المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
اخلاص نمر
غربال
غربال
04-14-2014 07:23 PM

نمريات

*اكد النائب الاول الفريق بكري صالح ، ان المواطن (جيبو انقدا ) من فاتورة العلاج وطالب بالتنسيق بين المؤسسات الحكومية في الشراء الموحد للادوية ، وضمان ايصاله للولايات ، مؤمنا على العداله في توزيع الخدمات الصحية والتخصصات ،على الولايات عبر الكشف الموحد للاختصاصيين .

*نعم سيدي النائب لم يكن( قدا) واحدا،فلقد صار جيب المواطن (غربالا)، والدواء احد الاسباب التي ادت الى ذلك ، وهي كثيرة، ارهقت جيبه ماديا ، وارهقته نفسيا وعقليا بكثرة التفكير، في مجموعة الحلول التي صارت بعيدة المنال ،يغمض جفنيه في ليل منهك ب (الانتظار )، لغد افضل يحصل فيه على (اولويات وضروريات) ، لكن كل ذلك يبعثره الصباح باطلالة ظلام المسافات، لخلوه من الممكن، فتبقى الامنيات موؤدة ، بضياع اكثر من (حق)، كان يامل المواطن في اكتسابه، لتشرق شمس جديدة ملأى بوفرة (الحقوق)، وفق الدستور الرسمي لا عبر (المنح والمجاملات والغوث).

*طال انتظار المواطن لدواء، يعالج به امراضه، وتوفيه جنيهاته التي يتحسسها كل صباح، لكن بات من (رابع المستحيلات )،هذه الفرصة التي مرت سحابتها سابقا، وفي البال تحقيقها لاحقا ، فماتت تحت الانتظار، ولم تجد (عنايه مكثفة) لمحاولة اسعافها، فاخذ المواطن يدفع ل (ياخذ) جرعة دوائه وفق التقسيط ،...(.شريط )من علبه كاملة لمقابلة المرض تحت بند (قدر ظروفك ) وغالبا ماينفد المال قبل الحصول على (الشريط الاخر) فيصبح المريض بين ليلة وضحاها ، (ابو زيد الذي لم يغز المرض في محاولات الفوز عليه ).

*اشارة النائب الاول الى مكمن الوجع ، ومحاولة تخفيف الاثر القديم والجديد ، خطوة لاصلاح حال الصحة والدواء وانسيابه للمواطن بسعر (يقدر عليهو) لكن حتى هذه الاخيرة تدخل الان ، في عداد المستحيل لان ماحدث من (قنابل) تفجرت في الاشهر الاخيرة من السنه الماضية ، عن الدواء وما اصاب من شظاياها شركات الادويه والموردين والصحة وغيره ، جعل الحلول تقارب (السنه الضوئية) باتفاق الزمن ومسافاته ،فخرج المواطن من كل ذلك صفر اليدين ، واعتمد تماما على (معاونة )خارج الحدود ، من اجل جرعة دواء، بل واحدى اذرع الاستحالة كذلك الذي ادى الى ظهور (نجوم الشنطة) البارعين ، في تهريب الدواء الى البقالات بدلا عن ارفف الصيدليات ، فهل ياترى وبعد كل ماتابعه المواطن ، في تلك الايام من العام 2013 وامتداده الى الان ، هل يمكن الحصول على جرعة دواء واحدة بسعر معقول ؟؟ و(ما يقد الجيب) ؟؟؟ لقد تسربت حياة الكثيرين بسبب عدم التداوي فودعناهم الى مثواهم الاخير ، والدوله عاجزة عن انسياب سياسات دوائية تنشل ماتبقى من هوة مرض اليم .

*سيبقى الحديث مجرد (توجيهات )، ان لم يكن المعول يحفر بعمق في مجاري (اصلاح) الاحوال برمتها في الوطن ، بجدية والتزام اكثر مقترنا بالفعل ورغبة في تغيير مثالب المجتمع ، التي انهكت قوى المواطن . ان مراكز الاقتصاد ضعيفة متعددة الثغرات ، لاتحتاج لجراح يتحسس جسدها فالبثور ظاهرة للعيان تنزف قيحا ، وينزف معها قلب ودم المواطن، الذي بات ياكل وجبه واحدة ، مهددة الان ،انها السبب في انتشار السرطان لوجود فطريات الافلو توكسين ، ورغم ما داعب اذنه بوجودها في( الدكوة) الاا انه لابديل لطعامه الا هي ...اذاً بارادة وادارة السياسات الاقتصاديه، في بلدي نزيد من عبء المواطن بكل الالوان ولا (عزاء له).

*همسة

ينام على يدي القمر ..في ليل التمام ...

فاكتسي ضياء ...وحبا مستهام ....

فيلوح من قلبي ..نور... يضىء عتمة الظلام ....


اخلاص نمر
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1107

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#973721 [متابع]
4.15/5 (10 صوت)

04-15-2014 11:08 AM
وطالب بالتنسيق ؟ يطالب منو؟ ما يصدر قرار او يجمع الناس ديل ويصدر توجيه فمثل النائب الاول لا نقول طالب ودعا ورجى ؟
عالم عجيب

[متابع]

#973192 [أب احمد]
4.13/5 (9 صوت)

04-14-2014 10:03 PM
ابداع يا نمرية

[أب احمد]

اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة