اليوم مصرُ وغدا......؟ا
01-29-2011 07:22 PM

انتفاضة مصر: اليوم مصرُ وغدا..............؟

د.زاهد زيد
[email protected]

أذهل الشعب المصري كل المراقبين وحتى الحكومة المصرية لم تفق من صدمتها لثلاثة أيام تواصلت فيها المظاهرات من مختلف فئات الشعب المصري المقهور ، رجالا ونساء وحتى الأطفال , صمت الحكومة واختفاء الرئيس وزمرته خلف الأسوارالعالية وجحافل الشرطة أمام غضبة الشعب العارمة تؤكد قوة الإرادة الحقيقية للشعوب التي تصبر ولكنها لا تستكين مهما تطاول ليلها فكالشمس تسري في الظلام فتشرق.

ثلاثون عاما وفرعون مصر الجديد يقبض بيد من حديد على رقبة الشعب ، لو استطاع لمنع عنهم الهواء فلا يبيحه إلا لخاصته ومؤيديه ، كمم الأفواه وراقب الهواتف ومنع السفر وسجن وقتل كل من عارضه متحصنا خلف قانون الطوارئ الذي لم يفكر في رفعه من ثلاثين سنه وظن أنه في مأمن من ثورة الشعب .
وعندما فاض الكيل انفجر البركان تحت أقدام الطاغية ، وخرج الشباب الذي لم يذق للحرية طعما في حياته ، شباب مصر الطاهرة وشابات مصر الحرائر تجاوزوا حواجز الخوف والترهيب وقيادات الأحزاب العاجزة وملأوا سماء المدن بهتافاتهم الداوية ضد الدكتاتورية والفساد والقهر والبطالة , لم يكترثوا للغازات المسيلة للدموع ولا للرصاص المنهمر فوق روؤسهم وقدموا أكثرمن ثلاثين شهيدا في ثلاثة أيام ومئآت الجرحى والمصابين مهرا رخيصا للعزة والكرامة.
لقد ألجمت انتفاضة الشعب المصري الفرعون ثلاثة أيام بلياليها لم يستطع لا هو ولا زمرته مواجهة الناس ولم يملك الشجاعة للظهور والكلام للناس لقد ظنوا أن ترسانة القوانين وجحافل الشرطة قادرة على كبت إرادة شعب أراد الحياة ، وحتي حكومة الولايات المتحدة التي ظلت تدعم الدكتاتور المصري بمليار ونصف من الدولارات كل عام لم تجد بدا من دعوته للاستجابة لإرادة الشعب وظهر المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض السيد روبرت مترددا وخجولا أمام الصحفيين مساء الجعة وهو يعلن موقف حكومته المؤيد لمطالب الجماهير المصرية . ولكن يحمد لإدارة أوباما على الأقل صراحته ووزيرة خارجته في التعبير حث الحكومة المصرية على الاستجابة لمطالب الجماهير وكان الأولى أن لا تسير خلف سياسة أمريكا المعروفة بدعمها لأنظمة مكروهة من شعوبها لتنتظر لحظة سقوطهم لتتخلى عنهم .كما أن الرئيس أوبما نفسه لم يتصل بمبارك ليبلغه بهذا الموقف إلا بعد أن خرج الأخير من قوقعته ليخاطب الناس بوعود الديمقراطية والحرية ومحاصرة البطالة . تماما مثلما فعل بن علي قبل هروبه .
أما ملك السعودية المنتهي الصلاحية فقد تكلم مع الفرعون لساعة ونصف معلنا وقوفه معه كما وقف قبل أسابيع قليلة مع الرئيس الهارب بن علي ، فهل عرض عليه أن يستضيفه مع بن علي حاليا وكما استضاف من قبل الرئيس اليوغندي المخلوع عيدي أمين سيتضح ذلك قريبا وربما قبل ظهور مقالي هذا.
لم تقنع وعود الفرعون الأطفال فكيف بجموع الشعب الذي نفض عنه الخوف وأعلنها صريحة أنه لن يقبل إلا بذهاب الطاغية .
لا يتعلم تاطغاة والمتجبرون وأنصاف الفراعنة من التاريخ ولا من إخوانهم الذين أزالهم الله بعد أن أزلوا عباده ، كان بالأمس القريب بن علي واليوم مبارك وغدا البشير،وكل طاغية ومتجبر، وإنها ثورة حتى النصر.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2123

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#87148 [سروب اور]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 09:34 AM
اليوم يوم النصر للشعب السودانى البطل


#86993 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 12:58 AM
الى الثوار السودانيين في انتفاضتهم ......هذه الرسالة من أخ تونسي الى المصريين في ثورتهم بها معلومات قيمة نرجو أن نستفيد منها في انتفاضتنا الظافرة باذن الله :
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
رساله من تونسي إلى المصريين: نصائح هامة فيما يخص المظاهرات

رسالة من قارئ تونسي إلى المصريين عبر هذه النصائح الناتجة عن تجربة التونسيين مع قوات القمع.
رساله من اخ تونسى
السلام عليكم إخواننا في مصر
لنجاح ثورتكم عليكم بما يلي:
1- المظاهرات تكون ليلا.. وهذه لها عدة فؤائد
أ- تقللون من فرص القبض عليكم ومن فرص معرفة هوياتكم
ب- تستطيعون النجاة من عمليات التصوير
ج- ترهقون قوات مكافحة الشغب فانتم تثورن ليلا وتنامون نهارا وهم في حالة طواري قصوي فليلا شغب والنهار لا يستطيعون النوم فيكونون ضعفاء
د- تمنعون علميات الخطف وزوار الفجر
2- اياكم وعمليات الانتحار فاذا كان مصيرك الموت فليكن برصاص طاغية
3- استغلوا الاعلام لتبليغ صوتكم فالضغظ الخارجي رهيب جدا
4- هاااااااااااام بالله عليكم الهمة في النشر، من تونس الشقيق : إلى كل إخواننا الثوار في مصر استخدموا الاسبراي الأسود أو البويا لتغطية زجاج السيارات المصفحة لتشلوا حركتها
5- لمنع الصواعق الكهربائيه البسو اكياس بلاستك في ارجلكم مربوطه بلزق سوليتب مااااااااااااانع للكهرباء وتم التجربه
6- لسان ثوار تونس \"ملاحظة هامة: غسل الوجه بالكوكا كولا يزيل فورا مفعول القنابل المسيلة للدموع.. جرّبنا هذا في تونس حتى باتت قنابلهم بلا جدوى.. الله معكم يا مصرين\"
7- كيفية شل فاعلية المدرعات وعربات الأمن... حشر قطعة قماش مبللة فى فتحة الشكمان لمنع العادم من الخروج...... ولو لفيت قطعة خشب بالقماشة المبللة كان أفضل ويمكن استعمال حتى كم قميص... سيؤدى ذلك لتوقف المحرك عن العمل فى مدة لا تتجاوز 7 ثوانى وبالتالى تتوقف العربة عن الحركة ويتوقف مدفع المياه وتصبح المدرعة خردة مع ملاحظة أنه فى حالة نزعها ستعود العربة للعمل
الفكرة تم استخدامها ضد دبابات اليهود فى حرب 73 وحققت نجاحاً باهرأً

ملاحظة هامة: غسل الوجه بالكوكا كولا يزيل فورا مفعول القنابل المسيلة للدموع.. جرّبنا هذا في تونس حتى باتت قنابلهم بلا جدوى.. الله معكم يا مصري
وطن 27/1/2011


#86952 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2011 10:32 PM
راينا كيف الجيوش الوطنيه والقوميه بحق وحقيقه في تونس وكذالك الجيش المصري كيف يساندون الشعب ويحيونهم ويتبادلون التحايا بكل اريحي مع شعوبهم 0 ولكن الجيش السوداني الذي جرت تحت جسره مياها كثيره منذ 89 وحتي يومنا هذا ياتري سيخيب ظن الكثيرين الذين يؤكدون بان الجيش لقد تمكنت منه القبليه والحزبيه 0 اما الاجهزه الامنيه والاستخباراتيه لقد تم تكوينها علي مراي ومسمع الجميع علي اساس قبلي بحت لحماية النظام الدكتاتوري الذي قتل ابناء الوطن شرقا وغربا وجنوبا دون رحمه وحرمه لن يرهب الشعب السوداني الثائر 0 النصر للشعب السوداني


#86945 [قلبي علي وطني]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2011 10:07 PM
ان غدا لناظره لقريب ......
غدا سيمسك الشعب برقاب من جعلوا الهم
انيسه...... وعندها لن تنفع عفا الله عن ما سلف


د.زاهد زيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة