المقالات
السياسة
ضربني وبكى .. !!
ضربني وبكى .. !!
04-26-2014 03:19 PM

* الجهوية والقبلية والتعيين السياسي على اساس قبلي وجهوي وعنصري ، ثقافة إنقاذية بحته دون منافس ، وﻻ مجال للانكار فالجميع يعرف هذه الحقيقة ، وما عرف المواطنين ( دق ) المسؤولين بالكراسي في الراس ، وبالحزام في الضهر ، وبالاحذية في الوجه ، الا في عهد الانقاذ ، ولم يعرف المواطن طرد المسؤولين من المناسبات الاجتماعية والاسرية الا في عهد الانقاذ ، ولم نعرف سابقة في تاريخ السودان اقامت فيها حكومة التنمية بقوة السﻻح لدرجة قتل المواطنين الا في عهد الانقاذ والشواهد كثيرة في كل انحاء السودان ، المواطن* يموت ضد تنمية تقال انها من اجله ، ولم نعرف دخول وخروج الوزراء الي الاماكن العامة تحت حماية الشرطة خوفا من الاعتداء عليهم الا في عهد الانقاذ ، وهنا يحق لنا ان نسال ، من هم العاطلون طﻻب السلطة والجاه الذين يفرقون بين المواطنين على اساس قبلي وجهوي سوى اهل الانقاذ* ؟* طالما الحكاية جابت ليها دق في الراس .. !!

* إذا كانت الحكومة خائفة من الحريات والحراك السياسي الحالي ، وخائفة من وصول الاحزاب لجماهيرها في كسﻻ وعبري والابيض وام روابة وفي كل اقاليم السودان ، فعﻻم اذا التبجح والحديث عن اطﻻق الحريات ، كل العالم يعرف ان الانقاذ كبتت الحريات السياسية لربع قرن وحرمت الاحزاب السياسية من ممارسة نشاطها لربع قرن ، وسيطرت على الساحة السياسية بالقوة منفردة لربع قرن ، ورغم كل هذا فشلت في اقناع المواطن بطرحها ، فكل ما يقال في الاجهزة الاعﻻمية واللقاءات الجماهيرية يكذبه الواقع ويحدث العكس تماما ، واليوم هاهي الانقاذ تمارس في عادتها السيئة كالعادة ، وهرولت قبل ان تكمل اطﻻق الحريات لتروج بين الناس ان طﻻب السلطة والجاه سياتون ليفرقوا بينكم عن طريق الجهوية والقبلية ، قاصدة حراك الاحزاب نحو جماهيرها ، والانقاذ تعرف تماما ان الحشد في لقاءاتها الجماهيرية حشد مدفوع الثمن ومفتعل اما حشود الاحزاب عفوية وعن رغبة ، وهذا ما يخيفها ويرعبها ، وتعرف تماما ان المواطن تعلم جيدا من اين يدق الراس وتعرف تماما ان هناك رؤوسا قد اينعت وحان دقها والشعب سيدقها ، وحقيقي كما يقول المثل ( ضربني وبكى سبقني واشتكى ) وشر البلية ما يضحك* .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1309

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة