المقالات
السياسة
تجارة المخدرات وحكم الإعدام
تجارة المخدرات وحكم الإعدام
04-26-2014 08:49 AM


ورد في محكم التنزيل أن عقوبة القتل العمد هي القتل مالم يعف صاحب الحق. ومن قتل نفساً بغير نفس كمن قتل الناس جميعاً. ومن أحياها كأنما أحيا الناس جميعاً. وأن جريمة الفساد في الأرض و الحرابة وقطع الطريق يعادلها القتل والصلب والنفي من الأرض. فتعريف الفساد في ذلك الزمن النقي لا يقارن بما هو متعارف عليه من فساد اليوم على جميع الأوجه والصُعُد.

ولنناقش كل على حده، هل هنالك فساد في الأرض اليوم أكثر من تدمير عقول الشباب وإخراجهم من دائرة الإنتاج المفيد لهم ولأسرهم ووطنهم؟ هل هنالك فساد أكبر من قتل الشباب بالجرعات الزائدة من المخدرات وحرمان الوطن والأسر منهم؟

جريمة الحرابة وقطع الطريق محدودة المدى.. فمهما قطع قاطع الطريق السبيل على المسافرين فلن يتعدى جرمه عدداً محدود من السالكين للطريق المقطوع بواسطته. فما هو حكم قاطع الطريق ومقيم الحرابة في الشريعة الإسلامية التي يتمشدق نافع بها صباح مساء؟ الحكم هو القتل والقطع من خلاف والنفي من الأرض. إذن قياساً على ذلك – والقياس هو أحد الأحكام في الشريعة: القرآن والسنة والإجماع والقياس. فأيهما أشد حرابة وتدميراً للمجتمع والوطن من يقطع الطريق على عدد محدود من المسافرين أم يقطع الطريق القويم على الشباب؟

يقطع الطريق على الشباب ببيعهم المخدرات بأنواعها. يقطع بذلك عقولهمم عن التفكير وأجسامهم عن الإنتاج ويخرجهم من دائرة المفيدين للوطن. إن بايع المخدرات يدمر وطناً في شكل مجموعات من الشباب الذي سيتضرر الوطن من فقدان سواعده للبناء المرتقب. وتتضرر أسر الشباب لأنها كانت تتوقع منهم عائداً وخيراً في مقبل الأيام عندما يكون الوالدان في حاجة ماسة لأبنائهم لإعانتهم على نائبات الدهر وتقدم العمر.

في دول كالمملكة العربية السعودية وماليزيا وهما دولتان تعتبران قدوة لنا في كل شئ. فالسعودية هي أرض الحرمين الشريفين والتي يتوق كل سوداني لزيارتها والتبرك بأراضيها المقدسة دون شك. وبها تعمل أكبر جالية سودانية وتمد السودان بطريق مباشر وغير مباشر بعون يساعد الوطن والأهل. أما مليزيا فهي محجّة الهاربين بأموالهم المنهوبة من الوطن كنزاً لها حتى يأتي يوم تُكوى بها جباههم كما ورد في القرآن الكريم. في كلا الدولتين إن عقوبة حيازة المخدرات هي الإعدام بالسيف أو الشنق. فلماذا لا نقتدي بهما ونجعل حكم المتاجرة بالمخدرات هي الإعدام بدون لف ودوران ومحاكم ومحامين؟

ولكن قد تظهر فئة من المتحذلقين وتقول لك: أن البنقو السوداني المعروف ليس بمخدرات. فأميركا وهولندا تعاملان البنقو السوداني مثل معاملة المارجونا بأنه حشيش لا يرقى لمستوى المخدرات ولذا لا تعتبر حيازته كحيازة المخدرات المعروفة مثل الكوكايين والهيروين وحبوب الهلوسة. ولكننا لسنا بهولندا ولا أميركا.. وعليه نعتبر البنقو مثله مثل باقي المخدرات طالما يغيِّب العقل لمدة وبالتالي يتسبب في الضرر حتى ولو لمدة قصيرة.

لن يرعوي تجار المخدرات عن ممارسة مهنتهم هذه مالم يعلموا أن العقوبة المقابلة لهذا العمل المنكر هي الإعدام، لأن الأرباح التي يجنونها من تجارة المخدرات تجعلهم يخاطرون بكل ما هو ممكن ومستحيل ليحققوا تلك الأرباح التي ذاقوا حلاوتها. لكن عندما تأتي المسالة للروح.. فيا روح ما بعدك روح.. وعندها يفكر تاجر المخدرات مرتين قبل أن يقدم على مخاطرة قد يربح منها الكثير من المال وقد يفقد حياته مقابلها.

أقطعوا الطريق على تجار المخدرات ومروجيها بأن تجعلوا عقوبة حيازة وتجارة ونقل المخدرات هي الإعدام شنقاً حتى الموت .. وأحكموا على تاجر أو تاجرين لتروا النتيجة. (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1766

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#986229 [حزين جداً]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2014 02:49 PM
وأتمنى أن لا يتداول الناس بعض النكات ويقولوا ليك واحد بتاع مزاج أو بتاعين المزاج أو واحد

مسطول .... ما هذه التفاهات . أن أن ينصرف الناس كلياً عن مثل هذه النكات .

كنت أتمني من وزارة التربية والتعليم وضع شئ في المنهج الدراسي يشير إلى خطورة المخدرات

والتى تتسب في دمار مجتمع بكامله .

شكرا أخي كباشي على هذا الموضوع الهادف .

بس حزين جداً لتفشي هذه المرض بين أبناءنا الطلاب والطالبات ...

[حزين جداً]

#985044 [ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 12:31 PM
اعجبني مقالك جدا واتمني ان تطبق جزء من شعاراتها وهو تحكيم شرع الله

[ابوبكر]

ردود على ابوبكر
European Union [عصمتووف] 04-26-2014 10:04 PM
يطبق علي من ي مهووووس هل يطبق اللص شرع الله علي نفسة هل يطبق المنافقين ك الكاروري وعصام وكمال رزق وعبدالحي يوسف شرع الله علي انفسهم انهم يطبقونها علي الضعيف الحقير ولا علي الشريف وشرع الله ليس عصا سحرية او كرباج وسيف ننزل به علي العباد لما نطالب بعلمانيةقوانين الدولة التي لا تفرق وعقوبتها الرادعة التي تمتد لسنين وسنين والمتهم فيها يتمني لو كان حوكم بالشريعة لكن هات لي دولة اسلامية نجحت فيها الشريعة وحمت شعوبها من السلاطين والملوك والرؤساء الامثلة بطش ال سعود واحتكارهم للحكم الصومال وافغانستان السودان وغيرهم اين ما حلوا هؤلاء الشواطين حلت الكارثة لو الغرب طبق الاسلام يطبقوه بحذافيره لا فرق بين رئيس ووضيع وهم مسلمون حاليا هم في نظركم كفار لكن يطبقون قوانينهم بكل شفافية اصغر تهمة الرئيس او غيره يستقيل تعال هنا الخضر بتاع الجزيرة حرامي الحمير السابق كبر قاعدين بمباركة تنبلهم الكبير


#984955 [عصام]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 11:33 AM
سلمت يداك أخي الفاضل ...ماقلت إلا الحق ونحن نؤيد ذلك والآية القرآنية الكريمة واضحة النص وبها ذكر جزاء المفسدون في الأرض ..

[عصام]

#984881 [Abusazalia]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 10:48 AM
كاتب المقال يظهر انه من الاقصائيين الذين يفرضون رايهم مهما كانت ناهين من الراي العديل او الاعوج يريد ان يعمل حكم تجريبي باعدام واحد او اثتيت ليعرف النتيجة .. . المفترض الموضوع دة يا خي خليه لناس القانون وعلماء النفس وعلماء الاجتماع ليقرروا .. هل مشكلة السودان هو البنقو ام السياسة ام الاقتصاد ام التفكك الاسري والنسيج الاجتماعي ؟ ايهما اصعب انتشار التشيع في السودان ام انتشرا المسكرات ؟

[Abusazalia]

كباشي النور الصافي
كباشي النور الصافي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة