المقالات
السياسة
حسين خوجلى ونظرية المضايرة لحل مشكلة نظام الإنقاذ الإقتصادية
حسين خوجلى ونظرية المضايرة لحل مشكلة نظام الإنقاذ الإقتصادية
04-22-2014 03:22 PM


نظرية المضايرة للعلامة حسين خوجلى لحل جميع مشاكل حكومة الإخوان المسلمين ( الإنقاذ ) الإقتصادية
إستبدال ترابيز المكاتب الصينية المستوردة بترابيز حديد والكراسى الدواره بكراسى خيزران
حسين يلغى مشروعه السابق لتغيير نظام الجماعة ويصرف النظر عن عملية إصلاحه ويقترح مشروعه المعروف ( بالمضايرة )
الدولة تفكك شركات القطاع العام وتسرح موظفيها وتغلق مكاتب متابعة تنسيق الولايات بالعاصمة وتغيير أساس المكاتب لترابيز الحديد وكراسى الخيزران ( دى المضايرة ) لا حديث عن فساد ولا مفسدين لا محاسبة لمجرم لا إعادة مال عام نهب لا جيش قومى لاشرطة سودانية لا جهاز أمن يرعى حقوق المواطن لا الحاكم - المضايرة – جاتكم من فيلسوف نظام البشير ( الأستاذ حسين خوجلى – فلسفة الفرع )
أحبائى أعزائى متصفحى صحيفة الراكوبة الألكترونية بيت كل السودانيين ومنبر من لا منبر له
عاهدتكم بأنى سأحصى لكم كلمات وأنفاس الأستاذ / حسين خوجلى كما يحب أن ينادى ولا مانع لدينا بس يرسي ليهو على بر – كان يطالب بالتغيير ولمان هدوده تحول للإصلاح والحريات واليوم يتراجع للمضايرة -
حسين خوجلى فى ايام برنامجه الأولى كان ينادى بالتغيير ويرفض الإصلاح لهذا النظام ولمان نبه الى أن تغيير النظام قد يشمل جيش الجماعة وشرطة الجماعة وأمن الجماعة الذى يحرسه ويحرس إمبراطوطتها وأمنها
لتأتى جمعة حزب المؤتمر السودانى وسبت الحزب الشيوعى وتعود واجهة إكتوبرية للشارع السودانى تلخبط كل خطط سي حسين
حسين خوجلى حتى يومنا هذا ( الثلاثاء 22 ابريل لم يعلق على اللقائين الجماهيرين فى ميدان الرابطة بشمات وميدان المدرسة الأهلية بأمردمان والرجل معذور أصيب بصدمة لأنه قال لو الشيوعى عمل ندوة 200 نفر مش حيحضروها وحضرها قرابة 20 ألف نسمة
حسين غير خطته من تغيير وإصلاح الى مضايرة
التغيير والإصلاح كلمتان عربيتان سنجد لهما فهم شرعى فى القرأن والسنة ولكن المضايرة دى لم نجدها إلا فى قاموس حبوبتى الحرم بت عماره وسأتولى شرحها وتوضيحها للقراء ليس بفهم حسين للمضايرة ولكن بالفهم السودانى ( إضايروا وقعدونى معاكم – العنقريب دا مابيشيلنا كلنا – النفوس كان إطايبت العنقريب بيشيل مائه – دا فهمنا نحن للمضايرة لكن أستاذ الفلسفة له فهم تانى
قلنا صمت حسين نهائيا عن التغيير وبدأ يطالب بالإصلاح ظنا منه أن الإصلاح لن يطال الرؤءس الكبيرة وجيشها وشرطتها وأمنها فجاءته ورقه فيها تنبيه هام ( حسين لا تتحدث عن التغيير فصمت وفكر ثم خرج علينا بكلمة جديدة تسمى ( المضايرة ) والمضايرة كلمة فى العامية السودانية بلغة حبوباتنا – يابنتى عليك الله تعالى ضايرى العدة دى – تكونوا قاعدين 4 فى عنقريب يجى الخامس يقول ليكم كدى إضايروا شوية عشان نقعد معاكم – الحكومة دى ليها ربع قرن قاعدين عليها جماعة الإخوان بدل ما يجروا تغيير أو إصلاح قرروا يبقوا على ماهم عليه من كذب وفساد بس كل الذى سيفعلونه أنهم قرروا أن يضايروا ويقعدوا معاهم ناس المعارضة وحسين خوجلى قبل مايدخل الإستديو ويقول كلامه دا بيكون راجع النص مع كتاب السيناريو وبقية الكاست الشغال فى برنامج ( مع حسين خوجلى لتلميع صورة جماعة الأخوان المسلمين الأرهابية ) والمضايره ببساطة يا جماعة تعالوا ( خشوا – أدخلوا – شاركونا فى شيل جنازة البحر دى لكن لا تتحدثوا عن محاسبة – تغيير – إصلاح نحن سنظل نحن بفسادنا وكذبنا وكل الذى نقدر عليه أن نتضاير ونشوف ليكم محل تجلسوا فيه بجوارنا – شريطة أن يظل البشير فى مكانه وجيشه وشرطته وأمنه لا يطالها تغيير أو إصلاح )
تعالوا لنسمع ماذا قال حسين خوجلى فى ايام 19 و20 و21 من شهر أبريل 2014م أى بعد أن شاهد حشود شمبات وأمدرمان
ولنبدأ باخطر ما ورد على لسانه فى يوم الأثنين 21 ابريل ثم نعود لحديث 20 أبريل ولنختم مقال اليوم الذى أتوقع أن يكون طويلا بعض الشىء بما قاله حسين خوجلى فى 19 أبريل الجارى
قال حسين : المؤتمر الشعبى يصرح بأن هنالك مؤثرات خارجية كانت وراء الرفض لبعض الجهات للحوار – حسين خوجلى علق قائلا : ( طبعا مابيخلوهم - كل زول عنده ناسه – وفى ناس عندهم مصلحة حقيقية فى أن الحوار ما يتم – لأنهم ماعندهم أى مصلحة حقيقية فى أى إنتخابات حره أو غير حره فى السودان ) – دا كلام الشعبى ودا تعليق حسين خوجلى عليه – بالله عليكم خلونا نقرأ بتمعن العبارة الأخيرة التى وردت على لسان حسين خوجلى وهى (لأنهم ماعندهم أى مصلحة حقيقية فى أى إنتخابات حره أو غير حره فى السودان ) عارفين حسين وشيخه بيرموا لى شنو ؟ ياجماعة ناس المعارضة ديل مش عاوزين ضمانات حقيقة لإطلاق الحريات – ديل ناس كضابين ويتم توجيههم بالرموت من الخارج – دا المقصود - ونحن نحب أن نسأل حسين خوجلى أمانة عليك تقطع أضنيك وتحلق ليك تفتك دى - منو البيدعم الشيوعى ويؤثر على قراراته ؟ ومنو البيدعم الناصرى وبيؤثر على قرارته ؟ ومنو البيدعم البعثى ويؤثر على قرارته ؟ يا حسين الحزب الوحيد أو الجماعة الوحيدة الموجودة فى الساحة السياسية السودانية حاليا ولها إتصالات بجهات خارجية تؤثر علي قرارتها هى جماعتكم أنتم جماعة الإخوان المسلمين بكل فروعها من وطنى لشعبى لإصلاح لجماعة على الجاويش كلكم تعملون لأجل جهات خارجية والواضح ما فاضح – إتق الله وكلم شيخك يحترم عقل الإنسان السودانى – الشيوعى والناصر والبعثى والتقدمى والمؤتمر السودانى والأمة وحتى الإتحادى دى كلها أحزاب سودانية 100% فى كوادرها – فى فكرها – فى مواردها المالية – ففتشوا نفسكم ونضفوها – بقت عليكم إنتو بس ومليار تميم خير شاهد على ذلك وناس الصرافات قالوا ما شفنى منه شىء والجنيه قال سأتجاوز الرقم 9,000 جنيه مقابل كل دولار وأمشى للرقم عشرة ألف يخربنى ما شفته واحد سنت من مليار تميم ضخ فى شرارينى الناشفة
حسين خوجلى يواصل التعليق على تصريح الشعبى : ( لذلك فى ناس بيراهنوا على الفترات المفتوحة والإدعاءات والمراحل الإنتقالية لأنه قبل ماتقوم إنتخابات أى زول يدعى أى إدعاء يكون مقبول – لكن فى أحزاب مجهرية ( يعنى صغيرة لدرجة أنك لا تشاهدها إلا تحت المجهر يعنى حسين بيقول فى أحزاب بحجم الجرثومة لا تشاهد إلا تحت المايكروسكوب – أنا ماقلت ليكم الولد صفق وقليل أدب والتهاون معه خطير جدا على البلد ) – الزول دا مراية عيونه تعبانه عشان كده ماشاف حشدي الرابطة شمبات والأهلية أمدرمان
ويواصل حسين : فى دول بتحرك الأحزاب الضاغطة دى لتبقى الشعارات ساخنة بدون تنفيذ قادم لإتفاق
خلونا نأخذ عبارة وردت فى كلام حسين ونطالبه هو بتحليلها ، حسين قال (لذلك فى ناس بيراهنوا على الفترات المفتوحة والإدعاءات والمراحل الإنتقالية ) يا حسين فى 30 يونيو 1989م إستلم البشير الحكم ومازال يتسلم الحكم حتى تاريخ هذه الحلقة من حديثك فى 21 ابريل 2014م – عاوزنك تورينا الفترة المفتوحة دى وين ؟ والمرحلة الإنتقالية دى وين ؟ نحن عشنا فترة حكم إنتقالى بعد إكتوبر برئاسة سر الختم الخليفة وعشنا فترة إنتقالية ثانية بعد إنتفاضة رجب برئاسة المشير محمد حسن سوار الدهب – أنت بتقول الناس فى فترة مفتوحة وتحدثت عن مراحل مش مرحلة إنتقالية – هل أنت بترى حكم الإنقاذ سقط ام فى حكم الساقط ونحن نعيش فترة إنتقالية ؟ نحن بنرى أننا مازلنا محكومين بنظام الإخوان المسلمين العسكرى الإستبدادى والشارع ليهو مطالبات كثيرة ولن نبصم عشان تضايروا وتقعدوا جنبكم فى سيارتكم الفارهة دى – بعدين إنتو كنتو راكبين VXR والأرمادا والسيكويا والمرسيديس وهسي قررتم مصادرتها من كل المسئولين وإستبدالها بجياد هسي عليك الله جياد دى فى كراسيها الخلفية بتشيل ليكم زول واحد من ناسكم أبان كروش ديل عشان تضايروا تقعدونا معاكم – يا حسين إنمهلوا وخدو راحتكم وما تضايروا ونحن بنلحق بيكم بى ( ياعم ) اصله متعوده دايما
حسين خوجلى قال إنتبهوا يا جماعة المؤتمر الوطنى قال كلام خطير – ارجو ألا يكون مقدمة للتجاوز على الحريات يعنى – المؤتمر الوطنى يقول أنه يخشى أن تستغل القوى المعارضة الحريات والندوات لتبرير فشل الحوار الوطنى – حسين فشرها لأنه بيفتكر نحن مابنفهم كلام الكيزان وقال – يعنى تتخذ هذه المنابر زريعة لإفشال الحوار الوطنى وهم يحذروا ويخشون من ذلك – ياجماعة السيد رئيس الجمهورية – صمت وقال – نحن فى حالة فلس صحيح – فى حالة مقاطعة إقتصادية صحيح – فى حالة بؤس إقتصادى لا يشبه تطلعاتنا ولا عددنا صحيح – نحن لم نتعافى من النسمة العابرة للنفط السودانى صحيح – نحن مرضنا بمشروع النفط السودانى الذى ذهب للآخر صحيح – نحن بسرعة جدا تحولنا لمجتمع إستهلاكى صحيح – نحن ملأنا بيوتنا بالسيارات والمديونيات وأمتلكنا العمائر التى لا تؤجر والخواجات الذين ذهبوا صحيح – كمية من الأمال العراض الكواذب التى لم نستطيع أن نوفى بفواتير المتطلبات لهذه الأحلام ( يا حسين البياكل لوحده بيخنق وإنتو خنقتو بعضم ضهر كانكيج سمك عجوز متعارض فى الحلق لا بينزل وى بيطلع – متلحنا نحن نحن – نحن من ؟ قل جماعة الإخوان إنتم من كتل الدجاجة ولم البيض ونحن من أفعالكم براء والحمد لله - وأنا والعياذة بالله من أنا مابين مغترب ومقيم بوطنى أعمل عمل متواصل دون إنقطاع ودون إجازة طلية 41 سنة والحمد لله بيتى سيارة واحدة مافيهو – لكن فيهو 4 أطباء ومهندس – لمان إستدعت الضرورة دراسات عليا بأوربا للمهندس – بعت السيارة ودهيبات ام العيال وكل ما أملك فى الغربة – جمعت مايزيد عن ربع مليون ريال سعودى دفعت نصفها رسوم دراسة وإقامة والنصف الثانى منصرفات سكن وأكل ومنصرفات أخرى لأبنى الصغير المهندس للتحضير لدرجة الماجستير بهولندا معهد اليونسكو لعلوم المياه بدلفت تخصص إدارة موارد المياه لأنى أرى ان خير إستثمار هو تعليم الأبناء البنات قبل الأولاد - فهو إستثمار بطىء ولكنه مضمون – قلتها لأخى دكتور توفيق حمزة جعفر إستشارى العقم المشهور فقال لى هذه العبارة أبحث عنها منذ سنوات – إستثمار بطىء ولكنه مضمون فأستثمروا فى تعليم أولادكم وبناتكم مع التربية الممتازة فطبيب لا أخلاق له يجهض ويبيع المخدرات - ولا تكونوا كالكيزان – مش تكون إستثماراتكم فى كوم نسوان دى يضربوا بيها دى - وكوم عمارات وكنز مليارات بكره تموت تخليها لأولاد نصفهم جاهل والمتعلم نص تعليم ومدمن – حصادك كله يضيع قبل جسمك مايتحلل فى الأرض وأنا مراقب منذ عشرات السنين لأسر سودانية عديدة إمتلك بيوت بأحياء العمارات والرياض ولم تحسن تربية الأولاد وتعليمهم فمات الأب وفى عام أو عامين بعد وفاته بيعت عمارة حى العمارات وتشتت الأبناء فى أطراف الولاية – يا حسين أنتم لربع قرن تأكلون لوحدكم والناس من حولكم مرضى وجوعى يدعون عليكم فخنقتم وستموتون قريبا – لا إصلاح لا مضايرة تنفعكم – فقط التغيير والتغيير قادم )
حسين يواصل : نحن ملأنا بيوتنا بالسيارات والمديونيات وأمتلكنا العمائر التى لا تؤجر والخواجات الذين ذهبوا – كمية من الأمال العراض الكواذب التى لم نستطيع أن نوفى بفواتير المتطلبات لهذه الأحلام الغير مقدر أن نوفى بها لا الأن ولا مستقبلا
يا حسين الخواجات الذين ذهبوا مامرقوا براهم – مرقهم نظامكم – ما من فعايلكم – ودا بيذكرنى بقصة طريفة - أمحمد المنصورى قاعد فى الإنداية منزل ليهو كم عبار مريسة وبيشرب – جات ست الإنداية قالت ليهو – هو يا أمحمد القاعد ليها شنو – ما تمرق تشوف الشمس خسفت وتقصد كسوف الشمس فخلطت بين كسوف الشمس وخسوف القمر فخرجت هكذا – كسفت – لم يتحرك أمحمد الطاشم ولم ينزل العبار من يده – هى كسفت ساكت ما من عمايلكن ما بتزيدن المريسي مويه - يعنى لو مريستكن كانت عيش مو مزيود مويي ما كان كسفت
فيا حسين الخواجات ذهبوا براهم ما من عمايلكن عاملين فيها كيزان وتكبير وتهليل خافوا على تولاه دى حتى شركات التأمين على الحياة رفضت تؤمن لمن يقيم منهم بدول كالسودان واليمن وأفغانستان – إنتو مش تطفشوا الخواجات – الطير الذى كان يزورنا فى هجرة عصافير الخريف بقى مابيجى مارى بالسودان - مامن عمايلكن ..
حسين لمان يلقى نفسه مشى بعيد فى إهانة وتحقير فترة حكم الإنقاذ بيتراجع عشان يصلح مشيته ودى معروفة فى العسكرية لمان عسكرى يشذ عن الطابور بيعرف كيف يعمل شنو عشان تكون مشيته فى هارمونى مع بقية الطابور عشان كده حسين قال : لكن يا جماعة جزء من الخطة الإقتصادية غير الضبط والإنفاق ( أها دخلنا فى شغل المضايره والكلام الما بيجيب نتيجة ) وضيط وكده ( دى مافهمتها ) والدخول فى مشروع إستثمارية ( إستثمار تانى والله الكيزان ديل روحهم طويلة بشكل ) منتجه – أنا بفتكر ( يا جماعة حسين البيفتكر مش أنا ) فى حاجة مهمة جدا ما قبل ذلك – المضايره – السيد الرئيس يوجه بإغلاق مكاتب تنسيق الولايات بالعاصمة ( الرئيس دا إتذكرها بعد ربع قرن وبعد ما الشطر مات ونشف – خليها ياريس – الأعور ضربوه فى عينه قال أصلها بايظه ) فى كمية من البيوت كانت مؤجرة إتفكت ( إيجار 25 سنة جابت حقها ثلاثة مرات – هى بيوت منو ؟ مابيوتهم هم ) حسين يواصل : أنا بقدر أى توجيه يصدر من الرئيس اليوم ينفذ غد ( بتطول ؟؟؟؟ ) قرار إغلاق مكاتب تنسيق الولايات بالعاصمة يعنى أنه فى زى مائتين تلتمائة عمارة إتقفلت – شىء سكن – شىء إستراحات – شىء مكاتب ماعندها قيمة وطرابيز وكمبيوترات ومكيفات – دا كله لايستعمل إلا فى دائرة الأنس ( أى أنس يا حسين – البرىء ام إبن عمه - والكلام
دا ليهو 25 سنة أنت كنت نايم وما سمعت بيهو أم أن العمل الصحفى عندكم الرئيس يقول وأنتو تطبلوا من وراه وتشيدوا بالقرار – قول للرئيس خلى كل شىء فى مكانه وأمرقوا كلكم منها – دى عين أعور تانى لا يضيره ثقب أو رمد )
حسين يواصل وبى مقسة شديدة : ودى بلايين – جزء من المضايره إغلاق الشركات الحكومية – من الله خلق الدنيا دى ما فى شركة حكومية نجحت – إن نجحت الليلة السنة الجاية بتفشل – ومافى أى حكومة محترمة بتشتغل فى التجارة – تعمل تنمية – تعمل مشروعات كبرى إستراتيجية – لكن مايقولوا ليك دى شركة الجزيرة لشنو وشركة البحر الأحمر للملاحة – دى كلها مآكل ( دا حسين خوجلى ياريس دا مو سلمان – وإنت يا حسين يا كافى البلد المآكل دى بدأت فى 1989م ما سمعت بيها إلا فى يوم 21 أبريل 2014م والله التور وقع وكترن سكاكينه )
حسين يواصل مضايرته : – دى كلها مآكل – وأصلا ما فى حكومة فى الدنيا دى عنها قيمة وتذكير ورؤية بتشتغل فى التجارة ( والله الهانة التهانها البشير لا حصلت ولا حتحصل – شىء مآكل وشىء عدم قيمة وشىء عدم رؤية والله أنا لو محلك أفرتك وأمشى أقعد فى حوش ودبانقا وأنقطع للعبادة عشان أخفف )
حسين يأمر البشير حين قال : تغلق الشركات الحكومية دى بتسرح كمية من العطالة والمدعين ومدعي الإستثمار لا ليهم أول لا أخر وديل كلهم أنا بفتكر دمامل ( لمن لايعرف كلمة دمامل فهى جمع دمل خراج مليان صديد – عواره مليانه مده وبالإنجليزى Abscesses – طبعا يا جماعة كل الناس اللفى الشركات الحكومية دى هم من جماعة التمكين – جماعة الإخوان الأرهاربية الليلة كلهم بقوا كلهم خراجات مليانه صديد ومده – تتعدل عليك يا على عثمان كان ماطبزت طبزتك بتاعت نيفاشا ديك الطفشت بترول الجنوب كان لى هسع حسين خوجلى يسبح بحمد البشير وكان عكروا دمنا بتهليل تكبير ونحسب والإصبيع فى ضيق الله – ويا شماتت آبله ظاظا فيكم ) –
حسين : وديل كلهم أنا بفتكر دمامل فى العمل العام وديل بيسمسروا والمال ليس للخزينة العامة لأنفسهم ( من كم سنة وأنت يا حسين عارف الحقيقة دى ؟ ) دا قرار مفروض ينفذ بنسبة 100% بتفك آلاف البيوت آلاف الموظفين الماعندهم شغل وبتطلق سراح السوق دا – ديل بالأتاوات بيضعوا يدهم على ممتلكات الأخرين ونشاط الأخرين وديل ماعندهم شغل غير السمسرة والتخويف –
حسين : الأخ الرئيس برضو وجه بان الحكومة ماتبنى أى مبانى جديدة فى المركز – يا جماعة المبانى العند الحكومة دى أظنها فى الولايات المتحدة الأمريكية مافى – فى السعودية دى مافى -
وبكده ( يقصد إغلاق الشركات الحكومية وتسريح العاملين بها ) يمكن أن نلم مئات البلايين فى دائرة المضايرة التى نتكلم عنها ( أى مضايرة حسين خوجلى كبديل لمشروعه الحضارى السابق – مشروع التغيير لا الإصلاح – ماتفرحوا بكره حيجيكم حسين بمشروع أخيب من المضايره – لا حظوا أن المضايرة دى لا شالت البشير – لا شالت حزبه – لا غيرت الجيش والشرطة والأمن من أخوانى لسودانى – لا حاكمت فاسد لا ردت مال عام لخزينة الدولة – يعنى قطبى فى بيته 750 مليار جنيه يضار يقعدك جنبه وأنت جيبك فاضى – دى يا جماعة مشروع مضايرة حسين – يعنى أدخلوا معانا أقعدوا بصمت خشمكم دون محاسبة ولا مساءلة ما نحن راكبين فوقكم 25 سنة فيها شنو لو ركبنا 250 سنة تانى – ما شعب تعود على الهانة وبدل ما كنت واقف بره أها المضايرة جاتكم – نحن يا حسين المضايرة ولصيق الجعاب فى بعضها ما بينفع معانا نحن نفضل نقيف بره فى الهجير ولا نجى نتلصق ونتضاير مع زول ما بنعرف أخلاقه – خلونا فى حالنا وحلوا مشكلتكم إنتو خشما أتعلم على الرضاعة وبقرة بترول الجنوب هربت وتركتم تهضربوا وعلى الطلاق كلامك دا هضربه عديل كدى وأنصحك تمشى تشوف ليك فقيرا كارب يعزم ليك ويكتب ليك حجاب – قال مضايره – والسرقتوه وينه )
حسين يطلب إغلاق المداخل لكل ثراء سريع وغير مبرر – ( بعد شنو يا حسين خوجلى TOOOOOOOOO LATE ) يعنى مهندس جيت مسكته مشروع بتديه راتب 4 مليون تديه عربيه – الزول دا الـ 4 مليون لو كفته وأسرته دى رتبت ليها امورها ماخلت حاجة – الزول دا بعد شوية يبنى ليهو بيت 3 الى 4 طوابق – يعمل ليهو بيت تانى يؤجره ويعمل ليهو عماره – يخش ليه فى 3 الى 4 شركات – السرقه دى كيفنها ؟ ( يا حسين أنت لا تضرب مثل – أنت قريب جدا ولصيق وأنت إعلامى عارف كل كبيرة وصغيرة عن ناسك ديل وأنا لا أستبعد أن تكون لديك بيانات أدلة فساد وخايف تقدمها ينقلبوا عليك – جالس تونسنا ونسه لا تقدم ولا تؤخر – نحن المضايرة العاوزنها ناس المهندس دا السرق مال الشعب وبنى بيهو 4 بيوت يقبض عليه تؤخذ منه إفادته لو ثبت للمحكمة أنه حرامى تصادر منه الأموال والبيوت وتعود للبنك المركزى – كل جماعتكم – لمان الرأسمالية الطفيلية تنمو زى مهندسك دا الراسمالية الوطنية زى ناس الأمين الشيخ مصطفى الأمين نقرأ بأن زوجة الرئيس إشترت بيته بـ 6,5 مليون دولار والخبر بيقول أن المشترى فى الصورة هو رجل أعمال طفيلى إنقاذى جديد إسمه جمال الوالى لصالح حرم الرئيس وفى مقال لى سابق قلت نحن كسودانين لا نقبل أن نتعرض للمحارم من أمهات وزوجات وأخوات المسئولين وفى تقديرى أن المخطىء فى المقام الأول ليس زوجة الرئيس ولكن هو الرئيس نفسه الذى سمح لزوجته أن تدخل فى صفقات أكبر من حجمها والشعب السودان كله كتاب مفتوح وبنعرف بعضنا جيدا ماضى وحاضر ولا أريد ان أكون مبالغا واقول مستقبلا ولا يعلم الغيب إلا الله
حسين ينتقد الرجال ( أنصاف الألهة كما سماهم ) فى يدهم القرار الإدارى والمالى والتنفيذى فى يد واحده– يعمل لك أى حاجه وديل بالألاف – ودا أكبر مدخل للفساد
نختم بأن مدخل حسين لنظريتة الجديدة ( المضايرة ) تبدأ بخفض الموظفين والتقليل من العقارات المسـاجرة للشركات الحكومية ومكاتب تنسيق الولايات حتى وصل الى العودة لتربيزة الحديد وكرسى الخيزران ولا داعى للأثاث المكتبى والمنزلى المستورد والحواسيب والطابعات التى توضع على مكاتب موظفين لا يحسنون التعامل مع هذه الحواسيب
دا يا جماعة ملخص نظرية المضايرة للعلامة الحسين بن خوجلى وزى ماقلنا ليكم كنا نتابعه كلمة كلمة عله يتحدث عن إسترداد المال العام المنهوب فلم يذكره ؟ عن عودة قومية الجيش الوطنى السودانى الذى سرقه منها الكيزان ولم ينبث ببنت شفه ؟ عن عودة شرطتنا السودانية الحبيبة التى كانت تركب الحصين وتجود شوارعنا برجال السوارى وما أن تشتبه بحركة إنسان ( قد يكون من زوار الليل ) حتى أطلقت صافرتها وقالت ( عندك ) فلم يتكلم عنها ؟ عن تكوين جهاز أمن قومى خارجى وداخلى يهتم بأمن وسلامة السودان ، فلم يتطرق للأمر ؟ ويسخر من الأحزاب الوطنية ويسميها المايكروسكوبية ولكنه حين أورد خبر (حسين خوجلى قال إنتبهوا يا جماعة المؤتمر الوطنى قال كلام خطير – ارجو ألا يكون مقدمة للتجاوز على الحريات يعنى – المؤتمر الوطنى يقول أنه يخشى أن تستغل القوى المعارضة الحريات والندوات لتبرير فشل الحوار الوطنى ) ويفهم من هذه العبارة أن المؤتمر الوطنى لايريد من هذه الأحزاب أن تعقد لقاءات جماهيرية وترتب نفسها ثم تدخل فى الحوار – عاوز أحزاب كما سماها حسين مايكروسكوبية بدون تواصل جماهيرى تجى زى ماجاء ناس الدقير ومسار ودخلوا فى حكومة القاعدة العريضة وهذا لن يحدث لا اليوم ولا فى المستقبل القريب ولا البعيد فشعب 2014م يختلف كثيرا عن شعب 1989م – هذا جيل الواتساب ولاين وأسكايبى والفيس بوك والتويتر والإيميل واليوتيوب والجات وكلام ماكانش على البال ومن عمره اليوم 20 سنة يعادل أبن الـ 60 من جيلى فلا تحقرنهم يا عزيزى

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3126

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#982860 [ود رفاعة]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 07:08 AM
بالله فكنا من قطيعة النساوين

[ود رفاعة]

ردود على ود رفاعة
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-24-2014 01:14 PM
عرفناك ود رفاعة وتانى عندك شنو ؟


#982268 [متابع]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 03:02 PM
والله يا اخونا باشمهندس سلمان الناس ديل - ناس حسين خوجلي وامين حسن عمر ومحمد الحسن الامين وغيرهم من الكيزان متناقضين مع انفسهم خليك مع الناس التانين وهم افضل مثال للبشر في احط مراحله يعنى لو عايز تضرب مثال لبشر فيه كل الصفات العجيبية المتناقضة (باسم الدين) خذ اي كوز من وستجد فيه بغيتك تماما .. ولا يمكن ان يكون في يوم من الايام - شخص تربي على فكر الكيزان - انه يريد الخير لغيره من الناس لا للسودان ولا للعالم الإسلامي .. فهم في حاجة لغسل انفسهم تماما ويعقدوا مؤتمرات صلح بينهم وبين انفسهم والعودة بسلام للأنسانية والبشرية حتى بعد ذلك يذهبون لاصلاح الاخرين او اصلاح البلاد او اصلاح الإنسان..او الاسلام ..
عشان كدا صحيح اول الامر كنا مخدوعين ببرنامج حسين خوجلي ومن الثلاثة حلقات الأول انكشف المستور وبناء على ما لدينا من معلومات سابقة في عقلنا الواعي واللاواعي عن الكيزان فصرنا لا نصدق مثل هذا الكلام وبرنامج حسين خوجلي والله عبارة عن تجهيل وضياع للوقت احسن الواحد يقرا كم اية من كتاب الله مع شرحها وتبقى له اجر وذخر عند الله من الاستماع لحسين خوجلي

يعنى هل يا أخونا سلمان انت
هل تعتقد ان حسين خوجلي قلبه على السودان؟
هل تعتقد ان حسين خوجلي قلبه على السودانيين ؟
هل تعتقد ان حسين خوجلي قلبه على الإنسانية؟
هل تعقتد ان حسين خوجلي قلبه على الاخلاق والقيم؟

عندما اقول حسين خوجلي (انا اقصد الكيزان عموماً وهو فقط مثال)
اذا كنت تعتقد مثل هذا الأعتقاد او في قلبك مثقال ذرة من تصديق فمعنى ذلك ان تحرث في البحر ومعنى ذلك انك كمن ينتظر من ابليس ان يسلم ويصلى ويدخل الجنة مرة اخرى بعد ان طرد منها الى يوم الدين.
عشان كدا انصحك حفاظا على صحتك يا اخونا سليمان انشغل بأي برنامج أخر وفي قناة الخرطوم اثناء عرض مسلسل حسين خوجلي يوجد برنامج خالد ساتي قد تكون فيه بعض المتعة والفائدة لولا انه في قناة والى الخرطوم.

[متابع]

#981962 [aboha]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 11:34 AM
يا ناس الراكوبة الزول دا داير يعمل لينا مع سلمان وللا شنو؟ كل يوم يقعد يحضر في سحسوح خوجلي ويرد لينا عليهو هنا. الناس زمان عرفت غرض البرنامج وفارقتو الجابرو هو شنو يحضر ويجي يقدنا هنا؟

[aboha]

ردود على aboha
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-23-2014 01:51 PM
والله يا أبوها أنا واثق أن كل سودانى مستنير وفاهم لن يتابع هذا البرنامج وحيفهم حقيقة اللعبة لكن نسوى شنو يا أبوها من نسبة مش قليلة من شبابنا مضللين
البارح الثلاثاء 22 أبريل عاد تانى فى حديثة للمربعة الأول وقال النظام دا كفكر وبشر ما نافع ولابد من التغيير
حسين عاوز يربك الساحة السياسة بتناقضاته تلك تغيي النظام إصلاح النظام المضايرة للنظام ثم يعود مرة ثانية للتغيير وكلام كثير ومتناقض معليش يا أبوها طول لينا روحك وبرضو واصل فى القراءة والتعليق الإيجابى ولو كان مش عشانك أنت يكون عشان السودان والبنت اللى أنت ابوها


#981868 [nashaby]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 10:36 AM
ياباشمهندس حسين خوجلى دا بتكلم بطريقة الزول الماشىليهو فى غابة مليانة شوك وشجرموقَع ووحوش وبالكاد يشوفليهو مخرج (دريب يعنى) يمرق بيه من الحتة الفيها دى.
والرجل متخصص فلسفة والقناة حقتو وجاء يحل محل البرنامج بتاع عبد الباقى الظافر الوقفوهو.
وبدأ كويس لكن طبعا هددوه ومامتأكد .
بس باكد ليك أن الكثير من المشاهدين بدأو الإنصراف من أمام شاشة أمدرمان لأنو الحكاية بقت ماأياها البدأ بيها زمان.
يعنى إتغيرت الطريقة لشكل غير جازب لايلبى اشواق المنتظرين والمتفرجين من الشعب السودانى .
والغريبة د.غازى يعلن حزب بإسم ( الإصلاح الآن ) ودى كيف ياربى بعد خراب 25 سنة.؟؟؟والآن؟؟؟

[nashaby]

#981798 [فرح الأمين بخيت]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 09:58 AM
ابو المدثر المضايره دي ما تحصل إلا في قطار كريمه وهو داخل على محطة ابوديس واهلنا الشوايقه مالينه تب ونايمين ما في طريقة إلا تصحيه وتقول له بالله ممكن (تضاير ) شويه نقعد الحاجه دي جنبك يعني هي عملية حناسه . وامثال حسين خوجلي بيفتكروا ان الانقاذ دي ما بتتغير وكل ما يمكن ان يفعلوه للناس ان يتضايروا ليهم شويه ودا ممكن يحصل مع الترابي والمهدي والميرغني وهؤلاء اصبحو يمثلون أنفسهم فقط ولكن الشعب السوداني وان طال انتظاره فإنه حتماً سيأتي (وإن الحقوق لا تستجدى بل تنتزع انتزاعاً) ودمت اخي

[فرح الأمين بخيت]

ردود على فرح الأمين بخيت
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-23-2014 01:56 PM
عارف يا عمدة صاحبك المضايرة زاتها بعد نقدنا الشديد لها خلاخا ورجع للتغيير وحديث أمس فيه دراب يشحن 6 قلابات نيسان انتظروها وعليك الله يافرح كلم الشباب ديل ان الرد على حسين فرض كفاية وانا بقوم به عشان يسقط عنهم ولو لم أقم به كلكم تؤثمون


#981495 [وجع راقد]
1.00/5 (1 صوت)

04-22-2014 11:34 PM
أخواني قارئ المقال إلى متى ونحن نكيل السب والشتم في بعضنا وإلى متى ينزاح الحقد الدفين بيننا كسودانيين ونترك التحزب وما أدراك ما الأحزاب والعالم يتقدم في كل ثانية ونحن منذ خروج المستعمر ما زلنا في كان وكان وفعل وفعل أصبح الهم والهاجس الأكبر لدينا ، أما آكلي قوت الشعب فلهم رب كفيل بأن يزيقهم بما إقترفت أيديهم ... والله من وراء القصد.

[وجع راقد]

#981450 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2014 09:27 PM
قال حسين خوجلى فى قراءته لصحف الخرطوم ليوم 20 أبريل : حدد يوسف حسين المتحدث بإسم الحزب الشيوعى السودانى فى ندوة ميدان الأهلية بأمدرمان تفكيك الإنقاذ كشرط أساسى للدخول مع حزب المؤتمر الوطنى فى حوار وقال ( نحن لن ندخل فى حوار إلا بتفكيك الإنقاذ ) حسين خوجلى تسرع وعلق بغضب غطى كل وجهه مخاطبا يوسف حسين : طيب ماتسترها يا شيخ يوسف ، وكأن يوسف بقوله هذا قد إرتكب معصية او فاحشة تستحق الستر حسب فهم حسين خوجلى الذى قال قناة أمدرمان ليست قناة دولة او حزب او سفارة وحسين كل يوم بفضح نفسه بنفسه
يوسف حسين لم يرتكب معصية أو فاحشة تستحق الستر – قال تفكيك الأنقاذ – ولم يقل تفكيك حزب المؤتمر الوطنى – يوسف حسين يمثل حسين ويريد من البشير أن ينازله بحزب لا بقوة حكومة وجيش حكومة وشرطة حكومة وأمن حكومة ومالية حكومة – يوسف يريد حوار الند للند ويريد حين يصل لصندوق الإنتخابات يفوز الحزب صاحب الأغلبية مش الحزب صاحب الدولة حتى يفوز رئيس مقعد فى كرسى وعنده الزهايمر كما حدث بالأمس فى جزائر بوتفليغه
لو طلب يوسف حسين تفكيك المؤتمر الوطنى ولن يفعلها لقلنا له أخطأت ولكنه طالب بتفكيك الإنقاذ وتفكيك الإنقاذ عبارة يستعاض عنها لعبارة حكومية وطنية مؤقته تسبق فترة الإنتخابات بفترة زمنية يتفق عليه قد تكون ثلاثة ، أربعة أو خمس سنوات – الكل يرشح فخامة الرئيس البشير خلالها ليتولى منصب رأس الدولة والقائد العام للقوات المسلحة بصفته آخر رئيس للجمهورية ، على ألا يسمح له بعد هذه الفترة الإنتقالية خوض أى إنتخابات أو تولى مركز قيادى بعدها ويحال للتقاعد السياسى الإجبارى ، كما يقترح كثيرون ممن ألتقيهم أن يكلف رأس الدولة دولة الأخ الحبيب الصادق المهدى برئاسة مجلس وزراء الحكومة الإنتقالية بصفته آخر رئيس مجلس وزراء منتخب فى الديمقراطية الثالثة بعد الإنتفاضة على ألا يخوض أى إنتخابات بعدها ويحال للتقاعد السياسى الإجبارى
يلتزم السيد الصادق بعد المناقشة مع جميع الأحزاب بما فيها المعارضة المسلحة ( الجبهة الثورية وقطاع الشمال بالحركة والتى ترمى السلاح جانبا وتتحول لمؤسسات أحزاب سياسية ) وتكوين حكومة إنتقالية تمثل غالبية هذه التجماعات السياسية بكل تناقضاتها
تكون مسئولية مجلس الوزراء الإشراف على إعداد دستور دائم للبلاد بالإضافة الى تفكيك كل المؤسسات الحكومية الإنقاذية وتحويلها لمؤسسات سودانية من جيش وشرطة وأمن وقضاء وعدل ومناصب مالية حساسة فى المالية والبنك المركزى وخلافه وتقليم أظافر المؤتمر الوطنى ليتساوى فى الحقوق والواجبات مع الشيوعى والبعثى والناصرى والشعبى والأمة والإتحادى وغيرها
تؤمن الدولة مبالغ من المال لجميع الأحزاب السودانية بالتساوى لتقيم مؤتمراتها العامة وتعد نفسها لخوض الإنتخابات حيث أن خوض الإنتخابات قبل تجريد المؤتمر الوطنى من سطوة الجيش والشرطة والأمن والمال يكون عبثا وضربا من الجهل لذا رأها حسين خوجلى جريمة فقال له أستتر ( طيب ماتسترها يا شيخ يوسف – متهكما )
بتفكيك الإنقاذ لا نعنى قتل البلاد بل أحياؤها وبعثها من جديد – جيش قومى – شرطة قومية – جهاز أمن وطنى قومى وحقيقى – مالية لها أورنيك واحد هو أورنيك 15 – لا شركات قطاع عام – لا مؤسسات – لا مليارات تجنب – لا جباية وقلع عديل من الضعيف للغنى – هسي لو طلبنا من وزير المالية الجديد دا يورينا مليار تميم دا دخل كيف ومرق كيف ؟ مافى إجابه وثمنه شنو ؟ مافى زول عارف – مديونية البلاد ناهزت 70 مليار دولار وزيادة وكل شىء مكتم عليه – مطبعة عملة تطبع وجنيه ينحدر والتضخم وصل مرحلة توقف الحديث عن ذكرها
تفكيك الإنقاذ يعنى أن يأتى المؤتمر الوطنى لمنازلة خصومة السياسيين فى الإنتخابات القادمة متساويا فى الملابس والكدرات – لكن ناس حسين خوجلى عاوزين المؤتمر الوطنى يلبس كدارات أديداس وجماعتنا يخشوا الميدان حفيانين عشان يقلعوا ضفورهم ويعدموهم ودى يا حسين تلقوها عند الغافل – إما أن تخوض كل الأحزاب الإنتخابات بطقم ملابس وكدارات من ماركة واحدة أو المباراة بلا ش منها – ولو قبلوا يجو للإنتخابات والإنقاذ لم تفكك سيفوز مرشحو الوطنى حتى لو جاءوا مقعدين على عجلة زى بوتفليغة ولو المؤتمر الوطنى واثق من نفسه وأن ولاءاته لا تأتى بالمال ولكن بالألتزام الفكرى مع مشروعه الحضارى عليه أن ينزل دون دعم من جيش وشرطه وأمن ومالية دولة
حسين خوجلى إستبق النتائج وقبل أن يصرح شخص من مسئولي المؤتمر الوطنى صرح المتحدث بإسمه حسين خوجلى مخاطبا يوسف حسين ( لو قلت ليهم مابيخشوا معاك فى حوار ) القال ليك منو يا حسين – أنت أكيد عارف رد الجماعة
حسين فى تعليقه ورده المتسرع على الأستاذ يوسف حسين شعر بالحرج وقال لازم يعمل ليها كركاسة – قبل أن ينهى الحلقة وبعد أن دخل فى عدة مواضيع عشان ينسى الناس كلامه ردا على يوسف رجع للخبر تانى وقال حدد يوسف حسين المتحدث بإسم الحزب الشيوعى السودانى فى ندوة ميدان الأهلية بأمدرمان تفكيك الإنقاذ كشرط أساسى للدخول مع حزب المؤتمر الوطنى فى حوار وقال ( نحن لن ندخل فى حوار إلا بتفكيك الإنقاذ ) يعنى كأنه أول مره يتطرق لهذا الموضوع
ولكن هذه المرة علق تعليقا خبيثا شبهه
لست مع الحزب الشيوعى ولا مع النظام ولا تعليق
كضاب على الطلاق كضاب ونحن عندنا مثل سودانى بيقول الصح سبق الكضب وأنت قبل شوية يا حسين قلت الحقيقة ماتحاول تتهرب موضوعك إنكشف – قال – قناة أمدرمان الحقيقة والجمال لا تتبع لدولة ولا حزب ولا سفاره – قايمه بروس كدى براها – والله كان زمان قفلت حتى الإعلانات حجبت عنها
-------------------------------------------------------
حسين خوجلى المره دى سواه افرش وطخين عاوز البشير يدرس الوزراء الزراعة والصناعة والصحة قبل مايعينهم – طيب البشير يا حسين قرا رئاسة جمهورية وين ؟ تعالوا نسمع نوادر حسين خوجلى
ياجماعة فى ناس مابيعرفوا الفلوس ولا بيعرفوا يديروها لا دنيا لا آخره
زى مافى حكومات مابتعرف تدير الفلوس
العقل الجمعى محتاج منا الإستفادة من الأمكانيات – هسي نحن ياجماعة مامرت علينا بلايين النفط – لا نحن كأفراد ولا عقل جمعى ماقدرنا نستفيد منها – فى ناس الأن يا جماعة ماشافوا الصناعة وماشافوا الزراعة وماشافوا الصحة ( تقصدوا منو فى وزراء الصحة الولائى أم الإتحادى – والله الكيزان ديل بتوعين مطاعنات بشكل ) وجاءوا للمراكز دى والوزارات دى بالمحاصصة أو بالترتيبات الجهوية – ماعندنا مانع – لكن عليك الله يا سيادة الرئيس دربوهم عشان مانفقد بلدنا ولا إستثماراتنا ولا نفقدهم
قال شنو دربوهم عشان مانفقد بلادنا وحسين زاتو مره قال السودان ضاع ومره قال هدم ومره قال سرق مصحفه ومره قال قتل ومره قال غرق وأصبح جنازة بحر وبعد دا كله عاوز البشير يفتح كلية علوم الإستوزار عشان ناس أيو قرده يجوا يدرسوا فى كلية البشير للإستوزار علوم صحية
أما حديث حسين عن عشان ما نفقد إستثماراتنا يقصد إدخال الولد مصطفى عثمان أولى إستثمار – ويا حسين نحن ننتظر لحد ما تضايروا ولحد ماتقروا وزراكم وبرضو إنتو قاعدين – يا طولت بالكم
الجنوبى القاضى حكم عليه بالسجن ستة شهور وهو عنده بلدات مفروض يمشى بعد شهر يزرعها فى موعد كل سنة – قال له القاضى حكمت المحكمة عليكم بالسجن ستة شهور – رد الجنوبى مع صوت من شفايفه مستهترا بالقرا توووووت شهر واهد بس انا اندى زراعه
هسع يا حسين ( توووووووت شهر واحد بس رتبوا حالكم ووافقوا على شروط الشيوعى وبقية المعارضة وفككوا الإنقاذ ورتبوا إمور حزبكم بصورة تجعله متساوى مع بقية الأحزاب فى الحقوق والواجبات أو إتطلبوا الله وشوفوا ليكم بلد غير البلد دى

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#981291 [صطفي صالح]
3.00/5 (2 صوت)

04-22-2014 05:12 PM
الباشمهندس سلمان اسماعيل تحياتي الطيبه لك انا عندما علقت علي مقالك الاول عن الاستاذ حسين خوجلي لم اكن اتوقع ان يكون ردك بهذا المستوي من الضحاله خاصة سيادتكم يحمل لقب باشمهندس امام اسمه ولكني تأكدت تماما بعد ذلك المقال وهذا المقال انك فعلا باشمهندس تخصص ( الفاظ غير كريمه ) ولن اجاريك لاني سني عمري تفرض علي ان لااكون بهذا المستوي من الردود الغير كريمه للاخرين ...ثانيا نحن ننتحاور عن ماينفع السودان وما يرفع من شأن السودان فلما التجريح والاساءه ...لما لاتدلي بدلوك مثل الاستاذ حسين خوجلي ونظريته ( المضايره ) والتي احسبها لو نفذت لوفرت للخزينه العامه مليارات المليارات راجع مشتريات الدوله من الاساس سنويا للحكومه المركزيه وللحكومات الاقليمه ستعرف لماذا انتشرت صناعة الاساس بهذه الصوره مليارات المليارات لو وظفت حسب نظرية ( المضايره التي اثارها الاستاذ حسين خوجلي وحول هذا المبلغ لمجال الصحه او التعليم لكنا احدي دول المنطقه المتقدمه ولكن امثالك من قصيري النظر يتهكمون في مقترح هو عين الحقيقه في الترف الذي تمارسه الدوله مركزيا واقليميا في تأسيس مكاتب الوزراء والولاء والدستوريين مركزيا واقليميا....معظم الافكار التي يطلقها الاستاذ الاعلامي الفذ حسين خوجلي لو طبقت لكنا الان نمتلك قطعة ارض علي سطخ القمر ولكن امثالك المحبطين ليس لديهم شاغل في مجال تخصصهم غير الاحباط و(البرطعه )في ميادين هي ليست من تخصصاتهم ...اخي الباشمهندس سلمان كلمنا عن تخصصك وماذا افاد السودان منك كباشمهندس في مجال تخصصك حتي نعلم ان كنت ناجح ام فاشل كفشلك في نقد الاستاذ حسين خوجلي وارجو منك ومن الاخوه المتحاورين ان لا ننتقل بهمومنا نحو الوطن والا ننشغل بنقد هذا واساءة هذا فليكن ديدنا وشاغلنا الاول منفعة الوطن والمواطن والله من وراء القصد .....لعلمك اخي سلمان انا ماكوز كما اشرت لي في مقالك السابق ولو كنت كوز لما رددت عليك لانك تعرف هذه النوعيه من النفعيين التي تسمي بالكيزان انا رجل محب للوطن وللمواطن فليكن ديدننا الوطن والمواطن ..لدي صفحه بالفيس بوك باسم ( Greensudan ) ارجو ان كانت لديك صفحه بالفيس بوك ان تشرفني بصداقتك لنتحاور من اجل الوطن وشكرا ...........؟؟؟؟

[صطفي صالح]

ردود على صطفي صالح
European Union [Tatto] 04-24-2014 10:57 AM
راجع مشتريات الدوله من الاساس سنويا


الاثاث ... الأثاث ... طلع لسانك بره.


معظم الافكار التي يطلقها الاستاذ الاعلامي الفذ حسين خوجلي .


والله أنت تعليقك الفذ.

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-22-2014 08:20 PM
[صطفي صالح] بحثت فى جميع سلسلة مقالاتى عن أحاديث ( مع حسين خوجلى ) فلم أجد إسمك وكنت أرغب فى التعرف على ماقلته لى وجعلنى أرد عليك بـ ( الفاظ غير كريمه ) كما ذكرت
ألتمس أن ترسل لى الرابط للمقال والتعليق حسبما يظهر لك على الـ URL

[برات] 04-22-2014 07:42 PM
(( معظم الافكار التي يطلقها الاعلامي ( الفذ ) حسين خوجلي .. )) انت شايت علي وين يا أخونا ؟؟؟

هو حسينك ده ما عايش في المآكلة الكيزانية من قبل 89 .. و يشهد عليه مكتب الفيحاء و فلل الطائف و استوديوهات المساء وألوان قناة أمدرمان .. تقول لي مضايرة بعد خراب سوبا بأيديهم !!!

قال .. فذ .. قال .... داهية تأخدكم كلكم انت و حسينك و أرباب نعمتكم الفاسقين .

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-22-2014 05:59 PM
يا مصطفى صالح أنا لا أذكر أنى تعرضت إليك بالإساءة أو أكون قد سمعت بهذا الإسم من قبل وكان من المفترض أن يكون ردك فى موقع تعقيبى على تعليقك وأنا والله العظيم لا أذكر الحدث ولا أذكر هذا الإسم
عموما وهو الأهم أن أجمل ما فى تعليقك هى ختامه ( ارجو ان كانت لديك صفحه بالفيس بوك ان تشرفني بصداقتك لنتحاور من اجل الوطن وشكرا ) حقيقة كانت لى صفحة فى الفيس بوك ولم تعجبنى مداخلات الشباب بها فغالبيتهم غير ناضجين ولكن [email protected] هو بريدى الألكترونى وجوالى 00966508074847 ولدى حساب على الواتساب ولاين والإسكاي بى
حبابك عشرة
مالم يعجبنى فى تعليقك
...لما لاتدلي بدلوك مثل الاستاذ حسين خوجلي ونظريته ( المضايره ) والتي احسبها لو نفذت لوفرت للخزينه العامه مليارات المليارات راجع مشتريات الدوله من الاساس سنويا للحكومه المركزيه وللحكومات الاقليمه ستعرف لماذا انتشرت صناعة الاساس بهذه الصوره مليارات المليارات
أولا التى أحسبها تؤكد أنك من جماعة حسين
بعدين يا مصطفى صالح حسين بيجمل فى وجه النظام ونحن نطالب بذهاب النظام تجى أنت تقول المضايرة والتى أحسبها لو نفذت لوفرة للخزينة العامة مليارات - مضايرة شنو وإخلاء بيوت شنو إنت عارف مكتب مستورد كلف الدولار 10 مليون لو بيع اليوم مايجيب مائتين جنيه - والمائتين جنيه ما بتجيب كرسى الخيزران العاوزه حسين خوجلى - هو الخيزران دا موجود فى السودان = دا بيزرع فى بورما
يا مصطفى نحن لا نهاجم حبا فى الهجوم الرجل ماسك فى قربه مقدده مش مقدودة وبالمناسبة لمان تكون عندك قربة مقدودة قد واحد يمكن ترقعها لكن دا نظام ضاع وأنهدً وقتل بشهادة حسين خوجلى تجى تقول مضايره أستحلفك بالله تكشف لنا عن نفسك وعلاقتك بالنظام والعاجبك شنو فى المضايره دى - كلمة جديدة
شوف يا مصطفى حسين خوجلى قال شنو فى النظام وبعدين طرح فلسفته للمضايره
نحن فى حالة فلس صحيح – فى حالة مقاطعة إقتصادية صحيح – فى حالة بؤس إقتصادى لا يشبه تطلعاتنا ولا عددنا صحيح – نحن لم نتعافى من النسمة العابرة للنفط السودانى صحيح – نحن مرضنا بمشروع النفط السودانى الذى ذهب للآخر صحيح – نحن بسرعة جدا تحولنا لمجتمع إستهلاكى صحيح – نحن ملأنا بيوتنا بالسيارات والمديونيات وأمتلكنا العمائر التى لا تؤجر والخواجات الذين ذهبوا صحيح – كمية من الأمال العراض الكواذب التى لم نستطيع أن نوفى بفواتير المتطلبات لهذه الأحلام
يا مصطفى نظام فى هذه الحالة التى وصفها حسين خوجلى مفروض يدخل غرفة العناية المركزة وما حيقدر ينفذ مشروع المضايرة والله فى ناس قاعدين فوق عز وراكبين سيارات فخمة البشير لو مشى بنفسه يشيلها منهم مابيقدر والله لو مرقوا بيها من المكاتب وودوها بيوتهم مايدوها ليهو بلا مضايرة بلا بطيخ دا ولد بياع كلام ساكت كل 24 ساعة يطرح ليك فكرة - خلينا انا وانت والقراء ننتظر أول أمس طرح التغيير وغير رايه وطرح الإصلاح وامس غير رايه وطرح المضايره الله يكفينا شر حاجات تانية على وزن المضايره
فى تعليق لحسين خوجلى ردا على تصريح الأستاذ يوسف حسين المتحدث بإسم الحزب الشيوعى عاوزك تقراه عشان تعرف أن حسين دا لم يدخل KG1 سياسة


المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
المهندس سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة