المقالات
السياسة
ادب الاستقالة
ادب الاستقالة
04-28-2014 12:51 PM

قدم رئيس وزراء كوريا الجنوبية (شونغ هو نغ وون) يوم أمس إستقالته أمام الرئيسة (بارك غوين هاى )وعزا الأمر للطريقة التي تعاملت بها حكومته مع كارثة العّبارة التي وقعت في 16 أبريل وخلّفت العديد من القتلى والمفقودين من تلاميذ إحدى المدارس والذين كانوا في رحلة بحرية ترفيهية وعلمية وقال شونغ في حزن (الإحتفاظ بمنصبي عبء كبير على الإدارة ).
هذا رئيس الوزراء الكوري قدّم إستقالته نتيجة فشل مجهودات الإنقاذ أما الأستاذ المشرف على الرحلة فقد إنتحر بعد إنقاذه مع الناجين الذين تم إنتشالهم قبيل غرق العبارة. معتبراً أنه لاقيمة لحياته مقارنة مع وفاة تلاميذه .
أما هنا في السودان فإن أمر الإستقالة هو آخر ما يفكر فيه المسؤول حتى لومات جميع الشعب فكلمة إستقالة (تضّرس) أذنه وتعوج فمه وتكسر قلمه (القلم الأخضر ) ... !
ولايرغب في سماعها أو حتى تداولها ، فوالي الجزيرة قدّم إستقالته بعد (لا وجهد) ووالي الخرطوم قااااااعد ولا يعنيه كثير نهب المليارات من قبل حاشيته .
ماذ تريدون ياساده ياكرام أن يحدث حتى تستقيلوا أن يموت الناس أن يأكل القوي الضعيف أن يستشري الفساد وتباع الذمم وترهن الأخلاق أن ينام البعض في العراء ويأكل آخرون من مكب النفايات أن يكون في كل إشارة ضوئية شحات ومجنون أن ينهب المال العام أن تهاجر العقول والكوادر المؤهلة أن ترتفع نسبة العطالة والدعارة والسرقة والايدز والمخدرات والطلاق أن تمتلئ دور المسنين والأطفال فاقدي السند والمستشفيات أن تنعدم المروءة وتقل الشهامة ويموت الضمير .
أن تقصف الطائرات سياراتنا ومصانعنا ولانعرف إلا من خلال الآخرين أن يتآكل الوطن مثل قطعة الإسفنج التي دلق عليها حمض الأسيد (موية النار) وينكمش مثل قطعة اللحم المشوية على الجمر ويذوب مثل غزل البنات (حلاوة قطن).
ماذا تُريودون ؟؟؟؟؟!
كل هذا وأكثر قد حدث .
عليكم الله استقيلوا وأقطعوا وشكم فقد بلغ السيل الزبا.
*أسئلة بريئة :ـ
النافذين الذين أكلوا وشربوا (وحّلو) (من التحلية) في كرامة المنزل الملياري لماذا لم يسألوا الموظف الصغير من أين لك هذا ؟.
• وهل يحق لضابط شرطة أن يقوم بعمل تنفيذي حتى يصل لتوقيع الوالي وختمه ؟
• وأين وزارة العدل والبرلمان من أولاد الوالي ولماذا لم يتم إستدعاء الوالي في مسألة مستعجلة ؟
• وما مدى حقيقة الرقم المنهوب وكيف السبيل إلى التأكد منه في ظل غياب الشفافية ؟
• آخر حاجة ..... متى كانت لجان التحقيق تقوم بإصدار القرارات ؟

[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 2116

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#988968 [بريش منصور]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 07:11 PM
عليكم الله استقيلوا وأقطعوا وشكم فقد بلغ السيل الزبا.

وأنا أضم صوتى لصوت الأستاذة الكاتبة /سهير وأقول بالله عليكم أتركوا هذه الثقالة وإستقيلوا فوراً..يا والى الخرطوم لم يبقى سبب واحد لوجودك على رأس هذه الولاية، عليك أن تستقيل فهو أكرم لك إن كان لديك ثمة كرامة!!!!

وأطلب من جميع محبى الراكوبة المعلقين أن يضموا أصواتهم لصوت الأستاذة سهير وأن يطلبوا من الوالى الإستقالة وليكن هذا بمثابة (جمع تواقيع)..ولكم الشكر الجزيل..

[بريش منصور]

#988910 [عصام الدين بشير]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 05:54 PM
يا استاذة يا استاذة خليك واقعية انتي في السودان في ظل حكومة الانقاذ ماشايفة الجواعير للمقالين دايره واحد يستقيل والله انت ما واعية

[عصام الدين بشير]

#988455 [مجاهد]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 11:52 AM
المفسدين لا يعرفون الاستقالة يا بنت اختى

الإفساد: فعل ما به الفساد، والهمزة فيه للجعل، أي: جعل الأشياء فاسدة، والفساد أصله تحول منفعة الشيء النافع إلى مضرة به أو بغيره، وقد يطلق على وجود الشيء مشتملاً على مضرة وإن لم يكن فيه نفع من قبل. يقال: فسد الشيء بعد أن كان صالحاً، ويقال: فاسد إذا وجد فاسداً من أول وهلة، وكذلك يقال: أفسد إذا عمد إلى شيء صالح فأزال صلاحه، ويقال: أفْسَدَ إذا أوجد فساداً من أول الأمر.


والقرآن الكريم يتحدث كثيراً عن (الإفساد في الأرض) وينعى على المفسدين فيها، أو يبغون فيها الفساد أو يعينون عليه، ذلك أن الله - تعالى - خلق الأرض صالحة وأودع فيها البركة الكافية من فوقها:

{ قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أنداداً

ذلك رب العالمين. وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين} [فصلت/ 9، 10].



ولهذا خشيت الملائكة من إفساد الأرض عندما أخبرها الله - سبحانه - بأنه جاعل في الأرض مخلوقات من البشر يخلف بعضهم بعضاً فيها: { وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة، قالوا: أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك.

قال إني أعلم مالا تعلمون} [البقرة/ 30].



والمتأمل في حديث القرآن عن الفساد والفاسدين أو الإفساد والمفسدين، سيجد أن إيقاع الفساد من قبل البشر يأتي على مراتب:


أولها:

إفسادهم أنفسهم بالإصرار على المعاصي وما يترتب عليها من مفاسد أخر. فكل معصية إفساد قال - تعالى - عن فرعون:

{ آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين} [يونس/ 91] وكل تولٍ عن الحق إفساد قال - تعالى -: { فإن تولوا فإن الله عليم بالمفسدين} [آل عمران/ 63] وكل إعراض عن الإيمان إفساد، قال - تعالى -: { ومنهم من يؤمن به ومنهم من لا يؤمن به وربك أعلم بالمفسدين} [يونس/ 40].


المرتبة الثانية من الإفساد:

ما يلحق بالذرية والأبناء والأتباع في اقتدائهم بالكبار المتبوعين في مساويهم. ولهذا قال نوح - عليه السلام -:

{ إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجراً كفاراً} [نوح/ 27].



المرتبة الثالثة:


إفساد الدائرة المحيطة بالمفسدين عن طريق بث أخلاق وصفات ودعاوى الفساد، وذلك بالإسراف في المعاصي حتى يتعدى أثرها إلى غير أصحابها، ولهذا قال صالح - عليه السلام - ناهياً قومه عن التأثر بالمفسدين:

{ ولا تطيعوا أمر المسرفين الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون} [الشعراء/ 152].



المرتبة الرابعة:

إفساد الدائرة الأوسع في المجتمعات عن طريق إشاعة الأمراض الاجتماعية المفسدة بواسطة المضلين مثل إثارة فتن الشبهات والشهوات، والوقوف في وجه المصلحين وإحداث العقبات في طرقهم زعماً بأنهم يقفون ضد مصالح الناس. قال - تعالى -:

{وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون. ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون} [البقرة/ 11].

وقال الملأ المضلون من قوم فرعون: { أتذر موسى وقومه ليفسدوا في الأرض ويذرك وآلهتك} [آل عمران/ 127].



المرتبة الخامسة:

الإفساد الناشئ عن فساد الحكام والقادة والزعماء، وهو الفساد الأكبر، لأن الكبراء إذا فسدوا في أنفسهم فإنهم ينشرون الفساد بقوة نفوذهم واستخدام سلطاتهم وقوتهم وقد ذكر القرآن عن بلقيس قولها:

{ إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة، وكذلك يفعلون} [النمل/ 34].


وكثيراً ما يزعم الطغاة المتكبرون أن المصلحين هم أصحاب الفساد. كما قال فرعون عن موسى - عليه السلام -:

{ إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الأرض الفساد} [غافر/ 26].


هذا بالرغم من أن فرعون نفسه كان مكثراً من الإفساد بكل أنواعه، ولا تشفع له الأبراج العالية والأصنام المنصوبة والقبور المشيدة فيما يطلق عليه (الحضارة الفرعونية) فإنها جميعاً شواهد على استبداد وسيطرة وطغيان الفراعين الذين كانوا يطمعون أن ينقلوا معهم الثروات المسروقة من الشعوب المستضعفة إلى قبورهم. قال - تعالى -:

{ وفرعون ذي الأوتاد، الذين طغوا في البلاد، فأكثروا فيها الفساد} [الفجر/ 10 12].

وقد وصف القرآن فرعون بالعلو والإفساد في الأرض:{ إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعاً، يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحي نساءهم، إنه كان من المفسدين} [القصص/ 4].

ومثلما كان فرعون، مفسداً بنفوذه السياسي والعسكري، فقد كان قارون مفسداً بنفوذه المالي الاقتصادي، وقد كان قادراً على استعمال أمواله في الإصلاح في الأرض، ولكنه أبى إلا أن يستعمل نعمة الله في محاربة الله، وقد قال له الناصحون من قومه:

{ ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين. قال إنما أوتيته على علم عندي} [القصص/ 77].

- وقد أوسع المتعالون من بني إسرائيل الأرض فساداً، فكلما زاد علوهم زاد فسادهم. قال - تعالى - عنهم: { وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علواً كبيراً} [الإسراء/ 4].

وكثر فسادهم وإفسادهم حتى صار الإفساد ديدنهم، وصار طبيعة فيهم حتى أنهم لا يشعرون بذلك. قال - تعالى -: { وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون، ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون} [البقرة/ 14].

ولم يفلح معهم العلاج، حتى الوحي المتنزل من السماء لم يمنعهم من الإفساد، بل كانوا يوغلون في الطغيان حتى فيما بينهم، فصاروا ميؤوساً من صلاحهم واستحقوا أن يكونوا الأمة المغضوب عليها إلى يوم القيامة بسبب فسادهم وإفسادهم. قال - تعالى -: { وليزيدن كثيراً منهم ما أنزل إليك من ربك طغياناً وكفراً، وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة، كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأها الله، ويسعون في الأرض فساداً والله لا يحب المفسدين} [البقرة/ 64].

والفساد في بني إسرائيل لم يكن على مستوى الساسة والقادة والزعماء فقط، بل وصل إلى من يفترض أنهم يقفون في وجه الفساد إصلاحاً وأمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر، فقد سكت علماء الضلالة فيهم عن إنكار المنكر. قال - تعالى -:

{ وترى كثيراً منهم يسارعون في الإثم والعدوان وأكلهم السحت، لبئس ما كانوا يفعلون. لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت، لبئس ما كانوا يصنعون} [المائدة/ 62، 63].

إن تلك المراتب الخمس للإفساد في الأرض، قد أحدثها ويحدثها البشر على هذا الكوكب، فالناس لا غيرهم من المخلوقات هم الذين ملأوا الأرض بالفساد حين ضلوا عن مناهج الوحي الإلهي عبر العصور، أما بقية مظاهر الحياة على الأرض فإنها تتأثر بفساد المفسدين من البشر تبعاً.

قال - تعالى -:

{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس، ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون} [الروم/ 41].

إن الصراع الواقع على ظهر الأرض منذ بدأت عليها الحياة البشرية، إنما هو صراع بين المصلحين والمفسدين والعاقبة فيه لأهل الصلاح في الدنيا والآخرة: { تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً، والعاقبة للمتقين} [القصص/ 83].

للمصلحين طرق ومناهج للإصلاح، كما أن للمفسدين سبل وطرائق للإفساد وعلى الناس أن يتبعوا سبيل المصلحين ويجتنبوا سبل المفسدين. قال - تعالى -: { ولا تطيعوا أمر المسرفين الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون} [الشعراء/ 152].


وقد أوصى موسى - عليه السلام - أخاه هارون حين استخلفه بألا يتبع سبل المفسدين: { وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين} [الأعراف/ 142].

فهما صنفان من الناس مصلح أو مفسد ولا يستويان. قال - تعالى -: { ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على مافي قلبه وهو ألد الخصام، وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل، والله لايحب الفساد } [البقرة/ 205].


ولا يمكن أن يستوي أهل الإصلاح وأهل الإفساد في الدنيا ولا في الآخرة. قال - تعالى -: { أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض، أم نجعل المتقين كالفجار } [ص/ 28].

أبداً لا يستون: { والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار } [الرعد/ 25].

وفي تلك الدار، دار البوار، فإن العذاب يضاعف للمفسدين جزاء ما تعدى فسادهم في أنفسهم إلى إفسادهم لغيرهم: { الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله زدناهم عذاباً فوق العذاب بما كانوا يفسدون} [النحل/ 118].

وهل بعد ذلك من خسران؟ أبداً، { الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون} [البقرة/ 27]

- إن أثر الفساد والإفساد ليس له حدود لو سارت الأمور على مقتضى أهواء المفسدين، فالكون كله يفسد لو سارت أموره بحسب أهواء أهل الفساد قال - تعالى -:

{ ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ومن فيهن} [المؤمنون/ 71]، ولو لم يقف المصلحون في وجه المفسدين لعم الفساد أرجاء الأرض ولشمل الضلال كل أطرافها، ولكن من رحمة الله أنه يدفع فساد المفسدين بجهاد المصلحين { ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض، ولكن الله ذو فضل على العالمين } [البقرة/ 251].

إن مسؤولية المصلحين عظيمة، فواجبهم أن يعتصموا بحبل الله جميعاً ضد المفسدين، فالمفسدون مهما تباعدت ديارهم واختلفت ألوانهم وألسنتهم، فإنهم جبهة واحدة وصف واحد ضد الإصلاح والمصلحين. وما لم يكن للمصلحين صف واحد ضدهم فالفساد سيظل يكبر ويكبر حتى لا يستطيع أحد أن يقف أمامه. قال - تعالى -:

{ والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير } [الأنفال/ 73].


إن الأمل الوحيد في إنقاذ الأرض من المفسدين في كل الأزمنة والأمكنة، يكمن في قيام أهل الحق والإصلاح بمسؤولياتهم أمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر وجهاداً في سبيل الله: { فلولا كان من القرون من قبلكم أولو بقية ينهون عن الفساد في الأرض إلا قليلاً ممن أنجينا منهم، واتبع الذين ظلموا ما أترفوا فيه وكانوا مجرمين. وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون * ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة، ولا يزالون مختلفين. إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين} [هود/ 116 119]... وخالك تحياتى-
مجا هد

[مجاهد]

#988217 [ود نقد]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 09:38 AM
استاذه سهير ..لك التحية...ادب الاستقالة عرف فى السودان القديم ..اى سودان ما قبل الانقاذ..المائدة الان غنية بالاطايب ولدينا فقه السترة والتحلل..وشيوخنا الكرام علماء السودان مشغولون بهل ندخل دورة المياه بالرجل اليسرى ام اليمنى!!..وماذا عن دخول المسجد !! ايهما نقدم وهل ختان الاناث (الاطفال)عادة ضارة اوقفتها جميع الشعوب المتحضرة ام هى سنة يجب ان يقاتلوا لاحيائها!!!وما حكم زواج المسيار!!!! هذه هى اهتمامات علماء السودان الافاضل..ثم ياتى دور برلمان النوم والتصفيق والذى به اعضاء يعيشون خارج السودان...اى والله..ويحضرون فقط لصرف المخصصات والجرى وراء الغروض لاجل استثماراتهم!!!! بعد كل هذا تسالين عن ادب الاستقالة...هو فى ادب من اصلو عشان يكون فى ادب استقالة!!!!!

[ود نقد]

#987933 [dune]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 11:26 PM
THE BEST EXAMPLE , HAPPENED IN SOUTH KOREA LAST WEEK..THEY ARE HUMAN

[dune]

#987714 [البعاتي]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 06:21 PM
لا توجد استقالة في أدبيات المشروع الرسالي، كما صرح بعض مسؤوليهم بأنها مفهوم غربي، وهي كالفرار يوم الزحف ...

[البعاتي]

#987700 [ابوحسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 06:05 PM
التحية لكي يا استاذة مازال السودان فيو خير من رجال ونساء لاتحزني فان الله موجود يسمع و يراء

[ابوحسن]

#987659 [البركان]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 05:16 PM
لقد اختلط (الحابل بالنابل واتلم التعيس البشير على خائب الرجاء الخسيس
الترابي)وإحياء ليالي الاتعاس والتعاسة من جديد وهذه هي تراجيديات الخضر وفضائحهم في وضح النهار وفنون الافتاء وخلوها مستورة والنار ولعت للبشير يتوطى فوق جمرها- كلب ابن الكلب - قوم أرقص تاني - لابد من الديمقراطية والمحاسبة وإن طال السفر-

[البركان]

#987647 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 05:09 PM
يستقيلوا والله زى ما قال اخونا((kakan)) انت فعلا فرحانة

يابت الناس وزير اغالوه قعد يعووعى واحد سفير شالوه برطم وزعل لحد ما يعينوه يمسك قرون البقر الحلوب تجى تقولى لينا استقالة

[ودالباشا]

#987613 [hatim]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 04:43 PM
هذا أدب لايحسنه إلا أصحاب القلوب الحية ،والعقول النيّرة ، والمشاعر المرهفة والجلود الناعمة ،هذا في جانب السليقة والطبع ، أما في جانب الكسب والتجريب فإنه ثقافة يمارسها من له عقل يتدبر،وعين تنظر، وروح تتحسس،وبصيرة تتحسب وتحسب وقلب يعي وينبض،ويخشى الله ويتقه.

[hatim]

#987548 [Aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:48 PM
اولا المبلغ المنهوب ستمائة مليار جنيه سوداني عداً ونقداً .....
ثانياً: ان كان يعلم الوالي بمايجري في مكتبه فهذه مصيبه وان كان لايعلم حضرة الوالي بمايجري في مكتبه فالمصيبة اعظم ؟؟؟؟ لانه كده معناها انه هو قاعد طرطور سااااااي....
والاهم من كده يقدم استقالته عشان يمش وين ؟؟؟؟؟ زول بيطري ومنصب الوالي ده حاجه جاتوا من الله كده يقدم استقالته عشان يمش يشتغل في مزرعة دواجن ولا زريبة مواشي ولا في مسلخ لالالالالالالالالا ... مستحيل..
الشعب السوداني ده ان شاء الله ياكل نيم ماعليه هو .... هو عليه بي نفسه وبس ولازم يسرق وينهب ويعمل السبعه وذمته قبل المنصب ده مايروح منه ويقعد سااااي لاشغله ولامشغله ... وشوفي كبيرهم الذي علمهم السرقه المشهور بي لص كافوري سواها قصور في كافوري ومجمعات والمدام بقت مليارديره يشار لها بالبنان ...
عليكي الله الخضر ده يشوف الحاجات دي كلها ويقدم استقاله ؟؟؟؟ في المشمش ..؟؟؟ وهو زول ماعندو أي مؤهلات غير شهادة البيطره دي يعني بعد الراحات دي والترطيبه دي يمش يباري في الجداد والغنم والبقر ؟؟؟؟ مابتجي دي ....
خلوهو في غيه سادر الى ان ياخذه الله اخذ عزيز مقتدر هو وبشبش حقهم ده وساعتها لن ينفعهم الندم...
ونحن الشعب المغلوب على امره شيكيناهم لي الله ياخدلنا حقنا ده منهم يوم لاينفع مال ولابنون ...

[Aboahmed]

#987520 [بتاع بتتييخ]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:33 PM
المسائل الزي دى حسما ربيع عبد العاطى وهو يشرب في شاي ربيع قائلا وبكل وقاحة : لما الشعب يكون فاسد يولي ربونا عليهم ناس فاسدين يعنى عورة وهبالة اكتر من كدا زاتو مافي
هذا العربي الذي لايساوى في نظري جزمة كان من العربان المقطعين في شندى ( ولا اقصد اهل شندى طبعا ) يجري وراء الغنم الشاردة .......
انا والله ما كرهت الجنس العربي دا الا من جنس ديل عرب اوباش ملاعين دنيا واخرة جنس خنازير قوم لوط لعنهم الله وخزاهم ....
يعنى يابتى القلم ما بزيل بلم مع جنس ديل لابد من انو يكون قلم ورصاص رصاص يبيد الجنس الوسخ دا من السودان ويرجع الدمكراس من تانى على ان يراعى تعديل فيما بعد واعتماد انو وصف عربي جريمة يعاقب عليها القانون ..... ( لترون الاعراب اشد كفرا ونفاقا )

[بتاع بتتييخ]

#987513 [محمد الدول]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:30 PM
تم شنق مجدى فى بضع دولارات وموظفى مكتب الوالى يحلل لهم مليارات يسجن عرجة فى كلمة والدفوف تدق والمعازف تضرب لفى النصب والاحتيال وديك تساهر الليالى لتعمل شاى وتقرى اولادها فى الجامعات وشيلة بت الحسين بملايين الدولارات

[محمد الدول]

#987502 [محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:17 PM
الشخص البيقدم استقالةلو شغال في شركة بكون انسان مهني مؤدب مهذب ما قدر يدي الشركة أو هي ما قدر توفر ليه الجو الهو عايزو. لكن ممكن تلقي واحدحرامي ما عندو حاجة قاعد في الشركة لو رفدوه منها يكوس واسطة ترجعو ولو نزل معاش ببلوغ السن القانوني (مع الإعتذار للبعض) يصر يشتغل بالمشاهرة.
فما بالك بهؤلاء الموهومين الرجرجة الجعانين ما صدقوا بقوا حكام بقدرة قادرة وغفلة شعب طيب وفي بلد مليان بالخيرات ثروات طبيعية وزراعة وحيوانات مياه عذبة وموقع استراتيجي مساحات حددي مدداي
دايراهن يا السمحة يقدموا استقالات ديل ما في حل ليهم إلا الضبح من الأضان للأضان.
عفوا لغتي ركيكة لأني أنا زول تعبان ساكت

[محمد نور]

#987492 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 03:12 PM
زمان يازميلة في منتصف السبعينات طلعو اولاد الخرطوم بمصطلح الولد او البنت الفرحانةووصل الينا في الولايات وطبعا ماقدرو يستوعبوا المصطلح الخرطومي ودحيت انتي واحدة فرحانة
في العام 1967 نقل والدي للعمل بمدينة بورتسودان وكان شقيقي الاكبر يدرس في مدرسة الخرطوم الثانوية الحكومية الا ان ناظر الحكومية في بورتسودان واستاذي ناجي علية رحمة الله رفض قبول اخي في المدرسة بحجة عدم وجود خانة فاضية فعاد ابي الي الخرطوم وحمل خطابا من الراحل المقيم بدوي مصطفي
وزير التربية انذاك للسيد الناظر يامره بقبول شقيقي الا ان الناظر رفض وبشدة وعاد اخي الي مدرسته وبعد ثلاثة اشهر فؤجئنا بناظر المدرسة في بورتسودان يتصل بالوالد ويقول له الان اصبحت هناك فرصة فاضية ويمكنك احضار ابنك ا1ا كنت ترغب في ذلك
واستا1نا الجليل عبدالباقي محمد عبد الباقي عليه رخمة الله يامر الفريق ابراهيم عبود شخصيا للحضور لمدرسة الخرطزم القديمة رافضا حضور ياوره الخاص
ووديع حبشي عليه رحمة الله يركب طائرة من الخرطوم ويحاسب ادارة المخازن في بورتسودان لان بالة قطن زاقت من اللوت ودخلت لوت اخر
كان ذاك الزمان زمان المؤوسسية والخدمة المدنية المترعة بالشفافية فعن اي استقالة تتحدثيين يافرحانة

[kakan]

#987420 [ابوعبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:57 PM
مقدمة الموضوع قوية وتهز الوجدان

اما الموضوع نفسة ماج وبارد ومكرر ومقرف لدرجة انك لم تستطيعي استخدام لغة رصينة لشرحه للقاري فنحن نحتاج لاعادة صياغة في كله

[ابوعبد الله]

ردود على ابوعبد الله
United States [حزين جداً] 04-28-2014 03:52 PM
أبو عبدالله صدقني أنت لا تفهم في لغة الضاد . والغالية سهير من الكاتبات القلائل . وأسلوبها بديع

وأرجو أن لا يكون أسلوبك هدام .

وأتحداك لو تستطيع أنت أن تكتب عشرة أسطر في والي الخرطوم الفشوش .

يا ابو عبدالله كن إيجابياً ولا تكن سلبياً . وأسأل الله أن يهديك .

بس حزين جداً لعدم تفهمك للموضوع .


#987417 [حزين جداً]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:56 PM
يسلم فمك وقلمك وينصر دينك .

هذا هو السودان وهاهي بنت السودان . كلام في الصميم . وكلام صادق ونابع من الأعماق . وموضوع يجب أن

يكون مقرراً يدرس لأبناء الوطن المخلصين . الله يحفظك ويحفظ أسلوبك الرصين .

بس حزين لأن الوالي دمو تقيل ولا يحس الوطنية وصدق الكلمة .

[حزين جداً]

ردود على حزين جداً
[سايق الفيد] 04-28-2014 04:54 PM
كلامك كلو زين بس يسلم فمك دى فيها انننننا


#987404 [bado]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:44 PM
ماذ تريدون ياساده ياكرام أن يحدث حتى تستقيلوا أن يموت الناس أن يأكل القوي الضعيف أن يستشري الفساد وتباع الذمم وترهن الأخلاق أن ينام البعض في العراء ويأكل آخرون من مكب النفايات أن يكون في كل إشارة ضوئية شحات ومجنون أن ينهب المال العام أن تهاجر العقول والكوادر المؤهلة أن ترتفع نسبة العطالة والدعارة والسرقة والايدز والمخدرات والطلاق أن تمتلئ دور المسنين والأطفال فاقدي السند والمستشفيات أن تنعدم المروءة وتقل الشهامة ويموت الضمير .
أن تقصف الطائرات سياراتنا ومصانعنا ولانعرف إلا من خلال الآخرين أن يتآكل الوطن مثل قطعة الإسفنج التي دلق عليها حمض الأسيد (موية النار) وينكمش مثل قطعة اللحم المشوية على الجمر ويذوب مثل غزل البنات (حلاوة قطن).

كل هذا قد حدث بالفعل .... ماذا انتم فاعلون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[bado]

#987383 [rudwan]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:33 PM
تسلمى والله ديل لا بموتوا لا بفوتو لا بستقيلو لا بختشو

[rudwan]

#987367 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:25 PM
يقال ان جهاز الامن هو من شك في ظهور اثار النعمة على موظفين صفار الم يتبادر لجهاز الامن ان كل المسئولين التنفيذيين والوزراء كلهم قد كانوا صغارا وفجأة ظهرت عليهم اثار النعمة ومثنى وثلاث ورباع

اما الاستقالة فهي ادب راقي يقوم به المسئولين في اوربا وامريكا وحتى في اسرائيل يحكى انه كان في فترة من الفترات قرارا قد اتخذ بعدم حصول الفلسطينين على تأشيرة دخول لفرنسا وتم القبض بعد فترة من القرار على فلسطيني في باريس فقدم وزير الداخلية والهجرة استقالته فورا
اما عندنا هنا في دولة المشروع الحضاري لا بديل عن عبارة استقيل يا ثقيل !!!

[كفاية]

#987348 [دقدق]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 01:12 PM
يستقيلو شنو
ديل يا استاذة السرقو فكوهم
قال تحللو

[دقدق]

سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة