المقالات
السياسة
و أنى لأجزم .. أن منهم من استطعم لحم ثور الطيب مصطفى ..خال الرئيس البشير ...!!
و أنى لأجزم .. أن منهم من استطعم لحم ثور الطيب مصطفى ..خال الرئيس البشير ...!!
04-22-2014 10:50 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

و الله أنى لأعجب من أناس حضروا إلى المأتم بعد أن دفن المتوفى و بعد أن تفرقت جموع المعزين بين باكي جريح الفؤاد يزرف دموعا ساخنات و صائح وصل صوته عنان السماء و محب حزين قد مات كمدا.. حضروا لا لتقديم واجب العزاء و إنما لإحياء الميت بعد انتهاء مراسم الدفن .. مالكم كيف تحكمون.. و المتوفى كان بين أيديكم .. حيا ينادى بأعلى صوت له بالا يذبح أو يدفن حيا كما كانت الناس تفعل ببناتهم في الجاهلية الأولى.. و لقد خنق الإنقاذيون المتوفى خنقا متواصلا إلى أن صعدت روحه و انتم تنظرون .. و شهدتم يوم نحره و لم يرتجف لكم جفن ... !!
أين كان أبو بكر عبد الرازق امين أمانة الفكر و الثقافة بحزب المؤتمر الشعبي .. ذلك الحزب الذي أتى زعيمه بانقلاب نظام الإنقاذ الاسلاموى البائس .. و بثعلبية شيخه أتانا عبد الرازق يتنطع بقوله:
" إن الوحدة بين شطري السودان هدف إستراتيجي للحزب يعمل لتحقيقه لأنه لم يوافق أصلاً على الانفصال، وتابع نحن مع أي مبادرة تدعو للوحدة، مبيناً أن الوحدة ضمن البرنامج السياسي الذي تمت إجازته من قبل أجهزة الحزب الآن " ... !!
و لقد زورت طغمة نظام الإنقاذ العسكري الديكتاتوري نتيجة الاستفتاء حتى تقنع السذج و البسطاء .. فلقد عملت الأبواق الإنقاذية ليل نهار جاهدة و مجتهدة في كذب و افتراء مستخدمين و مستغلين آلتهم الإعلامية لإقناع السودانيين أن مشروع الانفصال رغبة جنوبية صرفة .. و أنهم ليس سببا فيه و أن أهل الجنوب هم من يريدون و يسعون للانفصال سعيا حثيثا .. و لا يزالون فى غيهم يعمهون .. كذب و افتراء ما انزل الله به من سلطان ... !!
و الحقيقة المرة أن الإسلامويين قد فعلوا ذلك حتى يستمروا في حكم السودان و لو أدى ذلك إلى تقسيم السودان و تقسيم أجزاء أخرى منه و في نظرهم و وفقا لرؤية التنظيم العالمي للإخوان المسلمين الذي يتوطن في السودان منذ انقلاب البشير .. أن فصل الجنوب في سبيل حكم ما يتبقى من السودان ليست بجريمة أو جريرة و حجتهم في ذلك أن غالب أهل الجنوب ليست بعرب و أنهم ليسوا بمسلمين ... !!
و نسوا أن الله يعلم غيب السموات و الأرض و انه يعلم النملة السوداء في الصخرة الصماء في الليلة الدهماء ... !!
و للتاريخ لم يخرج علينا أبو بكر و لا شيخه حسن الترابي عراب نظام الإنقاذ و لا غيرهم من زعماء الأحزاب كلها في تظاهرة في شوارع الخرطوم أو غيرها معترضين على دفن السودان حيا " فصله " ... !!
و لم يصدروا بيانا واضح المعالم يدين جريمة " الدفن " تقسيم السودان و أنهم يقفون في خندق الوحدة و يعترضون و يعارضون الانفصال .. و لم نطالع قط بيانا يقف ضد هذا القتل القهري الذي دبره الاسلاميون بليل بهيم .. و باركه التقليديون من زعماء الأحزاب لأسباب واهية في وضح النهار ... !!
و أنى لأجزم أن منهم من استطعم لحم ثور الطيب مصطفى خال الرئيس البشير الذي ذبحه فرحا بانفصال الجنوب... !!
فأين كان حزب المؤتمر الشعبي من كل ذلك ... !!
و ختاما أقول انا نحن أهل المتوفى .. فلم و لن نقبل منكم العزاء .. و لم و لن ندعكم " قريبا بإذن الله " لتشاركون في بعث السودان من جديد أبدا.. فنحن الذين سوف نخرجه من القبر ليحيى من جديد بين الأمم وطنا عظيما نفتخر به .. حتى و لو كان بعاتيا .. اذهبوا عنا عذبكم الله ... !!
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1754

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#982485 [مندكورو]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2014 06:53 PM
مع اختلافي للكيزان وهذا لايختلف علية اثنين والكيزان نفسهم يمقتون بعضهم بعضا.قديما قالو بان الانسان الفاشل هو الذي يرمي اللوم علي غيرة.المشكلة فينا نحن كمجتمع والكيزان استغلو هذه النقطة.واختلافنا العرقي هو سبب كل مشاكلنا بصراحة وبدون أي مجاملة فالكل يمقت الكل نجد ـن الشمالي يمقت الغرابي والغرابي يمقت الجنوبي والجنوبي يمقت الاثنين وكل منا يدعي انه سيد البلد الاساسي رقم أن السودان ربنا حباه بمساحة جغرافية تسع أكثر من دولة غيرنا ولكننا ثقافتنا وتربيتنا كلها خطاء ولاتوجد ثوابت ولا حب وطن ولا أرضية مشتركة تجمعنا وتجعلنا نتقاضي عن أشياءنا الخاصة لمصلحة العامة.نحتاج الي تربية جديدة وترك الماضي لان النظر الي الماضي لايولد الامزيداً من الحقد ومزيدا من الجهل والفقر.كل منا مسئول بقدر استطاعتة في تثقيف وتوعية الانسان البسيط ما لم نترك الماضي وننظر الي المستقبل لن تستقيم حالنا

[مندكورو]

#982180 [سنارى]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 01:56 PM
لا فض فوك وكانى بك انك تقول للكلب يا ابن ال(......)هاهم الطلقاءيسيرون فى موكب المؤامره على السودان ( ويمكرن والله خير الماكرين) ونقول للقابضين على الزناد صبرا ال ياسر فان موعدكم الجنه
فان انفصال الجنوب امر دبر بليل واصبح الذين دبروا امر الانفصال اقبل بعضهم على بعض يتلاومون
نحن نحترم ارادة الشعوب فى تقرير مصيرها دون املاءات ولا تنفيذ اجنده اجنبيه تضع اغلالا تقييد بها ارادة شعب يحلم بمستقبل باهر ثم ماذا بعد الانفصال هل ازدهر السودان الشمالى ام انطلق الجنوب نحو غاياته المرجوه فكلالهما يئن من مرض عضال والذى اشاع وروج للانفصال له عذاب عظيم مثل بن سلول الذى تولى كبر حادثة الافك

[سنارى]

#981721 [أبوعلي]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2014 09:05 AM
نعم، ليعذبنّهم الله أكثر ،وأقول أكثر:
لأنّهم الآن في عذاب مستعر لضياع وفشل مآربهم وخططهم المعدّة في خبث وغدر منذ عقود ،وتعرّيهم أمام من نصبوا عليهم بإسم الإسلام
وهم الّذين قبروا (فكرا كاذبا وخلقا مصطنعا )وتطبّعهم المخادع قد صرعه طبعهم الفاسد

[أبوعلي]

#981702 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (2 صوت)

04-23-2014 08:54 AM
الوحدة ممكنة بقرارات بسيطة تقودها الخرطوم تتمثل في منح الجنسية والحقوق المتساوية للمواطن الجنوبي في السودان واستيعاب ابناء ابيي من دينكا نقوك في مؤسسات الدولة المركزية الاتحادية - قيادة مشروع مارشال لاقناع الدول العربية لتنمية دولة جنوب السودان ( المؤلفة قلوبهم) واقناع الدول الغربية التي التزمت بتقديم الدعم لجنوب السودان بتنفيذ وعودها -- الاهتمام بجنوب السودان الجديد وهو مناطق كردفان ودارفور والنيل الازرق وجعل مناطقها الحدودية مناطق تكامل مع حدود دولة جنوب السودان ---- كل ذلك ممكن عمليا بشرط واحد هو ان يكون علي راس السودان رئيس اخر خلاف البشير لان قيادة اقتصاد اي بلد تعتمد علي حنكة راس الدولة والبشير تنقصه تلك .

[osama dai elnaiem]

الطيب رحمه قريمان
 الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة