المقالات
السياسة
وقف ضد جبروت الانقاذ وقال للمهدي، اذهب انت والبشير اندغما، لن نفاوض من يقتل الناس
وقف ضد جبروت الانقاذ وقال للمهدي، اذهب انت والبشير اندغما، لن نفاوض من يقتل الناس
04-28-2014 09:53 AM

الامين العام لحزب الامة ابراهيم الامين 45 عاما من النضال ... يقف ضد جبروت الانقاذ ويقول للصادق المهدي ... اذهب انت والبشير اندغما ..... لن نفاوض من يقتل الناس

عمر الحلاوي

ابراهيم الامين .... عرفته منذ ثلاثة عقود ... وانأ طفل " يحبو "في السياسية .... كان معتمدا للعاصمة القومية .... .. ذلك الطبيب السياسي منذ كان طالبا في فترة السبعينات بجامعة الخرطوم ......ثم عضوا دائما في المكتب السياسي ، 30 عاما متواصلة دون انقطاع .... حتى فترة العمل السري وسنين الانقاذ الاولى ....
في احد ليالي عام 1998 اقتحم 20 كادراً من جهاز الامن مسطبة الحلاوي كان يجلس فيها لفيف من السياسيين يتدارسون في امر الوطن لا يحمل اي منهم مسدسا او رشاشا او يعلن تمردا على نظام الانقاذ ، وكان الكوادر العشرين من جهاز الامن مدججين بأسلحة الكلاشنكوف لا يزيد اعمارهم عن 25 عاما ، اقتحموا المنزل .. بدون مراعاة حرمة المنازل والنساء ... ودون استئذان ... وبدون وجه حق او قانون او مذكرة تفتيش ..... اقتحموا حتى " حوش " النساء في ساعة متأخرة من اليل كلصوص قطاعين الطرق والنهب المسلح في وسط الخرطوم في امتداد ناصر ........ وبعدما بحثوا في البيت ... شبر ... شبر ... اعتقلوا كل الرجال وهم 5 اشخاص كانوا يجلسون في الهواء الطلق امام الباب .... من بينهم الدكتور ابراهيم الامين ..... ثم وضعهم في ظهر سيارات "بيك اب " التي كان يستخدمها جهاز الامن انذاك ... وضعوهم على بطونهم ... وأحذية كوادر جهاز الامن وكلاشتهم تضرب على ظهورهم معصوبين العيون حتى بيوت الاشباح في بحري ثم الى غرفة فارغة وباردة يجلسون على البلاط .....ومارسوا معهم ..... انواع من التعذيب النفسي والبدني... ومنعهم من النوم حتى الصباح وكان اقل شخص فيهم تجاوز الخمسين عاما او الستين ..... ثم اطلق سراحهم اليوم الثاني ......الامر الغريب ان الدكتور ابراهيم الامين وكل الذين تم اعتقالهم مع الحلاوي ... لم يغيب منهم احد في الايام التالية للاعتقال .. عن مسطبة الحلاوي ......بل ظل الدكتور ابراهيم الامين عضوا دائما في تلك المسطبة المعارضة ...
وحينما تولى الامانة العامة في حزب الامة في ظروف استثنائية وبإجماع لم يتثنَ لأي كادر من قبل.... اشفق عليه الكثيرين ..... لأنه اول امين عام لحزب الامة يأتي من خارج عباءة الصادق المهدي منذ 30 عاما ..... فالصادق المهدي الذي اسقط الامير نقد الله بالتزوير في عام 2002 ، واسقط الدومة بالتزوير في عام 2006 فوجئ بشبه الاجماع حول ترشيح الدكتور ابراهيم الامين ..فعمل على اسقاطه منذ اليوم الاول ......بالترغيب والترهيب .. والتزوير .... فضرب بدستور الحزب عرض الحائط ... وهو يصيح انا الحزب .. والحزب انا ... وعلى الدكتور ابراهيم الامين ان يذهب او يستقيل ويترك لي حزبي .... فيرد عليه الدكتور ابراهيم الامين ان حزب الامة ولد قبل ان تولد ..... اسسه كوادر حزب الامة بدمائهم ووفائهم منذ ابراهيم احمد والشنقيطي وعبد الله خليل و عبد الرحمن على طه ، واحتضنه الامام عبد الرحمن المهدي بحكمته لا بخرق دستوره ......
والصادق المهدي يمضي فيما هو ماضي فيه لا يلوي على شيء سوى اتفاقه مع الانقاذ بان يأتي ابنه عبد الرحمن نائبا للبشير ......يقتسم معه سلطة القتل والدمار رابطا نفسه بالإنقاذ بعدما ايقن ان الديمقراطية التي ستقتلع الانقاذ لن تبقِ من تبعاتها وإتباعها شيئا ... وان دارفور 85 لم تعد هي نفسها دارفور اليوم ... وكردفان لن تستقبلك كما كانت تفعل في الماضي وكوادر حزب الامة اصبحوا يهتفون بسقوط الانقاذ ومن يتحالف معها ......
والصادق المهدي يمضي في اجراءات غير دستورية وغير قانونية بعد انتهاء اجل ومدة المؤتمر العام وتحول جميع مؤسسات الحزب الى لجان تسيير ليعزل الدكتور ابراهيم الامين .... بانعقاد غير قانوني للهيئة المركزية ........ عبر علي قلوب الذي انضم لحزب الامة عام 2001 بعد العودة المشئومة .......
والصادق المهدي يعلن سقطات ابراهيم الامين حسب قوله ..... في ثلاث نقاط اساسية ...سماها موبقات ابراهيم الامين
1 / لان الدكتور ابراهيم الامين رفض ان يذهب معه في لجان الحوار مع المؤتمر الوطني
2 / لان الامين العام لحزب الامة القومي يحتوي شباب الحزب وكوادره الذي يعملون على اسقاط النظام
3 / لان الامين العام يرفض اجراءاته غير الدستورية بإقالة رؤساء الحزب في الولايات وتعين بدلا عنهم رؤساء للحزب يوافقون على الحوار مع الانقاذ والاندغام مع البشير
ويسجل الدكتور السياسي ابراهيم الامين موقفه ليكتب التاريخ سجله النضالي من نور ... انه لم يركع ... ولم يخن ... وكما قال من قبل في تشييع على ابكر " لن نفاوض الذين يقتلون الناس " ولن نبيع شهدائنا بثمن بخس وتعويضات مالية ومناصب دستورية ... ولن نبيع الوطن الى حفنة من تجار الدين .....سيسجل التاريخ انك الامين العام الذي اعاد للحزب تاريخه الناصع فلم تشارك في الاتحاد الاشتراكي لمايو ... ولم تهرب من الجزيرة ابا تاركا الامام المهادي المهدي من خلفك ومعه الانصار معرضين للابادة الجامعية من نميري .....سيسجل التاريخ اسمك مع المحجوب وابراهيم احمد والشنقيطي ... ....سيسجل التاريخ انك امين عام حزب الامة وسوف تظل ... لان ذلك المنصب التكليفي كان ترشيحا من قواعد حزب الامة لا تعينا فوقيا ... حتى يحاول رئيس الحزب المنتهية صلاحية دورته ، عزلك وسط مهرجان يجمع فيه المهرولون للإنقاذ ...

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2925

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#987531 [بتاع بتتييخ]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:42 PM
والله انا ما بعرف كتير عن ابراهيم دا بس انا بعرف عنو انو عمرو كبير برضو يعنى يكتفى بان يكون الاب الروحي لحزب الامة بعد السمكرة اما يبقى امين عام وسبح دي مانا دايرنها الصراحة

[بتاع بتتييخ]

ردود على بتاع بتتييخ
United States [البعشوم] 04-29-2014 03:00 PM
انتا راكب من اي محطة ؟


#987512 [شاكرجاكومي]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:29 PM
نداء وطني مخلص
الى كافةجماهير وكوادر وقيادات وشباب وطلاب حزب الامة وعامة الشعب السوداني:
هذه فرصة تاريخية لعودة حزبكم الكبير الرائد الى مكانته القيادية المنحازة لقضايا الشعب السوداني المطحون ، الانصار منهم وحزب الامة وغيرهم من جماهير الشعب السوداني.
ولن تحافظوا على هذه الفرصة التاريخية الا بوقوفكم مع وخلف الدكتور ابراهيم الامين
هذا الرجل القامة الذي وقف في وجه الظلم والقهر والجبروت وقال لا .
وهي فرصة تاريخية بكل المعني لانها الاخيرة لتخليص الحزب من أن ينكب في مزبلة الانقاذ ومن ثم مزبلة التاريخ ، مقابل ثمن بخس يتقاضاه الصادق واسرته من عصابة مجرمي الانقاذ

[شاكرجاكومي]

#987478 [كوز موية فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 02:56 PM
فليذهب هذا الديناصور المسمى بالصادق المهدى الى الجحيم لان جبال النوبة تضررت منه كثيراً اثناء حكمه فى الثمانينات حيث قام بتسليح احد الاعراق ضد النوبة من يومها لم نر راحة ابداً الى ان جاءت الانقاذ و زادت الحكاية مش كوز موية بل براميل مياه .ثلثى النوبة كانو حزب امة اما الآن لو قلت لسكان الجبال (الفاضلين) حزب امة يديك ضهرو طوالى . اعوذ بالله منكم

[كوز موية فاضى]

#987380 [دارفور كادقلى]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:32 PM
شكرا أستاذ حلاوى

نبذة قصيرة عن كيفية تكوين الحزب الاتحادي وحزب الامة:

تم تكون الحزب الاتحادي من مجموعة من الخريجين في ذلك الزمان وهم على سبيل المثال لا الحصر أحمد السيد حمد مبارك زروق الأزهري واخرين ولحوجتهم لمناصرين للحزب ذهبوا للسيد على الميرغني طيب الله ثراه وطلبوا منه أن يكون راعيا للحزب حتى يستفيدوا من انصاره لتقوية الحزب ووافقهم السيد على بذلك المطلب وكان ما كان في ذلك الزمن . بعد ذلك تم تكوين حزب الامة من كوادر الحزب وهم ابراهيم احمد الشنقيطي وعبد الله خليل وعبد الرحمن على طه والمحجوب واخرين ليكون حزب مضاد للحزب الاتحادي وطبعا الغيرة السياسية قد تكون محمدة في بعض الحالات وهم بدورهم ذهبوا ايضا للسيد عبد الرحمن المهدى طيب الله ثراه ليكون راعيا للحزب للاستفادة ايضا من انصاره لتقوية الحزب وتدور الايام ورحل من رحل وذهب من ذهب ثم تأتى بعد ذلك الطامة الكبرى ويستولى ابناء الميرغني على الحزب وينسبوه لهم واصبح الحزب ضيعة من املاكهم يحركونه متى ارادوا ويعينون ويزيحون على كيفهم. ثم يستولى ابناء المهدى على حزب الامة ويتم نسبه اليهم وبذلك تكون هاتين الاسرتين قد نسفتا التاريخ وصنع الرجال بصنعهم هذا و لذلك اذا نظرنا الى التاريخ نجد أن هاتين الاسرتين ليست لهم إي علاقة من بعيد أو قريب في تكوين هذه الاحزاب فلذلك وواجبا على شباب الحزبين اقتلاع ارث اجدادهم من هذه الاسر والعودة به الى النضال الوطني كما فعل المؤسسون.

[دارفور كادقلى]

#987279 [محمدأحمد عطيه]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 12:27 PM
اللهم ربي أحفظ الامين العام الدكتور إبراهيم الامين

[محمدأحمد عطيه]

#987149 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 10:48 AM
فى مصلحة الصادق ان شاء, بل فى مصلحة الحزب ان يتحول من جزب اسرة الى حزب امة, حزب وطن.مثلما يقول الصادق بالضبط ان تتحول حكومة الانقاذ من حكومة حزب الى حكومة دولة.
والاحزاب اصلا ملك الشعب السوداني.

[فاروق بشير]

#987125 [مندي]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 10:34 AM
احموا ظهر هذا الرجل إن كنتم فعلا ترغبون أن يكون حزب الامة حزبا سياسيا لا جمعية اسرية. فابراهيم اامين يستحق ذلك

[مندي]

عمر الحلاوي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة