المقالات
السياسة
فساد في مكتب (المسئول ) الكبير..
فساد في مكتب (المسئول ) الكبير..
04-25-2014 07:49 PM

في فرنسا علي عهد الجنرال ديجول ..اغتني احد الوزراء فجأة ..وجعل له منزلا علي مدخل العاصمة ..كان المنزل مميزا في الموقع والمعمار ..وكان من عادة الجنرال انه يأنس للريف والسكن فيه ..ففي تجوال له ..استرعي انتباهه المنزل ..سأل من صاحبه ..انه وزيرك فلان ..اندهش الجنرال ثم سرعان ماضرب يد بيد وقال تبا له قد اوشك هذا الابله ان يشين صورتنا ويجعل ظهرنا عرضة لسياط الصحافة والراي العام بدعاوي الفساد واستغلال النفوذ ..ثم امر بان يحول المنزل لمنظمة خيرية لآن وأخواتها من ذوي الاحتياجات الخاصة فقد كانت ابنته( آن) مصابة بالتخلف العقلي
وغير بعيد لمناسبة الاشياء ان نزكر قصة من واقعنا .ضابط صغير ..فتح له الحظ (ثغرة) ذات مال ومكانه .. بالعمل في مكتب مسؤؤل كبير ..والمسؤل الصغير يتجاوز الزمن سعيا في الغني والظهور .. اشتري منزلا في حي من العاصمة لايقطنه الا علية القوم ..وجه الدعوة لوليمة كبري لافتتاح القصر العريض ..الدعوة تصل لقمة العمل الاداري الذي يتبع له الضابط الصغير ..ودهشة القادمين يقطعها تدافع الطعام ..وتدافر المعازيم ..فغاب السؤال (المشروع) .وتبددت الحيرة (الشجاعة) ..فكل اقرانه قد تشابهوا وتسابقوا ..وفضيلة الاستفهام (الحلال) .. توقع صاحبها في متاهات الحسد وسوء الظن المكروه ..
استشعرت السلطات (فسادا) في مكتب المسؤؤل الكبير ..اخبروه ..ولكن سلطان الثقة (العمياء) قبر (الشبهة) علي بينونتها ونضجها ..وتوالت الشهور والايام ..لم يردع اولئك تنبيه السلطات ولا خطورة ماهم ماضون فيه ..تولت السلطات القضية .فساد يزكم الانوف ..التحري مع المسؤؤل ..اثبت ان (الثقة) الممنوحة لهم فوق كل اعتبار فعاث اولئك فسادا في الحرث والنسل .فقد استغل اولئك (النفوذ) فأبرموا ووقعوا وسهلوا ودبروا ونصبوا واستفادوا من كل سلطات واليهم فغدا لهم في كل تسهيل مصلحة وفي كل استثمار ووممنوع صفقة فأثروا علي حداثة سنهم ..وكوشوا علي أثر الثقة الممنوحة لهم .فعاثوا في الارض الفساد ببيع الوهم ..واستغلال النفوذ في غير محله ..تري كيف المحاسبة وقد غدا كل ماتحت ايديهم (معطوبا)..فباتت كل منقصة تحت ايديهم تنتاشهم سهامها وخلف كل جريمة في حق من يتولون ادارتهم لهم نصيب وكفل في حيثياتها وأثمها المتوالي ..
تري هل يكفي التبرير بخيانه الامانة واستغلال النفوذ بدواعي الثقة شرطا لتبرئة النفس.. والمسئول يلوذ بتاريخه وبثقته التي اولاها لمن لايستحقونها فجنوا وراءها كل خبيث وذميم في النفوس والاخلاق ..فإن كان من ذاك وحاشيته كذا وكذا فمايكون بربكم من آخرين بحواشيهم وسلطانهم وليس شأنهم كشأنه ..والمسئول يدفع عن نفسه ان لم يتخذ الاجراءات السريعة خوفا من ان يكون الاتهام لحاشيته مبني علي المكايدة والحسد ..
ومجموع الاموال التي غنموها من تلك الثقة العمياء تدخل في عداد الارقام الفلكية ..فقد بانت الصورة علي غموضها ونحن نري في سلطة المسئول (ترديا) في كل شئ ..ان كان علي مستوي الخدمات والأخلاق ومعدلات الجريمة> ولم نكن نعلم ان الحاشية قد طرحت صكوك المسئول علي قارعة الطريق في المساومة والتسهيل والتذليل ان كان في الحلال او الحرام فقد غاب الوازع وبرزت السلطة في أسوأ معانيها ..فغدا الحرام (مهيمنا)..والجرائم تتجاوز الاراضي وبيعها لتسأل عن الصفقات ..فإن كان اولئك علي بيع (الوهم )أسهل>> فهم علي (عطب) البلاد وتدميرها أقدر ..
تري هل تكفي الاستقالة وحدها عقابا لذلك المسئول ..اما تتبع الاستقالة المحاسبة ..فكل جهود المسئول تصبح سدي في ظل تلك الجريمة الشنيعة التي جعلت من سلطة المسئول هباءا منثورا فمايصنعه الوالي بيمينه خيرا تسلبه حاشيته بشمالها شرا ووبالا علي مواطنيه ..فساد الحرام في يقظتهم وغفلته ..فأوردوا البلاد موارد العطب بسلطته االمفقودة .. لم يردعهم وازع الدين فيحجمهم ولا وازع الاخلاق فيوقفهم فتمادوا في غيهم سادرين ..حتي صحي المسئول من غفلته فوجد ان الحاشية قد اوشكت ان تحيل البلاد الي مربع الخراب ..


مهدي ابراهيم احمد
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1912

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#985283 [حامد الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 03:18 PM
لا يمكن ان يقوم صغار الموظفين بهذا العمل مالم يكون الوالي هو الذى من وراءهم في هذا الفساد ..... هم يلقفوا وهو من وراءهم يلقف واذا انكشف امرهم يكون هو بعيد عن التهمة وهم يلبسوها ما في مشكلة ,,, كيف تفسرون ان التوقيع والاختام تكون سهلة في متناول أيديهم , ما لم يكون هو ضالع في هذا الامر ... ولماذا تستبعدون ذلك وهم جميعهم كيزان ,,, ومن غير الكيزان الان المفسد ,,, في اول عهدهم سألوا شيخهم الكبير ( الترابي ) عندما احل لهم جمع المال ,, قالوا له تشابه علينا المال وكسبه وصرنا لا نعرف الحلال من الحرام ,,, فقال لهم الحلال هو كل ما طالته ايديكم والحرام مالم تطاله ايديكم بعد ,,, الموضوع هو ليس موضوع ثقة ولكن هي فضيحة وانكشفت , والجميع مشترك فيها الوالي وزمرته ,, ليف لا وقد تم التنبيه له من قبل ,,,,,,

[حامد الجاك]

#984558 [فاربن جبل]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2014 11:33 PM
ما قالوا الراجل دخل في غيبوبة شارون. يمهل و لا يهمل

[فاربن جبل]

#984450 [اليبي]
1.00/5 (1 صوت)

04-25-2014 08:17 PM
والله العظيم يا خائن الخرطوم أنت شخص عديم الأحساس يو آر ديد مان you are dead man ،،عايز تتلصق في الكرسي لمتين يا حرامي يا حقير،،اتق الله و رجع الاموال المنهوبة
يا أخي حرام عليكم الناس تموت من جراء تعطل أجهزة غسيل الكلي و التي تحتاج فقط 150 مليون للصيانة وانتو تهبروا بالمليارات (بئر معطلة وقصر مشيد)،،أنتو ناس تفتقدو أدني درجات الاحترام وبلغ بكم الانحطاط والفساد درجات لم يسبق لها مثيل في تاريخ السودان الحديث والقديم وللأسف بتدعو الأسلام والأسلام سلوك في المقام الأول و ليس شعارات تطلق في الهواء..

أنا متأكد انو ما ظهر فقط هو قمة جبل الجليد،،وما خفي أعظم ::من شاكلة البصات الأسكراب الخردة و العطاءات المضروبة والشركات المفيدة والمستفيدةوشركات النظافة و الاستيراد و التصدير و الاراضي وما خفي ستكشفه الايام لأن الباطل مهما علا فمصيره الي زوال والحرامي قد يتجمل بالاعلام المضلل و يعده بطلا الا انه وبمجرد ان يقع ستكثر عليه السكاكين من نفس الأعلاميين الذين البسوه هالة المجد الزائف

يا اخي الكلام كثير و كثير ومثلك لو في الصين واليابان كان انتحر زمان ،،انا لا اقول لك انتحر أنا لك ناصح أستقيل أذا كان لديك ذرة حياءولكن أين الحياء فالأستحو ماتو من زمااااان

[اليبي]

مهدي ابراهيم احمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة