المقالات
السياسة
الشعبي وقوى التحالف..الم يكن هنالك اصطفاف؟
الشعبي وقوى التحالف..الم يكن هنالك اصطفاف؟
04-19-2014 09:05 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


لا علم لي باللوائح التي تحكم تحالف قوي الاجماع الوطني..وبالتالي مدي تطابق قرار التجميد معها. لكنني اجد نفسي مؤيداً للقرار وتوقيته..فبعد هذه السنين من التجارب المرة مع الاسلامويين لا يعقل ان يكون هنالك تغافل أكثر مما استُغفلنا .. فتشارك الشعبي في تكوين قوي الاجماع الوطني .. كان معروفا وان كان لهدف اسقاط النظام .. الا ان حسابات الشعبي كانت مختلفة عن حسابات بقية تحالف قوى الجماع الاخرى .فالقاصي والداني كان يعرف منذ البداية أن الديمقراطية هي آخر طِلبة يبغيها من اطاح بها بليل .. عليه فان دافع رد الكيل بمكيالين او اكثر للنظام كان هو الدافع الاكبر ولا يزال كما اوضح محقا الاستاذ كمال الجزولي في لقائه الصحفي الاخير .
بيد ان تطورات الاحداث الاقليمية والعالمية ..جعلت لسان حال التيارات الاسلاموية تتطابق مع الحكمة العربية الشهيرة بان المصائب يجمعن المصابينا. عليه فان هرولة كل دعاة الاسلام السياسي الي ما اسموه الحوار .. يجب ان يفهم في هذا السياق فقط.. مهما تم تغليفه بكل دعاوى الحديث عن الوطن والوطنية .
فلا يهم هنا اذا كان الحوار والدعوة اليه من عمل الحكومة منطلقا من خطاب الوثبة ..او تنسيقا مسبقا باشراط ابعاد شخصيات من المتنفذين من الواجهة .وراءه كبيرهم الذي اجاز لهم الاجهاز علي الديمقراطية.
كل ما سبق يجعل القرار الصادر من قوي الاجماع الوطني بتجميد عضوية الشعبي صحيحا من الناحية السياسية ..حتي ان لم يوجد له ما يؤيدة في اللوائح .. لان التحالف مكون لاهداف سياسية لا يمكن تقييدها بها ويستحسن الاتيان بالتصرف المبني علي القراءة السياسيةالصحيحة والمتسقة مع الاهداف الكلية مخافة الوقوع في محاذير نسف الاهداف نفسها.
والمضحك المبكي هنا هو تعبير الشعبي عن ا القرار تمهيد لاصطفاف (اسلامي) وعلماني ..وكان هذا الاصطفاف لم يكن موجودا منذ البداية وان لم يكن من بقية قوي التحالف.. انما من الشعبي تحديدا بالمواصلة باحتكار الاسلام لدي فئات من المعارضة ونفيه من الاخرين .فالترابي كان يقول قبل خطاب الوثبة صادقا وهو الكذوب ..ان هذه القوى المكونة للتحالف ستنقلب علينا حال سقوط النظام . ومن المستحسن ان يكون الانقلاب منذ البداية لتمايز الصفوف.ولله در الاستاذين هاشم صديق وابو عركي عندما التقيا ابداعيا في القول
ونتساءل منو الربحان منو الخاسر
منو الكاتل منو المكتول
منو العسكر مع الطغيان
منو السلم صغارو الغول
منواللمع نعل كاتلنا يوم كاتلنا كان مخبول
ومنو الغنالنا ساعة الحارة يااكتوبر المحمول
على الاعناق يا اكتوبر المحمول

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 475

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة