المقالات
السياسة
الترابي رجل دولة!!!..... التاريخ يريد إنصافنا فالنغتنم الفرصة
الترابي رجل دولة!!!..... التاريخ يريد إنصافنا فالنغتنم الفرصة
04-06-2014 11:50 AM



ظل أكثر من 80% من الشعب السوداني يجاهر ليلاً نهاراً بفشل نظام المؤتمر الوطني، ويتمنى اللحظة التي يرى فيها تغييراً يزج بهذا النظام في مزبلة التاريخ إلى الأبد. لكن العقبة التي كانت دائماً ما تقف أمام جهود إسقاط النظام تتمثل في المترددين والمندسين والذين يدعمون أجندة النظام في الخفاء ويتظاهرون بغير ذلك وعلى رأسهم حزب المؤتمر الشعبي.
وعلى الرغم من قناعتنا الراسخة بأن المؤتمر الوطني هو الشعبي والشعبي هو الوطني (مع الاعتذار عن مسمى وطني الذي هو بعيد عن ممارسة هذه المجموعة)، وقلنا مراراً وتكراراً أن المفاصلة لم تكن إلا تكتيكياً لا يختلف كثيراً عن الكذبة التي صاحبت سيناريو الانقلاب المشؤوم: (اذهب انت إلى القصر حاكماً وأنا إلى السجن آمراً). بالله عليكم هل هنالك جريمة أكبر من أن يكذب من يتحدثون باسم الدين على شعب كامل، وهل هنالك استهتار بكيان شعب أكثر من نسج كذبة مثل هذه عليه؟.
وهاهي الأيام تدور ويطفو الترابي على السطح مجدداً ليثبت للكل ما ظللنا نذهب إليه منذ وقوع هذا الإنقلاب من أن تنظيم الأخوان المسلمين يمارس كل أنواع التجارب السياسية على هذا الشعب الذي لا قيمة له عندهم، فهم يريدون شيئاً واحداً لا غير التمتع بالسلطة وتدمير البلاد وإذلال الشعب الشريف. وكان جزءً كبيراً من سيناريو المفاصلة يتمثل فيما يحدث اليوم، أي بمعنى آخر فلتترك القيادة المتأسلمة أمر فصل الجنوب وتصفية المجتمع الدارفوري على عاتق مجموعتهم الإدارية من عسكر وتابعين، حتى تكون المساءلة بعيدة عن شعارات الإسلام المرفوعة والمتمثلة في شعار (الجهاد) الذي كان محرقة لمئات الآلاف من شبابنا الذين إما أجبروا على دخول الحرب أو خدعوا بتلك الشعارات الزائفة، ومئات الآلاف من أهلنا في الجنوب ودارفور الذين كانوا ضحية لتلك الشعارات المهووسة. والآن وبعد أن حدث ما حدث عادوا ليتحدثوا عن حوار، جعل الكثير من الناس يتساءل عن ما هيته ومغزاه؟ لكن ها هي الإجابة تأتي إلينا من غير جهد وتفكير: هذا الحوار ما هو إلا وسيلة لمنح الشرعية للنظام المتأسلم ليلتهم ما تبقى من موارد ومساحات في هذا البلد المتهالك.
لم يحدث في تاريخ أي دولة تحكمها قوانين ودساتير وأعراف أن تحول رجل فجأة ومن دون أي صفة دستورية أو قسم رسمي إلى رجل دولة يحاور دبلوماسياً باسمهما كما فعل الترابي في اليومين الماضيين عندما ذهب إلى الدوحة والتقى بوزير الدولة القطري للخارجية. ورغم أن البعض يرى في ذلك أمر عابر إلا أن جميع الأعراف الدبلوماسية تقول إن في ذلك انتهاك لكافة القواعد الدولية، أما المنطق فيقول إنها المرحلة الجديدة التي تأتي بالترابي إلى السطح قبل أن حتى أن يدق جرس الحوار.
لكن هذا السيناريو الذي نعيشه اليوم هو أفضل سيناريو يمكن أن يخدم قضية الوطن ويخرجه من أزمته إذا ما أحسنا قراءة الواقع وتعاملنا معه بشكل صحيح. لقد تكشفت الأوراق التي كانت خافية على الكثيرين، وأصبح من الواضح أن القضاء على نظام البشير لا يجب أن يطال القصر فقط وإنما كل من ظل يدعمه ويقف وراء الدمار والخراب الذي لحق بنا. ونعتقد أن هذا السيناريو هو أفضل ما يمكن أن يقدمه المتأسلمون للشارع السوداني الذي كان جزءً منه لا يرى الأشياء على حقيقتها بسبب الخدع السينمائية التي كان يمارسها الترابي والبشير عليهم. يريد التاريخ أن ينصفنا اليوم في ظل المتغيرات الدولية التي تحيط بنا والتي يجب أن نكونجزءً منها لأننا أكثر شعوب الأرض اكتواءً بنار من يحملون شعار الإسلام زوراً ويهتاناً ويتسترون به من أجل النهب والقتل والفساد، فالنغتنم هذه الفرصة ونرفض بصوت عالي أي حوار لاستهلاك الوقت وإعادة سيناريو الكذب مرة أخرى.
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1553

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#965703 [nashaby]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 12:36 PM
لا بالله كل شىء ولا الترابى دا .
ماتلمعو الزول دا وتجيبو تانى دا صدأ الزمن زاتو كفاية وتلميعو تااااانى ماينفع لأنو دا أساس المشكلة الحاصلة الآن.

[nashaby]

#964788 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 04:08 PM
#(وأصبح من الواضح أن القضاء على نظام البشير لا يجب أن يطال القصر فقط وإنما كل من ظل يدعمه ويقف وراء الدمار والخراب الذي لحق بنا.)
* بحسب الراهن هل تحقيق هذا الأمل ممكن؛ إذ يدعم هذا النظام حزبا الأمة-الصادق و الاتحادي-الميرغني و بقية القوي المشاركة للنظام جهرة، دعك ممن يدعمونه خفية، و من يسندونه تمنعا برفض الحوار. أليس الأجدي الاحتيال لخنق النظام بأداة (الحوار) التي ألقاها.

[لتسألن]

#964751 [عدو الكيزان 2]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 03:34 PM
لو عاوزين إنهاء هذا النظام أوضحوا للسعودية والأمارات أن من يحكم السودان هم الأخوان المسلمين حقيقة وعدم إخفاء ذلك وعلى كل الشعب السوداني أن يكشف أن ما يسمى بالحركة الاسلامية هم الأخوان المسلمين وكذلك على أنصار السنة أن يبعدوا أيديهم عنهم وكذلك الأنصار والختمية وإلا سيدخلون مذبلة التاريخ معهم .

[عدو الكيزان 2]

#964713 [محمد خضر بشير]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 03:00 PM
هؤلاء عصابة المأسونية السودانية التي ترتدي ثياب الاسلام وتضرب كل قيم الاسلام والانسانية من اجل الاستمتاع بخيرات البلد (إنهم أسوأ أنواع الاستعمار) فالمستعمر الانجليزي لم يسرق خيرات البلد بل وظف كل الخيرات من اجل الشعب وأنشأ البني التحتية والتي لا تزال حتى يومنا هذا وهؤلاء المأسونيين قاموا بسلب وسرقة كل خيرات البلد ودمروا كل القيم واهدروا كل الحقوق وزهقوا النفوس من اجل متعهم والاستثار بكل خيرات البلد الظاهرة والباطنة ..لعنة الله عليهم إلى يوم القيامة لعنة الله وملائكته ورسله والمؤمنون على هؤلاء المأسونيين السودانيين إلى يوم القيامة

[محمد خضر بشير]

#964705 [العطبراوي]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-2014 02:51 PM
سبحان الله .. اجتمع الثعالب بالدوحة لفرض الحوار و العودة بنا لمربع الوصاية الأول ..

الشعب يريد اسقاط النظام .. و ذهاب ديناصورات الوطني و الشعبي و الامة و الاتحادي لمقاعد المتقرجين.. و كفانا تجريب و خداع طيلة خمسون عامآ .

[العطبراوي]

#964663 [إسماعيل آدم]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 02:14 PM
كلام صحيح-لقد كنت مدركاً لحقيقة الخداع منذ أول يوم و ظللتُ أترقب عودة الترابي مرةً أُخري لأصحابه و لعل هذا من الفقه الإسلامي والذي يجيد الترابي التلاعب به لمصلحته؟ وبإسم الدين تُرتكب الكثير من الجرائم!

[إسماعيل آدم]

#964631 [فاربن جبل]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2014 01:42 PM
العنوان خادع . المدح بما يشبه الذم.كبرت كلمة تخرج من أفواههم ان يقولون الا كذبا.

[فاربن جبل]

#964629 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 01:40 PM
شكرا لك أستاذ كمال على التوضيح الذي نعيششه واقعا مظلما شنيعا بين أيدينا ، يتلاعب بنا إخوان الشياطين ليل نهار ، من خلال ابواقهم النتنة ، يزينون لنا أكاذيبهم الوسخة ، تارة نسمع تصريحا لكبيرهم الذي علمهم السحر ، وتارة من أمينه العام ، وتارة من المضلل الكبير المدعو حسين خوجلي .
أعتقد ان مقولة المرحوم محمود محمد طه فيهم سوف تتحقق ويقتلعون اقتلاعا إن شاء الله ، وكما قلت أنت أيها الأستاذ الفاضل ( هذا السيناريو الذي نعيشه اليوم هو أفضل سيناريو يمكن أن يخدم قضية الوطن ويخرجه من أزمته إذا ما أحسنا قراءة الواقع وتعاملنا معه بشكل صحيح ..وأن القضاء على نظام البشير لا يجب أن يطال القصر فقط وإنما كل من ظل يدعمه ويقف وراء الدمار والخراب الذي لحق بنا )
ونحن في شوق كبير للاحتفاء بهذا اليوم إن شاء الله ، ويجب أن يعرف هؤلاء المنافقين تجار الدين(إن غدا لناظره قريب ، ودوام الحال من المحال ، وتلك الأيام نداولها بين الناس ، ولو دامت لغيرك ما وصلتك أبدا ، أيها المتاسلمون تجار الدين الكذابين المنافقين العنصريين القتلة السارقين موارد السودان الناهبين قوت الشعب ، الله أكبر عليكم وعلى عمايلكم يا طلمة ..

[الصليحابي]

#964603 [ود الابيض]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 01:10 PM
كلام خاطئ خاطئ خاطئ..
لانو الترابي لمن نفذ امشي للقصر رئيسا وانا للسجن حبيسا كان يعرف بانو لو نجح الانقلاب سوف يدخل القصر.
لكن اليوم لايعقل انو واحد يخلي القصر ويذهب ليوحي للناس انو بيعارض الحكومة 15سنة, يعني ماسنة ولا اتنين دي 15 سنة؟!
كلامك ده بس للتشكيك في قادةالاحزاب السودانية المعارضة..عشان ننشغل بيها ونخلي النظام تاني يقعد 25سنة

[ود الابيض]

#964596 [خليك رايق]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2014 01:02 PM
مقال أعجبني وموافق ما جاء فيه وأبصم عليه بالعشرة.

[خليك رايق]

كمال عبدالرحمن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة