المقالات
السياسة
جولة جديدة وأجندة قديمة!
جولة جديدة وأجندة قديمة!
04-28-2014 10:12 PM

كلمة حق

الجولة الجديدة لمفاوضات أديس أبابا بين الحكومة وقطاع الشمال،، كما قلنا من قبل ما هي إلا مجرد نسخة مكررة من الجولة السابقة، حيث لا يزال الطرفان يتأبطان أجندتهما القديمة في الجولة الجديدة.

الموقف الآن أقرب إلى الانهيار والوساطة الأفريقية كما المرات السابقة تبحث عن ما ينفخ الروح في الجولة الجديدة خاصة أن المهلة التي مُنحت من مجلس الأمن الدولي لحل قضية النيل الأزرق وجنوب كردفان قاربت على النهايات.

أكبر دليل على تمسك الحركة الشعبية بمواقفها وأجندتها السابقة بالتفاوض حول كافة قضايا السودان مجملة، هو التمثيل الكبير لأعضاء الوفد غير المنتمين إلى ولايتي جنوب كردفان والنيل والأزرق، على عكس الوفد الحكومي الذي يمثل فيه المنتمون إلى المنطقتين الغالبية في إشارة إلى التمسك بالتفاوض حول المنطقتين فقط.

الاختراق الوحيد الذي يمكننا القول بأنه فاعل في الدفع إلى الأمام في هذه الجولة في هو اعتماد الاتفاق الاطاري "نافع-عقار" كمرجعية للتفاوض، وقد قلنا من قبل إن اتفاق نافع وعقار هذا لولا تعطيله في الوقت السابق لكانت النتائج واقعا ملموسا في قضية المنطقتين، لكن من يستجيب ومن يكفي مواطني المنطقتين المكتوين بنار الحرب شر القتال؟؟.

مهلة مجلس الأمن تنتهي يوم "30" الذي تبقت له فقط ثلاثة أيام، وهو ما يجعل الوساطة الأفريقية في حرج جديد، ولربما تطلب تمديد المهلة إذا ما التمست تقدما في التفاوض خلال متبقي المهلة.

كانت آخر أخبار المفاوضات حتى كتابة هذه الزاوية، هي وصول وفد حزب حركة الإصلاح الآن إلى مقر المفاوضات برئاسة الدكتور غازي صلاح الدين وانخراطه في اجتماع مباشرة مع وفد الحركة الشعبية برئاسة ياسر عرمان، ود. غازي هو آخر مغادري الحزب الحاكم والأدرى برؤى المؤتمر الوطني في حل الأزمات وهو صاحب تجربة سابقة في التفاوض مع الحركة العشبية قبل يسلم الملف إلى علي عثمان محمد طه الذي وقع اتفاقية نيفاشا عن الطرف الحكومي، ولربما يكون للاجتماع نتائج ايجابية تنعكس على سير التفاوض بين الجانبين.

مشاركة حركة الاصلاح الآن بادرة سياسية جديدة، واختراق يحمد للحزب المنشق حديثا عن الحزب الحاكم، ودور تقريب وجهات النظر والتوسط في قضايا المواطن تحقق مكاسبه مهمة اهمها الاطلاع بالدور الذي يجب أن يقوم به الحزب والكسب الآخر هو كسب ثقة وتأييد أصحاب القضية، وهو ما سيحدث إذا ما نجح دكتور غازي ورفاقه من القيام بدور ايجابي في دعم المفاوضات.
كلمة حق
حافظ أنقابو
[email protected]
السوداني الصادرة الاثنين 28 أبريل


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 643

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#987942 [كومى كالو]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2014 11:37 PM
المغربى دا ماشى يسوى شنو ؟ما هو مؤتمر وطنى نسخة الزوغة الاخيرة

[كومى كالو]

حافظ أنقابو
حافظ أنقابو

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة