المقالات
السياسة
83 حزب لا حولاااا
83 حزب لا حولاااا
04-08-2014 10:29 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

قال مائدة مستديرة آل.
أول مؤتمر للمائدة المستديرة عقد بالخرطوم بتاريخ 16 مارس 1965م وشاركت في المؤتمر الأحزاب التالية: 1ــ الحزب الوطني الاتحادي. 2ــ حزب الشعب الديمقراطي. 3ــ حزب الأمة. 4ــ جبهة الجنوب.. جبهة الهيئات. 5ــ الاتحاد الوطني الإفريقي «سانو» 6ــ الحزب الشيوعي السوداني. 7ــ جبهة الهيئات. 8 ــ جبهة الميثاق الإسلامي.
تعالوا شوفوا كم حزب استدار حول المائدة في ليلة الاثنين 7 أبريل بقاعة الصداقة؟ قالوا 83 حزب. وهنا لنا ان نسأل ما هو تعريف الحزب؟
مثلاً حزب الزهاوي كم عدد أعضائه ومتى تلاقوا آخر مرة. طبعا لست منشغلا بصحة الاسم حزب الأمة المش عارف ايه. فكل من زعل من نهج السيد الصادق كون حزب أمة ووجد له اسماً الأمة ويلحقه بصفة. ما الزهاوي الا مثالاً.
إذا ما جمعنا قواعد هذه الأحزاب الثلاثة والثمانون (83) في تقديري لا تمثل 5% من الشعب السوداني قياساً على انتخابات الجامعات والمشغولين بالسياسة.
الذين يمارسون السياسة من طلاب الجامعات لا يتعدون 5% ورغم ذلك تتصدر أخبارهم الصحف بعناوين مثل المؤتمر الوطني يكتسح انتخابات جامعة كذا. ولم تخضع هذه التجارب التي احدثت العنف في الجامعات لدراسة متأنية وما الذي جد على طلابنا.
نقطة أخرى في الاحصاء الأخير ان نسبة الشباب فوق 60% وفي ما أشاهد كل هؤلاء اهتماماتهم لا تتطابق مع الذين استداروا بقاعة الصداقة. ولقد رأيت أعضاء حزب كبير في يوم من الايام يستقبلون شقيق راعي الحزب وزعيم طائفته كان ذلك تقريبا في عام 2004 م ولم أر فيهم من عمره أقل من 50 سنة.
نخلص من ذلك أن السياسيين في بلانا هم في وادي والشعب في وادي آخر وصراحة . كثيرون اتخذوا السياسة حرفة يأكلون منها عيشهم. وإلا كيف يستقيم عقلاً ان يكون عدد الاحزاب في السودان أكثر من عددها في امريكا.
ثم نسال هل لكل هذه الاحزاب الثلاثة والثمانين برامج ومخططون ودوائر متخصصة في الاقتصاد والعلاقات الخارجية ومراكز دراسات وبحوث، ومستشارين أم كل من اشتهى كرسياً وزاريا تدهنس للحزب الحاكم وقبض قبضته وحدد وزيره في اقرب واغرب تقارب بين الحزب الرائد كما يسميه أهله. وما أمر الاتحاد الاشتراكي ببعيد بالمناسبة حتى بلدياتنا د.فاطمة عبد المحمود حزب الاتحاد الاشتراكي شاركت وتحدثت. وكان مبلغ علمى أن العزاء انتهى بمراسم الدفن.
بالله هل من أولادنا من سمع بحزب الاتحاد الاشتراكي؟
خلاصة قولي كنت اتوقع من المؤتمر الوطني أن يقول لهم كما قال هامان: على هامان يا فرعون؟ أي هو الذي زرع أحواض الاحزاب هذه ويعلم الوطني علم اليقين أن لا جماهير وراء هذه الاحزاب وعروقها أقصر من عروق الجرجير.
لا يخالطني شك ان 80 % من الشعب السوداني خارج هذه الزفة.

الصيحة

[email protected]



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 964

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#967599 [صابون الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2014 10:31 AM
دي كلها من مخططات الموتمر الوطني لتشتيت شمل السودانيين كل من حب ودب يعمل حزب

[صابون الكيزان]

#966698 [فاربن جبل]
4.07/5 (5 صوت)

04-08-2014 12:09 PM
كل حزب بما لديهم فرحون

[فاربن جبل]

#966692 [مهدي إسماعيل]
3.13/5 (4 صوت)

04-08-2014 12:04 PM
نسيت يا أستاذ أن 17 حزباً لم تُشارك (يعني عدد الأحزاب يفوق عدد أسماء الله الحُسنى).

هذه مهزلة ومسخرة ومولد صاحبه غايب.

[مهدي إسماعيل]

#966577 [القعقاع الفي القاع]
3.13/5 (4 صوت)

04-08-2014 10:43 AM
زعلان عشان 83 حزب؟؟ معليش ما أهو في عدد حزب واحد خانق البلد ليهو ربع قرن!!! و ملايين الأسلامويين الحايمين نهب و سلب و إغتصاب و عبادة ما ليها نهاية لعمر -السفاح- البشير ديل ما بيحركوا فيك ساكن يا أستاذ؟؟

[القعقاع الفي القاع]

احمد المصطفى إبراهيم
احمد المصطفى إبراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة