المقالات
السياسة
الآغا ليس كبيراً
الآغا ليس كبيراً
04-16-2014 11:01 AM


• الآغا ليس كبيراً كما يظن البعض.
• والجائزة ليست جائزته، بل هي جائزة تقدمها قنوات إم بي سي.
• وحتى القنوات التي تقدم الجائزة تتكسب كثيراً هي وشريكاتها شركات الاتصالات من اتصالات المشاهدين التي عادة ما تكون بسعر أعلى في مثل هذه المسابقات.
• وهي جائزة يفتي الكثيرون بحرمتها من الأساس، وعموماً لست أنا من يفتي في شأن ديني بحت فلدينا علماء دين هم أصحاب الكلمة العليا في هذا الجانب.
• ما تقدم لزم توضيحه قبل أن أعود لتكملة الفكرة التي بدأتها في مقال سابق بعنوان " الآغا قروشكم طايرة عليكم".
• لو كان الآغا إعلامياً كبيراً وفذاً كما يتوهم ويرى بعض الانطباعيين، لما أسهم بنفسه في افشال تلك الحلقة التي فاز فيها الفتى السوداني عمر مصطفى.
• فقد فاتت على من ظن أنه نجم النجوم حقيقة أساسية أثناء استفزازه غير المبرر لعمر ووالده وإساءاته التي أغضبت غالبية السودانيين، هذه الحقيقة هي أن مقدم البرامج الناجح هو من يعرف كيف يسهم في انجاح ما يقدمه على الهواء مباشرة رغم المطبات.
• أما سلوك الآغا في نهاية الحلقة وقيامه بتمزيق الأوراق بتلك الصورة القبيحة وعبارته ( البايخة) " طيب أنا ذاهب للرياض بدك شيء"، فهي إساءة للقناة التي يعمل بها قبل أن تكون إساءة لمن كان معه على الخط.
• أراد الآغا أن يعبر بذلك التصرف الأحمق عن امتعاضه من طريقة تخاطب عمر ووالده معه، علماً بأن الاتصال تم في تمام الساعة الواحدة صباحاً وكانت الأسرة حينها تغط في نوم عميق.
• وهو أمر طبيعي أن يكون الناس نيام في مثل هذا الوقت المتأخر، خاصة في السودان لأن الناس يكدون ويجتهدون خلال يومهم ولا يجلسون مكتوفي الأيدي في انتظار هبات الآخرين.
• لكن الآغا صاحب الغرض تجاهل هذه الحقيقة ربما عن عمد وظل يردد " عمر نائم" " نوم العوافي" والمقصود هنا واضح ومعلوم لكل صاحب عقل.
• السودانيون ليسوا كسالى كما خيل للآغا الانطباعي الذي يبدو أنه أحد من انطلت عليهم الكذبة التي روج لها البعض في بلدان الخليج عندما وجدوا منافسة شديدة من السودانيين في هذه البلدان.
• امتعاض الآغا يعطي الانطباع بأن الرجل فريد زمانه أو أنه عالم في اللغويات أو المخاطبة.
• يمكن جداً أن يتم الاتصال العشوائي في مثل هذه المسابقات بإمراة أو رجل بسيط لم ينل ولو القليل من التعليم، فهل من واجبها أو واجبه أن يتعلم كل شيء خلال لحظات حتى يرضى عنه الآغا؟!
• فات عليك يا آغا أن هذا البلد الذي حاولت أن تصور أهله وكأنهم لا يملكون ناصية الحديث هو مهد حضارات سرقها آخرون.
• فات عليك يا آغا أن بلدنا هو من انجب قامات كبيرة في شتى مناحي الحياة.
• البلد الذي أنجب العالمين البروفيسور عبد الله الطيب والأديب اللامع الطيب صالح والشاعر الفذ التجاني يوسف بشير والسياسي الضليع محمد المحمد المحجوب رحمهم الله، وغيرهم الكثيرون جداً.. هذا البلد لا يمكن أن يتحمل أي من أهله الإساءة لا منك ولا من غيرك.
• لو كنت فعلاً قد وصلت لما أنت فيه كنتيجة طبيعية لموهبتك وقدراتك ومؤهلاتك لتمت مساءلتك يا آغا بمجرد انتهاء تلك الحلقة من برنامجك.
• فتصرفك أهان أهل بلد كبير وكبير جداً رغم ما لحق بأهله من ظلم حكوماتهم المتعاقبة.
• وطريقتك أساءت للبرنامج وللقناة التي تعمل فيها، لهذا تجدني في أشد الاستغراب من تجاهل القائمين على أمر القناة لتصرفك القبيح.
• البرامج التي تعتمد على تفاعل الجماهير يفترض أن يقدمها من يجيدون فن التعامل مع الآخر، ومن يعينهم ذكاؤهم وبديهتم الحاضرة في معالجة كل مشكلة تطرأ في الوقت المناسب.
• وبهذه المناسبة يجب أن أشير لك لموقف واجه مذيع سوداني لماح وموهوب وحاضر البديهة هو أيوب صديق، إن كنت قد سمعت بأيوب.
• فبعد انضمام أيوب لقنوات البي بي سي، وفي أول ظهور له أراد أن يذكر اسم اذاعة البي بي سي فقال خطأً أمدرمان بحكم ارتباطه اللصيق ببلده وسنوات عمله الطويلة بها.
• فماذا كان من أيوب بعد ذلك!
• لقد عالج الموقف في كسر من الثانية باللجوء لبيت الشعر القائل " بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام".
• أما أنت فبدلاً من معالجة قصور عمر ووالده في التفاهم معك والتعبير عن فرحتهم بالطريقة المثيرة التي أردتها بحكمة وذكاء، إذا بك توظف كل القبح للنيل منهما ومن الشعب الذي ينتميان له.
• فات عليك أيها الإعلامي الذي وجد الفرصة للعمل في قناة واسعة الانتشار أن الشعوب تتفاوت في ثقافاتها وعاداتها وتقاليدها.
• ولو كنت ذكياً كما يجب ولماحاً كما يفترض أن يكون مقدم البرامج الناجحة، لاستفدت من زيارتك للسودان ولتعرفت على طريقة وفهم وأساليب أهله في التعبير.
• فالسودانيون يفرحون و( يطيرون) فرحاً لو قلت لهم أن ولدكم فلان نال درجات عالية وحصل على المركز الأول بين أقرانه في امتحانات الشهادة الثانوية مثلاً.
• لكنهم لا يفرحون بالصورة الهستيرية التي أردتها إن منحتهم المال، بل يعبرون في مثل هذه الحالات عن فرحة محدودة بطريقة ربما يبدو لمثلك أن فيها شيئاً من البرود.
• وحتى إن اعتبر الآخرون هذا بروداً فهي طريقة شعب ولابد من احترام طرائق الشعوب في التعبير عما بدواخلها.
• لكننا لا نلومك بقدر ما نلوم القناة العربية التي توظف أمثالك.
• ولأننا نفقد الأمل تماماً في أن ينعدل العود الأعوج، نخاطب قناة إم بي سي مطالبين المسئولين فيها بالتحقيق معك حول ما حدث وتقديم اعتذار على الضرر الذي لحق بنا كشعب سوداني من جراء اهانتك للفائز بالجائزة ووالده.
• فقد تندر بعض الانطباعيين من أخوتنا العرب فينا كشعب، وظنوا أن نوم عمر دليل على كسل السودانيين، لأن الآغا لم يذكر خلال حواره الركيك مع عمر ووالده أن الاتصال تم بهما في وقت متأخر.
• ولا أظن أن أي محاولة للالتفاف حول الأمر من القائمين على أمر القناة سوف تنجح، فالعرف الإعلامي واضح في هذا الشأن وهو أن يتم الاعتذار بطريقة صريحة وخلال نفس البرنامج.
• أما أن يقدموا لنا كلاماً فيه المزيد من الاستهتار في اليوم الذي تلا اهانتك لعمر ووالده بمجرد عبارات عن طلاوة وحلاوة اللهجة السودانية، فهذا لن ينطلي علينا أبداً.
• لدينا مثل شعبي يقول " الإضينة دقوا واتعذر لو" ونعني به أن الشخص الأبله العبيط يمكنك أن تصفعه وتصفعه وفي النهاية تقدم له اعتذاراً عابراً لكي ينسى كل ما لحق به.
• نعم قبول الاعتذار من شيم الكبار، ونحن كسودانيين لم نرد في يوم من اعتذر لنا، شريطة أن يكون اعتذاراً واضحاً يسمعه ويتابعه كل من سمع اهانات الآغا لعمر ووالده.
• وإلى حين تقديم هذا الاعتذار أتوقع من أخواتي وأخواني في السودان التوقف عن التفاعل مع هذا البرنامج طالما أن الأموال التي يمنحونها للفائزين تجلب معها الاهانات.
• قلت أتوقع منهم ولم أقل أدعوهم، لأنني إن حاولت أن أحصي لك عدد من راسلوني بالأمس للتعبير عن رفضهم لأسلوبك غير اللائق أو المقبول في التعامل مع عمر ووالده، سأحتاج لمقالات ومقالات.
• فليس كل الطير يؤكل لحمه يا آغا، ونحن شعب يمكننا أن نمارس نقداً ذاتياً ونعترف بمشاكلنا وجوانب قصورنا ونقول أمام الملأ أننا نقصر في كذا وكذا، لكننا لا نقبل أن يهيننا الآخرون حتى وإن كانوا من الكبار، دع عنك صغار القوم.
• لعلك لاحظت أنني لم أشتمك أو أسبك ، بل اكتفيت بذكر الحقائق فقط، بالرغم من أنك بتصرفك كان من الممكن أن تدفع من يتكفل بالرد على تطاولك لحشد كل مفردات السباب والشتيمة.
• لم أفعل ذلك لأمرين أولهما أنني أمثل شعباً كريماً مهذباً راقياً في ردود أفعاله وثانيهما أنني ما تعودت أن أهزم فكرتي بتوظيف عبارات تشمئز منها نفس الإنسان السوي.
• وأخيراً أسألك سؤالاً استحلفك بالله أن تجيبه لنفسك بصدق: لو كان عمر سعودياً مثلاً هل كنت ستفعل معه مثلما فعلت مع عمر ووالده؟!
• رجوتك أن تجيب هذا السؤال لنفسك لأن الإنسانية ليست شعوراً نمنحه للبعض ونحجبه عن آخرين وفقاً لمقتضيات المصلحة، أجب السؤال لنفسك عسى ولعل أن يعينك ذلك على أن تكون إنسانياً في كل المواقف.
• وأخيراً جداً أليس من المخجل أن تستمر بعض صحفنا ومواقعنا الإلكترونية في تخصيص مساحة ثابتة لعمود الآغا!
• صحفنا التي تنشر بعض مقالات الوطنيين من أبناء البلد على مضض تحتفي بأمثال الآغا ولهذا يتطاولون علينا.

[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 1902

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#975915 [بكري]
1.67/5 (8 صوت)

04-17-2014 12:17 PM
يجب ان لا نحمل الآغا أكثر من اللازم ..لان كل من يتقدم لمسابقة الحلم ينتظر بفارغ الصبر مواعيد اعلان النتيجة ويسهر الليل حتي موعد برنامج صدى الملاعب ...فكيف لعمر ان ينام وهو يعلم ان في هذا اليوم سوف يتم اعلان النتيجة

[بكري]

#975475 [مجنون ليلى]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 11:09 PM
هيع ، عفيت منك يا الاسد النتر ، دائما في الموعد ، هكذا عهدناك .

نحن احفاد بعانجي وترهاقا...... وعمارة دنقس وعلي دينار
لا نبالي يوماً إذا نبـحـت ....... كل الكلاب وحق الواحد الباري

لكن نعمل شنو ؟

لو كل كلب عوى ألقمناهو حجـراً .... لأصبح الصخر مثقالاً بـدينـار


قسما عظما لو كنت وزير مالية الانقاذ لدفعت مبلغ الجائزة من خذينة الدولة من بند عزة السودان وقدمته للابن عمر بدلا عن مال الحرام هذا، وابلغت ادارة هذه القناة الفاجرة بان يحتفظوا باموالهم لانفسهم فعذتنا لا تشترى بمال ...

اقترح ان نبادر نحن افراد هذا الشعب الابي بالتبرع وجمع مبلغ الجائزة ويقدم لهذه القناة باسم عزة السودان وكرامة شعبه، هذا في حالة استلام الابن عمر لهذه الجائزة ......

ان شاء الله يلموها من المدارس زي قرش الكرامة ايام المرحوم نميري ......


مجنون ليلى والهلال

[مجنون ليلى]

#975465 [اوبرا]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 11:00 PM
اولا هذا هو الرابط لمشاهدة الحوار والاتصال الذي تم بين الفائز ووالدة ومصطفي وومكن تكتب علي يوتوب الفائز السوداني بمسابقة الحلم يجنن مصطفى الآغاhttp://youtu.be/u1uGIvjEvNc ثانيا ماهو الخطاء الذي وقع فيه مصطفي الاغا ؟؟؟؟ لماذا نظرتم للموضوع من زاوية واحدة اذا قلنا بان الاتصال كان متاخرا والفائز كان نائما فهذا ليس عزرا مقبولا لان الفائز يعلم جيدا ميعاد البرنامج ؟؟
ولو قلنا ان الفائز طفلا صغيرا لم يبلغ الحلم بعد و عمرة ١٦ سنة فقط وانه كان نائما لاباس ولاكن اين الشعور بالفرحة اين السعادة اين السرور ؟؟ مصطفي كان يريد ان يحس بشعور الفرح والسعادة ؟؟ مصطفي كمقدم برنامج يريد ان يدخل السعادة في نفوس المشاهديين والحماس والفرح في نفس الفائز اولا ؟؟ كما أن الفائز كان بارد جد وكذلك والدة ؟؟؟؟؟ اين الترحيب الجميل ؟؟ لم يشعر مصطفي وكل من تابع البرنامج اي ترحيب جميلا من قبل الفائز بل وجدنا برود مابعدة برود ؟؟ عندما احس وشعر مصطفي ببرود الفائز وعدم السعادة والفرحة انه صغير السن وانه كان نائم قال له اعطيني ابوك قد يجد السعادة والفرحة والبهجة والسرور في الاب ولاكن خاب ظني اولا كما خاب ظن كل من شاهد وظن مصطفي الاغا . وجد برووود مابعدة برود وله الحق في تمزيق الورقة ولو كنت في محلة لمزقت الجائزة نفسها ؟؟ واين كرامتنا وعزتنا..التي تحكي عنها ويسال الوالد متين بنستلم القروش ؟؟؟ .. ردا علي الجالية السودانية بدولة بالإمارات العربية المتحدة
الجالية السودانية بالمملكه العربيه السعوديه .. اولا .. وقت عرض برنامجك متأخر جدا (12pm) بتوقيت السودان ؟؟ يعمل ليكم شنو ؟؟ دة وقت البرنامج والكل يعرف وحتي الفائز يعرف وقت البرنامج ؟؟
الاب اتلغبط براهو في الاسم ؟؟ ومن حق مصطفي التآكد من اسم الفائز واستغرب ان اسم الرد علي التلفون ليس عمر ولذلك طلب منه اعطاهو عمر .
عمر طالب نائم صغير السن دي كلها عرفها مصطفي وطلب منه اعطاء التلفون لوالدك اديني ابوك ؟؟
ماتعملو من الحبة قبة وين استفزاز الشعب السوداني واين انتم يا الجالية السودانية بدولة بالإمارات العربية المتحدة
والجالية السودانية بالمملكه العربيه السعوديه * اين انتم عندما كتبت فاطمة الصادق في الصحف وقالت في كل بيت سوداني مدمن و(سكران)و(صايع) و(زاني) اين ؟؟

[اوبرا]

ردود على اوبرا
European Union [اوبرا] 04-17-2014 11:37 PM
ياعزيزي اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية . بس كان يتمني مصطفي وانا وكل المشاهدين فرحه , إبتسامة ، سعادة بالخبر السعيد . لا تقل لي العزر الغير مقبول بان ميعادالاتصال كان مزعج .. الكل يعرف ميعاد البرنامج وكل المشتركيين منتظريين بفارق الصبر البرنامج حتي الغيير مشتركيين منتظرين يفرحو مع اصحابهم واهلهم لو فاز احد منهم ؟؟ طيب لو كان اتصل واحد في نفس الزمن الاتصل فيهو مصطفي علي الفائز او علي والدة وقال ليهو امك ماتت لاقدر الله .. كان ح يحصل شنو . طبعا عويل وكواريك وبكاء صاااح . لي مانفرح بالبفرحنا علنا لي ؟؟

United States [كمال الهدي] 04-17-2014 09:28 PM
لا والله ما كنت حا أقول ليك ليه انت ما عملت حاجة لأنني لا أعرفك الظرف الذي منعك.. لكن بقول ليك أنني لست متواجداً داخل البلد لكي أفتح بلاغاً ضدها، لكن لدي قلمي وقد كتبت مراراً حول هذا الموضوع، لكل سلاحه الذي يملكه في لحظة معنية وعليه استخدامه كما يرى..

[اوبرا] 04-17-2014 07:19 PM
أولاً من قال لك أننا تغاضينا عما قالته فاطمة الصادق ؟؟؟ الدليل قيام شخص واحد من ٥٤ مليون نسمة بفتح بلاغ جنائي ضدها .. حيدر خيرالله ضد فاطمة شاش ... لو فعلا كنتم وقفتو ضدها لكان البلاغ حيدر خير الله وآخريين ضد فاطمة شاش ؟؟؟؟ راجل واحد بس . طبعا عارف ردك ح تقول لي وين انت لي مافتحت بلاغ وعملت شنو انت عارف دة ح يكون ردك ؟؟؟

United States [كمال الهدي] 04-17-2014 08:27 AM
سأبدا بتعقيبي من حيث أنهيت مداخلتك.. أولاً من قال لك أننا تغاضينا عما قالته فاطمة الصادق يوميها.. يمكنك أن ترجع لأرشيف المقالات في الراكوبة أو سودانايل لتعرف كيف كان ردنا.. أما فعله الآغافهو واضح وضوح الشمس وانت بتعقيبك هذا توافقه في تغريدته التي أراد أن يضحك بها علينا بالأمس حين قال لا تأولوا الأمور فأنا أحب السودانيين.. طيب هو بحبنا في تغريداته لكنه حولنا لمسخرة عبر برنامج محضور جداً..فلما لا يقول نفس ما كتبه في التغريدة عبر نفس البرنامج إن كان يحبنا فعلاً.. فليبحث عن بهجة الفائزين وسرورهم وانفعالهم لكن بطريقة مهذبة وليس بتلك الغطرسة والعنجهية الفارغة.. وقد ذكرت في المقال بصريح العبارة أن الأمر كان يحتاج لمعالجة بعيداً عن الهواء طالما أنه شعر بعدم انفعال من اتصل بهم كما تريد القناة أو يرغب هو، لكنه اراد الاستهزاء ومن كانوا معه بالأستوديو ضحكوا ببلاهة زادت حماسته للاستهزاء والاستهتار بمن اتصل بهم .. هذا ما فعله الآغا ولكل طريقته في فهم الأمور..

United States [abdelazim mekki] 04-17-2014 02:44 AM
عليكم الله زي دة يردو ليهو يقولو ليهو شنو ؟

أقسم بربك أنك لو كنت مكان الأغا هذا وكان مكان ورد فعل السوداني وأبوه سعودين كنت 7 تصرف زي الأغا


#975315 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 07:12 PM
لك التحية أستاذنا كمال ... شخصى كذلك فى الأول اندهشت من برود عمر وابيه فى الاجابة كالأغا لأن التصرف بصراحة غريب لنا كسودانيين لا نتعامل ببرود على الشخص الذى يتصل علينا وأكيد أيى شخص رأى الموقف بغض النظر عن اساءات الأغا سيكون اندهش لهذا البرود ... لكنى عرفت أنهم كانوا نائمين بعد أن نزل الخبر فى الراكوبة ... فكان المفروض من الأغا أن يبين للناس من لحظتها أن الاتصال تم ليلا وهم نيام لكى يفهم كل الناس الموقف صحيحا ... أما بخصوص رد فعل الأغا فى البداية كان عاديا مندهش مثلى ولكنه بعد ذلك استغل الموقف فى الاساءة لنا وخاصة تمزيقه للورقة ... لذا وجب عليه الاعتذار وأهم شيىء لا بد أن يوضح للجميع أن المكالمة كانت ليلية وعمر كان نائما ... لكى لا يستغل أصحاب النفوس المريضة والذين يحسدوننا ويطلقون علينا أننا شعب كسول فى دول الخليج هذه الحادثة لترويج اشاعتهم ... وأخيرا أشكرك على نقدك البناء وتوصيل الفكرة باسلوب جميل خالى من الاساءات ليعرف الأغا وغيره ما هى أخلاق السودانيين ...

[تينا]

#975227 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 05:18 PM
(منقول)

إلى السيد مصطفى الآغا

بعد التحية

بناءآ على الجائزة التي تضمنها برنامجك للفائز السوداني من ود مدني
وماتم تداوله سريعا كمقطع فيديو (ساخر/ مضحك /هزلي) عبر وسائل التواصل اجتماعيه

نتمنى أن تأخذ وضعيتك كإعلامي يقظ بديه فطن عندما تتحاور مع المتصلين
ضع في ذاكرتك نقاط مهمه.
1/ اختلاف اللهجات والجنسيات
2/ اختلاف الثقافات
3/ اختلاف الفئات العمرية
4/ اختلاف ردّات الفعل وقد يكون هذا هو الذي أثر فيك جيدا عندما لم تلاقي ردود فعل مبتهجة!

لك الأحقية في ذلك
ولكن ليس لك الحق في الاستهتار بالفائز الكريم وجعله أضحوكة بين ضيوفك بطريقه واضحة جدا

من الجيد أن تعلم بأن وقت عرض
برنامجك متأخر جدا (12pm) بتوقيت السودان ومن الطبيعي بأنه وقت النوم
اﻷب الذي تجاوب معك في البداية ذكر لك اسمه وحدثك بكل لطافه بأن ابنه المشترك في المسابقة وليس هو
فمن الطبيعي جدا بأن يكون ابن ال 16 على مقاعد الدراسة
ومن الطبيعي بأن يكون نائما في وقت اتصالك لذلك تجاوب معك والده.
ولكنك أبيت الا أن تستفزه وتثير حماقته
باستهجانك على أسمائهم (وكأنهم بلهاء)
فأبى هو بطبيعة الحال أن يظهر لك مشاعره تعمدا.
زد علما بأن الشعب السوداني إذا أردت استفزازه فأنت تحفر قبرين
أحدهما لك!!

حتى لا تخسر محبيك من أرض السودان
نحن نتمنى أن تعتذر عن قلة التقدير التي صدرت منك للمتصل السوداني
وبخاصة فعلتك بتمزيقك لورقة رقم هاتفه عنوة وتعمدا ورميها في الأرض



الجالية السودانية بدولة بالإمارات العربية المتحدة
الجالية السودانية بالمملكه العربيه السعوديه

[رانيا]

#975195 [القيقر]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 04:31 PM
ماذا عسانان نفعل..وقد وقعنا في خضم معركة اعلامية شرسة وممنهجة لاغتيال الشخصية السودانية..موقف حدث لي اليوم والله توترت لدرجة انني كدت ان اصفع احد الشخصيات الخليجية الكبيرة جدا..الرجل بشكل مهذب وغير مقصود أبدي استغرابه لمعرفتي والمامي باللغة الانجليزية الي جانب النشاط والحيوية في العمل الذي اقوم به..أبدي استغرابه وقال لي انت حالة شاذة فالسودانيين كسالي......!!!!!!!!!!!! رغم أخلاقهم وتهذيبهم فهم كسالي..فمن أين لك هذا المقدرات..!!!!!!!!! في اللحظة ديك استغفرت وحلفت دمي باغلي شي عندي انو اروق وما اطرشق..المهم اديت الزول ابتسامة صغيرة وبهدوء اديتو محاضرة عن من هو السوداني فعلا..ومن هو الوضيع المسئول عن ترسيخ هذا الفهم الوضيع .. ولماذا..اوضحت له حجم المؤامرات التي تتعرض لها الشخصية السودانية..أوضحت له ان السوداني رجل ذكي مثابر عفيف ..نزيه..قوي..له كرامة..ومحاضرة طويلة عريضة استشهدتا ليهو فيها بالرموز الكبيرة في كل المجالات..المهم الشيخ الكبير دا قالي والله فعلا.. أنا الدرسني من انا طفل سوداني .. العالجني سوداني..الرباني سوداني..الادار اعمالي سوداني..هنا قلتا ليهو داااااااااااااا بيت القصيد..وانتا كدا عرفتا انو الفكرة الغبية العن السودانيين في الخليج هي صنيعة اعلام عربي منافس سخر الآلة الاعلامية الضخمة البملكا عشان اغتال السوداني ادبيا ومن ثم اتم استبعادو من السوق الخليجي...يطول الحديث وحاجة تعمل وجع الخلاليج..
واحنا اعلامنا الوطني ولا هنا.....اصحوا يابشر

[القيقر]

#975142 [الضقل]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 03:40 PM
و الله يا استاذي نحن السكاكين علينا كترت ( التور لمن يقع السكاكين عليهو بتكتر
يتندر علينا الاغا و المصريين و غيرهم لاننا نستاهل

ياخي طالما قاعدين فوق رؤوسنا السجمانين ديل (حكومة السجم دي ) و الله اي واحد يستهزاء بينا!!!!!

لا يبدل الله ما بقوم ما لم يبدلوا ما بأنفسهم . تفتكر واحد زي الاغا دا يقدر يستهزاء باي شعب غير السودانين؟؟؟؟
مثلا الخلايجة ؟؟؟؟؟
و الله ما يقدر يقول بغم
لكن نحن يضحك و يضحك علينا الناس
و لا حتلقي مسؤول سوداني حيهتم بالموضوع

و الله انا كترت ما فرحت للولد الصغير دا, كترت ما كرهت الاسمو الاغا دا

بارك الله فيك
لا اعتقد انو صاحبك حيعتزر و لا بطيخ

[الضقل]

#975141 [مفتح جداً]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 03:39 PM
لله درك فقد كفيت ووفيت يا أخانا كمال الهدي

[مفتح جداً]

#975139 [السر موسى]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 03:39 PM
ياخ خمصطفى الاغا ده زى الحربويا تحضرنى الذاكره بعد احداث مباراة الجزائر ومصر فى استاد المريخ
شن هجوم على الشعب المصرى ودافع عن السودان / بانهم هم ارابيب الندى وشعب مضياف ولو
كانت هذه المباراة فى اى من الدول العربيه لما فعلو اهلها ما فعله اهل السودانر بعدين الاغاء ده اعلامى سفوسطائى ليس الا .
ولو قال الكلام ده لسعودى والله اودوهو فى كان .
وهو زول غبى فى زول بتصلو عليهو الساعه 3 صباحاً هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لا حسب التوقيت لا عندى فكره عن السودان بقع فى ياتو خط ولا عندو فكره الدول الافريقيه تقع فى خط الاستواء ومعدلات الفارق بينو وبين البلد الهو فيها كم ساعه ده حمار

[السر موسى]

#975065 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 02:35 PM
لقد أظهر هذا الأغا مقداره واضحا ... وياله من مقدار بائس لا يتعدى السخرية من الناس فحسب.لا إبداع ولا يحزنون.

[shah]

#975042 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 02:10 PM
تسلم يا كمال الهدى فقد هداك الله وجملك برجاحة العقل وقوة المنطق والله لأشهد بأنك كفيت وأوفيت ولقنت السودانى الذى قيل تقدم ببلاغ ضد عمر ووالده للبرودهم واشأنة سمعة السودانيين قبل أن تلقن هذا المغرور المتعجرف الاغا ووالله ما قلت الا الحق صحفنا ومواقع التواصل التى تنقل تعليقات السودانيين وخاصة المغتربيين هذا الموضوع تمجد هذا الاغا وبرنامجة وتستنكر تصرف الفتى وابيه وتعتبرهم اساءوا للسودان ولشعبه هم الذين يجعلون الاغا ومن معه يتطاولون علينا فجزاك الله خيرا وأكثر من أمثالك

[بت الخرطوم]

#975005 [ابومشتهى]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 01:20 PM
قلت فوفيت وكفيت!!!!!!!!!!!

[ابومشتهى]

#974994 [أبو الكدس]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2014 01:11 PM
والله معلم كبير يا كمال

[أبو الكدس]

كمال الهدِي
كمال الهدِي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة