المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
كمال كرار
ولا زال الحوار مستمراً
ولا زال الحوار مستمراً
04-13-2014 01:53 AM



Updated On Apr 12th, 2014

shuhub-niazik

قال الحرامي لسيد البيت ، وهو يصوب المسدس علي رأسه ، تعال نتحاور ، ووضع أمامه ورقة فيها موضوعات الحوار .

قرأ سيد البيت الموضوعات وفيها الإعتراف بالحرامي طرف أصيل من أفراد العائلة ، وفيها تنازل له عن 70% من الاملاك والمقتنيات بالمنزل ، و50% من مساحة المنزل نفسه .

قال صاحب المنزل للحرامي لا أوافق علي هذه الشروط إلا علي جثتي ، فقال الحرامي طيب نشكل ( آلية) للحوار ، 7 من طرفي و7 من طرفك وأنا رئيس الآلية ، وسانتظر ردك خلال خمس دقائق وإلا سوف تكون من الهالكين .

فوافق صاحب المنزل تحت تهديد السلاح ، وقعد الحرامي في البيت ضيفاً معززاً مكرماً إلي حين تشكيل الآلية

وبعد أيام حضرت عصابة السبعة الموالية للحرامي ، واختار سيد البيت سبعة من أهله ونسابته وجيرانه .

جلس ال 14 والخامس عشر الحرامي في طاولة مستديرة في صالون البيت ، وأكلوا وشربوا علي ميزانية صاحب البيت وطلبوا التحلية بناء علي أوامر الحرامي ثم افتتحت الجلسة ووضعت أجندة الحوار أمام الجميع .

تلي علي الحضور البند الأول وفيه الآتي ( يعتبر السيد الوجيه فلان – الحرامي سابقاً – طرفاً أصيلاً وفرداً من أفراد الأسرة له مالهم وعليه ما عليهم ، يسكن ويأكل ويشرب وياخد مصروف يومي أسوة ببقية ناس البيت ) ، طرح البند للتصويت بعد أن رفض الحرامي إجراء أي تعديل في الصياغة ، وكانت النتيجة 7 ضد 7 ، ولكن رئيس الآلية الحرامي سابقاً أضاف صوته المرجح لمجموعة الحرامية ( وصوته بصوتين) فأصبحت النتيجة 9 علي 7 ، وهلل الحرامية وكبروا ، وقال واحد منهم هي لله لا للسلطة ولا للجاه .

رفعت الجلسة لتناول الغداء واشترط الحرامي وقد أصبح فرداً أصيلاً في العائلة أن ينتقل الجميع إلي ذاك الفندق الفاخر علي شط النيل حيث البوفيه المفتوح ومن أجل شم الهواء استعداداً للجلسة المسائية .

وركب البعض في عربة صاحب البيت وتم استئجار ليموزين للبقية ، ودخلت الآلية ( أم 15 نفر) إلي الفندق ، وفعلوا ما فعلوا ثم دفع سيد البيت الحساب ( كذا مليون) ولم ينسي الحرامي أن يطلب باكو سجائر له ولجماعته لزوم الكيف .

افتتحت الجلسة المسائية ، وطرحت علي الحضور البند الثاني وفيه الآتي ( يتنازل المدعو فلان عن 70% من أثاث المنزل والملابس والحلي والأصول الأخري للوجيه فلان الفلاني – الحرامي سابقاً ، تقديراً لجهوده في حماية النظام والطمأنينة العامة ) ، وكانت نتيجة التصويت 8 علي 6 تأييداً للقرار ولم يحتاج الرئيس وهو الحرامي لصوته المرجح بعد أن انفرد بواحد من نسابة سيد البيت في الفندق ودس في يده مبلغاً محترماً من المال ، فانقلب النسيب علي نسيبه .

ولا زال الحوار مستمراً حتي كتابة هذه السطور

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 903

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#971246 [ربش]
1.00/5 (1 صوت)

04-13-2014 03:52 AM
طبق الأصل ......

[ربش]

كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة