المقالات
الصحة والتكنولوجيا
الوضع الآن على مستوى الشارع السودانى .؟
الوضع الآن على مستوى الشارع السودانى .؟
12-23-2014 10:50 PM

اليوم ارتفاع الغلاء المعيشى بشكل لايصدقه العقل ولا السمع غلاء مستفحل والحكومة فى تعنت ومستمرة فى الضغط على كاهل المواطن البسيط الذى يموت يومآ بعد يوم مع ارتفاع الأسعار فى كل شئ حتى السلع الضرورية من سكر ودقيق وزيت طعام وغيره وكيلو الضان ب 60 جنيه والبقر ب 45 جنيه وكيلو الطماطم ب40 جنيه وغيره من بعض السلع الاخرى الذى يحتاجها المواطن فى حياته اليومية .. المواطن اتكوى شديد فى مجابهة هذه المصروفات لان هنالك توجد اسر سودانية دخلها الشهرى لا يكفى لا تحمل كل المصروفات من ايجار وكهرباء ومويه ونفايات وغيره من الرسوم التى تفرضها محلية كل منطقة معينة على المواطن المسكين الذى ارهق واصبح هذيل لا يقدر لفعل شئ ..استغرب كثيرآ فى بلد فيه نهر يعد من اكبر الانهار فى العالم وفيه ثروة زراعية و حيوانية ونفطية وكمان موارد طبيعية شعبه يعانى من هذه الازمات ....
المعارضة السودانية الآن غارقة في الوهم لانو كل حزب سياسى يسعى الى مصلحته الحزبية وتكبير كومه وكله ذلك محسوب على جماهيره دون ان يلبى لهم طموحاتهم وتطلعاتهم بل الكل يسعى الى الاسم والشهرة على حساب الجماهير مما شكل فجوة كبيرة بين القيادات والجماهير قى كثير من الاحزاب السياسية المعارضة داخل الدولة السودانية الا القليل و القليل جدا منهم ولقد اصبحت المعارضة السودانية غارقه حتي الثمالة في عيوب القبلية و الشللية و الفساد و الاختلاصات وغيره يبقى علينا اختيار بديل مناسب غير هذه الاحزاب السياسية الموجودة الآن على المسرح السياسى ومنها التقليدية التى تنطوى تحت غطاء الطائفية وآل البيت علينا اختيار البديل الذى له رؤية مستقبلية يمكن يضع حلول لهذه الازمة التى تمر بها الدولة السودانية وفق أطر وأسس جديدة لان السودان الآن مقبل على هيكلة بناء دولة مدنية جديدة بعقول مستنيرة تؤسس لدولة تحترم حقوق الإنسان فى الأول لابد من تجاوز كل سلبيات النظم السياسية التى حكمت هذا الشعب الطيب لأن أزمتنا فى المقام الأول كان سببها تلك الحكومات التى لم تستطع ان تلبى طموح جماهير الشعب السودانى .....
لا اعتقد ان هذه الحكومة تسقط بمجرد حشود وعصيان مدني فالحكومات التي تحترم شعبها يمكن ان تسقط بهذا الاسلوب
اما هنا فيمكن للحكومة ان تستغني عن خدمات كل المعتصمين بجرة قلم وتستبدل بآخرين موالين للحكومة حتي ولو لا يعرفون شيء عن العمل او الوظيفة ودونكم النقابات التي كانت قبل الانقاذ اين هم الان أربعة آلاف موظف استغنت الحكومة عن خدماتهم في خلال السنة الاولى من عمر الانقاذ فما بالك الان بعد ربع قرن من الحكم. ويمكن أيضاً ان تفض الاعتصام بالقوة بذريعة تهديد الأمن والسلامة..
من يعتقد أن التغيير القادم في السودان سيأخذ نفس نهج وشكل التغيير الذي حدث من قبل في انتفاضة أكتوبر 1964م وابريل 1985م الشعبية فهو حالم ومغترب عن الواقع الماثل، التغيير القادم سيكون ذات سمات وخصائص خاصة تشبه عمق الأزمة التي ضربت البلاد بانقلاب الجبهة الإسلامية على السلطة الشرعية في يونيو 1989م وسيحمل كثيراً من ملامح العنف والبطش الذي مارسته الجماعة الإسلامية على الشعب، ومن المرجَّح أن يكون زلزال وطوفان كاسح يجرف مجمل المنظومة السياسية القديمة، ويزري بمسلمات كثيرة عفا عنها الزمن، فصراع الاضاد اليوم في قمة تفاعله وعوامل باطنية كثيرة تنشطُ وتتفاعلُ لتنفي بعضها البعض وتنتج عناصر المنظومة السياسية الجديدة التي ستحكم السودان.


إسماعيل احمد محمد
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5054

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1525918 [Ismail Colompass]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 09:56 AM
ثورة 64 نجح لان كان في اتحاد نقابة عمال السودان وكان في اتحاد طلاب السودان والقوات المسلحة السودانية لكن الان كل مؤسسات الدولة ملك لحزب الكيزان سواء كان نقابات العمال واتحادات الطلاب والجيش كلها تخدم الحزب لا المواطن اما احزاب الفكة انهم الوجه الاخر للنظام وهم لا يريدون ذهاب النظام لان لديهم مصا@@@@@لح ####لذا التغير من الصعب ان ياتي في ظل وجود عصابات الكيزان وكهنوط رجالات الدين بائع سكوك الغفران ##### على الوطن السلاام

[Ismail Colompass]

#1175934 [سكران لط]
4.07/5 (5 صوت)

12-25-2014 05:11 AM
(( يبقى علينا اختيار بديل مناسب غير هذه الاحزاب السياسية الموجودة الآن على المسرح السياسى ومنها التقليدية التى تنطوى تحت غطاء الطائفية وآل البيت علينا اختيار البديل الذى له رؤية مستقبلية يمكن يضع حلول لهذه الازمة التى تمر بها الدولة السودانية وفق أطر وأسس جديدة لان السودان الآن مقبل على هيكلة بناء دولة مدنية جديدة بعقول مستنيرة تؤسس لدولة تحترم حقوق الإنسان فى الأول لابد من تجاوز كل سلبيات النظم السياسية التى حكمت هذا الشعب الطيب لأن أزمتنا فى المقام الأول كان سببها تلك الحكومات التى لم تستطع ان تلبى طموح جماهير الشعب السودانى .....))
هه هههه ها والله البشوفكم تدبجو المقالاات يفتكركم خلاص بكرة بتملو الشوارع يا شبابنا ارتفعوا لمستوى المسئولية وبطلوا احلامكم الغير ممكنة ابدوا وادعموا المعارضة الموجودة في الساحة وبعد تنجح الثورة تعالوا اسسوا الاحزاب العايزنها الكلام الكتبتو هنا ما مفيد زي ما قالوا المعلقين وانت نفسك ما عندك القدرة تحرك بيهو نفرين معاك عشان كدا افضل اقتنع بالعندك واعمل على تطويره

[سكران لط]

ردود على سكران لط
Qatar [sasa] 12-25-2014 06:50 PM
الهجوم على المعارضة غير موفق فهي تعمل في ظروف صعبة فلها التقدير ،، والنقد يجب أن يكون بالاسم لمن يتوالى أو يداهن فهو قد خرج من ذمرة المعراضة التي هي عبارة عن كيان له شخصيتة الاعتبارية ولا يتأثر بمن يخرجون عنها أو يداهنون باسمها،، الحذر الحذر فالهجوم على المعارضة ووصفها بالوهم أو الخلافات هو صنيعة اعلامية حكومية، فالشكر والتقدير لك معارض وللمعارضة أجمعها لصمودهم في وجه الطاغوت،، والله الموفق


#1175577 [ابو ساري]
4.07/5 (5 صوت)

12-24-2014 07:07 PM
ما وريتنا يا اسماعين الاحزاب المحتاجنها دي نجيبا من وين بعد ما مسحت احزاب المعارضة بجرة قلم؟ خلي افقك واسع ليست كل احزاب المعارضة لا خير فيها و في الحزب الواحد ليس كل اعضاءه لا خير فيهم. بمنطقك دا الا نستورد احزاب تحل لينا مشكلة بلدنا ، طريقتك في التناول محبطة و مثبطة نحنا محتاجين الى تشجيع و رفع الهمم مش للاحباط

[ابو ساري]

#1175184 [أبو زيد]
4.07/5 (5 صوت)

12-24-2014 01:32 AM
مقالك مثبط للهمم وعلى نسق معتمد الخرطوم نمر أن كل من يقول لا إله إلا الله فهو مؤتمر وطني ..
المؤتمر الوطني أو الكيزان منسوبيهم لا يزيدوا عن 10% من مجموع الشعب السوداني أضف إليهم 10 جوكية منتفعين .
الإضراب أو العصيان المدني ليس المقصود به العاملين في دواوين الحكومة فقط بل كل من يمارس عملاً سواءًكان في القطاع الخاص أو غيره .
المؤتمر الوطني به كم سائق تاكسي أو بص أو صلحب متجر أو بائع خضار ..
صدقني إن نجح العصيان المدني فلن بستطيع تجار الدين فعل أي شيء سوى الإستسلام ..

[أبو زيد]

ردود على أبو زيد
Sudan [مواطن] 12-24-2014 06:17 AM
اعتقد ان المؤتمرجية ومن شايعهم اقل من هذه العشرة بالمائة بكثير واؤيدك اخي في ان العصيان المدني هو الذى سيطيح بهذه الحثالة المجرمة ..


#1175176 [برعي]
4.07/5 (5 صوت)

12-24-2014 01:18 AM
I agree with you

[برعي]

#983090 [رانيا]
4.11/5 (7 صوت)

04-24-2014 10:17 AM
الناس مستكينين على أمل أن تكون النهاية هادئة لكن ذي ما تفضلت أنت بالذكر النهاية ستكون زلزال وطوفان كاسح وأزيد ( ومدمر ) نسأل الله أن يضرب الظالمين بالظالمين ويخرج أهل السودان منهم سالمين.

[رانيا]

#982877 [الحالم]
4.07/5 (5 صوت)

04-24-2014 07:41 AM
فعلا هذا الصراع لن يؤدي الى نتائج الا انه حتما مزيد من كسب الوقت للصراع في الانتخابات القادمة
والحشاش يملا شبكتو ارى الاحزاب ملهية بلملمة الاطراف

[الحالم]

#982753 [سودانى]
4.07/5 (5 صوت)

04-24-2014 12:35 AM
الحل ثورة ثورة حتى النصر - لا ترجو شيئا من الاحزاب

[سودانى]

#982751 [نكس]
4.07/5 (5 صوت)

04-24-2014 12:34 AM
الثورة الشعبية ما عندها مسمي ولا توقيت ولا قيادة ولا توجه ولا مكان متفق عليه ولا رؤية مستقبلية ببساطة ناس بتقول كفاية للظلم ينزل

[نكس]

إسماعيل احمد محمد
إسماعيل احمد محمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة