المقالات
السياسة
الحل أرحل .. !!
الحل أرحل .. !!
04-19-2014 05:03 PM

منصات حرة

* فكرة الرحيل صعبة جدا* ، إذا كانت عن الوطن ، وسهلة جدا اذا كانت من اجل الوطن* ، رحل الكثيرون تاركين احﻻمهم هناك على تراب الوطن على امل العودة ، والان هم ينسجون ذات الاحﻻم ولكن ليس على تراب الوطن ولكن على صفحات الورق وشاشات الكمبيوتر ، وكل العناوين متشابهة وهي العودة ، ولسان حالهم يقول حتى نعود ، وحتى يعود الوطن الذي نحلم ، اما من ظلوا يرسمون على تراب الوطن ،* ﻻ يراودهم غير حلم واحد ، وحل واحد ، فتراهم جميعا ، يكتبون على التراب ، الحل نرحل ، فالوضع اصبح ﻻ يطاق ، وبين احﻻم عودة من رحل و رحيل من بقي ، مساحة وجدانية ﻻ يعرفها الساسة والحكام ، ولو عرفوا جوهرها واسبابها ، لكانوا هم اول من رحل ، ولكن شتان بين رحيل عن الوطن ورحيل من اجل الوطن .. !!

** قبل اطﻻق دعوات الحوار ، ووضع الشروط ، والحديث عن حكومة برنامج واحد او ائتﻻف ، على قادة المؤتمر الوطني الجلوس على طاولة مستديرة ﻻدارة حوار مؤتمر وطني مؤتمر وطني اوﻻ ، فمايحدث في الساحة حقيقة هو لعب اطفال ﻻ غير ، وكل يوم تصريح جديد من قيادي جديد ، وتصريح آخر من قيادي آخر ينفي تصريح الاول ، فالمؤتمر الوطني يحتاج لاتفاق من داخله ، ونحن نعلم ان هناك قيادات لها قوتها داخل الوطني ترفض الحوار من حيث المبدأ ، ونعلم ان هناك قيادات ﻻ ترى حﻻ الى عن طريق الحسم المسلح والعنف ، يعني المسالة اكبر من قبول مقترح الحكومة الانتقالية عن طريق الحوار او عدم قبوله او رفض الفكرة من حيث المبدأ ، المسالة تعدت الامر الى فرض رؤية واحدة وهي حكومة البرنامج الواحد وهو برنامج المشاركة ، هذا هو الحوار المطروح ، من وافق هو من سيحاور ومن ﻻ يوافق هو من ﻻ يريد الحوار وﻻ يريد الحل ، وﻻ عذر لمن رفض الحوار ، اما الحالمون بحوار حقيقي وديمقراطية وطرق سلمية لرحيل دولة الحزب الواحد ﻻ مكان لهم على طاولة الانقاذ ، اما المشاركون امثال الترابي والمهدي سينالهم الرضى من حيث يعلمون ، ولكم في تاريخ المصالحات مثال يا أولي الالباب ان كنتم تتذكرون ، فالمؤمن ﻻيلدغ من جحر مرتين ولكن اين هؤﻻء من الايمان.. !!

مع كل الود
نورالدين عثمان
[email protected]
صحيفة الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 751

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة