المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نعاهد شهدائنا..في ذكري مجزرة بورتسودان
نعاهد شهدائنا..في ذكري مجزرة بورتسودان
01-28-2011 08:25 AM

في ذكـــري مجـــزرة بورتســـودان
نعــاهد شــهدائنا


د.ابومحـــمد ابوآمـــنة
[email protected]

ان البجا لعبوا دورا فعالا في الدفاع عن. الوطن وهزموا كل الغزاة الاجانب عبر التاريخ .حتي عرفوا بحماة البوابة الشرقية. وشاركوا في الكفاح ضد الاستعمار البريطاني وقدموا عشرات من الضحايا في معركة مقاومة الجمعية التشريعية عام 1948 وتصدوا لكل النظم الديكتاتورية, الا انهم لا يجدون غير التهميش والاذلال والاهمال من قبل حكومات الخرطوم.
هم يعيشون, في فقر ومرض وجهل. انتشر الجفاف والتصحر، وتتوالي عليهم المجاعات وتعم امراض سوء التغذية وضعف الدم و السل، وكافة الامراض المعدية.
ونسبة هذه الامراض هي الاعلي في العالم كما تشهد بذلك دراسات هيئة الصحة العالمية واليونيسف ووزارة الصحة.السودانية.
ان السيطرة والهيمنة والتهميش التي تفرضتها حكومات الخرطوم هي التي ادت الي الحروب والاقتتال. انها هي ذاتها التي تؤدي اليوم الي انفصال الجنوب. ولن يكون الجنوب هو الوحيد الذي ينفصل, وتشير الدلائل بان الشرق والغرب علي نفس الدرب سائرون.
باستغلال الجنوب سيواجه سودان الانقاذ عهدا مظلما.
البجا سيتعرضون لأسوء استغلال, هم مقبلون علي عهد أكثر سوادا. فستزداد معدلات الفقر والجوع بشكل لم يسبق له مثيل في البلاد مع النقص الشديد في ميزانية الدولة بعد انفصال او قل استقلال الجنوب..
لقد قدم شهداؤنا في بورتسودان وجنوب طوكر وعلي الحدود الشرقية ارواحهم من اجل القضية, من اجل ان يعيش انسان الشرق حرا كريما.
يجب ان نعاهد شهدائنا باننا علي الدرب سائرون, واننا سنقدم الشهيد تلو الشهيد حتي النصر الاكيد.
وبانه لن يهدأ لنا بال حتي نرمي بالطغمة الحاكمة الي مذبلة التاريخ, ونبني الشرق علي اسس ديموقراطية لا مكان فيها للاضطهاد والازدراء والتهميش.

ان الحكومات التي تعاقبت علي الحكم منذ الاستقلال وحتي الان سارت في الطريق الخطأ المتمثل في فرض هيمنة الطبقة الراســمالية علي السلطة والاقتصاد، وبتركيزالتنمية علي اواسط البلاد، وفرض
ثقافتها ومعتقداتها الدينية وتهميش كل القوميات الغير عربية في كل المرافق.

لقد طالب البجا منذ خمسـينات القرن الماضي وبعد الاستقلال مباشرة بالحكم الاقليمي وبالمشـاركة في السلطة وبتنمية منطقتهم فاتهموا بالعنصرية والجهوية وتعريض وحدة البلاد للخطر.

كلما رفعوا صوتهم بأبسط المطالب انهـالت عليهم مطرقة الاتهام بالعنصرية.
فمرحبا بالعنصرية لو كانت تعني المطالبة بالتعليم وبترقية الخدمات الصحية ومحاربة التخلف ووضع حد للتهميش.. مرحبا.. مرحبا بها.
ان الانقاذ تقود كل البلد للدمار.
علينا ان نقاوم قبل ان تذبحنا الانقاذ
علينا السعي الجاد لتوحيد الصف البجاوي وتوحيد كل القوي الخيرية للاطاحة بالنظام الجائر....
ها هي الجبهة العريضة قد ولدت باسنانها واعلنت منذ ميلادها ان هدفها الرئيسي هو اسقاط النظام وتحقيق العدالة بين كل القوميلت السودانية.. لقد شارك مؤتمر البجا بشكل فعال في تأسيسها, فهي منكم واليكم.ـ

ها هو الجنوب قد حقق الانتصارات وصوت للانفصال نعم عندما تلقت العصابة الحاكمة ضربات متتالية من قوي الهامش المسلحة, رضخت وشرعت في الاستجابة لمطالبها. المهمشون في الجنوب وفي الجبال وفي جنوب النيل الازرق استطاعوا تحقيق مطالبهم بعد سنين من النضال المضني, بعد تضحيات فاقت التصور وسفك دماء وتشريد للمواطنين وحرق القري.


بينما قوي الهامش تحقق مكاسبها لا زالت قضية الشرق مهملة تماما. لازالت سلطة الخرطوم توالي اهمال البجا وتهمشهم وتطردهم من وظائفهم في الخدمة المدنية وتغلق الباب امامهم لاي تعيينات جديدة. حتي انها رحلت عنهم اجرآت الميناء للخرطوم
هي جعلت من الخرطوم ميناء, محاربة للبجا. وشردت بذلك مئات الالاف من العمال وسكت البجا.
خصصت الميناء وباعته لشركات اجنبية وسكت البجا. المجاعات توالي حصدها لاروح الانسان والحيوان وسكت البجا. المشاريع الزراعية التي اسسها المستعمر التركي وبعده البريطاني كالقاش وبركة واربعات صارت مرتعا لغابات المسكيت في عهد الانقاذ, وسكت البجا.
استغلال الذهب في ارياب يتواصل, والمنتج منه حسب احصائيات الشركة الفرنسية يفوق المائة طن, والبجا لا يصلهم منها المليم الواحد. وسكتوا.
خيرات الشرق تسيل كلها للخزينة العامة والشرق صامت.


ان سلطة الخرطوم تنهب مواردنا كلها، وعمرت بها الشمال والوسط، وفرضت ثقافتها مع اهمال كامل للتراث البجاوي ..تشيد الكباري ..السدود ... الحدائق الفيحاء ... وانارة شوارع ... شراء عمارات لذوي القربي ونسائهم في الداخل والخأرج ...
والتهب يتم. بالمليارات فالبشير لوحده حول 9 مليار لتفسه في البنوك الاجنبية.
البجا لا يجدون لقمة العيش وجرعة الماء والدواء.
فالي متي السكوت؟


لقد هلكتنا المجاعات المتتالية, وتصرع منا الامراض المعدية وامراض سوء التغذية مئات الآلاف كل عام ونحن ندري ذلك ولكننا صامتون.
ان مص الدماء, والتهميش والاذلال والاستعلاء يزداد حدة يوما بعد يوم. الاحوال تسير كل يوم من سيئ الي أسوء.
فالي متي السكوت يا ابناء الشرق؟

فالي متي السكوت؟
ان الموقف يحتم علي المخلصين من ابناء البجا التحرك لوضع حد للاوضاع المأساوية التي يعيشون فيها. عليهم توحيد الصف ليتمكنوا من توجيه الضربات القاتلة للنظام المتهالك.
عليهم رفع المذكرات وتنظيم الاحتجاجات والاعتصامات والمواكب لفرض مطالبهم. عليهم ان يكشروا عن انيابهم للذئاب الجائعة.
عليهم ان يعلموا الطغاة المستبدين بانهم يمكن ان يوجهوا ضربات قاتلة لهم.

ذكروهم بان الشرق يشكل عنق الزجاجة للسودان. ذكروهم بانابيب البترول, بالخط القاري, خطوط الانترنت وبالسكة الحديدية, بالميناء, قولوا لهم ما سيحصل من دمار لو تعرضت هذه المرافق لضربات الغاضبين.

قلوا للظغاة ان شرايين الحياة تمر بشرق السودان

يجب علينا التمسك بمطالب مؤتمر البجا التاريخية وعلي رأسها الحكم الاقليمي الحقيقي الذي يحكم فيه ابناء الاقليم انفسهم بانفسهم, والتمسك بثروات الاقليم الطبيعية من معادن واسماك وسياحة وخطوط عابرة كانابيب البترول والانترنت والطرق السريعة والمايكرويف. يجب التمسك بايرادات المواني كما هو متبع في كل انحاء العالم.
ان شرقنا غني بالموارد, ولكن انسانه لا يجد غير الاهمال والازدراء والاستعلاء.

لقد قدم شهداؤنا في بورتسودان وجنوب طوكر وعلي الحدود الشرقية ارواحهم من اجل القضية, من اجل ان يعيش انسان الشرق حرا كريما.

اشرعوا في القاومة نظموا المواكب .. المظاهرات ... الاعتصامات ... حتي ينهار النظام المستبد..
اضعوا حدا للمجاعات وسوء التغذية وحدا لمص الدماء والاذلال والتهميش

يجب ان نعاهد شهداءنا باننا علي الدرب سائرون, وبانه لن يهدأ لنا بال حتي نرمي بالطغمة الحاكمة الي مزبلة التاريخ, ونبني الشرق علي اسس ديموقراطية لا مكان فيها للاضطهاد والازدراء والتهميش.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1709

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#86773 [مقداد ]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2011 03:40 PM
انتا دكتور يا ابو امنه السودان كلو مظلوم من سيسات الجبه الاسلاميه لاكن ماهو الحل تفيت السودان لا اعتقد ذلك لا اظن ان واحد من ابناء البجه احفاد عثمان دقه الذي قاتل المستعمر من اجل السودان ان يدعو الي تفتيته هل انتي وطني لا اعتقد ذلك ان كتي وطني كما تدعي ناضل من اجل السودان اولا ضد سياسات الانقاذ ليس كل من ينادى بالوطنيه وطتيا


#86716 [سروب اور]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2011 02:14 PM
لاغير تقرير المصير
تقرير المصير مطلب البجا

لان كل الحكومات التى تسمى وطنية لم تقدم للبجا اى خدمات انسانية
اذن لماذا التمسك بها طالما لم يقدموا شى واحد يشفع ببقاء البجا داخل الدولة السودانية
لاخيار غير الانفصال


#86187 [بجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2011 01:40 PM
جزاك الله خيرا اخي الدكتور هكذا يكون دائما حال قادة الامم والشعوب كالشمعه تحترق لتضئ للاخرين وقيل ما عاش من عاش لنفسه 0 نعم البجا يحتاجون لمن ياخذ بيدهم لمن يوحد صفهم يحتاجون لمن يقودهم وسط هذا الزحام والظلام المترامي الاطراف 0 اخي الدكتور لا فائدة من شهاداتنا الاكاديميه في كل تخصصاتها ومناصبنا الحكوميه واهلنا وقومنا يتعرضون لابشع انواع الظلم من هضم للحقوق الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعيه والثقافيه والصحيه0 وليس هذا فقط انما هنالك اجنده مبرمجه منها عزل شعب البجا من ابناءه وقاداته بعدة طرق منها تنصيب بعض البجا في مناصب اتخاذ القرار من ثم العمل علي تقويضهم لا ظهارهم بمظهر الضعيف او الاناني او المنفعي في اطاره الضيق وهذا سايكلوجيا يؤدي للانهزام النفسي للطرفين معا الابن وشعبه وكذالك هناك اشياء خطيره يستحدمها اعداء البجا منها التمييز بين قبائل البجا والعمل علي خلخلت تماسكهم لتسهيل السيطره علي البجا والتغيير الديمغرافي الذي يسعي له المتنفذون باساليبب شتي واغلبها غير اخلاقيه كالاباده الناعمه بسلاح الفقر والجوع والمرض 0 اخي الدكتور كلما تشرزمه ابناء البجا في كيانات صغيره متفرقه سال لعاب المتنفذون لا بتلاع البجا 0 قوتنا في وحدتنا 0 وتفرقنا وتشرزمنا يعني اختفاء البجا الي الابد


#86107 [hamed]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2011 10:22 AM
ايها البجاوي الثائر كل ماذكرته صحيح والبجا انقاموا لايسد قيامهم شي ولكن نود من قادة البجا وضع البرنامج والاستراتيجية الصحيحه لتنمية الشرق وانسانه حتي لاتكون كلتي حدثت من قبل واغوائهم من قبل النظام وتكميم افواه القادة لايذهب من القادة الي الخرطوم اي حد حتي تنفيز المطالب والي غر بهم كما هوا معروف من قبل اما بلنسبة لاسقاط النظام فهو ساقط لامحاله ولكن اعملوا البرنامج العادل الامن لامتكم ولانسانكم فوضوح الرؤيا نبراس التقدم ....


د.ابومحمد ابوآمـنة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة