المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اهتز عرش الديكتاتور و غدا سيسقط لا محالة
اهتز عرش الديكتاتور و غدا سيسقط لا محالة
01-31-2011 12:33 PM

اهتز عرش الديكتاتور و غدا سيسقط لا محالة

خالد ابراهيم
peaple60@yahoo.com

كفاية يا رئيس، ملينا منك و من حزبك ومن رجالك، بغض النظر عن أي انجازات لك و لكن ملينا نريد وجوه جديدة نريد تغيير دائم نريد رئيس يعمل للشعب و يتواصل مع شعبه لا نريد رئيس تربطه المصالح مع الغرب و يتم تهديده دائماً فيخضع له لأن لا سند له و لا يستطيع ترك الكرسي لغيره، نعيش و نموت و الرئيس هو هو و تسمى جمهورية! ضعفك أضعف الأمة و تخاذلك كسر شوكة المسلمين ، جيشك مترهل و جائع و شعبك يكاد نصفه يشحذ، ألا تخجل أليس هناك إحساس ، ألا تخاف الا تصحوا يوما و تجد نفسك أمام الخالق البارئ يحاسبك ؟ ترجل و سلم الحكم بمسئولية قبل أن تجبر على ذلك و ترحل.الم تراي ان شرارة التغير قد بدا تجتاح الشارع السوداني، ربما لن تقف حتى تصل إلى ماوصل اليه الشعب التونسي، وربما تقمع بشدة حتى تتوقف. في كلا الحالتين سوف لن يهدء الشارع السوداني، فإن تواصلت المظاهرات فإنها ستطيح بالحكومة ، وإن تقمع فستضل نارا ً تحت الرماد حتى تشتعل مرة أخرى في أقرب فرصة. هل سنشهد سيناريو كالذي حدث في تونس ومصر؟ هل سيفر الرئيس في ليلة ظلماء كما فر بن علي من قبل؟

كل المؤشرات تشير إلى أن ثورة الشارع العربي ستقوم بتغيير الإنظمة وتسقط الحكومات. إرتفاع مستوى المعيشة من سكن وصعود عالمي لاسعار المواد الغذائية الأساسية، إضافة للتحول العالمي نحو تآكل الهويات الجمعية مقابل الهويات الفردية التي تطالب بالحريات المدنية وحقوق الإنسان والمساواة على جميع المستويات. ثقافة الإستبداد تلفظ أنفاسها الأخيرة في كل دول العالم مع التحول نحو الديمقراطية والتواصل الإجتماعي بمساعدة العولمة والتقنية الحديثة وسبل التواصل والمواصلات السريعة. أخيرا ً وليس آخرا ً الحرمان النسبي الذي يؤدي حتما ً إلى الإحباط ومن ثم إلى العنف ليتحول إلى ثورة، فالحرمان النسبي هو شكل من أشكال غياب العدالة الإجتماعيةماذا يغبي لنا الايام هل يصمت الشعب ام يستقيل الرئيس إفعلها ياسيدي الرئيس وكن على مستوى المسؤولية! فالشعب السوداني ينتظر التغيير وإن لم تفعلها سوف يغير بالقوة، بقوة المظاهرات وحركة الشعب الحي. فالشعب السوداني من الشعوب الحية والتي لاتقبل الظلم وإن صبرت عليه وقتا ً طويلا ً. إفعلها ياسيادة الرئيس وارحل، فبذلك ستحفظ دماء شعبك وسوف لن يلومك أحد لتخرج أبيض اليدين بلا دماء. حتى الإصلاحات والانفصال سوف لن تفيد، فقط الرحيل ومزيد من الحريات المدنية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية. وعلى قول مثل الأرنب والغزال، إن أردت التغيير سوف نغير، وإن لم ترد التغير سوف نغير أيضا ً، فهذا لسان الشارع السوداني الآن. إفعلها ياسياداة الرئيس وكن مستقيلا ً خيرا ً من أن تكون مقال، المعزول خير من المقتول، وسوف تكون الشجاع خيرا ً من أن تكون الفار الهارب وسوف تصطدم في الخارج بعد هروبك بمولانا اوكامبو .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2054

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#88180 [garang manyeit]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 05:56 PM
لا لجبنا فى السودان!

سيدة/الرئس
ارجو من الشعب السودانى المنفصل التكرم بهذه القضية و التهميش اهل دارفور
ارجو من شعب حل القضاية الاعلقة فى السودان دون اى مقاوف لا وجود لحكومة دون شعب
الغريبة ان الشعب السودانى شعب مناضل من اجل الدكتاتورية فين الشعب المناضل من اجل الحق؟
قلو الحق و الحق يحرركم!


#88148 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 05:07 PM
قال الشاعر لقد اسمعت لو ناديت حيا * ولكن لا حياة لمن تنادي
عزيزي خالد لك التحية على هذا النصح ولكن الاجدر أن يوجه هذا الكلام الثمين لغيره وهم المحفل الخماسي الذي يسير الثور الهائج وكان الاجدر ان يوجه لماسك الريموت ومصدر أوامر الموت بعد أن لم ينفع السوط وذلك هو ابو العفين وزميله ابو الحصين وثالثهم صاحب القصرين ورابعهم ...ز وخامسهم هؤلاء هم المسيرين الحقيقين للبلد وصاحبك الذي تخاطبه مجرد راقص في دلوكة الورل


#88084 [السر ]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 03:53 PM
بقيتو تحنسوا استقيل ياريس
قبيل ما قلنا ليكم انتو ما جاهزين
قلتو جاهزين
اها وينكم


خالد ابراهيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة