المقالات
السياسة
الجزيرة ..استمرار الحرائق .. واغتيال "الارادة"
الجزيرة ..استمرار الحرائق .. واغتيال "الارادة"
04-06-2014 03:34 PM


دخلت قوي المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة طورا جديدا من الخلافات والتنازعات السياسية في اعقاب اعلان الاخ محمد الكامل تنصيب نفسه نائبا لرئيس المؤتمر الوطني ورئيسا لمجلس الشوري ضاربا بذلك لوائح ونظم المؤتمر الوطني عرض الحائط وقد اثارت هذه البادرة هرج ومرج داخل قاعة اجتماع الشوري الذي عقد امس بعضوية فاترة وحضور ضئيل .
وبحسب المتابعات والتقارير الواردة من الجزيرة ومن داخل قاعة الشوري فان المؤتمر الوطني هناك قد وضع نفسه تماما في سكة الانشقاقات والتي سيكون تاثيرا المزيد من الاستنزاف السياسي واشعال الحرائق والتشتت وضياع الارادة الموحدة التي تنشدها الجزيرة للخروج من ازماتها وامراضها السياسية والخدمية والتنموية ..
وابلغ اشارة تؤكد حقيقة الجرح العميق الذي خلفته تداعيات الامس داخل شوري الوطني ان يخرج المسوؤل الاول لملف التنظيم وامين الاتصال خالد الشعراني مغاضبا من الجلسة باستقالة مدوية اطلقها علي الملاء بعد ان قدم مرافعته السياسية التي نعي خلالها مؤسسية الحزب وانتهاك لوائحه وحرماته التنظيمية
ومضي الشعراني في مرافعته التي ابلغ بها "الانتباهة" بكل تفاصيلها ووصف ماحدث بالامس بانه اكبر فضيحة سياسية وتاريخية في مسيرة المؤتمر الوطني بالولاية وبهذه الخطوة لم يضع الاخ محمد الكامل نفسه امام نيران حليفه خالد الشعراني فقط وانما سيجد نفسه في مواجهة وشقاق كبير مع قيادات وجماهير الحزب .
واصل الحكاية بحسب توصيفات الشعراني ان مجلس الشوري ليس من اختصاصاته تنصيب نائبا للرئيس وانما هو اختصاص المكتب القيادي فقط ولكن الشعراني سمي المجموعة التي التفت حول محمد الكامل ومهدت له الطريق وجملت له الفكرة ووضعت مخرجاتها سماها بالنيقرز السياسي" والتي مارست الاعتداء السافر علي حرمة الشوري وجعلت العضوية في حيرة من امرها واصبحت كذلك تخطط له ثم تنفذ في ان واحد .
ولكن الذين عايشوا وشهدوا هذا السيناريو لم يجدوا وصفا للذي حدث الا ان يصفونه بالانقلاب مكتمل الاركان ولكنه انقلاب بلا دماء وان كان الضحايا كثر .
وبعض هذه العضوية وعلي قلتها تسمرت في كراسيها لان وقع الصدمة والادهاش كان عليهم كبيرا اما الذين اخذتهم الغضبة وهم ما بين المائة وسبعين الي المائة وثمانين فخرجوا يجرون "شالاتهم وعمائنهم" علي الارض وكانها غضبة بلا عودة واخطر ما قاله مسوؤل شؤن التنظيم ان المجموعة التي اخرجت سيناريو محمد الكامل ربما لم تدري بعمليتها هذه بانها عزت جماهير المؤتمر الوطني من قياداته وحتي من افكاره ومبادئه وسياساته وفي ذلك اكبر اغتيال لطموحات ورغبات التجديد والاصلاح واكبر ضربة لمشروع البناء القاعدي الذي تنشط فيه مؤسسة الحزب العليا لمجابهة تحديات 2015 وهو عام السباق السياسي والانتخابي وهو ايضا عام الرهان علي الجماهير .
وصوب الشعراني انتقادات لاذعة للاخ محمد الكامل ووصفه بالفاشل في ادارة الحزب وقال ان دورته السياسية التي متدت من العام 2006 الي العام 2010 كان من اكثر فترات سقوط الحزب .
وفي سياق القضية ذاتها رفض امين شوؤن العضوية بالمؤتمر الوطني بالجزيرة محمد بشير عثمان ان يعطي حقا ومشروعية لاجتماع الشوري الذي تم بالامس بل وصفه بغير القانوني بحكم ان قائمة الحضور 140 فقط في بداية الجلسة ثم وصلت الي 180 بنهاية الجلسة علما بان العضوية الكاملة لمجلس الشوري 600 شخص وحتي يتجاوز المنظمين للاجتماع هذه الاشكالية قفزوا مباشرة الي مخاطبة اجندة الاجتماع دون المرور بالجلسة الاجرائية التي تعطي الحق لعقد الاجتماع او الغائه ورغم ان البند الاساسي للاجتماع هم مناقشة خطة البناء القاعدي ولكن جاءت الحقيقة القاسية بان البناء القاعدي هو اكثر الخاسرين في هذا المعترك .
وحتي نقترب اكثر من حقيقة ما جري هناك بالجزيرة حسب رواية الاخ محمد بشير عثمان هو ان الاخ محمد الكامل شكر كل الحاضرين واشاد بتجربتهم واسهامهم في قضايا الشوري والحزب ثم اعلن ان السيد الوالي كلفه بان يكون نائبا له في رئاسة الحزب وبهذا يكون جامعا بين المنصبين "رئيس مجلس الشوري ونائب الرئيس ولكن الذي اكده الاخ محمد بشير ان خطوة محمد الكامل وجدت استنكارا واسعا بين قيادات وجماهير الحزب واثارت لغطا كثيرا وضبابية في مستقبل الحزب وفي تكويناته الداخليه وعلاقته وبقواعده الجماهيرية .ولكن اكثر ما يعطي هذا الحدث بعدا خطيرا هو صمت الوالي وعدم تعليقه علي ما قام به نائبه لا مدحا ولاقدحا حسبما قال امين شوؤن العضوية ولكن الذي قاله هو انه دفع بثلاثة مرشحين لرئاسة المؤتمر الوطنية في في الدورة القادمة التي تبدا في يونيو القادم وهذه المعلومة ايضا افادنا بها الاخ محمد بشير والمرشحين هم البروفيسر احمد الطيب مدير جامعة النيلين والاخ محمد الكامل والاخ عمر الشريف . ومنذ الان يبدا السباق السياسي علي كرسي الوالي ولكن يبقي السؤال هل هؤلاء الثلاثة هم الذين تنتظرهم جماهير الجزيرة لتختار فارسها منهم ؟؟ !
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 741

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#966155 [kasir]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2014 08:09 PM
اعتقد يا اخ محمد بشير ان الكوكبة التي تتحدثون عنها كلهااثبتت فشلها في ولاية الجزيرة فعليها كلها ان تترجل وتخرج من الولاية من غير رجعة ولا اسفا عليها.. من الزبير واليها الي ادني واحد فيها هي التي وصلتنا لهذهالمرحلة من الدمار والانهيار وكلها ضعف وفشل وفساد ولا مبالاة ..فيا اخوتي انكم مارستم كل انواع الفساد الاداري والمالي والاخلاقي وسببتم لمواطن الجزيرة المرص والفقر والجوع ..فاذهبو غير ماسوف عليكم.. لانكم كلكم فشل ودجل ونفاق.. كفانا ذل منكم ودمار واتركو الامر لمواطن الجزيرة ليختار من يمثله لا تختارو انتم ..حقيقة فسادكم اذكم الانوف وفاض علي السطح وقد عرف كل العالم ماوصلت اليه الجزيرة بسببكم...ارحلو...ارحلو... ارحلو.. ليس فيكم رجل رشيد..وصادق..وامين..كلكم نفاق..وكذب.....اخوكم..كاسر

[kasir]

هاشم عبد الفتاح
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة