المقالات
السياسة
حوار السودانيون من أجل وطن كريم وليس حوار (الوطني)
حوار السودانيون من أجل وطن كريم وليس حوار (الوطني)
04-13-2014 10:14 AM



الحزب الوطني يريد ان يمارس عادته السئية بكل انانية. فلم يكفيه انه سرق السلطة بليل ووتمكن منها سنين عدد بل ظل يتسسلل إلى كل جميل في السودان. يبتلعه فإن لم يقدر سفهه أو أسس كيان موازي يحاربه به. المؤتمر الوطني تسلل حتي لنجوم الشعب السوداني في الفن والرياضة وغيرها من المجالات.
اكثر من هذا اراد ان يحمل الناس على مقرئ واحد وقد نزل القرآن بأحرف سبع والقراءات عشر.ولما لم بجد حب الناس الذي حاز عليه الآخرون بصدقهم وعفويتهم وإخلاصهم وزهدهم اخذ يخرب في الذائقة السودانية. تدني الفن وتدهورت الرياضة وتشوهت صورة السودان بالخارج وأٌحبط الناس بالداخل وفقد كثيرون أملهم في غد أفضل بل والبعض فقدو ثقتهم بأنفسهم.
الؤتمرالوطني يقوم بتعيين السواد الأعظم للبرلمان حتى أسماه المجلس الوطني. مجلس يهلل للزيادات في اسعار السلع ويصفق لرفع الدعم عن السلع الضرورية زيادة المعاناة على الفقراء بدلا من العكس. يفعل ذلك حفاظا على كراسي تحمل اسم الشعب ويوزعها المؤتمر الوطني. هو نفسه الحزب الذي اسمى جهاز الأمن بالوطني بل وحتى فريق الخرطوم تلاتة اصبح اسمه الخرطوم الوطني. واطلق اسمه حتى الرقم الوطني وكثير غير ذلك. ولم يكتف بذلك بل يريد أن يطلق على إجتماع القوى السياسية التي تمثل كل السودان الحوار الوطني. حوار الشعب السوداني بأحزابه ومنظماته وكياناته المختلفة والشرفاء من رجالاته ونسائه. كأن السودان حكرا خالص للمؤتمر الوطني.
نخشى ان تتسلل بعض الأمور غيرالمرغوب فيها لهذا الإجتماع التاريخي بمجرد إطلاق إسم الوطني على الحوار. لنتذكر إن السبب الأساسي لكل أزمات السودان هو الإنقاذ. إن الإنقاذ بدأت عهدها بسرقة واستمرت بخدعة . سرقت السلطة بليل واستمرت بخداع الشعب السوداني .لكن الأمور إنجلت أخيرا وإنكشف الزيف وأسرع الوطني للحوار. لكنه لا يجب ان يكون حوار (الوطني) بل حوار الشعب السوداني. والمؤتمر الوطني بعض منه ولا يجب أن يكون اكثر من فصيل مثل سائر الفرقاء . وإن اردنا العدل فإن المؤتمر الوطني يجب أن يكون في آخر القائمة .فقد أخذ وقته كاملا بينما كان عسكره يطاردون الأحزاب ومدنيوه يضيقون على الشرفاء.فعل ذلك بكل موارد السودان .مال وإعلام وأجهزة ومناصب وكثير غير ذلك. إذن من العدل أن يكون الوطني مستمع ومتلقي وليس مستحوذ ومملي ما يراه هو على الآخرين كما يفعل الآن.
وصف الحوار بالوطني . تعني ان المؤتمرالوطني لا يريد حوار يفضى إلى حلحة مشاكل السودان المستعصية .ولكنه يريد مباركة هذه القوى ليواصل نهجه القديم بتفويض جديد صادر من كل القوى السودانية ليحكم سنين أخرى. تفويض أوسع.يعطي منه هذه القوى إلفتات . حتى ما يتنازل عنه الوطني من مواقع سوف يدس فه عناصره ليضمن إستمرار نفس النهج .ولا ضير إن كان النهج صحيحا .لكنه نهج أوصلنا لما نحن فيه الآن من تردي ويعد بالمزيد. تسمية الحوار بالوطني. فيه ظلم وإستحواذ حتى قبل بدايته. إذن على قادة الأحزاب وممثلي الشعب الذين أقعدتهم مضايقات ومطاردات ومؤامرات الحزب الوطني سنينا وأوقفت نمو تنظيمايتهم وكبلتها . عليهم أن يصدحوا بكلمة الحق فإن فيها أجر إنشاء الله وفيها كرامة وفيها مواقف خالدة. وفيها راحة ضمير.
وأول كلمة الحق أن يكون لهم رأى في اسم اللقاء الجامع واهدافه وطريقة إدارته والمقترحات التي يخرج بها وقبل ذلك زمان ومكان إنعقاده وأولويات أجندته.
. انه حوار السودانيون من أجل سودان معافى عزيز وكريم . من أجل سودان التنمية ورفع المظلم من أجل تصحيح الاوضاع الخاطئة. من اجل سودان متصالح مع نفسه. من اجل بلد يسع الحميع في سلام.
لا تسمحوا للحوار أن يبدأ بظلم كما بدات الإنقاذ بسرقة. حتى لا يواصل المؤتمر الوطني ظلمه .يبدأ كالعادة بظلم نفسه ثم يمد ظلال ظلمه لغيره . أصبح كل السودان مظالم بسبب المؤتمر الوطني وسياساته غير الحكيمة.
اللهم هيئ لنا من أمرنا رشدا
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 463

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




منير عوض التريكي
منير عوض التريكي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة