المقالات
السياسة
إنهم يحبون يوسف
إنهم يحبون يوسف
04-15-2014 03:28 PM


بسم الله الرحمن الرحيم


لا تحسبوا ان الوفاء قيمة مندثرة.
منطقة الرِبِع ( كان مقياسنا لحنكشة المذيعين. كل من ينطقها الرُبع بالضم نحسبه من الحناكيش) وهي رقعة جغرافية من محلية الحصاحيصا ولها أخت اسمها أبوقوتة كتبنا عن مجهودات الولاية واصرار الوالي على حل مشكلة الماء الصالح للشرب وقد فعل، كتبنا عن ذلك قبل اليوم كتابة شرحت صدور كثيرين وحَسِبها من لا يريدون أن يسمعوا خيراً ، أن وراءها غرض، ولكن نلتقي يوم القيامة.
هاتان المنطقتان كانتا من المناطق المنسية ( أحسن من مهمشة) ولا تلتفت اليهما الحكومة الى ان ظهرت بعض الظواهر التي لفتت النظر. هذا بالعموم ولكن اليوم سنذهب الى جزء من هذه المنطقة.
بدعوة كريمة من أبناء قرية أبوخضرة أو اب خضرة لحضور نهاية دورة رياضية أقاموها وحفل تكريم لعزيز عليهم ( وعلينا بعد ذلك) في عصر السبت 12/4/2014م.
المُكَرَم في ذلك اليوم هو المهندس يوسف علي عبد الكريم من مواليد هذه القرية ، وهو الآن رئيس اتحاد نقابات عمال السودان ولكن ليس هذا سبب التكريم رغم حضور اتحاد الولاية ومحلية الحصاحيصا ومحلية الكاملين ولم يقصروا في مد يد العون للمدرسة الثانوية والشباب واتحاد المرأة. حتى الآن ليس هذا موضوعنا. وشرفه بعض أعيان المنطقة.
يوسف ومنذ زمن بعيد اهتم بهذه المنطقة اهتماما كبيراً ويحفظون له جمائل عدة على رأسها الكهرباء والماء والمدارس وما أكبرها من مشاريع أسعدت عدة قرى وغيرت وجه الحياة فيها وحولت اقتصادها وملامح وجه أهلها.
لهذا انهم يحبونه ولأشياء أخرى منها تواضعه الجم ومشاركته لأهل اب خضرة كل اتراحهم وتبسطه معهم بلا فرز لذلك أحبوه أما في مجال التعليم فقد اقام لهم مدرسة ثانوية ووفاءً منهم سموها باسم والده وصارت مدرسة علي عبد الكريم الثانوية باب خضرة معلماً وصرحاً أفرحهم.
في تلك الليلة وبعد ان كانت كل اللافتات عصرا تحمل اسمه واسم معتمد الحصاحيصا الاستاذ جلال جاء حفل ما بعد المغرب حيث الخطب وكان لافتا جدا حب اهل المنطقة للمهندس يوسف علي عبد الكريم فكلما ذكر الاسم امتلأت السماء بالتصفيق والتهليل في تجسيم للوفاء بليغ.
هذا مثال رائع لمتعلم لم يهجر مسقط رأسه وكان سبباً في البناء الايجابي وكل منطقة تتعلل بالتهميش يكون السبب الأول في ذلك هجر ابنائها المتعلمين لها واكتفائهم بالخرطوم سكنا لهم. وفي مرحلة لاحقه يصروا على الصعود باسمهم لكراسي السياسة وتقاسم السلطة والثروة.
أما المهندس يوسف علي عبد الكريم فيجيبك في تواضع، انه لم يفعل شيئاً غير ان شحذ الهمم وجمع منهم في المواسم جوال قمح او جوال ذرة أو جوال فول (كرها في القطن لن نذكره) جمعنا من كل مزارع وفعل لهم ما تراه. يا يوسف ، ليس كل من يطلب هذا يعطى ما لم يكن صادق النية حسن السلوك.
الاخوين يوسف والمعتمد وعدا أهل هذه المنطقة بتحول اقتصادي عماده مشروع الجزيرة ، وفي اشارة لها مغزى بإذن الله تصبحوا زي قرى الظلط.
بالمناسبة الكأس كان من نصيب أب خضرة وأم سنيطة الثانية ركلات ترجيح شفتوا الثقافة دي كيف؟


الصيحة
[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 858

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#974325 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2014 09:17 PM
أبوقوتة أحتلت مرتبة أفقر محلية فى السودان. (خارطة الفقر محفوظة بمكاتب وزراة التعاون الدولى وعند معظم منظمات المانحين للعون الأنسانى العالمية) .

التنفاصيل منقولة من مقال نشر فى فبراير 2012 بعنوان:
السيد وزير الزراعة ترجل ..... ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة

الرسالة موجهة لوزير الزراعة :

السيد وزير الزراعة
لقد تردد بالصحف المحلية على لسانكم أن نهضة الزراعة تتطلب (مال قارون وصبر أيوب ). كما تردد الكثير والمثير على لسان سيادتكم فى معظم الصحف المحلية ووسائل الأعلام الحكومية من أذاعة وتلفزيون . كما تردد على لسان وزراء القطاع الأقتصادى أعتمادهم على عائدات الأنتاج الزراعى حسب ما هو مقدم من وزراتكم والقائمين على الزراعة. علما بأن الوضع الأقتصادى الحالى لايعتمد أى هزة فى تطبيق سياسات للخروج من المحنة الأقتصادية كما تردد على لسان الكثير من الوزراء – وسيادتكم أحدهم - فيما يسمى بـ (الخطة الأقتصادية الأسعافية الثلاثية) والتى بفشلها سوف يواجه المواطن السودانى أوضاع أخفها وأسلمها مجاعة كالمجاعة الصومالية ( حسب ما سميت أسعافية وأى فشل فى أسعاف مريض نتائجه سوف تكون حالة المريض أسوأ من الحالة الراهنة قبل الأسعاف وهذا على أحسن تقدير أن لم تقوده الى مقبرته) وتسمية (أسعافية) نفسها توضح الحالة الراهنة.
وحسب ما هو موثق بصفحة الأذاعة السودانية على الرابط :
http://www.sudanradio.info/arabic/modules/smartsection/item.php?itemid=834


فى برنامج مؤتمر اذاعى والذى بثته الأذاعة السودانية فى يوم الجمعة 6 – يناير – 2012 وكان موضوع الحلقة قضايا الزراعة فى السودان . حيث كان سيادتكم ضيف الحلقة . ووعدت فى نهايات اللقاء أن تأتى فى حوار قادم بالأرقام حيث ذكرت بالنص (يعنى لان الارقام اصدق انباء من الحكى يعنى ناتى بالارقام فى حلقة قادمة )
عندما ذكر مقدم البرنامج الأذاعى (( وحتى بيحرك (والمقصود القطن) الاقتصاد بشكل واسع يعنى العمالة .))
كان ردك سيادتكم بالنص :


(هو محصول اكثر صداقة مع المجتمع اكثر توفيرا للدخل خاصة افتكره محصول ممتع جدا الما ترى البنات متصرفات لانهن لا يجدن قروش الا يشتغلن متصرفات تجد البيت كل الاسر كلها متصرفة من القطن فالقطن محصول اجتماعى من الدرجة الاولى ) (أنتهت أجباتكم )

التعليق :
سوف أورد مثالا موثق فى الدواوين الحكومية وفى الصحف وفى الروايات (وأنا شاهد عيان) فعلا أنت صادق فيما ذكرت كان بيت المزراع كله متصرف من القطن , لكن أين المزراع وبيته الآن؟. ما ذكرت كان فى الماضى أما الحاضر فأورد لك مثالا واحدا فقط وقس عليه ما تبقى من مناطق الجزيرة:

محلية أبوقوتة (كانت مجلس أبوقوتة) بالشمال الغربى لمشروع الجزيرة. كان سوقها سوق مدينة أبو قوتة من أكبر الأسواق التجارية فى منطقة الجزيرة بعد مدنى والحصاحيصا والمناقل وذلك منذ الأربعينيات وحتى أواخر الثمانينات . سوق أبوقوتة يعد من أكبر أسواق الحبوب خاصة الذرة الواردة من المشروع ومن جنوب المشروع منطقة الدالى والمزموم وجريوة والقربين والفحم الوارد من الرنك والجبيلن والمواشى الواردة من شمال ووسط كردفان. حيث كان دخل مجلس أبوقوتة من ضريبة أسواق المحاصيل والماشية تغطى مصروفات كل المجلس والمكون من أكثر من مائة قرية (مسجلة بأتحادها التعاونى 97 جمعية تعاونية) بما فيها مصروفات التعليم والصحة . وتزيد الضرائب عن مصروفات المجلس ويتم توريد الفائض لخزينة النيل الأبيض فى الدويم قبل أنتقال تبعيتها الأدارية للأقليم الأوسط فى مدنى لتغطية مصروفات المجلس ضعيفة الدخل فى النيل الأبيض أيام الدويم وشرق النيل الأزرق بعد تبعيتها للأقليم الأوسط . وبها مكتب زراعى ونادى للزراعيين ومدرسة تدريب السجون ومستشفى ونقطة بوليس ومدرستين ثانويتين وعدة مدارس أبتدائية ومتوسطة وشفخانات ونقط غيار فى المدينة وأريافها أصبحت الآن خرابا.
وتعتبر مدينة أبوقوتة مركز عبور لكل المواصلات و(الشاحنات المتجهة من جنوب الجزيرة وسناروالدمازين كانت تفضل الطريق الترابى على طريق مدنى الخرطوم المسفلت) . لدرجة أن بها وكالة ( الوكالة كانت تمثل اللكوندا فى المدن التى ليس بها لكوندات – مثل وكالة العمدة ود كنان بالكريبة والتى حولها الأنجليز الى كرنتينة حجز مرضى الكوليرا فى الخمسينيات وصارت مضرب مثل – أرجأ الله فى كريبة ود كنان) . كان وجود الوكالة يؤكد الأهمية الأقتصادية للمدينة حيث يقصدها البائعون والمشترون ومن مناطق بعيدة يناموا ليلهم فى عناقريب هذه الوكالة – أسمها وكالة عبد العاطى مرفق بها مطعم ومقهى .
وهل تعلم سيدى الوزير أن بمنطقة أبوقوتة ثلاثة تفاتيش زراعية كانت سببا رئيسيا لتكون مركزا تجاريا لأن دخل الفرد سواء مزراع أو عامل زراعى أو خفير وأولادهم وبناتهم كان عاليا بسبب زراعة القطن ونجاحاته فى هذه المنطقة.
وهل تعلم سيدى الوزير أن مجلس مدينة أبوقوتة ومنطقة الشمال الغربى لمشروع الجزيرة كانت من المساهمين فى دفع نصيب كبير من منصرفات دراستك أنت شخصيا من المدرسة الأبتدائية وحتى تخرجك من الجامعة وسكنك بالداخليات . وأنت أعلم بمساهمة هذا المجلس (المحلية الآن) فى دعم خزينة ولاية النيل الأبيض حينما كان مجلس أبوقوته يتبع أداريا للدويم (وأنت أبن منطقة النيل الأبيض) حينما كنت جالسا فى فصول الدراسة (قبل أن تتبع أجاريا لاحقا للأقليم الأوسط) . وقتها كان مجلس أبوقوتة من أكبر ممولى خزينة الدويم ومن عائداته كانت تصرف على مدرستك وعلاجك وعلاج أسرتك.

السيد الوزير : أين ابوقوتة الآن ؟

الأجابة:
عند دخول الجناح المنشق من حزب الأمة بقيادة مبارك الفاضل الحكومة تم أستحداث وزارة التعاون الدولى وفصلها من وزارة الخارجية لتمنح لجناح مبارك الفاضل . ومن مهام الوزارة التنسيق مع المانحين الدوليين للعون الخارجى. طالبت الجهات المانحة للعون الأنسانى بخريطة الفقر للسودان والتى لم تكن موجودة. لكن تم عملها لاحقا فى بداية قيام هذه الوزارة ومن واقع البيانات المتوفرة فى أيدى الحكومة من تعداد السكان ومصادر الدخل وكميته فى كل محليات السودان. وقام واضعى الخريطة بقسمة الدخل لكل سكان المحلية على عدد السكان ليتحصل كاتب التقرير على معدل دخل الفرد والذى يتم توثيقه فى خارطة الفقر. (الخارطة موجودة الآن فى سجلات وزارة التعاون الدولى وتعتبر من أولى أنجازات وزارة التعاون الدولى) .
هل تعلم السيد الوزير أنه حسب هذه الخريطة أتضح بأن أفقر محلية فى السودان كاملا (قبل فصل الجنوب) هى محلية أبوقوتة والقابعة فى الجزء الشمالى الغربى من مشروع الجزيرة. أى أن أقل متوسط دخل الفرد فى السودان يسكن داخل هذه المحلية وداخل نطاق وحواشات مشروع الجزيرة.
هل تعلم السيد الوزير ما السبب فى أن تتحول هذه المحلية من أكبر مركز تجارى فى وسط وشمال الجزيرة الى أفقر محلية فى السودان . أنها سياسة وزارتكم التى أهلكت الزرع والنسل فى هذه الولاية بعد تدمير البنية التحتية لمشروع الجزيرة وكانت أبوقوتة ومنطقة الشمال الغربى لمشروع الجزيرة من أول الضحايا ولذا أحتلت مرتبة أفقر محلية فى السودان. (خارطة الفقر محفوظة بمكاتب وزراة التعاون الدولى وعند معظم منظمات المانحين للعون الأنسانى العالمية) .

[سيد الحسن]

احمد المصطفى إبراهيم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة