المقالات
السياسة
كمريد ياسر منا و يمثلنا !!!!
كمريد ياسر منا و يمثلنا !!!!
04-09-2014 06:17 PM


اخي المواطن الكريم احيك بما تحب ان تحيا به


من المؤسف جدا ان نتحول الي جهوين و قبلين و من المؤسف جدا ان تتقذم الافكال السياسية و تنكمش في الذات الاثنية و يصبح الصراع حتي وسط الثورين صراع شلليات ضيقة الافق برغم منادات هذه المجموعة بالتغير و الانطلاق بالامة الي رحاب المساواة و الاعتراف بالاخر و رفض التهميش و فعار عليك ان اتيت زميم .

اذا من يقول ياسر عرمان لا يمثلنا لانه ليس منا.
عليه ان يخجل قليلا ....و يراجع منفستو الحركة و اعادة فهم السودان الجديد , حتي يتعرف الي ماذا يدعوا اليه مناضلوا السودان الجديد من تحرر و انعتاق .و عليه ان يتعلم التحرير من شنو مش من منو او كما حرص القائد الابدي قرنق علي ترديد مقولة التحرير من العقلية الاستعلائية و العنصرية السمجة, اي اي ليس التحرير من منوا ..كا يروج له اعداء الحرية و المساواة


ان الذي يرفض قيادة عرمان يرفضنا نحن ياضا ويرفض الاخرين الذين لا ينتمون الي اثنيته او اقليمه بل ينتمون الي السودان , من يفتري علي ياسر, يقوم بذات السلوك العنصري البغيض فهو يبعد الكثيرين من الثوريين الذي جاءوا من شتي بقاع السودان بلدنا لمناصرة الحق , يا اخوتي علي هؤلاء ان يعلموا ان الرفيق ياسر ناضل من بداية الثورة في وقت كان البعض يتسكع و يستجدي فتات الخبز من الاسياد ان الرفيق ياسر و للتاريخ لن تلن له قناة حتي الان ..و مهما اختلفنا معه ...اشهد له بانه مناضل من طراز فريد و بانه قبل الذهاب الي اديس ابابا خصنا بتلاوة بيانه الذي اعده لراديو الجيش الشعبي ....فله منا الشكر و الالتزام التنظيمي التاريخي , برغم اهتمامي بالنشاط التنموي المدني افساحا للاخرين بان يتقدموا فيما يريدونه من الانشطة , ز نناشد الكل ان يبتعد من المنافسات الوهمية و التملغ الغير ثوري .
..
ا تمني من جميع او كل من يظن انه ثوري ان يعيد التعرف علي الحركة الشعبية لمعرفة حقيقتها .حتي لا ننجر وراء تنفيذ سياسات الاخر ..اذا علينا جميعا ان نراجع و نتعلم بان الحركة الشعبية حركة سودانية مكونة من كل السودانين و لتحرير لكل السودانين ..و قد ضحي الرفاق من كل بقاع السودان لكي تظل و تصبح الحركة الشعبية مظلة المهمشين.....و نتذكر جيدا بان ياسر لن تلين له قناة برغم الصعوبات التي واجهته و ستواجهه من شتي الوان القومين و الجهوين حتي داخل منظومتنا فالكمال لله و حده ...

للمتربصين اقول ليس لدي اي غرض او رجاء ...و لا تكسير ثلج الذي ارهقنا في سويسرا الثرية ....لكنني لما كنت من المهمشين لا يسعني مهما اختلفنا .... مع الرفيق الا ان احيه و احميه من كل شئ ...انه التاريخ يا ياسر و ياسرو الوسيل و جقادو و الحبوب, الكثيرين لا يعلمون او حقدا يتعامون .
وعليهم ان يعلموا بان ياسر لايمثل جماعة جهوية بعينها انه قائد في تنظيم الحركة الشعبية لبنا السودان الجديد سودان العدالة و الحرية للجميع



اخي المواطن الكريم احيك بما تحب ان تحيا به ... علينا ان نعلم بان هناك ايادي محلية و دولية وراء الغدر بالقائد جون قرنق ...وان هذه الايادي التي لاتريد خير بالعالم الثالث وهي اي تلكم الجهات متساوية في الحقد علينا سوي كانت شرقية او غربية ..اسلاموية او كنسية .. رفاقي الاعزاء ..اختلف مع بعض الذين ظنوا انني اتملق الجبهة الثورية او غيرها و بانني ابجل زول ..و بصورة اخري اكسر تلج ... الشحتو بعد العمر ده يسمعن !!!!....انا ليس كما ارادوا ان يصورونني ....و ياسر نفسه بعرفني جيدا انا بقول الحقيقة . الواحدة دي !!!!...و الكلام هنا موجه للمنتمين للحركة الشعبية او قوي الهامش و الذين ينادون و يطالبون بالابتعداد عن العنصرية و الجهوية ..فعار عليه اينادوا بما هو زميم و مناقض للمبادي ...

اخي العزيز انا لا اخاطب من هو خارج المنظومة الثورية التحررية....فهو اكيد مختلف عنا و له مطلق الحرية في ذلك .فقط اتمني ان نختلف بصورة موضوعية وبناءة فهذا لايفسد الود ,اقول هذا....ان كنا بصدد التحاور لحل مشاكل البلد الذي نحبه جميعا بلاشك . فياسر عرمان قائدنا نحن المهمشين المنتمين فلنا مطلق الحق في من نختاره . فكل منا يعمل من اجل سودان جديد و للعلم فقط هو يؤدي دوره في مجاله و نحن نؤدي عملنا داخل منظمة مجتمعنا مدنية ...الا و هي (كاد) اي تجمع كردفان للتنمية و نتمني ان يعم السلام حتي نمارس عملنا بدون قيد اوشرط لمساعدة اهلنا الذين ارهقتهم الحروب و التهميش الممنهج من المركز. فيجب الابتعاد عن الخلط المتعمد و الخبيث بين ماهو منطمة مدنية و تنظيم !!!!!


رفاقنا الاعزاء نحن و بعد اتفاقية السلام عدنا للوطن و كان همنا تطوير العمل المدني للقيام بالتنمية و خاصة في كردفان فكان قيام تجمع كردفان و صدور مذكرة انتفيرب, لم نكن نتطلع الي مناصب او مزاحمة الاخرين في كيكة السلطة لاننا نؤمن بان القرب من الجماهير هو الطريق السليم للنهوض بالامة , غير ان البعض راي غير ذلك و تخاصمنا بفجور و هذا هو عيب اذا لم اقل فيهم اظنه فينا , لذي سار كل الي سبيله , و حتي الان تجمع كردفان للتنمية منظمة مسجل في اروبا و السودان كمنظمة مدنية تعني بالتنمية و بها رجال يؤمنون بما يقدموه علي شحه الي اهلهم بالداخل . و علي الامناء ان يفرقوا بين عمل النتظمة الانسانية و الانتماء الايدولجي . غير ان الغرض مرض.

الكل يعرف تعثرت الانتخابات في جنوب كردفان و وان الحرب قد اندلعت و حلت الكوارث بانسان كردفان مرة اخري فاصبح من المستحيل مساعدة الاهل في كردفان و لا نخفي عليكم تلاعب ايادي اخري بمجهودات المنظمة في الداخل احيانا برفض تسجيلها بحجة انها اجنبية وعدم الاذن لها ان تعمل في كردفان و تارة اخري باساباب غريبة جدا .

فابتعدت انا من المنظمة و تركنها لبعض الرفاق يديرونها و هم الان علي سدتها في الداخل نتمني لهم التوفيق و السداد ,نعم اقوم يزيارتهم بصورة راتبه لكي نتفاكر و نقدم بعض المساعدات من المنظمة الام السوسرية الدعم , و مازلنا نتوق الي تحقيق السودان الجديد الذي يجد الكل فيه نفسه ولذلك ندعم القوي الثورية في برنامجها من اجل وطن للجميع ومن هنا ندعم التحاور مع الحكومة ولكن بحزر شديد .

اخوتي الكل يعلم باننا نقول كلامنا في الداخل و الخارج , مثلنا ومثل الشرفاء الذين يقاومون النظام في الداخل فمنهم من يتعرض الي سجون و منهم مثلنا يتعرض لمضايقات و ابتذازات والحمد لله نحن ليس ضعفاء و لو كنا من المنكسرين لفرح الاخرين ....

...,اخوتي نحن مرغمين علي التواجد مع اهلنا و جماهيرنا للتنوير و التعلم منهم . نتمني ان يعم السلام و نعود الي المساهمة في التنمية و التعليم وفق منظور منظمتنا المدنية ( كاد) ..فاليطمئن المرجفون باننا لا نزاحمهم في المناصب و لن نسرق قوت الشعوب لا بل نجود لهم بما ممكننا الله فيه


لذي نتمني من قادتنا ان يجلبوا لنا السلام العادل لكي ينعم جميع من في الوطن بسلام و عزة تامة غير منقوصة , و ان نحافظ علي هذا الوطن و انسانه و ان نعترف بتعدده السياسي و الاثني , واخوتي علينا ان نعلم بانه ليس بضرورة ان تكون جعلي لكي تكون اسلامي او ان تكون نوباو لكي تكون حركة شعبية شمال او ان تكون زغاويا لكي تكون عدل و مساوة . فياسر سوداني اختارته الحركة شعبية فهي و حدها التي تحاسبه او تقدمه لكي يمثلها وفق قنواتها . كما للمؤتمر الوطني حرية ان يختار من يمثلهم.. بني اهلي ان الوطن يريد ادارة هادئي بدون تشنج نعم بحزر و لان اما ان نكون اولا نكون كوطن لا قدر الله..فاذا لم نمارس نحن حقوق المواطنة و احترام خيارات الرفاق و و اذا لم ننبذ العنصرية في اوساطنا فكيف يمكننا ان نتعايش بسلام حتي من جوارنا , و لا اقول سرا ان ما افشل انتفاضة سبتمبر هو خوف الكثير من شعوب السودان من المجهول في خطاباتنا الثورية المطنة بعدم قبول الاخر , وانا منت يومها شاهد عيان و تابعت مدي قوة الانتفاضة التي خبأءت جذوتها بمجرد ان بثت الاستخبارات انباء وهمية بمشاركة الجبهة الثورية هذا بالاضافة لنزول بعض عناصر الاستخبارات و الامن الي الشارع بصفة مدنية مستهدفة الممتلكات العامة مما اوحي للجماهير العريضة بان الجبهة الثورية حركات عنصرية قبلة تخريبية ..اذا اذا لم نصحح مفاهيمنا و نجعل العدالة سلوكا يوما في حياتنا سوف ننهزم او يطول التحرر و الانعتاق.



عبد الباقي شحتو مايو زيورخ
[email protected]
Shahtoali....Facbook ..


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1088

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الباقي شحتو مايو زيورخ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة