04-07-2014 12:22 AM

image
من اليمين حسن جمال , كمال جعفر حسون , شوقى ابراهيم بدري ,
جلوس محمود اسماعيل ابراهيم . واحمد شازلى

الامن ولؤم البعض



اتي احد رجال الامن وتفرعن في حامعة الاحفاد وتطاول . وعندما عرف العميد يوسف بدري بأصل الامنجي واسرته ، قال له ان جده عرف في المهدية بالاقدام والكرم . وان والده قد قدم الكثير عندما كان مسئولا في الخدمة المدنية . واشاد باهل والدته ، وقال له ، البتسوي فيه ده ما شغل اولاد ناس ومابشبه اهلك . فانصرف الشاب خجلا .
من كتاب اسرار جهاز الاسرار تأكد لي ان كل دولة تحتاج لجهاز امن . ولكن جهاز الامن يجب ان يكون في خدمة الشعب وان يحبهم الناس . ولقد كنا نحب رجل البوليس قديما ونعتبرهم ابطالنا ونتمثل بهم , منهم الشاويش ميرغني الذي قتله الانصار في القصر الجمهوري في اول مارس 1955 ولم يكن البوليس مسلحا وقتها . وكنا نحب الوالد عبد الله دلدوم الشاويش وصار ابنه عطي المنان شرطيا وابنه حسين رجل مطافئ . واحترم حتي المجرمون الصول شنب الروب او العم ضرار . واحب الناس الشاويش الزبيرالذي قتله الانصار في حوادث المولد . واثنان من ابنائه صاروا رجال بوليس احدهم ابو داؤود شرطي الحركة الذي عرفته كل امدرمان . هؤلاء كانوا من الشرفاء . واحبت امدرمان رجال السواري واشهرهم بين .
بعد ان سيطر الامن المصري علي الوضع في السودان ، تغيرت الامور . وصار كثير من اللئام والموتورين والحاسدبن يعملون في الامن وصار مهنة من لامهنة له . والانقاذ حدث ولا حرج .
مدفوعين بفورة الشباب وشعور السوداني وقتها باننا الكل في الكل ، كان لنا صوتا هو الاعلي في شرق اوربا . وكنا نحس اننا خلقنا لكي نقود الآخرين .كنا نمارس حقنا كشباب في الاستمتاع بالدنيا ونمارس الابتهاج . وكان لنا الترابط السوداني القديم . لدرجة ان طالب كنقولي لطيف يحب السودانيين ، اشتبك في شبه معركة مع سوداني في مسكن الطلبة بودولي بسبب تماريب كرة القدم . وبعد يوم كان في زيارة مسكن الاقتصاد ياروف في الجانب الآخر من براغ . ولم يجد سوي النظرات الغضبي من السودانيين . وكان يقول مستغربا . كيف عرف كل السودانيين في براغ بالمشكلة ؟؟
كنا مجموعة كبيرة من السودانيين لدرجة اننا كنا نحتفل بيوم الاستقلال في اكبر وافخم قاعة في كل الجمهورية ، قاعة اللوتسيرنا ، التي غني فيها لوي آومسترونق وكبار الفنانين العالميين . وكانت مجموعتنا الصغيره تستمتع بكل لحظة ولا تخطئنا العين . كنا ممتلئين ثقة بالنفس ولنا اعتداد ، شاركنا فيه اغلب السودانيين ، وانا لم ازد عن كوني مؤمن بالاشتراكية ولكني رافض للانظمة الشمولية وللقهر . واثمن دور المعسكر الشيوعي في الوقوف امام السيطرة الامريكية. و في محاضرة القانون الدولي . انتقدت اقحام الاتحاد السوفيتي العظيم في كل شئ. وقلت ان القانون الدولي هو عرف ومواثيق تكونت منذ آلاف السنين . والاتحاد السوفيتي تكون قبل نصف قرن , وهو دولة من 150 دولة . وغضب البروفسر او تظاهر بالغضب . وفي مؤتمر طلابي طالبت بادانة احتلال تشيكوسلوفاكية بواسطة حلف وارسو ، والقضاءعلي ربيع براغ .
وبينما انا في المستشفي لانني كنت اتبول دما بسبب البلهارسيا التي بدأت في السودان عندما كنت اعمل كسماكي ونواتي وتربال . واقضي الاجازة في الجزيرة والمشاربع الزراعية . اتي لزيارتي سوداني لم اعرفه . وبعد ان تركت المستشفي واصل زياراته . وكنت استغرب لزياراته . فانا لست من النوع الذي يلائم الجميع . وحسن جمال كان واضحا انه زول باردة. و لم تربطني معه اي صداقات مشتركة فهو من مدني .ولم ارتح له ، واحسسته بذالك بالرغم من علاقاتي الواسعة . وكانت لي صداقات واسعة مع الافارقة والاثيوبيين . و من مجموعتنا كان محمود اسماعيل ابراهيم وهومصري كامل الدسم ابا عن جد . ولقد تواصل دربنا في السويد لعشرات السنين الي ان اخذه منا السرطان قبل سنوات . وكان يقال ان شوقي بالرغم من حدته لايرفض طلبا لابنته سابينا وصديق عمره محمود . والبعض يصفني بالكاره للمصريين . لانني اقول ان سيطرة الامن المصري علي السودان هي التي اتت لنا بنظام التجسس والمخبرين والانحطاط . وفي نفس الصورة يظهر الاخ احمد شاذلي وكمال جعفر حسون وهو يضع يده علي رأس محمود وفي يمين الصورة عميل المخابرات حسن جمال.
في بداية التسعينات تجمعنا كمجموعة كبيرة من السودانيين في مقهي فندق بافليون في دبي وصاحب الفنق هو الشيخ عبد الله النهيان ابن عمومة اولاد الشيخ زايد . وقضينا عدة ساعات جميلة . وظهر حسن جمال والذي يظهر مع شلتنا في براغ علي يمين الصورة الفوتوغرافيا وهي يرتدي بدلة لامعة . ولاسباب عرفتها فيما بعد كان يتواجد دائما بالقرب من مجموعتنا .
وعدما ظهر في تجمع دبي حسبته مصاحبا لاخي العزيز احمد عبد اللطيف والذي ادين له بالكثير وهو لصيق بشقيقي الشنقيطي رحمه الله .
وبعد فترة من سقوط الاتحاد السوفيتي ، كشفت السجلات ، ووجدت اسم حسن جمال ضمن ثلاثة من السودانيين الذين تعاملوا مع المخابرات الشيكية , والانظمة الشمولية لا تستطيع الحكم بدون المخابرات والتجسس . ومن سجلات المخابرات الالمانية الشرقية ستاسي ، كان هنالك ازواج يبلغون عن زوجاتهم او ازواجهن .
اول الاسماء كان بشري ابنعوف وكان يدرس الكيمياء ويسكن في داخلية ديفتسي . وقد يكون سبب تجنيده انه قام بطعن شيكي بسكين . وبشري كان ضعيف البنية . وقام احد الشباب الشيك بوضع حذائه علي طاولة بشري وخطيبته التي تزوجها فيما بعد وهي من مدينه يهلافا . فقال بشري ,, انتظرني وسارجع بسكيني وسأجعلك ترقص ,,. ولقد كان . فلقد غرذ بشري سكينه في
قدم الشيكي . الثاني كان انسانا رائعا ومحبوبا ومودبا ومجتهدا في دروسه . وتخرج كمهندس ، وسكن في المدينة الجامعية. اتصل بالحزب الشيوعي واخبرهم بأن الشيك يريدون تجنيده للمخابرات . ولم يحرك الشيوعيون ساكنا . وهو المهندس بدر الدين عامر وكنا نناديه تحببا ببدروف . ومن الممكن ان الشيك قد اجبروه للتعامل معهم ، لانه كان قليل الكلام. ولكن لم يتعامل اي شيوعي في شرق اوربا مع المخابرات . والحزب الشيوعي السوداني لم يكن خاضعا لاي جهة .
وعندما بدات تحركات الطلبة الافارقة تأخذ منحنا محرجا بسبب تصرفات الاسلاف العنصرية ، تمكن الاخ الجراح اليوم الدكتور معاز الخليفة من ان يحتوي الامر في براتسلافا كشيوعي غيور . واجتهدت المخابرات في محاولة تجنيده ، ولم تفلح يالرغم من كل المغريات.
اذكر فتاة طيبة تميل للامتلاء تعرفت بي . وعنما فارقتها كانت متالمة . وقالت لي ان المخابرات قد طلبت منها التعرف بي لان الافارقة يحبون البنات الممتلآت . ولكنها تعلقت بي . وفي الحقيقة كانت طالبة لطيفة لها طيبة القرويات .ونحن الرجال اغبياء، وعادة لانحب البنات المسكينات .
عندما رجعت من الاجازة في السودان . اتي ثلاثة من رجال المخابرات للتحقيق معي بسبب ضرب رئيس اتحاد الطلاب الشيك. والشيكي قد وجد فاقدا للوعي . وكانت بيننا ملاسنه في احدي اجتماعات لجنة المدينة الجامعية وكنا عشرة اعضاء . وعندما اقامت الحامعة اجتماعا موسعا لكل الكليات والطلبة الاجانب ، قام ذالك الرئيس بالحديث عن العناصر السيئة وسط الاجانب ودكرني بالاسم . وانا وقتها فد قمت باداء الامتحانات قبل الوقت المحدد .. برشد تيرمين ,, وذهبت الي السودان . والمدينة تسع لستة الف طالب وطالبة . وعندما قالوا لي ان هنالك من شاهدني اعتدي علي الطالب وشهد بذالك طالب وهو اجنبي ليس عنده سبب لان يكذب . ولكن بعد ان تأكدوا من وجودي في السودان عن طريق جوازي . فالخروج من البلد كان يحتاج لدقشة من الاختام تبدا بتسليم الكتب الي المكتبة والمسكن ومشرف المدرج والعميد ومكتب السفريات والبوليس والامن .الغريبة ان من قام بضرب الشيكي كان انقوليا قليل الكلام كثير التهذيب . وكان معة الاخ صلاح عبد الله من امدرمان الركابية . وكان شيوعيا ملتزما وصار دكتورا في الزراعة . وكان قد قضي عقوبة في سجن كوبر بتهمة حيازة منشورات في زمن عبود .
وتلك هي الحادثة التي جعلت الناس تكره ظابط الامن ود الكتيابي . لانه بعد تبرئة المناضل جعفر ابو جبل من تهمة حيازة المنشورات ،لان حوش آل ابو جبل كانت تسكنه مجموعة كبيرة من البشر . هدد ود الكتيابي صلاح بأن سيأخذ اخته الي السجن اذا لم يعترف صلاح بحيازة المنشورات . واعترف صلاح
بعد تلك الاحداث تقرر اخراج الطلبة الاجانب الي مسكن منفصل خوفا من ان يحدث ما حدث في بلغاريا ، واستغلة الغرب في تشويه سمعة المعسكر الاشتراكي . وسيرنا اول مظاهرة في براغ منذ الحرب العالمية . واعتصمنا بمكتب العميد الرفيق سفيراك المرهوب . وبدا في الصياح في وجهنا فقلت له ,, هؤلاء طلابك وسيقودون بلادهم في يوم من الايام . لا يصح ان تخاطبهم بهذه الطريقة ,, فقال انه لا يقبل بالفوضي . ويمكن ان نعين ممثلين . فاقترحت علية الدكتور محمد محجوب عثمان واخ نايجيري هادئ

وبالرغم من هذا اتهمت باني منظم الشغب . وكنت قد حضرت بصوره عرضية . واليوم كان يوم صرف الفلوس . وكان الاجانب في حالة غليان . لانهم ربطوا الصرف بالرحيل . وانا كنت ادرس علي حسابي . وتصادف وجود صديقي الغاني نيكي نحاس في مكتب مدير الجامعة الرفيق مارتن . واتت نائبته الرفيقة كوجيكوفا وهو تولول قائلة ان اسخافقي ,, هكذا ينطق الشيك شوقي ,, قد جمع الطلاب واحتلوا مكتب العميد . لقد كان هنالك دائما من يتتبعني ويبلغ عن تحركاتي. وكنت اعجب كيف يعرف عني الشيك كل شئ وقد كنت اكثر من التنقل وكانت لي سيارة لا
ترتاح ابدا .

.
قام الشيك بطرد كل الطلبة الاجانب واشترطوا رجوعهم للدراسة برحيلهم الي داخلية روزفلتوفا القديمة المظلمة. ولقد علقت سائحة المانية ان لوالدها مكان لغسل خيوله ، هو اجمل من حماماتنا المفتوحة والمشتركة . وكنت انا آخر من رحل لانني لم اكن استلم مالا من الشيك الا لمدة سنة واحدة بعد تدخل الاستاذ النضيف الملحق الثقافي . واوقفت المنحة .
الذي يحيرني هو ، ما الذي يدفع امثال حسن جمال للاضرار بالناس . وقبل ايام اكتشفت صورا قديمة . وكان حسن جمال معنا . وهو ليس من شلتنا .فلقد اعتقلت وطردت من تشيكوسلافيا بسببه واسباب اخري منها انتقاد النظام . ورفض البنك ان يصرف فلوسي التي تصلني من السودان بدعوي ان الفلوس تصل باسم محمد علي شوقي واسمي في الجواز شوقي . وهذا بعد 6 سنوت من التعامل مع البنك التجاري. وتهرب الملحق الثقافي من مقابلتي .
وبعد مواجهة ومخاشنة . اعطاني السفير مصطفي مدني ابشر شهادة بأن الاسم متطابق . ومصطفي من اوائل الشيوعيين . ووالده جارنا وصديق حميم لوالدي . وعندما اتي صديقه وابن عمتي ابراهيم مجدوب مالك وطلب من مصطفي مساعدتي مع الجامعة قال له مصطفي ومن صار وزيرا للخارجية ، ان مشكلة شوقي كبيرة . لانه متهم بانه عميل للمخابرات الامريكية . ولم يخطر ببال ذالك الشاب الكسول المعطر بأن يحمي احد رعاياه . ووجدت نفسي ممنوعا من السفر واسمي من المطلوبين في السودان . و صرح اللواء علي صديق عندما كان من ضمن وفد النميري الضخم ،بانه سيأخذني في طائرته مباشرة الي سجن كوبر .وامتنع الشيوعيون ومنهم من احب الي الآن من التحدث معي .
اذا لم يظهر حسن جمال في حياتي لكنت قد رجعت الي السودان ولما احتجت للتسلل الي السويد . ولقضيت العمرمع رفيق الدرب بلة رحمة الله عليهولتزوجت احدي شقياته كما كنت احلم . والغريبة ان حسن جمال كان يقول انه متألم لانني في التسعينات قد كتبت في جريدة الخرطوم عن ورود اسمه كعميل للمخابرات الشيكية , ولم يفكر في الالم الذي سببه لابناء وطنه .
الاخ الفاتح عبد الماجد من معالم برلين منذ السبعينات . ولا تخطئه العين لانه يرتدي الزي السوداني المعدل طيلة العام . وهو فنان وانسان متصالح مع نفسه , تجلجل ضحكته وليس له اعداء ولا يغاضب اي انسان . له صلات واسعة .تجده في جوامع الاتراك يقفون معه لمدة طويلة بعد الصلاة . قبل سنتين نظم لنا رحلة جميلة في الحديقة الانجليزية ، ليس بعيدا عن بوابة برلين الشهيرة . وله فرقة من الالمان والالمانيات يؤدون الاغاني السودانية . وكان هنالك مجموعة ضخمة من السودانيين ونصف دستة من ابنائي والدكتور الجميل ، محمد جميل وابن عمي مصطفي الخزين والدكتور الاديب حامد فضل الله مولف كتاب احاديث برلينية .
بينما الفاتح في اجازة وسط اهله في بربر وفي النادي ، ظهر رجل من امن نميري فتطير الناس لرؤيته . وكان معه رجل امن من الخرطوم . وقاما باعتقال الفاتح . وكانت هنالك قمرة خاصة للسجان والسجين ونام رجل الامن وسقط مسدسه . فاحتفظ به الفاتح وقدمه له في الصباح . . وعندما وصل الركب جهاز الامن كانت شقيقة الفاتح وبعض اهله ومن لهم صله بالامن في انتظاره .
واشاد رجل الامن بالفاتح . وكان يكفي ان يلقي بالمسدس من نافذة القطار ليدخل رجل الامن في مشكلة . والفاتح رجل سهل لايملك الانسان الا ان يحبه لانه ابيض القلب . وفي التحقيق مع الفاتح قال بأن ليس بيشيوعي ولكنه صوت في الانتخابات للاستاذة فاطمة احمد ابراهيم لانها انسانة رائعة وانه يحترم الشيوعيين . وتفهم رجال الامن موقفه . واخبرته شقيقته ان احد اهلهم في الامن قال اخبرها بأن احد اصدقاء الفاتح في برلين قد بلغ عن الفاتح باعتباره شيوعيا واخبرها باسم الخائن .
بعد رجوع الفاتح الي برلين تصادف ان الصديق وزوجته الالمانية كانا ينويان الانتقال الي مسكن جديد ، وطلب مساعدة الفاتح والاصدقاء . وبعد الانتهاء من نقل الاثاث . تناول الفاتح سكين المطبخ ووضعها علي رقبة المخبر وقال له ,, يا تعترف قدام الرجال رديل انك بلغت علي ولا انا حأحشك اسي دي .,, وعندما تصادف دخول حماته في تلك اللحظة سقطت ارضا . فاعترف المخبر بأنه قد بلغ علي الفاتح . وتفسيره . ان السفارة والامن كانا يطالبانه بتقارير عن اعداءالنظام . وهو كان ملزما ان يقدم لهم انجازات . والفاتح انسان متحرك ، ويناسب الشغلانة. والامن في السفارات مطالب بأن,, يحلل ,, مرتباته ومخصصاته ويقوم بالنجر والتلفيق . ولا يهمهم اذا كان الامر قد يحطم او يضر بحياة الآخرين , فالذي يختار هذا الطريق يتجرد من كل القيم . وخائن برلين لا يزال في برلين . ويذهب بانتظام الي الجامع .
المغول عامة وهولاكو خاصة كانوا يستعينون بالجواسيس ومن يخونون اوطانهم . ولهذ كونوا اكبر امبراطورية في العالم امتدت من منغوليا الي المجر . وكانوا يدفعون لهم بسخاء ، ولكن كانوا يحتقرونهم ويقتلوهم في بعض الاحيان . ولهم الحق .
التحية
ع . س . شوقي

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3215

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#966017 [كاسترو عـبدالحـميد]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 04:03 PM
اعـتقـد بأنه لا داعى لذكر أسماء الذين اخطأوا فى حق زملأئهم فى هـذا الوقت الحالى لأنه لا يفيد شيئا بل يفتح جروح اندملت ويمكن خصوم الماضى تصالحوا ونسوا هـذه الفترة , لأنه من المعروف انه فى فترة الشباب والدراسة يختلف الطلاب فيما بينهم لأن لكل واحد منهم رأى وحزب يؤيده وينشط فى تفعيل عـمله . لذلك من الخطأ وعـدم العـدل ان نحكم عـلى مجموعة أو افراد بأنهم مذنبون أو اعـداء لأننا لا نتفق معهم .هـذه فـتنة لا يجـب الوقوع فيها والدين الأسلامى حـذرنا من الوقوع فـيها . ( الفتنة نائمة لعـن الله موقظها) انظر الآن للشيعة الذين جلبوا العـداء والكراهـية لهم من المسلمين بفتحهم الخلافات بين سيدنا عـلى وسيدنا معاوية قبل ألف واربعمائة عام وتطورت الأمور بأن انبرى احـد كتابهم فى لندن بسب ام المؤمنين السيدة / عائشة . جاء يوما رجل الى سيدنا عـلى وقال له: فلان يسبك ولا يذكرك بخير فقال له سيدنا عـلى : بغـله شكرى عـلى الحسنات التى اهـدانى اليها. نعم يؤخـد من حـسنات الفتان وتعطى للشخـص الذى تكلم عـنه.

[كاسترو عـبدالحـميد]

ردود على كاسترو عـبدالحـميد
United States [ساب البلد] 04-07-2014 08:37 PM
******* الفتنة يا اخ "كاسترو" ما نامت ولا لحظة في السودان منذ الاستقلال الي يومنا هذا ****** هذا تاريخ ***** ولا يجب التستر علي الخونة في اي زمان او اي مكان ******* حتي يكونوا عبرة لغيرهم ****** الان هناك من يتجسس لسفارات النظام في اروبا و امريكا و الخليج ***** يجب فضح كل من يتامر علي اخوانه لصالح الانظمة الشمولية ******* مودتي ********


#966001 [سيمو]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 03:47 PM
العم شوقى جزاك الله خير والله كل مرة نقرأ مقالاتك نتعلم أكثر وأكثر فأنت مدرسة قائمة بذاتها وسردك الممتع للتاريخ الإجتماعى قد فتحت لنا نوافذ نطل من خلالها لماضينا الجميل وليس زمن اللا إنقاذ المظلم هذا،،

وبمناسبة جامعة الأحفاد نود منك إلقاء الضؤ على نشأتها وتاريخها خاصة وهى تعتبر من الجامعات القليلة فى العالم المتميزة لتعليم البنات ولا تماثلها إلى جامعة واحدة فى أمريكا هى Smith College وكنت قد أقترحت لأحد أقاربى فى الخارج إرسال إبنته لدراسة الطب فى الأحفاد والحمدلله تخرجت بنجاح بل ولاحظت أن خريجات الكلية تتمتعن بمستويات ممتازة،، والشكر والإمتنان لأسرتكم لما قدمته من أجل هذا الوطن.

[سيمو]

#965870 [محمود عطية]
2.75/5 (3 صوت)

04-07-2014 01:54 PM
الحقيقة عمنا شوقي يتناول اشخاص باسمائهم دون ان نملك أي طريقة للتثبت من هذه المعلومات من طرف آخر محايد وبما أنها موغلة في الشخصية فاقترح على مسئولي موقع الراكوبة الافاضل سحب مثل هذه المقالات او عدم نشرها الا بعد اطلاع الشخص المشهر به عليها ومعرفة رأيه فيما كتب عمنا شوقي

[محمود عطية]

ردود على محمود عطية
United States [ساب البلد] 04-07-2014 08:39 PM
****** هولاء الاشخاص احياء يرزقون و يقراءون مقالات الكاتب ****** بامكانهم نفي الادعاءات ****** لا تفرض وصاية علي الراكوبة لنشر هذا او حجب ذاك ******* لك الود **********


#965631 [مدحت عروة]
1.50/5 (4 صوت)

04-07-2014 10:55 AM
كلامك صاح مما تركنا نظام وستمنستر والديمقراطية التى كانت من الممكن ان تتطور وتصلح من اخطائها اذا استمرت ومورست من جانب الشعب وتابعنا المصريين ناس الضباط الاحرار ومجلس قيادة الثورة وكل هذا العفن والوسخ والقرف والانحطاط اى والله واقسم بالله على ذلك صرنا زبالة وحثالة ومنحطين مثل الدول العربية الانقلابية التى حكمت بالعسكر وناس الحزب الواحد الرائد واخيرا بحكم الاسلامويين الاكثر قذارة وانحطاطا ووساخة واشهد الله على ذلك!!!!!!
يا شيخ جزمة النظام البريطانى بكل هذا الوسخ والقرف!!!!!!!
قارنوا بين الهند ومصر كمثال واحدة لم تتخل عن النظام الديمقراطى والثانية حكمت بالديكتاتورية وشوفوا الفرق!!!!!

[مدحت عروة]

#965552 [ود الكوتش]
3.00/5 (3 صوت)

04-07-2014 09:52 AM
ياعمنا شوقي، رب ضارة نافعه ، حسي لو كنت في السودان الكيزان الوسخ ديل كانوا كرهوك لعب البلي ، الحمدلله على كل حال

[ود الكوتش]

#965361 [عادل الامين]
3.00/5 (2 صوت)

04-07-2014 07:00 AM
اقتباس لانني اقول ان سيطرة الامن المصري علي السودان هي التي اتت لنا بنظام التجسس والمخبرين والانحطاط .-اقتباس
هذه عين الحقيقة المرة واكثرالناس للحق كارهون...
السودانيين ابلد من طبق المشاريع المصرية الردئية في الوطن العربي ...واجهض الدولة الليبرالية المحترمة والشرطة المحترمة التي اسسها لانجليز قبل رحيلهم من السودان ولم تكتفي تلك النخب البائسة والمؤدلجة بنقل السلوكيات الامينة المشينة من مصر بل مسخت العلم والمناهج السودانية وبدات بدعة التطهير -الفصل لصالح العام- وكل مخازي لانظمة الشمولية"النموذج المصري" وعندما اقرا ما كتبه الانجليز والاجانب وحتى العرب الاذكياء امثال السفير الكويتي الراحل عبدالله السريع عن السودان والسودانيين واقارنه بالمساخر والمخازي التي مارسها ولا زال يمارسها رموز الفكر والثقافة المصرية عبر منابرهم الاعلامية المهمولة"هيكل نموذجا " وترسيخ وعي مازوم في مخيلة العرب عن بلادة السودانيين وسذاجتهم..اشعر بي الندم لماذا لم يكن السودان جوار بوركينا فاسو اصلا...
يا عمنا شوقي ملف ((السودان× مصر)) ده مفروض يتفتح وعبر 7000 سنة وعلى الملا والوثائق موجودة حتى يستقيم الميزان.حوار فكري ثقافي مصري سوداني وقد افلح من استعلى
وما تنسى انو نميري راهن علي القومجية ولشيوعيين سنتين بس1969-1971 ولمن افلوا قال اني لا احب الافلين وانجز اتفاقية اديس ابابا 1972 مع الجنوبيين الاذكياء اول مشروع "سوداني" بعد الاستقلال قاد تنمية واستقرار كبير حتى تم اجهاضه بواسطة ثالثة الاسافي المصرية"الاخوان المسلمين"..والسلقية لسةمدورة
واما النقاذ وصاحبها الذى غوى العاطل عن القيم والاخلاق والعاجز عن قراءة التاريخ والاستفادة من دروس الماضي..قدم له الراحل د.جون قرنق رؤية الجنوبيين "الثالثة" في الحقيقة اتفاقية خمسة نجوم مؤطورة بي بالدستور ومحمية دوليا...رفسا ورفس الجنوبيين ذاتم وجرى لي خليفة المسلمين في الفسطاط مرسي والباب لعالي في تركيا رجب طيب اوردغان وارسل لهم الابقار في الانتخابات كاساليب فاسدة ..وانهارت الكذبة الكبري التي اسماها د.منصور خالد "الوعد الحق والفجر الكاذب"...وتساقطت قطع الدومينوا وانتهى الربيع لعربي مخلفادمار كبير واعاد المصريين انتاج عبدالناصر جديد curl of individual في 30 يونيو بدابالاخوان المسلمين ولن ينتهي بهم باتاكيد ومصرالشمولية فيها فطرة وليس لها ادنى تاريخ ديموقراطي...ونحن لازلنا ولا زال البعض يرضع من هذا لثدي الميت حتى الان ونختم بما كتب في قبر توت عنخ امون حتى يتواضع المصريين مرة واحدة ويتعاملو مع السودانيين بندية وانهم حضارةاخلاقية مختلفة "يا ساكن هذا لمكان المقدس ادر وجهك نحو الجنوب"...

[عادل الامين]

ردود على عادل الامين
[مواطن] 04-08-2014 02:54 PM
الأخ عادل الأمين : اسماعيل الأزهري .. ألم يمت في سجون نميري ونظامه الذي تهلل له بأنه صنع اتفاقية أديس أبابا 1972 ؟ من أين تكتب تعليقاتك من السودان أم من خارج السودان ؟ كثيرون هنا في الراكوبة يعلقون بأسماء مستعارة ليس خوفا وجبنا .. وغالبيتهم داخل السودان وأنا منهم ... أخيرأ وليس آخرا تتهم بعض الأحزاب بأنها ضيعت السودان وأنها بضاعة مصرية .. ألم يضيع حزب الأمة (البضاعة السودانية ) السودان ثلاث مرات وسلمها للعسكر ؟؟

[عادل الامين] 04-08-2014 05:49 AM
يا مواطن
انا لا اكره المصريين وهم لا يحترمون السودان ولا السودانيين على مستوى النخب ,ويسخون في مخيلة العرب الاخرين ذلك لانهم يملكون الف بوق للنباح ويهمنون على الميديا ... وركز معانا شوية انا اكره الايدولجيات المصرية الناصرية والشيوعية والااخوان المسلمين التي فرضوها علينا في السودان واحتقر كل من اتبعها وترك بضاعتو السودانية مهماصغر شانها في نظره...وانت اوعى بي تاريخ بلدك اولا بعدين تعال اطلق مين شيتات.
1-السودانيين انتفضوا في 6 ابريل 1985 ضد مشروع الاخوان المسلمين والتمكين الاول 1978-1985 الذى اجهض اتفاقية اديس ابابا 1972 كانت اول مشروع سوداني "الحكم لاقليمي اللامركزي"-راجع كتاب ابيل الير-التمادي في نقض المواثيق والعهود وجاءت نفس النخبة ونفس الناس المجتمعين مع البشير امس واجهضو التغيير وقالو ان الشعب انتفض ضد نميري الله يرحمه "شخصيا"..وستمرت مايو3 ومايو4ومايو5....لخ
خرج الشعب الذى تسيء له بالملاييين لاستقبال مشروع الحركة الشعبية في 2005 في الخرطوم المتمثل في جون قرنق والكامير لا تكذب
سجل الشعب في انتخابات 2010 اكثر 18 مليون من اجل الانتخابات وراهنو على مشروع الامل الذى هرول مع المهرولين -نفس الناس-
3- الذين اختاروا التغيير بي السلاح منتشرين في اركان السودان الاربعة ويدفعون الثمن المر لعدم دعم المجتمع الدولي لهم حتى اعلاميا..
...
اوعك تهين المواطنيين...اذا انت ما قادر حتى تكتب باسمك الحقيقي وقاعد "تولول في الراكوبة" وما قادر تطلع 100 شخص في الخرطوم ذاتا ...
العيب فيك انت وليس في الشعب
الفرز انتهى خلاص
سودان جديد× سودان قديم....
والامر ده ماشي باستمرار وبيحدث في وعي االناس كل ما مر الزمن يكبر الشعب السوداني ويصغر من يدعون تمثيله ...حتى ياتي من يمثلونه الحقيقيين..
واما ناس السودان القديم المزمنين ديل يتنحو باحترام لا يستحقونه او ينتظروا الفصل السابع والرافعة الخافضة
....
اردم يا عمنا شوقي ما تخلي شيوعي ولا ناصري ولا كوز"تاني ما في زول بيرقص ويغطي دقنو" النموذج المصري انتهى في المنطقة ..1953-2013 وكلمنا عن علم الاستقلالولماذا تم تغيره والمناهج من منقو قل لاعاش من يفصلنا الى انا امل وانا بدر والعلم علم الوطن وليس انا كوكو وانا الشول و ملابسات وفاة الرئيس الازهري الله يرحمه ..بقطع المعينات الدوائية عنه وعن ذلك الذى يختبيء في "كاردف" نهديه اغنية بوب مارلي" you running away ,but you can't run away from yourself

[مواطن] 04-07-2014 03:20 PM
يكفي الشعب المصري أنه في سنة واحدة استطاع التخلص من المتأسلمين .. ونحن لا نملك سوى الجعجعة والأخوان المتاسلمون يحكموننا ربع قرن ولا يزالون ... ليت الشعب السوداني يتخلص من داء كراهية المصريين ...


#965282 [atif]
4.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 02:39 AM
احب القراة لك , لكنك تطيل جدا في اغلب الاحيان. لك العتبي

[atif]

ردود على atif
[ود الكوتش] 04-07-2014 09:50 AM
مستعجل محصل شنو ، والله أنا بخرم عديل كده لكتابات عمنا شوقي


#965248 [ربش]
3.00/5 (1 صوت)

04-07-2014 12:55 AM
شكراً جميلاً علي السرد الرائع ..... بس لم تشير من قريب أو بعيد لرحيل شاعر الشعب محجوب شريف إنشاء الله الداعي خير .

[ربش]

شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة