المقالات
السياسة
حسين خوجلى : السودان دا داير تغيير فى المفاهيم وفى القيادة
حسين خوجلى : السودان دا داير تغيير فى المفاهيم وفى القيادة
04-23-2014 10:52 PM

قال حسين خوجلى فى برنامجه ( مع حسين خوجلى ) ليوم الثلاثاء 22 أبريل 2014م
السودان دا داير تغيير فى المفاهيم وفى القيادة عاوز أولاد بيريدوه – بحبوه
نحن نحتاج لتمرد جديد ليس ضد أنفسنا ولكن ضد هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين
لا لا دى كبيرة تمرد وكمان ضد مين - ضد هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين – والله البشير ماطويل القامة – الزول دا عديل قاصد الفريق بكرى
هذه كانت أقوال حسين خوجلى فى التغيير والتمرد على هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين
حسين نسى أو تناسى موضوع المضايرة نهائى ورجع تانى للتغيير لكن هذه المرة تغيير معاه تمرده - حسين دا جاب لنفسه هواء ساخن بقوله تمرد جديد ليس ضد أنفسنا ولكن ضد هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين
خلونا نتابع ملخص حديث حسين
يتحدث حسين خوجلى بإعجاب عن جعفر نميرى ليس حبا فى قاتل شقيقه عبد الأله ولكن حين يذكرنا بإعجاب النميرى وحبه للناس الأصلاء والشجعان ، فهو لا يحب النميرى ولكن ( حسين مطاعنة ودى تسميته لهذه احلقة ) عاوز يطعن فى البشير – نحن لمان نقول نميرى كان شجاع طبيعى الشخص الذى يقارن بشجاعة نميرى هو البشير أو عبود وليس العبد الضعيف سلمان – لمان يجى حسين خوجلى ويقول النميرى كان بيحب الناس الشجعان حتى من خصومة دا معناه أن البشير لا يحبهم وإلا لذكر ذلك وقال كما يفعل البشير – حسين خوجلى مطاعناته للبشير كتيرة وهو يتوقع عودة جديدة لنظام الأخوان لكن بطاقم قيادة جديدة قد يكون على رأسه شيخه المدهش حسن الترابى – خوجلى قال :
فقالوا مره نميرى مشى مصر وبعدين فى قيادى كده من إتحاد الطلاب السودانين بمصر وكان فى الوقت داك بيعارضوا مايو معارضه شديده والأمن المصرى كان حارس ليلة إلتقى فيها جعفر نميرى بالجالية السودانية بمصر – واحد من كوادر الإتحاد ديل قال والله نحن جعفر نميرى دا مانخليه يرجع السودان مزدهى بهذه الزيارة ولازم يمسع صوتنا – يازول ماتتهور عاوز تعمل شنو والأمن المصرى عامل حراسة مشددة – قام مشى قعد فى الصف الأول – والقاعة كانت مليانه بالجالية السودانية – أول مانميرى قدموه كده ووقف يهتف – لن يحكمنا الأمن القومى – لن ترتاح يا سفاح والجماعة الفاهم والمافاهم يهتف – ناس الأمن المصرى دخلوا وأعتقلوه - ضرب تمام فإذا بناس الأمن المصرى يفاجأوا بالرئيس جعفر نميرى يدخل مكاتب الأمن ويقول لهم سودانى بمثل هذه الشجاعة وبمثل هذا الإقدام والإقتحام لا يسجن أبدا وفكاه وطلعه (طبعا القصة دى قد تكون من فبركات سي حسين لأننا بنعرف الآف من سجناء الرأى فى عهد نميرى ومن قتل مقابل كلمة فقط) لكن حسين خوجلى عاوز يقول للبشير شوف الفرق بينك وبين نميرى لمان فتاج الدين عرجة الذى هتف ضدك بقاعة الصداقة مازال لسنوات محتجزا في معتقلات أجهزة أمنك دون حتى تقديمه لمحاكمة وحيث يريد أن يعقد مقارنه ليست فى صالح البشبر لأن حسين وكل جماعة شيخ حسين حاقدين على مجموعة البشير وعلى عثمان ويتهمونهم بهد القصر الذى بناه شيخهم المدهش من الصلصال الملون ... وحسين لمان يمضى قرابة 10 دقائق فى سرد قصة زى دى ما بيسردها للتسلية وملء الفراغ .. لا الرجل خبيث ولكنه جبان ولو قالها فى حديث واضح ومباشر أن البشير لا يتمتع بخلق الرجال العالية وحاقد وأشياء من هذا النوع لقبض عليه وضرب حتى يبين ليهو صاحب ، لذا يستعيض عن الهجوم المباشر بضرب الأمثال وأظن رسالته وصلت لكم جميعا
حسين يواصل : قالوا الرجل ( يقصد نميرى ) كان بيحب مثل هذه الأمثلة ( الطالب السودانى الشجاع ) ويعنى يا حسين البشير مابيحبها عشان كده خلى تاج الدين عرجه فى المعتقل – رسالتك وصلت – أدينا اللبعدها يا فيلسوف – حسين الظاهر كان سادن وحكاية مقتل شقيقه حولته بالصدفه لكوز إلا مستفيد ألوان دى بمال الجبهة الإسلامية – حسين يواصل حكاويه عن نميرى – نميرى كان طالب حربى رئيس التعلمجية عمك حميدان لقاه فى سينما بانت – فعمك حميدان دا قال ليهو طالب حربى فى السينما – طلعه من السينما وأمره يدردق بالأرض من سينما بانت للسلاح الطبى بالتراب – بعد فترة طويلة نميرى بقى الرئيس ومشى الكلية الحربية لقى عمك حميدان كبر لكن بنفس رتبته القديمة – فقال ليهو ياعم حميدان انت لسع مارقوك – الأن تدوه دبوره – بقى ملازم تانى حميدان – صاحب حميدان قال ليهو انت يدوك دبوره احسن مننا بشنو ؟ رد عليه عمك حميدان كيفن أحسن منك بشنو – أنت دردقت السيد الرئيس بالواطه – والحكايات تترى – وحسين بيرمى لى شنو كل زول يقرأ يفسر تفسيره الخاص بيهو
طبعا حسين يدخلك فى موضوع وفجاءة يقفز لموضوع فى كوكب آخر حتى لا تركز وتتابع الأخطاء حقته – من موضوع نميرى والطالب الذى هتف ضده ، لعمك الصول الدردقه بالواطه من سينما بانت للسلاح الطبى لقصة الدبلوماسى والعلاقة المشبوهة بجاسوسة فجاءة يقفز لموضوع مختلف – إتصل بى مجموعة شباب فاضلين قالوا ( براءة الذمة ) دا حساب بفتح وكل زول سارق مال عام فى السر يورد المبلغ اللسرقه فى الحساب دا وضرب مثلا بالسعودية قالوا فى زول ورد 20 مليون ريال وفى زول ورد 1 هلله والأموال دى فى السعودية حصلت المليارات وحلت مشاكل معسرين ويتامى وأرامل وفقراء وسترت ناس – يا جماعة أى زول شال من الشعب السودانى دا حاجه يمشى يوردها فى براءة الذمة دى – حسين خوجلى أبو العريف رشح لينا سوار الدهب وعلى شمو عشان يكونوا مسئولين مع آخرين عن مال براءة الذمة ( يا حسين مش عيب عليك – ليه البلد فيها دولة تمشى تجيب لينا الغرباء – لا عندك ثقة فى رئيسك لا نوابه لا شيخك يا كافى البلاء كلكم طلعتم فشنك )
حسين يواصل : بل انهم حددوا البنوك ( يا حسين السرقوا المال العام هم جماعتكم ومافى زول إشترك معاهم – إنتو لمان حكمتم طردتم كل خصومكم للصالح العام وعشان كده كل جرائم الفساد بقت حقتكم براكم وهل تتوقع كوز يصحى ضميره بعد ربع قرن فساد ويمشى يورد القروش دى فى حساب بنكى – والجماعة المشرفة على الحساب دا والله مش لو جبت ليهم سوارالدهب وعلى شمو ، لو جبت ليهم عبد الله بن عمر يبلفوه ويأكلوها وبعدين يا صديقى سوار الدهب وعلى شمو ديل صحتهم ماعادت تزعفهم على مصارعة عجولكم ديل – يا أخى ناس سبدرات البقوا كيزان بالمشاهرة قالوا أن الأستاذ عبد الباسط سبدرات قد رفض إرجاع المبلغ - بل حسب المصادر- قد أعلن أن حقيبته جاهزة - في إشارة منه إلى أنه جاهز للحبس – دا كان وزير عدل وما حيرجع فلس منتظرين جماعتكم ديل قلوبهم تصحى – عشم إبليس فى الجنة
دا كان ملخص الجزء الأول من حديث مع حسين خوجلى ليوم الثلاثاء 22 ابريل ودعونا ندخل لتخليص الجزء الثانى والمتعلق بقراءة صحف الخرطوم
تطرق فى بدايته لمفاوضات المنطقتين بأديس التى بدأت اليوم الثلاثاء بين وفدي الحكومة وقطاع الشمال – لا سبب وطنى يدعونا للتشاؤم ولكن أحدث نفسى والأخرين بأن لا يتمسكوا كثيرا بنجاحات لهذه المفاوضات – لأن الصياغ العام الموجود الأن وسط القوى المناؤه التقليدية للنظام – هم عندهم حلم
قديم بأن الذى يشفى غليلهم هو أن يعتلوا بارجلهم جثة النظام ( يا حسين لا يضير الشاه سلخها بعد ذبحها والنظام أنت قلت مات وشبع موت وبعدما مات رموه فى البحر وبقى جنازة بحر متحلله فما يضيره لو طلع فوقه مالك عقار على الأقل بوزنه الكبيرة يمرق ليكم الموية من جميع فتحات النظام العليا والسفلى ) بأن الذى يشفى غليلهم هو أن يعتلوا بارجلهم جثة النظام وإزاحته تماما وترتيب الصف الوطنى بما يريدون ( لا يا حسين فى دى تكون غلطان – ترتيب الصف الوطنى بما تأتى به نتائج الإنتخابات حتى لو كان المؤتمر الوطنى - المهم أولا التخلص من النظام وإبعاده تماما من واجهة الحكم أما حديثك ( وترتيب الصف الوطنى بما يريدون ) خاطىء وفيه تجنى – قد لايجد قطاع الشمال مقعد واحد فى البرلمان فينصرف لإعادة ترتيب صفوفه فى الشارع السودانى لأنه يعلم بعد 4 الى 5 سنوات قادمة ستكون هنالك دورة إنتخابات – خلاص إنتهى عهد 6 عبود – 16 نميرى – 26 البشير للابد – ما تألف كلام حقير وتافه دون أى سند أو مرجع
حسين يواصل : بأن الذى يشفى غليلهم هو أن يعتلوا بارجلهم جثة النظام وإزاحته تماما وترتيب الصف الوطنى بما يريدون خاصة أنه هنالك قوى أجنبيه بالمنطقة تريد ان تستفيد من مقولة الإرهاب وربطه بكل القوى الإسلامية والملتزمة بكل إتجاهاتها ( يا حسين عليك الله عاوزنك تحدد لينا حلقه بكره أو بعدها تورينا القوى الإسلامية والملتزمة دى محلها وين ؟ نحن ماشايفين أى إلتزام بأى منهج أو سلوك إسلامى طيلة ربع قرن ؟
حسين خوجلى قفز الى الذى حدث فى مصر ليربط بينه وبين توقعاته بفشل محادثات قطاع الشمال مع حكومته فقال : يعنى أنا بفتكر أن الذى حدث بمصر أنه أكبر حركة سنية معتدلة إحتملت الحياة المدنية وساهمت فيها زى حركة الإخوان المسلمين تدمغ بالإرهاب – دى فيهو معلومات قوية جدا بتوزع الأن فى جميع عواصم العالم العربى والإسلامى – انا بفتكر أن مايسعى له الصهاينة والصليبين فى العالم أن أقوى حاجة قدروا يحققوها بعد حواداث سبتمبر وضرب مركز التجارة العالمى أنه كل اشكال الأسلام السياسى والمدنى والمنافس والجماهيرى تربطها بالإرهاب – لتضربه جملة واحدة وب
عدين تتسييد العالم العربى والإسلامى نظرية العلمانية الغربية وهو هسي التحالف الموجود فى مصر دا – جيش إحترافى يحرك فى الوقت المناسب – تحالف بين كل القوى اليسارية والعلمانية بجانب الأقباط المصريين دى كتلة واحدة – الحزب الوحيد القادر يقدم برنامج يخطىء ويصيب حركة الأخوان المسلمين وحزبهم فى مصر أعزله وبعدين أدمغه بالشعار الأمريكى بتاع الإرهاب وطلعه بره اللعبة خالص وحوله من كادر عامل ببعد سياسى مدنى لكادر متمرد عشان تقصيه وتقتله بدون محاكمات وتصرفه من الحياة المدنية بالكامل تدحله بدون أن تقدم أى إجابات لأى منظمات وبيفتكروا أنه دا إرهاب ولذلك المزاج العام الذى ينظر له فى العالم العربى وألأسلامى أن كل هذه التيارات يجب أن تطلق عليها عبارة ( الإرهاب ) ودا ليس ببعيد عن الذين ذهبوا خارج السودان الأيام الفائتات وعادوا قطع شك تلقوا أوامر مهمة بان الصفوف قد تمايزت – جبهة علمانية عريضة جدا – رفض لكل التيارات الإسلامية المعتدلة
يا حسين قرايتك دى مش قراية مفككه وبس دى قراية شخص تسبب فى أفلاس نفسه ودمار بيته وجاء يرمى خيبته على غيره – خلينا من مصر ودعنا نركز على الشأن السودانى – إنتو 25 سنة محتكرين السلطة - أين برنامجكم السياسى ؟ أين برنامجكم الإقتصادى ؟ أين برنامجكم الإجتماعى ؟ أين برنامجكم الحضارى للتأصيل ؟ أنتم تحكمون منفردين لربع قرن بدون معارضة حتى برلمانكم برلمان الصوت الواحد – الفشل فى حل مشكلة الجنوب وفصله صنع أيديكم – تدمير الإقتصاد صنع يديكم – الفساد صنع يديكم – الكذب وفقدان ثقة الشعب بكم حتى أقل مواطن لم يتلق أى قدر من التعليم حين يتحدث إليك ناقدا لنظامك تحتار وتظن أنه عضو برلمانى قديم – يا حسين لا مجال أن تحملوا غيركم خطاياكم والشعب لن ينتظر وأنتم تغتالون السودان كل يوم ألف مرة
هل جاء أحد وقال لكم حكومة الإنقاذ حكومة إرهابية – ولكن العالم كله أجمع ولديه الدليل أن القاعدة وكل الحركات الجهادية التكفيرية الإرهابية فرخها نظام الإخوان المسلمين الإرهابى ودول كالسعودية والإمارات والبحرين قبضت على أفراد من الجماعة ولم تطلق بيانها عبثا ولكن لا السعودية ولا البحرين ولا الإمارات لم تقل نظام الإنقاذ أرهابى – لكن أنت قلت ذلك – والحرامى فوق رأسه ريشه
الخيبة التى تعيشونها يا حسين من صنع يديكم فلا تلومن أحدا غيركم
قطاع الشمال والجبهة الثورية والمعارضة السلمية فى الداخل لا تريد أن تقف على جثة المؤتمر الوطنى بل تريده أن يكون ندا نزيها لمنازلتها ولكنهم يسعون للوقوف على جثة النظام الذى يسند المؤتمر الوطنى فى أى جولة إنتخابات بالمال من الخزينة العام وبجيش وشرطة وأمن النظام ويسير المواكب والأموال والهدايا لشراء ذمم مشايخ الطرق الصوفية بالإضافة للتلاعب فى نتائج الإنتخابات وسيكتسح مرشحوه كل الجولات حتى لو جاءوا محمولين على كرسى بوتفليغية - نحن نسعى للتخلص من الإنقاذ وتفكيكها قبل الإنتخاب منها للتدليس والتزوير والتلاعب وإستغلال النفوذ ونريد أن ننزل حلبة الإنتخابات ند لند – مش لاعبيكم بكدارات أديداس وعيالنا حفايا عشان تقلعوا أظافرهم
لو عاوزين ديمقراطية خوضوها بكل تبعاتها أما شغل الدغمسة دا لن يقبل منكم
حسين خوجلى يتفلسف ويقول عن أحزاب المعارضة المسلحة : دى ما أحزاب سياسية حقيقية دى قوي ضغط ( طيب دا معناه أحزاب قوية بدرجة أنها يمكن أن تشكل ضغط ) – ويواصل الفيلسوف حسين حديثه : وأحزاب الضغط اصلا بتنجح فى المراحل الرمادية وألإنتقالية – أى محاولة للمقايسة والمصادمة والمنافسة مع الشارع العريض وإقتسام السلطات فكرا وقوى إجتماعية هم خاسرين فيها ( طيب إنتو خايفين ليه وعاوزين تدرعوا بجيشكم وشرطتكم وأمنكم ومال الدولة العام ما تتجردوا من كل شىء وتنزلوا تنازلوا الأحزاب المجهرية الخبيثة وغير الخبيثة حسب قولك راجل لراجل – على الطلاق تفارقوا مليارات مطبعة العملة دى 50 سوط ماتلقوها ناسكم ديل من شيوخهم لعامتهم مأجورين وارزقية ) يواصل حسين : ولذلك مثلا كل المراحل الإنتقالية كانوا هم الأعلى صوتا والأقوى إدعاء ( يا جماعة إنتبهوا لكلام حسين خوجلى هو بيفتكر الإنقاذ سقطت وأن ثورة الشعب نجحت ونحن حاليا نعيش فترة إنتقالية كتلك التى أعقبت إكتوبر والإنتفاضة – يا حسين لمان دخلنا فى مرحلة إنتقالية بعد إكتوبر والإنتفاضة عبود ونميرى خرجا من حياتنا السياسية وأنت تتحدث عن فترة إنتقالية ثالثة والبشير وجيشه وشرطته وأمنه يحكم البلد – كدى راجع نفسك – إنت شارب حاجه – أكيد شاى بلبن مع عصيدة – أول مره اسمع شاى مع العصيدة من خشمكك دا ) والأقوى إدعاء بإعتبار أن ليس لهم مايفقدونه ( وإنتو خايفين تفقدوا شنو البقرة وماتت وشطورها يبست وكرتبت – عاوزين ترضعوا من ميت – من جيفه )
حسين : أنا بفتكر قطاع الشمال ليس ببعيد عن التكوين الموجود الأن فى الخرطوم – الجبهة العلمانية اليسارية العريضة ( الليلة بقت عريضة ماقلت 20 نفر مافيها – بس عرضها مايكون زى حكومة القاعدة العريضة - والله تمحن يا حسين ) حسين يواصل : الجبهة العلمانية اليسارية العريضة الخبيث منها والحميد ( برضو أحسن من الطلعوا كلهم خبثاء وهسع يسبوا فى بعضهم وشغالين جلد فى ذاتهم ) يعود حسين : لكن دى مجموعات ضاغطه ليس لها مصلحة إلا أن تحكم منفردة عشان كده الناس مايضيعوا زمنهم معاهم كثير ( طيب ما إنتو حكمتم ربع قرن منفردين - أحرام على بلابـله الدوح حلال للطير من كل جنس –
حسين : الجبهة العلمانية اليسارية العريضة لن تشارك فى أى حوار وطنى جاد وأنا بفتكر المفاوضات بتاعت المنطقتين التى تبدأ اليوم الثلاثاء بأديس محكوم عليها بالفشل – لأن مجموعة ياسر عرمان لا تأتى بقلب مفتوح – يا حسين القلب يفتحوه لى منو
كدى خلينا نسمع رايك أنت فى جماعتك وخلينا من عرمان وعقار – إنت حسين دا زولهم رايك شنو
حسين خوجلى يقول : أنا حقيقة إتكلمت أمبارح وقلت - شوفوا السودان دا بالطريقة التقليدية دى مابتصلح مابتصلح ( كررها مرتين ) بالقوانين القديمة دى – بالتفكير القديم دا - بالنمط القديم فى العمل السياسى والإقتصادى والإجتماعى مابيتصلح – السودان دا داير تغيير – السودان دا داير تغيير – فى المفاهيم وفى القيادة - عاوز أولاد بيريدوه – بحبوه – حاجة مافيها حب ما بتنجح – ياجماعة حتى لو لقينا ميزانية هل يمكن نظامنا دا يقدر يعيد مشروع الجزيرة بذات النمط القديم – بذات القطن القديم – بذات الثورة القديمة – وإن عاد فأين الفلاح ؟ واين المزارع القديم ؟ هل يمكن أن يعود بذات القوانين ؟ بذات الضوابط ؟ أم هذه مجرد أحلام تشكل عقبة فى سبيل الحل – هل يمكن أن يكون هو مشروع واحد من مكوار للمسيد ؟
هذا سودان الإنقاذ يا حسين خوجلى بعد حكم منفرد 25 سنة بواسطة جماعة الإخوان المسلين ، فماذا يضيرنا لو جربنا الجبهة العلمانية اليسارية العريضة ، التى قلت عنها دى مجموعات ضاغطه ليس لها مصلحة إلا أن تحكم منفردة – فيا حسين أنت قضيت على نظام الإنقاذ وحكمت عليه بالموت عندما قلت ( السودان دا داير تغيير فى المفاهيم وفى القيادة عاوز أولاد بيريدوه – بحبوه )
يا أستاذ حسين بتقول السودان عاوز أولاد يريدوه – يحبوه – دول مش ممكن يكونوا من جماعة الإخوان لأننا نعرف أن تربيتكم بنيت ليس على حب الأوطان ولكن على حب الجماعة وحب النفس فقط ، ففى توجيه لمؤسس الجماعة حسن البنا في وضوح وجلاء عن سؤال : ( هل في عزم الإخوان المسلمين أن يستخدموا القوة في تحقيق أغراضهم والوصول إلي غايتهم ؟ فجاء قوله ( الإخوان المسلمون لابد أن يكونوا أقوياء ولابد أن يعملوا في قوة ( توجهتم لبناء قوة تنظيمكم وقوة أنفسكم فأهملتم الوطن والمواطن ، أقمتم مصانع الأسمنت فلم تجدوا مواطن يقوى على شراء شكارة أسمنت واحدة فأمتلأت مخازن مصانع الأسمنت وأغلقت ، أقمتم مصانع الحديد الصلب فوجدت مواطنكم الفقير المعدم المريض المنهك لا يقوى على البناء بالجالوص الطين اللبن فتوقفت المصانع – انت الوحيدون الذين تبنون وتعمرون فذهب المال كله للضانقيل كما قال حسين وهرب الخواجات والأمم المتحدة ومكاتب الإغاثة فلم تجدوا مستأجر
وقال حسين : ( نحن نريد شيئا جديد غير كل الذى مضى ( حسين كان يكون صادق ويقول غير كل الذى مضى خلال سنوات حكم البشير ) يواصل حسين – فتاريخكم غير جدير بالبكاء او التباكى عليه ( تاريخ منو يا حسين ماتقول لى المهدية ) ليواصل حسين - نحتاج لكل شىء جديد غير الذى مضى ( جرب عرمان وعقار ومناوى حبه بعد كل وجبه ) حسين يواصل – نحتاج لشعب جديد ( ونحن تودينا وين ؟ ) ولمفكرين جدد ( غير ناس أمين والخطيب ) ولفتاوى جديدة ( راحت عليك يا شيخ عصام ساكت ضيعت نفسك وحللت القرض للراجل أهو حيغيروك برضو معانا ) ولتمرد جديد ليس ضد أنفسنا ولكن ضد هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين ( لا لا دى كبيرة تمرد وكمان ضد مين - ضد هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين – والله البشير ماطويل القامة – الزول دا عديل قاصد الفريق بكرى
هذه كانت أقوال حسين خوجلى فى التغيير والتمرد على هذا الواقع الردىء الطويل القامة الحافى القدمين
فماذا يقول شبابنا فى تعليقاتهم حديث حسين خوجلى ليوم الثلاثاء 22 أبريل 2014م والى لقاء آخر مع حديث الأربعاء 23 أبريل لو ربنا مدً فى الأجال كما يقول أخونا البلال والسلام عليكم



المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1684

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#983457 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 02:44 PM
يا باشمنهدس يسعد نهارك

فى معلومة حابب اتاكد منها منك شخيصا

هل كنت فى احد الايام تابع لتنظيم الاخوان المسلمين؟؟

[عادل]

ردود على عادل
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-24-2014 06:50 PM
والله العظيم يا سيد عادل لولا معزتك عندى لما كنت أرد عليك
لو من أهلك أو من معارفك شخص يدرس للفترة من 1966م الى 1976م شخص درس فيما كان يعرف سابقا بالمعهد الفنى ثم معهد الكليات التكنلوجية ثم جامعة السودان ويفضل أن يكون كوز منظم لو أعطيته إسمى سيقول لك الحقيقة حتقولى أنت درست 11 سنةاقول لك لا لمان دخلنا فى 1969م عاصرنا طلبة عام 1966م فى الصف الرابع ولمان تخرجنا فى 1973م تركنا خلفنا 3 دفعات خلصت دراستها فى 1976م يعنى أى طالب بين 1966م الى 1976م نحن زاملناه
خليكى أحكى ليك قصة هى مش طريفة ولكن لازم أحكيها زميلنا فى الدراسة عبد الرحيم محمد حسين كنا حضور فى فرح بنادى الضباط وكان معنا المرحوم الزبير محمد صالح ومصطفى عثمان اسماعيل بطريقته التى تعرفونها قال للزبير ناس سلمان ديل كانوا لمان يجيبوا سكرهم نحن ( يقصد الأخوان ) كنا بندفقه ليهم - هو بيتكلم كان وقتها وزير داخلية - قلت ليهو يا عبد الرحيم إنتو تدفقوا سكرنا نحن أقوم هسي إرتد وقدام عساكرك ديل أجيبى سكرى ورينى بتقدر تدفقه كيف - وعملت نفسى زى قايم - قام المرحوم الزبير مسكنى من ضراعى وقال لى بعبارات فيها نوع من الطرفة - لا إتيمن ماتقوم -
دى وغيرها أحداث كثيرة تبرهن لك ألا علاقة لى بالأخوان ولا الأخوات وحقيقة هم كانوا مصدر مشاكل وإرهاب فى أى مناسبة تقام لأى كلية كحفل تخريج أو إستقبال الطلبة الجدد - أنا كنت متهم بأنى شيوعى لانى كنت بكره الأخوان وبرضه لا أخفى عليك بحب الفوضى كثير وقت الشباب ونفسى كانت عاجبانى كثير
وردى كان فى سجن كوبر ولمان اتباعه ومحبيه يكون عندهم حاجه عاوزين يدخلوها ليهو بيدونى ليها انا بديها شاب من اصدقائنا ابناء عطبرة يعمل موظف فى السجن وبالمساء يدرس قانون فى الفرع اليوم هو قاضى محكمة عليا وعمل دكتوراة فى القانون من جامعة القاهرة الأم - تصادف خروج وردى من السجن بأغنية قلت ارحل أسيب بلدا نسى الألفة ورفع أجرة من 20 جنيه الى 300 جنيه - كانت بداية العمل وكل كلية بتعمل إستقبال الطلبة الجدد - الهندسة المدنية جابوا البلابل وابراهيم عوض - التجارة جابوا أبو الأمين - الفنون الجميلة جابوا أبوعركى وشرحبيل يازول اقول لك مافضل شىء إلا وردى كل الناس تهابه مابتمشى ناحيته - أنا كنت زعيم لجماعتى فى معهد المساحة العالى قلت ليهم وردى صديقى ثلاثة من الزملاء من ضمنهم اخونا يس محمد عالم عليه الرحمة رئيس الجمعية مشينا لوردى وبيته كان قريب من بيت عبود فى العمارات - اول ماشافنى سلم على بحراره لكن قال لى أزيك يا حسن - جماعتك بدوا يتغامزوا شوف صديقه اسمه ماعرفه - لقينا طلبة شمبات كلية الزراعة طلعوا من عنده مش مبسوطين لان شروطه كانت فوق طاقته وامكانيات ناس الزراعة معروفة تكاد تكون 50 ضعف امكانياتنا نحن - قلت ليهو كلية كذا جابت فلان وكذا جابت فلان وفى الوطن العربى دا يا تجى انت تغنى لينا يا نمشى نشوف ام كلثوم أو حليم - ضحك - سألنا عن إمكانياتنا المالية - قلت ليه صفر - فوجىء اصحابى بأن وردى قال لا مانع موافق بس يا حسن - قلت ليهو سلمان سلمان - شوف يا سلمان عندى شرطين تجى فى دار الفنان بأمدرمان بكره الساعة كده اجمع لك العازفين واحكى لك ظروفهم واحدثهم بالخدمات التى كنت تقدمها لى وانا فى السجن لو وافقوا اعتبر الحفل قائم والثانى ؟ قال لى المايكروف لازم يكون من محلات بابا دام للمايكرفونات - الزمن داك كنا نؤجر المكرفون من 3 الى 5 جنيه لليلة مكرفونات عمك بابا ديل فى عمارة أراك الليلة من 30 الى 40 جنيه - أحنس وأحنس وصلته لـ 25 جنيه - والخمسة وعشرين جنيه ماعندنا فيها ولا مليم إمكانيات جمعية المساحة كلها حتمشى لحفل المرطبات الذى يسبق التخرج - شغلت مخى وجيت كتبت إسم 100 طالب من أقرب اصدقائى فى المساحة وغيرها - طبعا فى كيزان فى المساحة رفضوا فقط لأن الفنان وردى الكافر فى نظرهم - عمنا التاج أحمد فضل الله عليه الرحمة متعهد الداخليات والتاجر المعروف سلمته كشف بموافقة 100 طالب بالتبرع بطراده ( 25 قرش ) من بيرسرى الشهر القادم - الحكومة كانت بتمنح كل طالب 9 جنيه تسدد منها حصة فى ميس الداخلية يطلع فى الشهر حوالى 4 جنيه والباقى تمشى بيهو حالك وفى طلبه كانوا بيرسلوا جنيه وجنيهين لأسرهم - بعدما عميد معهد المساحة العالى الدكتور محمد عثمان أدم وقع على الكشف ومدير الحسابات إعتمده عم التاج سلمنا 25 جنيه مشينا حجزنا المايكرفون وجمعنا مبالغ أخرى للشيتات ديك لزوم الأنس والطرب الجميل
مع مغيب الشمس وفى حدائق المعهد الفنى الجميلة بحى المقرن ووسط شجر المانجو جلس كل الحضور من وزير التعليم العالى لسيد الباقر مدير عام المساحة ومدير المعهد الفنى ومدراء جميع الكليات ولفيف من الطلاب والطالبات - وكانت عادة لجماعة الأخوان يتزعمهم أخونا عبد الرحيم محمد حسين وأخونا خيرى عبد الرحمن واخونا عبد الله محافظة أمبده الأسبق ما أن يجلس العازفين فى غرفتهم يحتسون الراح حتى يهجموا عليهم بالسيخ والعصى ويكسروا الزجاج ويصيبوا العازفين والفنان بجروح
ما أن أنهت المنصة كلمات الترحيب والإستقبال بالطلبة الجدد وتناول الجميع المرطبات والعصائر وشربوا الشاى مع الكيك حتى صعدت للمنصة - فى ناس عارفين اللعبة بدأوا فى الضحك - خطبت فى الحضور - ياجماعة إنتو عارفين نحن الليلة فنانا مش فنان عادى - دا وردى ولو بعنا كل مانملك ماكنا نقدر عشان يجى يطل علينا ناهيك فى أن يغنى لنا وأنا على الطرق لى سبعة يوم مادخلت محاضرة جارى أرتب لهذا الحفل وفى هذه اللحظة كشفت لهم عن ضراعى الأيسر فظهرت السكينة فى جفيرها - شوفوا يا أخواننا الأخوان نحن الليلة حارسين ضيوفنا ديل بالسكاكين ويا كاتل يا مكتول وأنا بنصح أخوانا فى داخليات الأس تى أس يمشوا يبيتوا فى داخليات الحلة الجديدة - فضج الجمع كله كبيره على صغيره بالضحك - وجئنا مع عمنا تمساح رئيس السواقين ورحلنا كل الكيزان للحلة الجديدة والسيد العميد أشرف على ذلك بنفسه وتفقد داخليات المقرن عشان يتأكد من تكون فيها عصابات أخوان أرهابية لأنه كان يتوقع الأسوأ فى تاريخ المؤسسة لو تعرض وردى لسوء خاصة وأن عشرات المئات من محبى وردى من خارج المعهد سمعوا وجاءوا وفى حلفاوى قال جاء من القرية بتاعته بالقربة
وردى كان ليهو طالب تالت وهو لو أن الطلبة طلعوا المسرح حينزل - قبل أربعة أيام عملنا حوض كبير حول المسرح ومليناهو مويه حتى صار كالجزيرة وأخواننا بقسم النجارة صمموا سلم يدخل وردى والعازفين وطاقم الحراسة لهم ثم يسحب السلم على خلفية خشبة المسرح
مشينا أنا والأخ المرحوم يونس حسن خليفة البوتنانك قاردن ( الحديقة النباتية ) بالمقرن وبمعاونة إختصاصى حدائق عمل لينا كرونة ورد قطرها قرابة 1 متر وملينا لينا قفه زهور من كل الأنواع والألوان - وما أن دخل وردى المسرح حتى تقدمنا ولبسنا وردى كرونة الزهور ونثرنا عليه وعلى العازفين فجميعهم جاء متبرع إلا محمدية رفض فكان زميل لنا طالب بكلية الفنون ماهر فى العزف بمستوى محمديه وله علاقة بوردى إنضم للجوقه الموسيقى - وردى تضايقه من كرونة الورد وخلعها وعلقها أمامه فى المايكروفون فى واحد نحن ظننا انه مجنون جاء عايم فى الموية ولمان وصل للمسرح صرخ شيلوا الزفت دى أنا ماشايف الأستاذ - فتنبه وردى وأنزلها على كرسى بجواره - كانت ليلة لم تشهد الخرطوم مثيل لها جلسنا نجتر زكراها ولم ننتظم فى الدراسة لفترة طويلة وقلت أرحل فأصابتى دعوة وردى فرحلت عن وطنى بعد 7 أشهر من تخرجى وما زلت رحال - عليك الرحمة محمد عثمان وردى بقدر ماعطرت سماء وارض بلادى بجميل الغناء
وبعد ده كله تقول عنى كوز حرام عليك

European Union [عادل] 04-24-2014 03:56 PM
عزرا اقصد شخصيا


#983289 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 12:28 PM
لله درك .

[مغبون]

#983106 [الدولي]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 10:25 AM
احيك يا باشمهندس علي تحليلك المنطقي والواقعي لهذا الرجل الذي يلوي يومياً عنق الحقيقية وياريت لو عندنا قنوات حرة لتعرية مثل هذا الدعي ومن شايعه في شكل برامج توك شو واناومعي مجموعة من الشباب لدينا فكرة في عمل برنامج علي اليوتيوب لعرض هذه التناقضات قهلا ساندتنا؟

[الدولي]

ردود على الدولي
European Union [ربشه] 04-25-2014 07:51 PM
فكره جميله جدا واكيد مؤثره جدا وسوف ترعب الجماعه ...نتمني ان نراها قريبا لتفضح الفساد والمفسدين
متي يتحقق هذا العمل ؟؟؟
نتمني ان تجدو المسانده من الشباب


#983024 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 09:40 AM
يااخي حرام عليك : ما تورط حسين خوجلي مع الفريق بكري - الراجل دا اتجاه واحد ما حيراجع وراك ويتأكد من كلامك - الفريق دا إيدو طرشة -

[orass]

#982923 [Salah E l Hassan]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 08:31 AM
حسين نفاق كان يطلق على الصادق المهدى فى كريكتيرات جريدة الوان ابو الكلام .؟
يا ترى ماذا نسمى حسين نفاق الان قد اصبح يقرفنا بكل انواع الاعلام من مشاهد ومقرؤ ومسموع .!!!
انا اقترح ان نسميه حسين نفاق اب لسان فالت البياكل فى اقذر الموائد ..؟؟؟؟؟

[Salah E l Hassan]

#982730 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2014 12:09 AM
يللا يا باشمهندس افتتح التعليقات بتعليق طوله مترين عشان تعدمها النفس فوق وتحت..
ابو الزفت!!..

[بكري]

ردود على بكري
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-24-2014 07:14 AM
نحتاج لشعب جديد ( ونحن تودينا وين ؟ )
إنتو حنبدلكم بالقرضاوى وجماعته أمال مليار تميم ما عنده تمن والراجل صدق كلامنا ومشى وقع وبصم ودخل بيت الطاعة مع أخوانه فى دول الخليج وسوف يشحن لكم كل كيزان قطر زى ما بريطانيا فى وعد بلفور صدرت اليهود لفلسطين واسم السودان يمكن يغيروه ويسموها دولة الأخوان الإرهابية - اتخارج يابكرى وشوف ليك وطن جديد

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-24-2014 07:11 AM
يابكرى اوعى تكون انت بكرى القاصده حسين والله كان طلعت هو الزول تعب


م. سلمان إسماعيل بخيت على
م. سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة