المقالات
السياسة
سرقة اموال الفقراء و المعاقين .. الاختشوا ماتوا !
سرقة اموال الفقراء و المعاقين .. الاختشوا ماتوا !
04-15-2014 11:03 AM


لا بد لنا ان نعلن تضامننا مع السيد المراجع العام ، و ان نخصه بالشكر على ما يقوم به من مجهودات لفضح الفاسدين و السارقين ، و لا ننسى فى ذات الوقت ان نبثه خوفنا على صحته و استقرار حالته النفسية ،وان جاز لنا فنحن ننصحه بعرض نفسه على الاطباء بشكل دورى ، و ذلك لاننا لا نشك انه تعرض لصدمات متكررة لهول ما تكتشفه مراجعته لاجهزة الدولة ، و نشهد له بقوة الشكيمة و انه لن تلين له قناة او يصاب بالاحباط بسبب عدم اكتراث اولى الامر منا لنصائحه او ابدائهم نية لاسترداد اموالنا المنهوبة بالمستندات و الوقائع الدامغة ، وفقآ لمعايير التدقيق و المراجعة حسب الدستور الانتقالى لسنة2005م و القوانين السارية و ابرزها قانون المراجعة الداخلية و قانون الشراء و التعاقد و اللوائح المحاسبية و المالية السارية ، و نحن ايضآ لن نألوا جهدنا فى المساعدة على فضح آكلى اموال الايتام و الفقراء اللذين اكتفى مزهوآ السيد امين عام ديوان الزكاة باعتبارهم لا يتجاوزون ( 46%) من اجمالى المواطنين ، وهى تقديرات يكذبها الواقع ، و نسبة طلاق حوال ( 26% ) من الزيجات الجديدة و اغلبها بسبب الغيبة او الاعسار ، و هى النسبة الموثقة فى المحاكم و لا تشمل من تطلقوا من( سكات) او من (المعلقات ) ،كشف السيد المراجع العام عن تجاوزات مالية و ادارية خطيرة برئاسة وزارة الرعاية الاجتماعية و الضمان الاجتماعى الاتحادية فى الاموال المخصصة لدعم الاسر الفقيرة لمدة ثلاث سنوات متتالية ، حوالى (12,000 ) اسرة فقيرة لم تصرف مستحقاتها المخصصة ، الا ان الادهى و الامر هو احتواء كشوفات الدعم على اسماء لميسورى الحال و موظفين بالدولة وعلى اسماء غير موجودة اصلا و اسماء لمتوفين ، ( 35) مليون ج مخصصة للمعاقين لم يصرف منها الا حوالى (3,5) مليون ج و على مدى ثلاث سنوات ، غيلاب تام للمراجعة الداخلية ، وتوجيهات الصرف تتم شفاهة و الوزارة تسنخدم الحساب رقم (3141) وهو غير مدرج فى حسابات الوزارة ، يحدث هذا فى الوزارة المكلفة بدعم الفقراء دون حياء او ضمير، و يحدث اسوأ من ذلك بكثير و كما كشفت تقارير المراجع فى الصناديق الاجتماعية التابعة للوزارة ، اسوأ من ذلك يحدث فى ديوان الزكاة ن وفى التامينات و الضمان الاجتماعى ، وفى صندق الاستثمار للضمان الاجتماعى و فى التأمين الصحى ، و الوزيرة المسؤولة الاستاذة مشاعر الدولب شغلوها بالندوات وورش العمل عن التمويل الاصغر و تشغيل الخريجين و دعم الطلاب وهنا حدث و لا حرج ، صندوق الاستثمار للضمان الاجتماعى يضارب فى العقارات و الاراضى و اصبح هو المتحكم الاوحد فى اسعارها ، هذا الصندوق يستولى على عقارات المتعسرين من الممولين لدى البنوك و يبيعها لمسؤلين فى الدولة باقساط تصل ل (25) عامآ ، و يقرض القروض الحسنة لبعض المحظوظين لتمويل تجارتهم و يدير سيولة لا تتوفر لافضل البنوك حالآ ، على الست الوزيرة ان تبرئ ذمتها امام الكل و ذلك بان تأمر بالتحقيق فيما اورده تقرير السيد المراجع العام ، و عليها ان تحقق و تتحرى عن استخدامات الاموال فى الصناديق التابعة لوزارتها ، و عليها ان توقف صندوق الاستثمار للضمان الاجتماعى عن شراء الاراضى و العقارات فهذا يخالف القانون و يستغل ( زنقات ) المواطنين ، فلتراجع الوزيرة قرارات الوزيرة السابقة الاستاذة اميرة الفاضل و لتقف على الاسباب الحقيقية لاستقالتها و لتصلح من شان وزارتها وان تلجأ للقضاء لردع الكبار قبل الصغار من المعتدبن على اموال الفقراء و مخصصات العاملين و المعاشيين ، فأن لم تستطع فعليها ان تترجل ، ماذا سيكون عليه الحال اذا انهارت القيمة السوقية للاصول العقارية و الاراضى المملوكة لهذه الصناديق ، انه خراب البيوت و خراب البلد ،، نشر بالجريدة بتاريخ 15/4/2014

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 898

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#975386 [البعير]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 07:49 PM
هي البلد لسع ما خربت

[البعير]

محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة