا شأن كبير داخل اطار رأسمالية بلادنا الطفيلية .. نحن لازلنا نعمل برغم تقدم السن بشرف وأخلاق في مجالنا المهني حتي اللحظة سواء كان داخل الوطن او خارجه مثل وضعنا الحال - حتي نتمكن من تربية ابنائنا بكل شرف حتي لا يشحدون الناس إلحافا - أعطوهم أو منعوهم .
وعلي كل فقد أثار فيكم الصحفي الظافر كل ما فيكم من سواءات خلق وعدم إتزان - وها أنتم بدلا عن تناقشوه في الفكرة - فإنكم توجهون سهامهم نحو الأشخاص بدلا عن مناقشة الأفكار - مما يدل علي الفقر الفكري الواضح الملامح - وفي زمان مضي كانت طريقة عمل الشيوعيين حتي في الذين كانوا معهم ثم إختلفوا وغادروهم ، ينهالون عليهم بطريقة إغتيال الشخصية - شتما وحقدا وكأنهم هم الكاملين وغيرهم النواقص - يا سبحان الله ، فسوف تظلون هكذا والراحلين من رموز أهل السودان إن بعثوا تارة أخري سوف يلقنونكم درسا في كيفية التعامل مع ىالمجتمع - وسوف تتواصل اضواءنا الصحفية في الكتابة المتصلة عن مبدعي اهل السودان وحتي وردي وشريف... سامحكم الله - فقط أمهروا مقالاتكم بأسمائكم الحقيقة مثلنا بدلا عن شتيمتنا حتي لا تكنوا أضحوكة لقراء الراكوبة المتميزين .... ذلك أننا نؤمن بالحوار الديالكتيكي الراقي للإسهام في حركة التنوير .. فهلا أتبعتم دربنا أم تتمرسون في مسلسل الشتائم المتكررة القبيجة التي لا تقنع احدا بل يظل القراء يقارنون بين ما ظللنا نكتبه وبين إنيهار عباراتكم الركيكة جدا .. والي اللقاء ،،،،

European Union [عصمتووف] 04-05-2014 10:22 PM
ي رفيق دع هذا الهزلي في عدسة خاطبة علي قلة عقل وفهمة طالقي البخور وضاربي الطبول تلك شيمتهم ما ذا يضيره لو كان المراحيم شيوعية انه الحسد الحسد ولا غيره كاتبي المراحيض هذا طبعهم هو يعرف قبيلتهم الحزبية لكن يبخيس الناس اكثر ما اغظني تعبير اختطاف وهم يخطفون ويقتلون ويقبضون من تحت الطاولات


#964033 [ايو الهول]
3.38/5 (6 صوت)

04-05-2014 08:58 PM
تحليل غبي وفطير ويحرق الروح ...
قال ايه ؟...الشيوعيين البسوا عبايتهم على النجوم
والاسلاميين جندوا النابهين اكادبمبا..و... الخ
...بالله عليكم اعطوا هذا الصحيفي زمانه ..قائمة باسماء النابهين اكاديميا ومهنيا وعمليا
هل تريد لستة باسماء خير البشر (اكاديميا ..وخلقيا)
ويمكنني ان امدك بقوائم الفية من الفاسدين والساقطين والمفسدين ...
ومالك بتتكلم ؟ما عندكم قيقم ؟؟
يا رااااجل احسن تشوف ليك موضوع تاني..
الموضوع ده غريق ...وانت ما بتعرف العوم...
.......................
هذا خيار ..وليس الباس عباءات يا وليد
هذا خيار صعب ...
دفعوا ارواحهم وماتوا شهداء
وقفوا الفا حمراء امام الاغراءات
واختاروا جانب الشعب ...فهل هناك مقرنة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تفووووو على تفكيركم ...

[ايو الهول]

#964031 [عصمتووف]
3.50/5 (4 صوت)

04-05-2014 08:54 PM
السؤال هو هل كانت مبادئ هؤلاء الفنانين تتفق مع مبادئ الحزب و الاحزاب الاخري من حق اي فنان يؤمن ويلتزم بمبادئ اي حزب تتفق وتورق له القضية ليس اختطاف كما يفعل المؤتمر كحالة الحوت بعد اهانته بمحاكم النظام والقضية معروفة الارجح اغاني واشعار المبدعين تتفق مع الحزب وهنا الالتقاء (الحزب الشاعر الفنان الجمهور) والرفاق لديهم كورالهم الخاص وهل كل ما ينادي به المواطن او اعجاب بوردي ومصطفي وشريف وحميد يساري لا تخلط الاوراق الحزب يتشرف بهم لو انضموا اليه كما ينضم انت وطالقي البخور للاخوان الحالة الشاذه المرحوم محمد طة صاحب الوفاق لماذا نحروة الاخوان او السلفيين ولماذا علقت في رقبة ابانء دارفور في حين رئيسك قال اسوؤ ما في نساؤهم والشاهد شيخهم الكبير اما مردوخ الاعلام حسين والاخر عثمان هما اكبر انتهازين فلا مقارنة اصلا بين المختطفين المبدعين كما تسميهم من اليسار مع الانتهازين من اليمين عمر اليمين ما رمي للساحة مبدع ابداعهم الكذب والتلوين ولوي الحقائق وكان السقوط المدوي لهم ولماذا تجاهلت اولاد ابوالعزائم وعطا المنان وراشد الذي كان والده عبدالرحيم يساريا وغيرهم الاقلام الماجورة للنظام القائم طويلة وتعرفهم من كتاباتهم وافكارهم

[عصمتووف]

#964022 [الولايات المتحدة السودانية]
4.25/5 (4 صوت)

04-05-2014 08:44 PM
حتى فى قمة حزننا ولوعتنا ,, تأبى نفوسكم المريضة اللزجة إلا أن تعكر علينا صفو ترحمنا وتضرعنا للمولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه!!!
ياخى ما تخلونا في حالنا !!!! فصلتوا لصالح جشعكم الخاص وجوعكم الذى لا يشبع ,, ثم سجنتوه في زنازينكم اللزجة كأرواحكم النتنة ,, والآن بعد أن غادر دنياكم تلاحقونه بأقلامكم المسمومة !!!!!!!!!!!!!
اللهم أرنا فيمن تاجر بدينك عجائب قدرتك ,,,
اللهم أرنا فيمن قطع أرزاقنا وأقوات فلذات أكبادنا مايشفيصدورنا ويذهب الغل من أرواحنا ,,,,
اللهم أقطع دابر من شتت شملنا ولا تبق منهم ديارا ,,,,,

[الولايات المتحدة السودانية]

#964021 [ود ابو زهانة]
3.75/5 (4 صوت)

04-05-2014 08:42 PM
انا لست شيوعيا .. ولا أرى ان انتماء محجوب شريف للحزب الشيوعى ينقص من قدره ولا يمنع من ان يكون ملكا على الشيوع بين السودانيين جميع(وهذا ما حدث فعلا لا قولا)وأثره فى التغيير السياسى والثقافى لا تخطئه الا عين مكابر .
انهاالغيرة السياسية للظافر الذى لم يتخلى عن ولائه للمؤتمر الوطنى رغم تظاهره بذلك.

[ود ابو زهانة]

#964020 [المغترب والمشترق كمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2014 08:42 PM
هل هذا وقته يا أخي الظافر؟؟؟؟

[المغترب والمشترق كمان]

#964014 [محمد الدول]
4.00/5 (4 صوت)

04-05-2014 08:29 PM
ما زال الامر ضبابيا فى السودان ان كلمة شيوعى فى السودان دايما ما يقرن بالالحاد فلى حين ان عبدالخالق القى محاضرة عن الصلاة فى ام درمان اصاب الناس بالذهول .....نقد كان يصلى الليل بالقرب من والدته ......بعد هذا وذاك ماذا ضر اذا الشيوعى قام بالاعمال الجليلة مثل ( رد الجميل ) للمرحوم من من المسلمين قام بمثل هذه الاعمال وردى رحمه الله فى كلام ساخن بينه وبين اللواء انذاك 1983 سمير ضرغام اخرج من حيبه ورقة وقال لى فى مطار الخرطوم وفى مكتب اللواء سمير قال لى اقرأ هذه الورقة فعلمت اها حوالة لاحد ابناء الاقليم الجنوبى انذاك يقرا طب فى اليونان شهريا يحول له دولارات ليعينه فى المصاريف الدراسية هذا قيض من فيض انا داير اشوف جنازة جمعت الناس كجنازة محجوب شريف وما غاب الا البوم والغراب عنها وتلك شرف للمرحوم يا خى فارقوا سمانا باسلامكم .......اكيد حيقول اننى شيوعى لا والله والحمد لله مكننى ربى من بناء مسجد تؤمة المصلين من كل حدب .....الناس ما يا هى الناس والفضيلة مغروسة فيهم اذا كان النبت من عروق شاربة لبن حلال ومزروعة فى ارض قرير لكن الارض النكد لا ينتج الا نكدا
ود مريم ميت ولا انتو احياء كرهتونا الطريق

[محمد الدول]

#964012 [مدني الحبيبة]
4.88/5 (4 صوت)

04-05-2014 08:26 PM
والله ياعبدالباقي الظافر ، وفاة المبدع الكبير المرحوم محجوب شريف كانت وسمة عار لكل الاسلامين وضحالة فهمهم العام للابداع ، حقيقة البون شاسع في مجال الابداع بجميع اشكاله بين الاسلاميين واليسار السوداني خصوصا الحزب الشيوعي السوداني الذي اثبت نقائه وطهره ، حتى بشهادة من تعتبرهم انت من تفوقوا على الجميع في مجال الاعلام واعني بذلك شهادة الباشمهندس عثمان ميرغني الذي زكر بان الحزب الشيوعي السوداني يستحق شهاده و وفاء وتقدير لمواقفة الثابتة اتجاه العبث السياسي العام والمواقف المتذبذبة والمخزية لجميع التنظيمات السياسية ، محجوب شريف نزل في الانتخابات الديمقراطية باسم الحزب الشيوعي السوداني محمد وردي في نقابة الفنانين باسم اليسار وكلهم صرحوا بتلك الميول السياسية في مناسبات كثيرة ويكفي ان المبدع ابوعركي البخيت الرجل الشامخ يقف الان في معارضة الاسلامين باسم توجهاته السياسية ، وهؤلاء الذين زكرتهم ايها الاسلامي الضالي الطريق ليسوا كرجرجة اوتبع يمكن ان يحتويهم تنظيم عادي لانهم اصحاب افكار ومبادي انسانية اكبر بكثير من فهمكم القاصر ،واثبت الايام مااوصلنا اليه الفكر الاسلامي خاوي اي مضامين انسانية او ابداعية ، السودان يمتاز الان ببهتانه وفقدانه بوصلة النمو والتطور الحضاري بسبب عبثكم وخواء فكركم ، الطيب صالح اديبنا الكبير ماذا قال عنكم ياعبد الباقي الظافر ؟؟؟ راي عبد الله الطيب في فكر الاخوان المسلمين ؟؟؟ ماذا قال عنكم الشيخ متولي الشعراوي ؟؟؟ والله لوكان القائمين على امر الاعلام السوداني الاخوة في اليسار لاختلف الوضع تماما ، نتمنى يااخي عبدالباقي الظافر ابعاد كل الحسد والخساسة في توجهاتكم والاعتراف بكل اخطائكم القاتلة ، والاستفادة من اليسار السوداني من اجل النهوض بهذا البلد التاريخي العظيم ، وخحصوصا ابنائكم ايها الاسلاميين

[مدني الحبيبة]

ردود على مدني الحبيبة
European Union [حسن الجزولي] 04-10-2014 05:21 PM
الأستاذ صلاح الباشا
في غمرة الحزن الذي يلفني والأسرة والأصدقاء على محجوب وفجيعة رحيله، تجد حزني قد زاد واستطال عندما قرأن مداخلتيك ،، في واقع الأمر لم أكن أتوقع منك هذه الكتابة، بل أحلت الاسم لشخص آخر! ،، هذه كتابة لا تليق بك وتخصم من رصيدك إن لم تسارع بمحوها ،، أنت أكبر من ذلك ، حتى أن حبيبك محجوب إن كان حياً فلن يرض بأن يهين صديقاً له إنتمائه وعلاقاته وارتباطاته بمثل ما فعلت وأشرت! ،، لم أجد في كل هذا الكون من يجمل القبح الذي يفيض من كتابات تهدف إلى لي عنق الحقائق وتسعى لتشويه المواقف ،، أحسبك يا باشا أرفع من ذلك ،، قم لكتابتك لتمحيها حتى لا تقف مستقبلاً دليلاً على انحيازك للغلط. وشآبيب الرحمة تغشى قبر كل من محجوب ووردي وحميد ومصطفى ،، مع تقديري.


عبدالباقي الظافر
عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة