المقالات
السياسة
كذبة ابريل في ولاية النيل الابيض بحضور نائب الرئيس
كذبة ابريل في ولاية النيل الابيض بحضور نائب الرئيس
04-28-2014 09:14 PM

كذبة أبريل
في زمن الفضائح والفساد
والكذب الصراح فضيحة تنتظر نائب الرئيس بولاية النيل الأبيض
كما هو الحال دائما كذب وفساد وكما عهدنا حكومة ولاية النيل الأبيض تبدع في إخراج الكذبة بعد الكذبة وتتمخض لتلد فسادا يمشي بين الناس و تتناقله الركبان بل وتبثه وسائل الإعلام في الهواء ، ليبعث رائحة نتنة تزكم الأنوف في هذه المرة أعلنت الولاية أنها سوف توفر الماء لقرية العليقة . الجدير بالذكر أن نواة هذه الفكرة كانت من منظمة بلان سودان لسقيا قرية ميرم التي تبعد ستة كلم من النيل غرب أم غنيم وبالفعل تم تنفيذ المشروع بواسطة منظمة بلان سودان والذي كلف ما يقارب الثلاث مليار جنية . وبعد نجاح المشروع تمت دراسة ليعم بقية القرى التي يمكن أن تستفيد من هذا المشروع ، وبالفعل تم مد الماء لقرية أبو نمل وأبوراية وشاور وود شمام وفي النية مد المياه لقرى التبرات وعوض الله والقنيجة ، والعليقة الشيخ ود مضوي ولضخامة المشروع قامت ولاية النيل الابيض بدعوة نائب رئيس الجمهورية لافتتاح المشروع في يوم 28/04/2014م . ولكن دون التأكد من نجاح المشروع وتجربة ضخ المياه في صهريج العليقة . وهنا فقد عمدت حكومة الولاية والشركة المنفذة لعملية ( دفن الليل ابوكراعا برة ) كما حدث في افتتاح مشروع السيلة بواسطة النائب الأول وقتها علي عثمان طه . حيث لم تتعدى المياه التي تم ضخها حوض الرمي ولم تتجاوز موضع رجله اليسرى . ولم تقم للمشروع قائمة حتى اليوم وكانت عبارة عن كسب أعلامي رخيص لم يتعدى أثره الحشود التي جمعت كالقطيع . وانفض سامر القوم وهم بما أنجزوا فرحين لأنهم طوال عهدهم لم ينجزوا سوى الخيبات والفساد .واليوم يتكرر المشهد وسوف يملأؤون الدنيا صياحا ويتسابقون إلى آلات التصوير كل يهرف بما لا يعرف بأنهم قد اكتشفوا الذرة . فقد تبين أن الخط الذي يمتد ليروي العليقة والذي طوله يفوق الخمسين كلم قد يكون سببا في عطش القرى التي رويت أساسا مثل ميرم وأبو نمل وود شمام وابوراية وشاور حيث منذ أن أعلنت حكومة الولاية زيارة نائب رئيس الجمهورية لافتتاح مياه العليقة ظلت الشركة والحكومة تواصل الليل بالنهار لانجاز العمل ولكن دون جدوى حيث اتضح ان الخط ينفجر ما بين ميرم وأم غنيم للمرة الرابعة على التوالي عند قوز أبو نمل وعلى بعد اربعة كلم من النيل . ، ولأنه دفن الليل ابكراعا برة فقد هدتهم بنات افكارهم لتعبئة صهريج العليقة بالتناكر وضخ الماء تحت رجلي رئيس الجمهورية وبهذا تكون العليقة قد شربت الحسرة والندامة بعد انفضاض القوم.

ابراهيم البشير (ابو سامي)
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1407

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#988824 [عبدالغفار]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 04:26 PM
هذا المشروعالفضل يرجع فيه اولا و اخيرا بعد الله سبحانه و تعالى الى بلان سودان ( الكفرة )و لم يتعدى دور حكومة الولاية الا النذر اليسير و بعد اكتمال المشروع و افتتاحة بواسطة الكندي الجنسية آل الى حكومة الولاية التى باعت المياة للمواطنين و القرى المجاورة و نصبت جباة الرسوم من طرفها .
تبجح السيد الوالي قبل ايام ظهر في برنامج تلفزيوني وبان المشروع من انجازاته.

[عبدالغفار]

ابراهيم البشير (ابو سامي)
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة