المقالات
السياسة

04-26-2014 07:12 PM


___ تحت حكم الاسلاميين انقسمت بلادنا الى دولتين بينما احرقت الحرب الاهليه والفتن العنصريه الباقي _ ومازلنا ندعو عقب كل صلاه اللهم اهلك النصارى واليهود؟؟
__-تحت حكم الاسلاميين انتشرت في بلادنا جرائم جديده في الاعتداء الجنسي على الاطفال وانواع الاغتصاب والشذوذ الجنسي وزواج المثليين __ومازلناعقب كل صلاة ندعو اللهم اهلك الكفار
__تحت حكم الاسلاميين صار للفساد دولته واضحى صغار الموظفين يسرقون المليارات وافقر شعبنا حتى عمته المجاعه_ وايضا مازلنا ندعو اللهم مكنا من نواصي الكافرين؟؟
__ تحت حكم الاسلاميين انتشرت جماعات التكفيريين التى تقتل الناس بالمساجد والشيعه وهم ينشرون غسيل تاريخ الصراعات السياسيه الاسلاميه والذي لاتغسله كل انهار العالم وعمت الشبكه العنكبوتيه مواقع الالحاد __ ومازلنا نهتف عقب كل صلاه اللهم اهلك اليهود؟؟
__ في ظل حكم الاسلاميين تم دمار دارفور وسكن مواطنوها في خيام النازحين وقتلو واغتصبت نساؤهم وهي دارفور كاسية الكعبه فماذا كان سيكون مصيرها لو كانت كاسية تماثيل بوذا مثلا؟؟؟
____ ابدى الهندي عز الدين دهشته من حجم السرقات بمكتب والي الخرطوم وقال ان زجاجة نبيذ اطاحت بعمدة سيدني غير المسلم فكيف لاتتطيح المليارات بوالي الخرطوم المسلم؟؟؟؟؟
__ في دولة اسرائيل الكافره بلغت الشفافيه الماليه مبلغا عاليا الى درجة ان اتهاما بمبلغ مائة الف دولار دخلت حساب يهود اولمرت عندما استقال من منصب عمدة القدس للتنافس على الانتخابات وبسبب فرق التوقيت بين امريكا وفلسطين دخلت حسابه قبل ساعات من استقالته فكانت سببا في محاكمته واستقالته من منصبه كرئيس للوزراء لانها اعتبرت نوعا من استغلال النفوذ
___ كما ان دولة اسرائيل الكافره قدمت رئيسها السبعيني كاتساف الى المحاكمه والسجن والاستقاله من منصبه لان قاضية اتهمته بالتحرش الجنسي بها قبل ان يصير رئيسا بعشرون عاما
__ وان جملة من قتلتهم اسرائيل طوال تاريخها بما في ذلك الحروب والمذابح لم يصل الى نصف من قتلهم الجيش العربي السوري المسلم الممانع في مذبحة تل الزعتر من الفلسطينيين دعما للرئيس الماروني سليمان فرنجيه؟؟؟
___ وان كبار الاسلاميين يهربون من دولهم الاسلاميه الى دول الكفر والاستكبار لانها تؤمن لهم الحريه وحقوق الانسان التى لم يجدوها ببلادهم وعندما تتاح لهم حرية العباده وافتتاح المساجد يصعدون الى المنابر داعين (اللهم اهلك اليهود والنصارى؟؟؟؟)
___وان الشيخ التكقيري ابو قتاده الاردني الاصل والذي اوته بريطانيا واكرمته وقدمت له الحمايه والتعليم والمال والاستقرار وسمحت له بافتتاح مسجد من اموال دافعي الضرائب الانجليز فاستغله في التحريض على قتل رعايا الدوله التى اكرمته وعندما قررت انجلترا اعادته الى بلاده رفض ذلك رفضا باتا وجند جيشا من المحامين لكيلا يرحل الى المملكه الاردنيه الهاشميه والتى تحكمها سلالة شريفه مكه مفضلا البقاء باراضي دولة الكفر حيث الحريات ورغد العيش ولكي يتفرغ على راحته بالدعاء عليهم بالويل والثبور بدون ان يخشى على حياته لانها بلاد الحريات؟؟؟؟
____نحن اتباع ديانه سماويه عظيمة هي خاتمة الرسالات فماذا دهانا حتى اضحى فكرنا واحزابنا الاسلاميه ومعظم شيوخنا بعيدين كل البعد عن تعاليم كتابنا المجيد ولماذا اصبحت بلادنا الاسلاميه تفرخ نماذجا من الارهابيين يندى من تصرفاتهم جبين الانسانيه ؟؟؟ لماذا غابت تماما عن فكرنا قيم التسامح واحترام الحريات وتققيم الانسان الذي كرمه الله في محكم تنزيله؟؟؟؟؟
____ولماذا يتحنط فكر الاسلاميين عند عصور الظلام ولاينفتح لتقبل حقائق العصر وتطور العلوم الانسانيه والموقف من الحريات وحقوق الانسان والمراه وووووو
____وكيف ينسى هؤلاء المشايخ ان العالم قد اضحى قرية واسعه وان المسلمون كاتباع الديانات الاخرى موجودون في كل مكان وهم مواطنون هناك كماهم مواطنون هنا وانه لم تعد هناك بلاد كفر صافيه تقابلها بلاد اسلام صافيه كما كان الحال قبل الف عام وان الدنيا ودياناتها قد تغيرت لكي تواكب مستجدات العصر ومن لايتطور ويواكب يضيع
___ ليس هذا فحسب فحتى بعض قيمنا ورموزنا التى كنا نعتز بها صارت هدفا للاتهام والتسفيه ويكفي ان نرى ان شخصية مثل سيدنا عمر بن الخطاب الذي ظل حكمه نموذجا لعدل الدوله الاسلاميه صار الان يتهم على قارعة الطرقات من قبل الشيعه في دينه واخلاقه مثله مثل باقي صحابة النبي (ص) فماذا تبقى لنا ماذا
تبقى لنا؟؟؟؟
___ وتأمل ما أفرزته الحرب في سوريا من أقبح مافينا فهاهم متشددو السنه من داعش والنصره يمثلون بالقتلى ويرتكبون من الفظائع مالاينافسهم فيها غير اخوتهم الشيعه من حزب الله والحرس الثوري الايراني والجيش العقائدي السوري ؟؟؟
____فماذا سيتبقى منا لو استمررنا كالنعام ندفن الرؤوس في الرمال متغابين ومتعامين عما يدور حولنا مريحين انفسنا بالحديث عن مؤامرات واجندات اجنبيه بينما يسرح الخراب في داخلنا حتى ننهار فجأة وبأيدينا لابأيدي الكافرين

___فهل سنواكب قيم الصراحه ونقد الذات ام نواصل الكذب على ربنا وانفسنا؟؟؟؟؟

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 758

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#985572 [Son of Meheera]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2014 08:54 PM
... Well said

[Son of Meheera]

عبد الله موسى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة