المقالات
السياسة
ضغوطات على القانون .. !!
ضغوطات على القانون .. !!
04-24-2014 06:30 PM



* ماحدث امس الاول تحت قبة مايعرف بالبرلمان مجازا وهو ليس ببرلمان حقيقي وانما هو ساحة للتمثيل وباعتراف الحكومة التي قالت انه غير مؤهل ، وسبق وان طالبنا بإغﻻقه وتسريح نوابه ليبحثوا عن عقودات عمل بالخارج او يوفر لهم المؤتمر الوطني فرص عمل تليق بهم ، المهم ماحدث من تمثيلية بين النواب ووزير العدل حول قضية فساد الاقطان المليارية والتي تمثل فقط مثال صغير من ممارسات مافيا الفساد ، والتي اعترف فيها وزير العدل بضغوطات مورست من جهات لم يسمها لطي القضية وتفعيل فقه السترة والتحكيم والجودية ، والمضحك في الامر اعتراض النواب على عرض القضية في البرلمان ، والمضحك اكثر ، اعتراف وزير العدل بوجود ضغوط على العدالة، يعني هناك جهات فوق القانون وبمقدورهم تعطيل القانون ، وهنا مربط الفرس ، وهذه هي قضيتنا ، وليست القضية فساد الاقطان او فساد الخصخصة او اختﻻسات المال العام فكل هذه القضايا نتائج لاسباب والاسباب هي ما اعترف بها وزير العدل اخيرا ( هناك ضغوط على القانون ) .. !!

* عندما نتحدث عن ضرورة تفكيك دولة الحزب الواحد ، بغض النظر عن الطريقة ( حوار ، كفاح مدني ، كفاح مسلح ) هي ضرورة لهذه الاسباب ، عدم وجود عدالة ، و وجود جهات فوق القانون ، ومن المستحيل وجود دولة ومؤسسات في ظل عدم وجود احترام للقانون ، وطالما هناك حزب مسيطر على المؤسسات والقانون ، ستظل هناك مطالبات بتفكيك هذا الوضع ، اما قصص الحوار المطروح اليوم وتلك التمثيليات التي تتم مرة في البرلمان ومرة على شاشة التلفزيون الحكومي ومرة على صفحات صحف النظام ، لن تغير في الحقيقة شئ ،* الازمة الحقيقية هي ما صرح به وزير عدل الانقاذ ، هناك ضغوط على العدالة ، هناك ضغوط على القضاء ، هناك ضغوط على القانون* ، والضغوط من جهات اقوى من وزير العدل واقوى من الدستور ، والدليل لن تستطيع وزارة العدل الكشف عن جهة واحدة من تلك الجهات ، التي تضغط على القانون وتحمي الفساد ، وﻻ حل لهذا الوضع الا بتفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة القانون .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 690

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#984268 [zico]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2014 03:04 PM
ضغوطات شنو يا نور الدين ؟؟؟دا نوع من انواع تضليل الراي العام حسبما اشار العلامة سبدرات ..انا اعلم لو واحد معتمد اتصل علي دوسه ممكن يجهجه ويخليه يسحب اي قضية وكمثال وين قضية التقاوي الفاسدة ووين قضية المستشار مدحت و قضايا كتيرة...بالله عليك الله دا وزير عدل ضعيف فنيا ..خسر التجكيم وحضر وضلل البرلمان واوقع المسئولية علي المسكين مدير الشركة ..

[zico]

#984159 [amin]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2014 11:56 AM
فعَنْ أَبِي بَكْرَةَ, أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:((لَا يَقْضِي الْقَاضِي بَيْنَ اثْنَيْنِ, وَهُوَ غَضْبَانُ, قَالَ هِشَامٌ فِي حَدِيثِهِ: لَا يَنْبَغِي لِلْحَاكِمِ أَنْ يَقْضِيَ بَيْنَ اثْنَيْنِ وَهُوَ غَضْبَانُ))
[أخرجه ابن ماجه في سننه]
حملوا على ذلك, إذا كان جائعًا، أو إذا كان غضبان، أو إذا كان معه مشكلة، فلا بد من الصفاء، لابد من التفهم.
قلت لكم مرة: الحجر الذي ضج بالشكوى إلى الله عزَّ وجل, قال:
((يا رب عبدتك خمسين عاماً، وتضعني في أس كنيف, فقال: تأدب يا حجر إذ لم أجعلك في مجلس قاضٍ ظالم))
والحديث النبوي الشريف, عَنْ بُرَيْدَةَ, أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
((الْقُضَاةُ ثَلَاثَةٌ: قَاضِيَانِ فِي النَّارِ, وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ, رَجُلٌ قَضَى بِغَيْرِ الْحَقِّ, فَعَلِمَ ذَاكَ, فَذَاكَ فِي النَّارِ, وَقَاضٍ لَا يَعْلَمُ, فَأَهْلَكَ حُقُوقَ النَّاسِ, فَهُوَ فِي النَّارِ, وَقَاضٍ قَضَى بِالْحَقِّ, فَذَلِكَ فِي الْجَنَّةِ))
[أخرجه الترمذي في سننه]
واحد قرأه لي خطأ من يومين, قال لي: قاضيان إلى النار، وقاضٍ إلى جهنم، يعني الثلاثة إلى النار، هو:
((الْقُضَاةُ ثَلَاثَةٌ: قَاضِيَانِ فِي النَّارِ, وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ, رَجُلٌ قَضَى بِغَيْرِ الْحَقِّ, فَعَلِمَ ذَاكَ, فَذَاكَ فِي النَّارِ, وَقَاضٍ لَا يَعْلَمُ, فَأَهْلَكَ حُقُوقَ النَّاسِ, فَهُوَ فِي النَّارِ, وَقَاضٍ قَضَى بِالْحَقِّ, فَذَلِكَ فِي الْجَنَّةِ))
[أخرجه الترمذي في سننه]
فقال له: فافهم إذا أدلي إليك حقوق العباد، الظلم يهتز له عرش الرحمن، -اسمع هذا الحديث، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا, أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, بَعَثَ مُعَاذًا إِلَى الْيَمَنِ فَقَالَ:
((اتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ, فَإِنَّهَا لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ))

[amin]

نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة