المقالات
السياسة
عصر الرسم : جورج دبليو بوش رساما
عصر الرسم : جورج دبليو بوش رساما
04-16-2014 03:53 PM

بعض السخرية ما قتل

هذه بذرة مقالة تعتمد على السخرية و هي طريقة من طرق التعبير والكتابة ، يستعمل فيها الشخص ألفاظاً تقلب المعنى إلى عكس ما يقصده الكاتب حقيقة ، بقصد النقد والضحك أو التجريح الهازئ ، وغرض الساخر هو النقد أولاً والاضحاك ثانياً، وهو تصوير الإنسان تصويرا مضحكا ، إما بوضعه في صورة مضحكة بواسطة التشويه – الذي لا يصل إلى حد الإيلام – كما يفعل فنان الكاريكاتير"إتذكرت عزالدين لما كان برسم إسماعيل الأزهري " أو تكبير العيوب الجسمية أو العضوية أو الحركية أو العقلية أو ما فيه من عيوب تجاه سلوكه مع المجتمع، " مثل تعبير الحشرات والهوت دوغ وشرف لها وشذاذ الأفاق وتحت جزمتي" وكل ذلك بطريقة خاصة غير مباشرة ، وعندما تستعمل السخرية بنية عدوانية جدا تسمى التهكم المؤلم ، مع العلم في سوداننا هناك الكثير الذي يدعوللتهكم !!!
فمثلا ها هو الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش يكشف عن هواية الرسم ، بينما يكشف عمر أحمد البشير رئيس جمهورية السودان عن هواية قتل المواطنين السودانيين سواء بطريق مباشر أو غير مباشر ، وعندما سمع بموهبة بوش أصدر قرارا رئاسيا يعلن فيه أنه إبن ال " هوتDog " و"إنهم هم الجابو الهوت دوغ " وأنه " رقاص بفتو فت " و" إنو كديس ورئيس والشافو خلو " و ممثل كوميدياني ، وقدم طلبا رسميا لإتحاد الممثلين السودانيين لقبول عضويته ، ولكن المكتب التنفيذي للإتحاد طلب إمهاله مدة أسبوعين للبت في الطلب للتأكد من الصدق في التمثيل ، خاصة وأن هناك ثمة طلبات أخرى من حكومة المؤتمر الوطني يجب البت فيها .

العراب حسن الترابي قال أنه أيضا رسام دولي وقد سبق له رسم عدة لوحات فنية لرؤساء عالميين ، ورؤساء منظمات واتحادات عالمية مثل القرضاوي، وطالما أنهم في عصر الرسم والعصر الجد جد " بكسر الصاد " ينوي رسم لوحات كبيرة لعمر البشير والطيب مصطفى وغازي صلاح الدين وكثير من السودانيين والإنتقام من علي عثمان طه الذي دخل حلبة المنافسة بإشتراكه في برنامج " الوجه الصبوح " بس تقول فتحي السميح –الله يرحمك - معلنا إمتعاضه من The Voice واستبداله ب The Face ، " كيتا في نايل " خاصة في ظل الفتاوي الكثيرة التي تتنزل كل يوم بتركيز شديد وغريب على النساء .
الصادق المهدي أخذته الغيرة المعهودة وأعلن أنه كاتب كبير جدا يستحق جائزة" المفكرالضرورة " تقوم نظريته على " السنديكالية " والبيانات والبلاغات وحكاية أولا وثانيا وثالثا وهلم جرا .
عبدالرحيم حسين وزير الدفاع السوداني إنضم إلى " جوقة الكورس التراجيدية الكوميدية اليونانية القديمة وأعلن أنه أرسطو زمانه بالدفاع عن الوطن بالنظر " و عنتر قتلوا أعمى حسب ما قال " و"إنو حينضف البلد من المتمردين " .

عوض الجاز صاحب أغنية "دور بينا البلد داك نحرق الجازولين يا الأوبرجاز" قال أنه أحسن مطرب وصوتو زي العصفور وضحك بأنفه قائلا " أنا شعبولا السودان " وإذا شعبولا شدى بأغنية " أنا بحب عمرو موسى أنا بحب عمر البشير " .
غازي صلاح الدين قال " يا جماعة أفهموني صاح أنا لا غزيت ولا إرتديت أنا جاري ورا أركويت وجبيت " !!!


إجتمعت " الجوقة "في البيت الأسود في نيو يورك وعرض الرئيس التاسع عشر الذي ابدى في الاشهر الاخيرة شغفا شديدا بالرسم وتحت قبة المركزالتجاري ، الصور ال 50 للولايات المتحدة الأمريكية باعتبار أمريكا أقوى دولة في العالم ، بل هي شرطي
العالم ، وصور لزعماء عالميين يستطيع الجمهور مشاهدتها في مكتبته الرئاسية في دالاس (تكساس) ، وقد رسم الفنان الهاوي صور عدد كبير من القادة الكاوبويات وهم يصوبون مسدساتهم نحو شعوبهم ، بينهم هتلر وموسليني وناتنياهو ومرسي وعمر البشير .



زعيم التحالف !! فلاديمير بوتين الإبن المدلل للرئيس بوريس يلتسين والعدو الأزلي للينين أرسل رسالة ل " الجوقة "أوضح فيها أزمة أوكرانيا وسوريانيا والقرم وقال أنه يرى أن الولايات المتحدة صديقا محترما والعالم مرحاضا للفقراء والمهمشين والماركسيين .
badreldinali@hotmail.com


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 679

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#975763 [إسماعيل آدم]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2014 09:08 AM
هتلر أيضاً كان رساماً و مؤلفاً وهو يخفي جرائمه وراء قناع الفنون و الآداب و بوش ليس أفضل منه و سيأتي الوقت لمحاكمته هو بلير و كل من شارك في قتل الشعب العراقي و الأفغاني.
للأسف لا يوجد في عالمنا العربي و الإسلامي و الإفريقي محامين شطار و إلا لأخذوا هؤلاء المجرمين منذ زمن إلي محاكم جنائية دولية.
أنظروا كيف أقاموا محكمةلقتلة رفيق الحريري و لم يقيموا محكمة لقتلة عرفات !
جرائم دير يس و مخيم بلاطه و لبنان تكفي لإيداع كل حكام إسرائيل في السجون و لكن!

[إسماعيل آدم]

بدرالدين حسن علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة