المقالات
السياسة
المخدرات مكتب الخضر الأقطان صراع مراكز قوي أم تمييع قضية
المخدرات مكتب الخضر الأقطان صراع مراكز قوي أم تمييع قضية
04-29-2014 09:26 AM

فتح قضايا مكتب الخضر قيت - حاويات المخدرات - شركة الأقطان فى فترة واحدة هل هو صراع بين مراكز القوى داخل المؤتمر الوطنى وحرب غير معلنة بين جناح البشير وجناح على عثمان
أم هى خطة تكتيكية لإرباك الشارع السياسى تمهيدا لتمييع كل القضايا وجرها لتخزن بالخط الميت الذى تقف فيه جريمة بيع خط هثرو وملفات فساد كثيرة تزكم الأنوف
حسين خوجلى بدأ حديثه ليوم أمس الأحد 27 أبريل بمقدمة عشان عاوز يدخل لموضوع خطير – وبدأ يتقلب جاي وجاي ومره يتحدث عن مزراع بتاع بطيخ جاب لورين ما أكلنه وجبة سمك - ومره بتاع رغيف - ومره يملأ خشمه بالله ويقول والله حزب السودانين دا يحكم البلد دى رغيفه واحدة ماتخش البلد دى ( الزول دا بصحوا عاوز يحكمنا – والله مافى مها نة أكثر من كده – بعد الأزهرى يجينا حسين خوجلى - يا حسين إنت لمان تحكم البلد دى على الطلاق بالتلاته لا رغيفه لا كسرة لاموية ماتدخل جوفى وباطن الأرض خير من ظاهرها – نحن والله البشير ما مالى عينا كمان داير تجينا أنت بجلاليبك دى – والله يا سودان وقتها لا يكون لك علم لا نشيد وطنى – الولد دا القناة دى رفعت من طموحاته – لكن بكره ريشك دا بيقصقصوه لك )
حسين قال عبارة خطيرة إنتهى بها من عمر البشير نهائيا – عليك الله يا البشير اسمع حسين قال شنو : ( لو حكمت البلد دى (طبعا بصفته رئيس حزب السودانين ) رغيفه واحدة ماتخش السودان – يا تزرعوه – يا مافى – أنا بفتكر انه شعب زى الشعب السودانى دا ربنا أداه كل الأراضى المطروحه دى ومادايره إصطلاح ماقادر يؤكل روحه وأفريقيا والعالم العربى ويملأ خزائنه بالأموال – من منتجاته الزراعية التصديرية – والله مايكون جدير بهذه الأرض – مش لأنه شعب كسلان (ماقلتها قبل كده كسل السودانين – غيرت رايك فينا ) لأن الشعب دا لم يجد قياداته الحقيقية ولم يخاطب بعد ( قصدك شنو يا حسين يعنى البشير دا وكل الهيلمانة المعمولة ليهو دى مش قيادى حقيقى – مالو – مزيف – أم تايوانى – تقصد شنو سرق الحكم من الصادق بإنقلاب وزور الإنتخابات – والله يا حسين أنت البشير دا مانازل ليك من زور والناس الفاكنك فى قناتك دى قاصدين تشويه سمعة الراجل ساكت )
رجع حسين تانى لموضوع المخدرات والمرة دى قال لو ماناس المكافحة قبضوا عليها كانت تلقى شبابنا دا كله هايم على وجهه فى الشوارع
حسين حكم على أن كل شبابنا دا فاسد وبتاع مخدرات وماعنده عقل علما أننا لو تحرينا بصدق وبأمانة سنجد النسبة التى إبتلاها الله بهذه الآفة قليلة جدا مقارنة بالشباب الصالح – لكن ناس حسين لغرض فى نفسهم عاوزين يطلعونا كلنا ساطلين ومش راشدين ويثبتوا نظرية المؤامرة الأجنبية علينا عشان حكمهم يبقى ليصلح البلد – ربنا كشف المغطى وطلعوا هم أساس الجريمة – اللهم لا شماته
ورد الخبر التالى على صحيفة ( حريات ) الألكترونية السودانية ونستعين به هنا لأهميته مع الإحتفاظ ( لحريات ) بسبقها فى نشر الخبر لنؤكد الخطأ الذى لازم حديث لحسين خوجلى وأن الرجل كان يعلم من هم اصحاب شركة آل سليم للحلول المتكاملة ولكنه جبن ولم يتكلم حتى ينال السبق الصحفى كما فعلت ( حريات ) ونحن كسودانين نعلم أن الصحافة اليومية السودانية لا تنقل خبر صحيح وليس لها مراسلون وتكتفى فقط بالنقل عن مصادر صحفية أخرى وإليكم الخبر الذى أوردته صحيفة حريات ( كشف مصدر مطلع وموثوق لـ ( حريات ) بان شحنة المخدرات التى ضبطت بميناء بورتسودان مؤخرا مملوكة للشركة الامنية ( الحلول المتكاملة ) .
واضاف المصدر ان ( الحلول المتكاملة ) شركة امنية يشرف عليها نافع على نافع ويملك غالب اسهمها عبد الله البشير شقيق المشير عمر البشير وعبد الباسط حمزة وعثمان محمد الحسن وعاصم الشامى ومبروك مبارك سليم .
واسست شركة ( الحلول المتكاملة ) فى الاصل كشركة تابعة للتصنيع الحربي لاستيراد السلع والتقنيات المحظورة بحسب قرارات المقاطعة الامريكية اضافة الى استيراد السلاح . وتستخدم فى نشاطها شركات شقيقات كسواتر فى دبى وماليزيا والمالديف . ومع الخصخصة واصلت (الحلول المتكاملة ) طابعها الامنى ولكن اختفت الحدود الفاصلة مابين الخاص والعام فى ملكيتها .
واضاف المصدر المطلع والموثوق بانه مع تفاقم ازمات النظام والتراجع النسبي فى ميزانية الاجهزة الامنية – خصوصا من العملات الصعبة – عادت الاجهزة الامنية بايعاز من نافع على نافع الى سابق ممارساتها فى التسعينات بتمويل جزء من انشطتها من تجارة السلاح والمخدرات
واضاف ان جهاز الامن ظل طوال التسعينات يستخدم ادارة العمليات الخاصة وشركة ( اصداف ) – مديرها عبد الله عمر وشريكه ناصر عوض الله ( صاحب البرادو الذي قصفته اسرائيل في 2012 ) – فى تهريب السلاح والمخدرات الى السعودية ومصر والامارات . وكانت ادراة العمليات الخاصة تستجلب المخدرات من افغانستان عبر باكستان الى مطار الخرطوم مستخدمة التسهيلات الرسمية الدبلوماسية ثم تخزن المخدرات فى بيت آمن بالرياض مربع 21 ، ليستلمها ناصر عوض الله وينقلها الى شرق السودان مستخدما عربات تابعة لجهاز الامن ومعه تصريح خاص ( مكتب العمليات الخاصة يسمح له بالمرور ) . واضاف ان الاجهزة الامنية الاقليمية والدولية انتبهت لانشطة مكتب العمليات الخاصة وتم القبض على مندوب جهاز الامن فى باكستان ( ط . أ ) ولكن اطلق سراحه لاحقا عند بداية تعاون جهاز الامن السوداني مع وكالة المخابرات الامريكية وبعد توسط وزير الخارجية مصطفى عثمان اسماعيل وتقديم اسطورة زائفة عن انشطته مما ادى الى طي الصفحة حينها .
وقال ان نافع على نافع وبعد استئناف تهريب المخدرات مؤخرا استعاض عن ناصر عوض الله بمبروك مبارك سليم الذي كلف بتهريبها الى السعودية ومصر مقابل اسهم فى الشركة واعطيات مالية لقاء الاتعاب ( لمن لايعرف مبروك مبارك سليم والى كسلا وزعيم فى قبيلة الرشايدة ملوك التهريب فى البحر الأحمر بالسنابك فإختياره لم يأتى عبطا ) .
واكد المصدر المطلع والموثوق ان معلومة شحنة المخدرات الاضخم فى تاريخ المنطقة سربت من مجموعة على عثمان الى الاجهزة السعودية والاماراتية فى اطار صراع مراكز القوى وردا على فضيحتي شركة الاقطان ومكتب والى الخرطوم اللتين حركتهما مجموعة عمر البشير ضد المجموعة الاخرى ( المكايدات بين الجماعة تتواصل ونتوقع قريبا الإنشقاق رقم 5 وبعده ينهار النظام من الداخل ) .
وأكد المصدر ان الشحنة التي شارك في الترتيب لدخولها ضباط في جهاز الامن بالتعاون مع شبكات تهريب لبنانية وقبرصية كان من المفترض ان يتم اعادة شحنها الي مصر والسعودية عقب ان يدخل جزء منها الي السوق السودانية ( ومازال حسين خوجلى يصر على أن هذه مؤامرة أجنبية لتدمير شبابنا والأجيال القادمة – لا حول ولا قوة إلا بالله ) .
واوضح ان الشحنة كانت ستدخل إلى البلاد لولا ملاحقات فرع الانتربول في الشرطة اللبنانية وشرطة دبي وجهاز مكافحة المخدرات السعودي ( السؤال المهم هل هذه الشحنة هى الشحنة الأولى ؟ كم شحنة سبقت هذه ؟ والى أين كانت وجهتها ؟ ألا يعتبر السودان الأن بهذا الوضع دولة فاشلة يمكن للأمم المتحدة التدخل لوضع يدها عليها ؟ أم يترك الحبل على قارب جماعة الإخوان يدمرون كل علاقاتنا مع الجيران ؟ ) إضافة إلى فرع الانتربول في اليونان وقبرص ، مما أدى إلى انكشاف العملية خصوصا وان الانتربول الدولي كان يتابع الشحنة وبواليصها في الموانئ المختلفة التي مرت بها قبل ان ترسو في محطتها الأخيرة بميناء بورتسودان ، فلم تستطع الأجهزة الأمنية السودانية التستر علي العملية كما كان مخططا
وأكد المصدر لـ ( حريات) ان الشرطة الدولية – الانتربول – ولمعرفتها بتواطؤ الاجهزة الامنية السودانية ولكبر حجم العملية أوفدت ضباطا من جنسيات مختلفة أشرفوا علي متابعة العملية وقدموا الي البلاد بوثائق وأدلة كاملة تثبت بان الشحنة قد تحركت بالفعل باتجاه السودان وذلك قبل وصولها. وأكد ان الفرقة التابعة للانتربول أقامت في فندق البصيري بلازا بمدينة بورتسودان .
حسين خوجلى وحديث الأحد 27 أبريل
ومازال يصر على نظرية المؤامرة الأجنبية – أها يا حسين الجماعة طلعوا منكم وفيكم وزى ماتوقعت ناس كبار أكبر من سيدى على وأكبر من سيدى عبد الرحمن وناس سيدى مابيذكروهم فى مناسبة تجارة مخدرات
حسين خوجلى فى مقدمة حديثه تطرق لخطورة حديثه على الهواء مباشرة مدعيا أنه يترفق بنا ويترفق ببلاده – ثم ذكر إفادة خطيرة جدا - وهى أننا كلنا نتآمر على بلادنا إما جهلا إما جهالة – ولم يوضح من المعنى بـ ( أننا ) – هو قبل الكلام دا ضرب مثل بمقولة لمحمود ابو العزائم ورحمى سليمان الصحفيين – حسين بيحاول يخفف دمه ويلف ويدور حول الموضوع بذكاء حتى لا يحسب أنه مصدر الخبر – قال أيه – محمود أبو العزائم قال لو أنا ورحمى دا خرفنا وأصابنا الزهايمر بس أقفلونا فى أوضه لأن الأسرار التى عندنا دى لو إنتشرت بفعل الخرف ناس كثيرة سوف تتضرر – وحسين خوجلى كان يحمل فى جوفه الخبر الذى نشرته ( حريات ) ولكنه جبن كعادته وبدأ يتكرع عاع عاع بطنه مليانه كلام وماقادر يجيب إسم عصابة حاويات المخدرات ولا عصابة مكتب الخضر قيت على لسانه – والخبر بيقول فضيحة مكتب الخضر ضربة لشيخ على عثمان لأن الخضر والشباب المكلفين بإدارة مكتب الوالى محسوبين على شيخ على عثمان ، حتى بعد إقالة شيخ على قيل أن الخضر سيخرج معه لكن الناس المتابعين قالوا مش ممكن يمرق بكرامته لازم يكشف المستور ويمرق بفضيحة بجلاجلها – فضيحة حاويات المخدرات ضربه من جماعة شيخ على لجماعة البشير لأن شقيقه عبد الله شريك فى شركة ( الحلول المتكاملة ) حسبما ورد على ( حريات ) ونحن ننتظر بيان يصدر بهذا المعنى من وزير الداخلية ولا نستبعد أن يصدر بيان الداخلية ليكذب مانشرته ( حريات ) والذى يتضح من صياغه أنه خبر متماسك وسليم من جميع جوانبه إلا فيما يمس مبارك سايم والظاهر عملية الإتجار فى المخدرات دى موضوع قديم ومعروف لكل أعضاء الحزب الحاكم وما كان حيتم كشف المستور لو لم تنشطر الجماعة ، بل أننى قد كتبت أن الجماعة الإسلامية الجهادية التكفيرية الإرهابية فى أفغانستان وبا كستان وسيناء تزرع وتتجر فى المخدرات ولا يعتبرون ذلك من المحرمات
نافع على نافع غادر المقعد الأمامى ويجلس حاليا فى الفرملة زى ما إتفول على روحه وفى قضية الحاويات يمكن أن تصدر تعليمات عليا بعدم تداولها فى أجهزة الإعلام الرسمية والخاصة أو الصحافة اليومية وتموت كما ماتت قضايا سودانية كثيرة - الخضر والى الخرطوم سيغادر هم الأخر ولكن فى حسابات كثيرة ستصفى بين طرفي النزاع من أعضاء الجماعة وقد يتم الإتفاق مع الرئاسة للسكوت عن كل شىء لأن عصابة المخدرات محسوبة على الحركة الإسلامية وإشهارها سيضر بالجماعة ومجاهداتها ويؤكد مقولة أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة أرهابية لأن تجارة المخدرات تعتبر قمة الإرهاب – كما أن فضح شباب مكتب الوالى وقضية الخضر قيت تضر هى الأخرى كثيرا بالجماعة خاصة وأن هذه النوعية من الشباب الإسلامى الفاسد هى من كانت تبشر جماعة المؤتمر الوطنى بتقدمها لتسلم الراية من الحرس القديم – وبفساد الحرس القديم ممثلا فى نافع ومجموعته لو صح ما ورد على ( حريات ) وبفساد شباب الحركة الإسلامية التى تعهدهم لقيادة البلاد مستقبلا ممثلا فى نموذج سىء السمعة إختلس 690 مليار وأطلق سراحهم مقابل تحليلهم بعشر القيمة دون أن يعرف الشعب السودانى أسمائهم حين أمكن التستر عليهم لعدم وجود جهات خارجية ونيابة الثراء الحرام لا تخرج للناس إلا ما يطلبه الحاكم ولكن فى قضية الحاويات وجود أطراف تتابع الحاويات من الإنتربول ولبنان والسعودية حال دون التستر عليها وهذه المعلومات التى وصلت لصحيفة ( حريات ) لا يستبعد أن يكون مصدرها أحد طرفي العداء للبشير ومجوعته فى الوطنى أو الشعبى ، فالمباراة دخلت مرحلة كسر العظم وقريبا سنشاهد معارك دامية ومفصلية ونهائية بين طرفي المفاصلة رقم 5 - ولا نستبعد أن تدخل الجماعات فى حروب فيما بينها وتصفيات جسدية لأن من يرتاد طرق خطيرة زى المخدرات ممكن يعمل أى شىء
الحديث عن الفساد لا ينتهى وكل الناس بتسأل ليه الرئيس ساكت على المفسدين – طيب 8 موظفين بمكتب الوالى بلغ إجمالى مانهبوه 690 مليار – وزارة العدل إستردت 18 مليار وأطلقت سراحهم – يعنى لا محاكمات – طيب أكان كده يا ريس كل زول يهبر ليهو هبره ويلبد ما يتصرف فيها قبضوه يردها ويمرق – دى مابقت سابقة قضائية – اسرق وطنك – قبضوك رجع بس ماتطرش فوق وكيل النيابة وأمشى بيتك ما قبضوك دكن المبلغ 5 الى 7 سنة – أستقيل خش السوق أبدأ من تحت عشان يقولوا الولد شاطر فى التجارة وبعدين أظهر وبان عليك الأمان – يا أهل السودان جميعا – أنتم محكومين من قبل عصابة الأخوان والعصابة دى عبارة عن مجموعات فساد كل مجموعة تعرف نقاط ضعف الأخرى وعشان كده لن يقدم أى مفسد فى الإنقاذ للقضاء وأصله حسب كلام حسين خوجلى لا يوجد قضاء ولا نيابة ولا عدل ولا شرطه
حسين خوجلى قرأ كل ماورد على صحيفة ( السودانى ) عما جاء بالمؤتمر الصحفى لوكيل نيابة الثراء الحرام ببرج العدل والذى كانت خلاصته أن المجرمين تحللوا من جرمهم ومشوا بيوتهم بعدما دفعوا 18 مليار بس عبارة عن 9 قطع أراضى وعربات وكاش
حسين بدأ التعليق بـ : تعليقتا على الذى دار : أولا ، أول حاجة يا جماعة نحن بنقدم تحية خاصة جدا وإمتنان كبير جدا لا يوافيه إلا رضوان من الله سبحانه وتعالى بقبول أبنائنا الشهداء لحركة سبتمبر 2013م ( أنا لحد ما إتخلعت ديل نفس الجماعة القال عنهم حسين شماسة ومتفلتين – يا سبحانه الله – تعالوا نشوف قال شنو على شماسة سبتمبر البقوا شهداء ) التى خرجت غاضبة فى شوارع ولاية الخرطوم من أبنائنا الطلاب ضد كل أنواع الإحباط والتراجعات التى يمثلها الواقع السياسى والإقتصادى والإجتماعى فى البلاد – وتلك الكوادر الصابرة الصامدة الشجاعة التى تحدت الرصاص وأعلنت فى كثير من البسالة وقوفها فى ظل التراجعات التى تراها فى بلاد خلقت لتتقدم الأخرين وللأسف مازالت كل اللجان تتلكأ حتى الأن فى إخراج بيانات دامغة وشجاعة تحدث الناس من الذى أغتال أبناءنا فى تلك المظاهرات بولاية الخرطوم وبقية مدن السودان حقيقة إسترجاع الحق لأهله فلولا هذه الغضبة البيضاء والتى تسبب البعض بجهالة ان يحيلوها الى حمراء غامقة - لما أصاب هذا الشعب هذا الحزن الكبير الذى مازال يظلله الى اليوم - يجب أن يرجع الفضل الى أهله أولا - والفضل ثانيا يرجع للعقلاء فى الحكومة وفى الحزب الحاكم وفى الحركة الجماهيرية والأحزاب السودانية التى شكلت لها حركة سبتمبر الجياشة بالمضاء والشجاعة أن السودان ما قبل سبتمبر 2013م ومابعد سبتمبر 2013م قد إختلف تماما - وأن الصوت الواحد - والأمر الواحد - والتنفيذ الواحد - والإجتهاد الواحد - حتى ولو كان فى بعضه كثير من الخير – غير مجدى – فهذا عصر المشاركة - وهذا عصر الجماهير - وهذا عصر الحريات – ولذلك كلنا مكرهين لا أبطال – أتينا الى كلمة سواء – أن نقبل ببعضنا البعض - وأن لا يعزل منا آخر – وأن نأتى الى ماينفع بلادنا ( حسين خوجلى دا مو نصيح أكيد – الجماعة ديل لمان كانوا بمليارات بترول الجنوب وقبل ما يتفضح امرهم كحرامية أراضى وتجار مخدرات رفضوا حتى الحركة الجماهيرية والأحزاب السودانية تكون ممثلة كمراقب فى نيفاشا واليوم لمان وقعتم أرض وأفلستم وأتعريتوا وإتفضحتوا شىء فساد وسرقه وشىء تجارة مخدرات دولية ولسع قضايا غسيل الأموال ما إنكشف الغطاء عنها جايي يا حسين تقول أن نقبل ببعضنا البعض - وأن لا يعزل منا آخر – لا ياخوى شوف غيرها إنتو خلاس بقيتو بصله ومعفنه مافى زول عاقل بيتلم عليكم عشان تعلموه الفساد لما وراء البحار ونحن ناس نضاف مش ممكن نأكل مع تجار مخدرات فى صحن واحد – كدى خلينا ننتظر لمان القضاء يقول كلمته ويعاد موظفى مكتب الخضر للسجن ويخلونا من فقه التحليل – أصلهم كاتبين شيك بدون رصيد – دى سرقة مال عام من مكتب حاكم الولاية – تانى لو قبضتوا على حرامى نطه حيطه وسرق ليهو طشت أو دينمو مويه بتشيلوا منه الطشت والدينمو وتفكوه أم دا مش تحت طائلة الثراء الحرام – وياشماتت أبله ظاظا فيكم )
حديث تانى رجع للحديث عن خيار الديمقراطية ولكن حسين لم يتعرض لمطالب أحزاب المعارضة بتقليم مخالب حزب المؤتمر الوطنى ببناء جيش وطنى مش أخوانى ، شرطة وطنية مش أخوانية ، جهاز أمن وطنى مش أخوانى ، خدمة مدنية قومية مش أخوانية ويجرد المؤتمر الوطنى من السيطرة على المال العام ويتم التحقيق فى كل الأموال التى أقترضتها الدولة منذ 1989م وحتى 2014م بما فيها مليار الود تميم – وصلت متين – إصرفت فى شنو - ثم بعد ذلك تجى حكومة وطنية مؤقته تشرف على صياغة دستور دائم للبلاد وتشرف على الإنتخابات وبعد داك إن شاء الله صناديق الإنتخابات تجيب نافع وسليم للحكومة ما حيكون عندنا إعتراض على حكم الشعب وبطل كلام فارغ
حسين خوجلى وصل للحديث عن قضية الخضر قيت فقال : أنا مازلت عندى إحترام لثلاثة مؤسسات وحتى ولو كان هنالك قليل من التجاوزات عندها يجب أن يسكت عنها لجلالها ووقارها والثقة التى يجب ان تكون عليها وفيها ( جلال ووقار وثقة شنو يا حسين بعد التجاوزات – تجاوزات معناها خطير – تعنى مخالفة القوانين ودستور البلاد وفتح باب كبير من الفساد – أنت متأكد أنك جامعى ) المؤسسات الثلاثة هى – الجيش السودانى – الشرطة السودانية – القضاء السودانى – ( ماقال جهاز الأمن وما قال مؤسسة الرئاسة السودانية ولا برلمانها ) قبل ما يحصل المؤتمر الصحفى بتاع نيابة الثراء الحرام عن تحليل المتهمين فى قضية الخضر قيت ودفع قرابة 18 مليار وإخلاء سبيلهم – أنا أحترم القضاء جدا وأعتبر أن الذى تم فيه الإتفاق وصدر فيه الحكم وارجعت للخزينة العامة قرابة الـ 18 مليار أنا بفتكر أنه هذا حكم مهما كان رأينا فيه - الشخصى والنفسى - يجب أن يحترم – وانا شخصيا برضو بفتكر انه الشعب السودانى دائما عنده تساهل فى الشأن العام – ( الحتة دى كانت صعبة شديد على حسين وهو بيتكلم وأنا بشاهد انه وجه يعتصر ألما لأنه بيشخص فساد جماعته عشان كده يقوم يدخلك فى حكاوى وواحد قال وووو وكلام ماليهوش معنى أو علاقة بالدعوة وهو طرق موضوع خطير - وانا شخصيا برضو بفتكر انه الشعب السودانى دائما عنده تساهل فى الشأن العام – طيب يا حسين لو الشعب السودانى عنده تساهل دا مبرر للنيابة والقضاء تسلك نفس نهج عامة الشعب والله يا حسين ريحتكم طلعت ريحة فسيخ سته نسته فى المخزن لسبع سنوات عفن ودود – إنتو عفنتم ودودتم ما تحاول تجملها – خلاص باظت كلها )
حسين خوجلى يتناقض مع نفسه ويقول : الحق العام دا كان بقنا فالحين وحميناه بالقانون وراجعناه ما بيضيع – ولذلك ياجماعة انا بفتكر أنه لو دايرين نتكلم عن القصة دى بطريقة قانونية تحترم بواقعية دون هتافية – أول حاجه لازم نثمن عاليا سرعة التقاضى الذى حدث ( حسين مبسوط بالكلفتة التى حدثت والملف إتقفل على كده دون ما الناس تعرف ديل منو وإسمهم منو وإختيارهم لهذه الوظائف تم كيف – يا جماعة ديل مسئولى مكتب الوالى يعنى مكتب الحاكم كل شىء فى يدهم ديل من جماعة التمكين ( الغلاد غلاد ) وحسين مبسوط جدا لسرعة التقاضى – يا حسين مافيش تقاضى الذى تم دى تسويات بين عصابات حاكمة على مستوى النيابة الموضوع ماشافش قضاء ولايحزنون – هذه بتلك – كلفتو قضية الخضر قيت نسمح ليكم تكلفتو الحاويات قيت – ما البلد لها علاقة ببنت خالتها إيران قيت – ويا شماتت آبله ظاظا فينا وكمان زعلانين عشان شعب مصر شال مرسى – والله كيزان مصر لو زادوا على السنة شهرين كان باعوا قناة السويس وأبو الهول والإهرامات – فضايحكم يا حسين إنتو اكثر عشان حكمتم ربع قرن – ملف الأقطان وبلاوى كثيرة أتنست فى الرجلين )
حسين يقول فرحا : أول حاجه لازم نثمن عاليا سرعة التقاضى الذى حدث وسرعة البت فى القضية بطريقة أمنة ( أمنة أمنة يا حسين ) وهذه تحسب لصالح وزارة العدل – المال تلته ولا كتلته – ( تخيل شوفوا إستخفاف الكيزان بالبلد دى – لمان المجرم طلع من جماعتهم قالوا نثمن عاليا والمال تلته ولا كتلته – المانع شنو المال يرجع كله والمفسدين فى الأرض يأخذوا عقباهم – لازم القروش دى تكون وصلت الكبار وشاركوا فى الفساد وإلا لما حصلت هذه المهزلة ) هذه الطريقة التى لم نعهدها فى الإنقاذ أنها إنعقدت فى ايام وحققت ورجعت القروش وكلام كويس ونضفت الملف وحررت الأراضى التى كادت أن تضيع – أنا بفتكر المسألة دى يجب ان نشكر فيها وزارة العدل وحقوا الخط دا يمشى على طول لأنه يا جماعة تطاول الزمان مظملة
حسين يواصل : صحيح ان الحكم الذى أصدرته وزارة العدل لم يرضى الكثيرين – اول شىء فى كتير من الناس بيفتكروا أنه المبالغ التى كان يجب ان تودع أكبر من ذلك بكثير – تانى فى ناس بيفتكروا ان القضية دى قضية جنائية تمشى المحاكم – والمحاكم قادره انها ترجع المال العام وقادره تعاقب وتكشف ماوراء ذلك – والموضوع دا رغم انه عمل بقانون الثراء الحرام بثير جدل كبير – نحن مش قانونين – هل الثراء الحرام أم الحاكم الجنائية ؟ وانا شايف الناس ديل قاموا بخيانة أمانة وبقية المواد الشبيهه ودا كمان بيطرح فى الفترة دى - كلام التحلل مقابل التحرر – الجماعة ديل دفعوا وأتحرروا – هل الإجراء دا صحيح – هل دا الطريقة التى سيتناول بها قضايا الفساد فى الأيام القادمة – ( حسين يعود ليجد مبرر لحكم النيابة : الجماعة ديل لو عرفوا أنهم سيسجنوا ما بيدونا قروشنا ونشيلهم نوديهم سجن الهدا ونصرف عليهم – تصرفوا عليهم ليه يا حسين ماتعدموهم إنتم أعدمتم مجدى فى دولارات ورثة ورثها من ابوه رجل الأعمال المعروف والدولارات موجودة فى خزنة الأسرة من زمن لم يكن إمتلاك العملة الأجنبية جريمة جايي الليلة تبرر جرم الكيزان اللسرقوا 690 مليار ورجعوا أقل من 18 مليار وبكره هيهربوا بره ويمشوا يستمتتعوا بما نهبوه )
حسين يقول : لكن يا جماعة لازم حقوا نعرف حاجة تانية – أن الحملات القادمة لحزب المؤتمر الوطنى لن ينجو من الجلد والنقد الذاتى – التساؤلات الحقيقة بتقول هؤلاء هم الكوادر الفتية من الصبيان الراشدين الذين ستقدمونهم لقيادة المرحلة القادمة – نحن بنفتكر أن الأولاد القاعدين فى مكتب الوالى إدراة وتنفيذا تم إختيارهم على بعد سياسى – ما جابتهم لجان إختيار - ديل أولاد الحزب – يبقى السؤال المهم – دا يا المؤتمر الوطنى قياداتكم الشبابية التى ترشح لقيادة السودان - دا سؤال سيطرح وستعانون منه كثيرا – على كل حال الأمر دا بيعيد للجهاز القضائى فحولته – القضاء فقد فحولته زمنا طويلا – وفقد كفاءته وتحول من دائرة العدالة لدائرة التنظير والتسويات المطبوخة ( دا شنو يا حسين أكان كده السودان مافيهو قضاء والجنائية معاها حق بشهادة فيلسوف النظام ومنظره )
حسين خوجلى قال المال المسترد دا مقترح من والى الخرطوم لإنقاذ كاست مكتبه المقربين منه – حسين خوجلى أعجب بفكرة الخضر وقال المال دا يجنب فى حساب خاص والقروش دى تمشى لأصحاب الحاجات – ( يا حسين أنا بقترح يجيبوا الشباب بتاعين مكتب الوالى بعدما إتحللوا يمسكوا صندوق مال إبراء الذمة – والله لو نفذ حكم الإعدام فيكم كلكم شنقا ثم رميا بالرصاص السودانين ديل بطنهم ماتبرد – شوف الكيزان ديل فتحوا لينا ثلاثة جبهات فساد فى لحظة واحدة – الأقطان – الخضر قيت – حاويات المخدرات – بعد شوية التلاتة يطرطشوها وتحصل خط هثرو )

[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3253

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#989883 [عباس كاراتيه]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 04:02 PM
والله انا مستغرب من الزول دا واقع ليك فى حسين او زيد او عبيد بكلام حريمي بحت, يا راجل انت رجل فى القبر والتانية برة وشوف ليك سبحة

[عباس كاراتيه]

#989309 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 09:32 AM
منذ فترة ليست بالبعيدة والتى قد تزيد عن الخمسة أشهر وحسين خوجلى يروج لمبدأين خطيرين جديدين عن فقه التقاضى المتعارف عليه فى السودان : الأول يتحدث عن تحلل كل مفسد بإعادة ماسرقه والثانى يتحدث عن دعوة لفتح حساب بنكى ليودع فيه كل سارق ما سرقه دون علم أى شخص آخر وفضح أمره إبراءاً لذمته كما أن حسين ينادى منذ فترة لتحويل قضايا الشيكات المرتدة من جنائية الى مدنية وحسين قد يكون خايف لو النظام دا غار رأس السوط يصله والرجل بنية الجسدية لاتقوى على حر سجن الهدى ، وقبل شهر ونص تقريبا وبعد أن تم فضح جريمة الخضر قيت بين جماعة الأخوان وكانوا بيفتشوا لحل جاء حسين يخاطب الشعب السودان بمايعرف بالحساب البنكى لإبراء الذمة ولازم يفتح الحساب دا ويودع فيه أى شخص يرى أنه مذنب وأكل مال عام أو خاص ما سرقه وبذا يتحلل وطبعا دا فقه الأخوان زى فقه تحليل الربا تحت بند فقه الضرورة - طيب لو أنا سرقت كل مايملك والدكيم وإضطر ود الدكيم لبيع بيته وأولاده بالمدارس تركوا التعليم وأسرته حالها أنقلب فوق تحت وكل شىء عنده بقى بالسالب ودخل لا قدرالله فى حالة نفسية سيئة وأدخل مصحة نفسية وهناك مات - أنا من 100 مليون السرقتها من ود الدكيم عملته ثروة 3 مليار وبنيت 3 بيوت لأولادى وعلمتهم ووووو ثم صحيت بعد 30 سنة ومشيت للحساب بتاع إبراء الذمة الفتحه لينا ( حسين خونجليالخضر ) وسددت الـ 100 مليون خلاص يا مولانا حسين أن براء وبدخل الجنة - أفتونا يا شيوخ الكيزان - وين ناس عبد الميت يوسف وعصمت البشير وعباس الخضر بتاع البرلمان مايقولوا رايهم ويحركوا الشارع من مساجدهم ضد الذى حدث ويحدث معقول السودان دا كله مايتلقى فيه راجل بيعرف الله - عليكم الله جميعا
ياجماعة فضيحة الخضر قيت معروفه للخضر وللقصر منذ عام بعد أن كشف عنها مجموعة حول مكتب الخضر إلا مو مستفيدين - بلغوا الأمن الإقتصادى والأمن الإقتصادى كلم الخضر والخضر قال أنا إفتكرتها وشاية كيدية ولمان تأكد غطغط الموضوع عشان يشوف ليهو صرفه وحل يخارج أولاده من الحكم الجنايئى - لجأوا للدجال صاحب قناة أمردمان وطلبوا منه يهيىء الشعب السودانى لقبول مواضيع تتحدث عن حسابات إبراء الذمة وقضايا تتحدث عن التحلل ورتبوا كل شىء وضمنوا هذه الفقرة فى قانون الثراء الحرام وبعد ذلك فتحت الحلة التى طبخوا فيها الجريمة حتى فاحت رائحتها ونفس ناس إعلام الإنقاذ الذين رتبوا لموضوع تهيئة الشارع لقبول فكرة إبراء الذمة والتحلل - سمح للصحافة تتحدث عن فساد فى مكتب الوالى ولكن دون ذكر أى إسم - هسي السودان دا كله ياكافى البلاء مافيهو صحيفة واحدة عارفه اسماء الناس ديل الحاصل شنو يا البلال والهندى والكرنكى وضياء الدين بلال وعادل الباز وحسين خوجلى وخال الرئيس وبقية الوسخ الذى يسمى ظلما وعدوانا برجال الصحافة السودانية ماتنطقوا ماتتكلموا وماتقولوا كلمة حق تقابلوا بيها ربكم الشعب دا بيدفع 3 ألف جنيه فى جرايدكم دى عشان تقولوا لينا الكلام الذى يسمح ليكم به البشير والخضر والله دى مهزلة وحقوا تخجلوا وتخلوا العمل الصحافى وتتحولوا لستات شاى كلكم بى خال الرئيس - وأنا خايف ستات الشاى ماترضى بمسخ زيكم يشاركهن فى مهنهن الشريفة - أنتم بصحافة بهذا المستوى يا دكتور الباقر لا تستحقون إسم الخرطوم على صحافتكم ويافضل الله محمد أكرم لك تتفرغ للشعر فمن باب الصحافة لم تقدم لشعبك أى خدمة وأغانيك لدى الأستاذ محمد الأمين هى التى تغفر لك كل أخطاء الصحافة فأتركها وتفرغ للشعر أو مع ستات الشاى
ويا حسين خوجلى الشعب الذكى كشف دورك فى لعبة براءة مجرمي الخضر قيت ويرفض حديثك عن مقترح حساب بنكى لإبراء الذمة – شعب السودان يرفض الدغمسة والكلفته والغطغطه وحلول الصوالين – المجرم لايجرم لمجرد هوى شخص آخر – لازم يكون لدى النيابة مدعى ومدعى عليه وبينة داممغة وبلاغ مفتوح فى النيابة واقوال وتحقيق وبعد ان تستوفى النيابة إجراءات التحرى وتحدد المادة التى تطال المدعى عليه ( جنائية كانت أو مدنية ) يحال الملف للقضاء ليقول كلمته ويفصل فى الدعوى – بالبراءة – بالغرامة – بالسجن – بالغرامة والسجن معا أو حتى بالإعدام –
لكن الحصل فى موضوع شركة الأقطان ومتكوك مرفوض ووصمة عار فى جبين الإنقاذ وناس كانوا وزراء محسوبين على الإنقاذ
والحصل فى الوصول لتسوية بالتحلل فى قضية الخضر قيت جريمة فى حق السودان قبل السودانين ووصمة عار فى جبين الإنقاذ
وبكره حتسمعوا بفضيحة تولول بشنة ورنة فى قضية حاويات المخدرات
كلمنى الأخ عابر سبيل أن هنالك خط سكة حديد ميت تم تخزين قضية بيع خط هثرو فيه للحفظ ( شرك ) جارى تخزين قضية حاويات المخدرات فيه وطبعا خط ميت وشرك وتخزين دى ثقافة سكة حديد نعرفها نحن ابناء عاصمة الحديد والنار عطبرة –
حسين خوجلى قال عن الخضر قيت : أنا أحترم القضاء جدا وأعتبر أن الذى تم فيه الإتفاق وصدر فيه الحكم وارجعت للخزينة العامة قرابة الـ 18 مليار أنا بفتكر أنه هذا حكم مهما كان رأينا فيه - الشخصى والنفسى - يجب أن يحترم – وانا شخصيا برضو بفتكر انه الشعب السودانى دائما عنده تساهل فى الشأن العام ( هسي كلام حسين دا كلام زول عاقل – دا كلام زول جبان وخايف يقول كلمة حق فى ظل حاكم فاسد يمكن أن يبطش به - قال أنا أحترم القضاء – هو يا حسين وينو القضاء البيحترموه – فى قضية الأقطان ما كان فى قضاء ولكن تحكيم وكلفته – وفى قضية الخضر قيت ما كان فى قضاء دى دغمسة وغطغطة تحت تحت تمت بين الوالى والعدل – الموضوع لم يحرك للقضاء من النيابة اصلا وأنت مع كل هذا الإسفاف تحترم القضاء والله حيرتنا مش قال بيحترم القضاء بل يطالبنا كلنا بإحترام هذا الحكم مهما كان رأينا فيه – يعنى يا جماعة الخير لو الحكم بالتحلل لشباب الخضر قيت ما عجبكم إحترموه – أول مرة أسمع زول يدعو الناس عشان تحترم من لايعجبها – عارفين ليه – حسين جابها من آخرها – الشباب ديل هو جزء أصيل من مجموعة شباب يعدهم المؤتمر الوطنى عشان يخوض بيهم الإنتخابات القادمة وفضحهم وكشف أسمائهم وتعريضهم للقضاء وإصدار حكم جنائى ضدهم بيضر بمستقبل المؤتمر الوطنى وإنتو طبعا شعب طيب مابيرضيكم المؤتمر الوطنى صورته تهتز ويخسر الإنتخابات القادمة – بعدين يا جماعة فى شىء مهم –
حسين يواصل سخفه ويقول : لذلك ياجماعة انا بفتكر أنه لو دايرين نتكلم عن القصة دى بطريقة قانونية تحترم بواقعية دون هتافية – أول حاجه لازم نثمن عاليا سرعة التقاضى الذى حدث ( ماقلنا ليك ياخشيم دا مو تقاضى دا تكلفت – أنت ما كلفتوك قبل كده - كلفتو قضية الخضر قيت نسمح ليكم تكلفتو حاويات المخدرات قيت )
حسين خوجلى ينفذ تعليمات أسياده ويبلغ الرسالة التالية للشعب السودانى : أنا بفتكر المسألة دى يجب ان نشكر فيها وزارة العدل وحقوا الخط دا يمشى على طول لأنه يا جماعة تطاول الزمان مظملة ( يعنى ناس ال سليم للحلول المتكاملة يسلموا 5 حاويات مخدرات وفشار ذرة شامى لحكومة السودان ويتنازلوا عن المخدرات ويكونوا تحللوا نهائيا ويمشوا بيوتهم – كل مرة يجيبوا حاويات مخدرات إتقبضوا يسلموها ويتحللوا ما إتقبضوا يبيعوها فى الداخل والخارج خلال بلال عليهم – البلد دى علمائها حللوا الربا الذى أنزل الله فيه قرأنا يتلى الى يوم القيامة ما يحللوا بيع أراضى وتجارة مخدرات – شفتوا يا شيخ عصام البشير تهاونكم فى أمر من أمور الله وصلنا لى وين وبرضو مصرين تصعدوا المنابر وتتكلموا فى إمور الدين – طبعا نحن منتظرين الجعة القادمة بعد بكره من شيوخنا الكارورى وعصام البشير يشنوا حرب شعواء على مجموعة الخضر قيت ومجموعة الحلول المتكاملة ونشوف
حسين خوجلى بعد أن قال ( أنا أحترم القضاء جدا – وكمان قال لازم نثمن عاليا سرعة التقاضى ) نكث على عقبيه وقال ( على كل حال الأمر دا بيعيد للجهاز القضائى فحولته – القضاء فقد فحولته زمنا طويلا – وفقد كفاءته وتحول من دائرة العدالة لدائرة التنظير والتسويات المطبوخة ) لاحول ولا قوة إلا بالله والله ماسمعت أن القضاء فقد فحولته إلا من خشمك يا حسين كان عندى تيس فحل إشتريته من مزرعة عبد الرحمن فرح لى غنمى والله كنت جبته ليكم عشان يفحل ليكم القضاء – القضاء فقد فحولته يا حسين منذ زمنا طويلا – طيب بتعترضوا على قرارات أوكامبو ليه هو ماقال ليكم إنتو ماعندكم قضاء قادر لمحاكمة الجماعة عشان كده هو عاوز يحاكمهم فى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى – لا حول ولاقوة إلا بالله – تلقى هسي ناس الجنائية ديل سجلوا كلام حسين خوجلى دا وضموه للأدلة والبيانات التى بحوزتهم ويا شماتت آبله ظاظا فيكم يا جماعة الأخوان
قالوا نميرى لمان يكون عاوز يعين وزير بيسأل فى عليه حاجه ؟ حاجة زى شنو ياريس ؟ حاجة نقدر نمسكه بيها ونخرس لسانة ونمشيه على العجين آثار قدمه ماتظهر – لا يا ريس فلان دا نضيف 100% - بلاش منو – فتش فتش لحد مايجد ضالته فى شخص بيفهم فى عمله لكن ملفه مش مشرف – يجيبوه ويعينوه وزير – لو طلب منه شىء وقدم إى إعتراض يعرض عليه ملف الإدانة ويوقع والإمور تمشى
خبر هام : رئاسة الجمهورية تجدد ثقتها فى الدكتور عبد الرحمن الخضر واليا لولاية الخرطوم
سير سير يا بشير نحن وراك للجحيم

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#989217 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 06:37 AM
زى ما محكمة الخرطوم شمال أبطلب قرار التحكيم فى قضية القطان
عاوزين محكمة أخرى تطلب قرار نيابة الثراء الحرام بالتحلل من المال الحرام
منذ قرابة شهر وحسين خوجلى يحدثنا عن إبراء الذمة وأنه فى السعودية فتح حساب لأى شخص دخل عليه مبلغ بالحرام أو هو يشك أنه حرام يجى يودعه فى هذا الحساب سرا ويكون قد تحلل من المال الحرام
حسين قلنا يا جماعة بوق النظام كان على علم بجريمة موظفى مكتب الوالى لأن الموضوع دا ليهو أكثر من سنة معروف والأمن الإقتصادى عارفه ومتكتم عليه حتى يتأكد الخضر ويعطى الضوء الأخضر والخضر تماطل وتماطل حتى رتب موضوع التحلل دا ثم أذن للنيابة بفتح الملف وما أن فتح الملف حتى أغلق بالتحلل
كل الأدلة تقول أنهم إختلسوا 690 مليار جنيه وتحللوا بمبلغ يقل قليلا عن 18 مليار جنيه
يا الخضر طال الزمن أو قصر سيعاد الحكم وستحاكمون جميعا
ويا حسين خوجلى رائد فكرة التحلل والذى يدعو لإطلاق مرتكبى جرائم الشيكات المرتده وعدم إعتبارها جريمة جنائية وتحويلها للقضاء المدنى وأنت عمرك شفت زول أخذ حقه فى تقاضى مدنى
يا حسين ويا الخضر البلد دى سايقنها لى وين
ما خلاص ضاعت وأنت يا البشير ماسك فى الخضر عشان شنو
فى حسابات تانى بينك وبين على عثمان ما صفيتوها بعد ما سدد ليكم ضربة حاويات المخدرات وسددتم له ضربة الخضر قيت - ما خلاص تمشوا تخلصونا منكم ومن شروركم وخلوا الشعب دا يشوف مستقبل وطنه وأولاده

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#988794 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 04:01 PM
لمان المسئولين يتكتموا على قضايا الفساد والحقيقة تحجب عن عامة الشعب
دا بيكون مدخل للإشاعات والقيل والقال
فى إشاعة بتقول أن رئيس عصابة مفسدي مكتب الوالى هو إبن أخت الوالى وزوج بنته وأخت الوالى جات فى بيته تبكى ووعدها بحل المشكلة وإطلاق سراحه اليوم أو غد عشان كده بصفته حاكم الخرطوم GOVERNER OF KHARTOUM ESTATE تقدم بمقترح التحليل لنيابة الثراء الحرام والنيابة طوالى ما صدقت وافقت - خبثاء المدينة قالوا ناس النيابة ما فعلت ذلك عشان عيون الوالى أو ود أخته لكن لهفوا مبالغ تفوق ما لهفه سبدرات فى تحكيم شركةالأقطان ومتكوك - المسكين الوحيد الما لقى أى شىء لا فى تجكيم الأقطان ولا تحليل مفسدي مكتب الوالى هو الشهيد ( السودان ) المولود فى 1 يناير 1956م وتوفى فى 30 يونيو 1989م وهو فى الثالثة والثلاثين من عمره عليه الرحمة كان راجل طيب

عاوزين بيانات تصدر من كل من هؤلاء وإلا سيكونوا شركاء جريمة فى نظرنا :

وزير الداخلية يقدم بيان عن جريمة حاويات المخدرات والبيان يكون شافى كافى يخرس أى صوت ويمنع (الوشاعات) ثم يتقدم بإستقالته فورا لفشله فى حفظ البلاد والبركة فى السعودية والإمارات ولبنان والأنتربول ويورينا كما حاوية دخلت قبل كده وكانت وجهتها الى أين ؟

والى ولاية الخرطوم ووزير العدل يقدما بيانهما عن جريمة عصابة مكتب الوالى ( الخضر قيت ) والبيان يكون شافى كافى يخرس أى صوت ويمنع (الوشاعات) ثم يتقدما بإستقالتيهما فورا لفشلهما فى تقديم اكبر عصابة إجرامية للقضاء وإفتعال سابقة عدلية خطيرة ( التحلل ) ستجعل الحرامى لو سرق طشت وبنبر من بيت مدينة بت زروق فى الشقيلاب وقبضوه يسلم الشرطة الطشت والبنبر ويقول أنا ( تحللت ) كما تحلل حرامية مكتب الوالى - وزير عدل بدون مايقصد تحول لمحلل والمحلل مش كويس يادوسه ومكروه فى الإسلام عريس مأجور يجى يعقد على زوجة مطلقه بالتلاته يبيت معاها يسوى مايسوى شىء الصباح يجى الماذون يطلق ويقبض أجره ويمشى ودا بيختار لى نوعية معينة من الرجال - أجتهد فى ألا تكون منهم وقدم إستقالتك بسرعه إنتو بقيتو مسخرة

أما فيما يخص جريمة شركة الأقطان الشعب كله يتوقع أن تلقى قرارات لجنة التحكيم حتى لو كانت مبرأة من أى خطأ ويعاد نظر الدعوى أمام القضاء ولو كانت متكوك على حق أكيد القضاء لن يظلمها جورا ونحن بنقول الإنقاذ أعطت سبدرات فرصة عشان يلمع نفسه ويقف نصيرا للظملة والمحتالين عوضا عن أن يقف نصيرا للمواطن الضعيف ويا سبدرات التاريخ يسجل كل شىء فحاول تسجل شىء لوطنك الذى مات منذ ربع قرن ليحسب لك فى ميزان حسناتك

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
United States [س] 04-30-2014 12:44 AM
ون مان شو


#988781 [ودالدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 03:51 PM
حبيبنا الباشمهندس سلمان.لك كل الود والتقدير.حقيقة مثلث متساوي الأضلاع .الأقطان والخضر قيت وحاوية المخدرات.لنكتفي بهذا الثلاثي ونجعله مقياساًوتقيماً لممارسة هذا التنظيم للحكم.الذي يفهم القليل في عالم السياسة.يصل للحقيقة الناصعة البياض هذا التنظيم لاعلاقة له بالاسلام والمسلمين ولاحتي صفات ومزايا السوداني الأصيل.آن الأوان سيدى سلمان لنسمي الأشياء بمسمياتها هذا هو الحزب اليهودي الصهيونى الحاكم.هم علي خطي وأسلوب اليهود.الاستيلاء علي المال والاعلام وهذا حسين خوجلي يمتلك وزارة اعلام مهمتها تلميع النظام.وأيضاً عنصر (الاستيطان)المتمثل في قانون(الصالح العام)أليست هذه أسلحة اليهود التي حكموا بها العالم بالوكالة

[ودالدكيم]

ردود على ودالدكيم
[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-30-2014 10:00 AM
أذكر الأخ الصديق ود الدكيم أن حسين خوجلى منذ فترة تقارب الخمسة شهور وهو بيروج لمبدأين خطيرين الأول هو أن تحول قضايا الشيكات المرتدة من جنائية الى مدنية والظاهر خايف لو النظام دا غار رأس السوط يصله والرجل بنية الجسدية لاتقوى على حر سجن الهدى ، وقبل شهر ونص تقريبا وبعد أن تم فضح جريمة الخضر قيت بين جماعة الأخوان وكانوا بيفتشوا لحل جاء حسين يخاطب الشعب السودان بمايعرف بالحساب البنكى لإبراء الذمة ولازم يفتح الحساب دا ويودع فيه أى شخص يرى أنه مذنب وأكل مال عام أو خاص ما سرقه وبذا يتحلل وطبعا دا فقه الأخوان زى فقه تحليل الربا تحت بند فقه الضرورة - طيب لو أنا سرقت كل مايملك والدكيم وإضطر ود الدكيم لبيع بيته وأولاده بالمدارس تركوا التعليم وأسرته حالها أنقلب فوق تحت وكل شىء عنده بقى بالسالب ودخل لا قدرالله فى حالة نفسية سيئة وأدخل مصحة نفسية وهناك مات - أنا من 100 مليون السرقتها من ود الدكيم عملته ثروة 3 مليار وبنيت 3 بيوت لأولادى وعلمتهم ووووو ثم صحيت بعد 30 سنة ومشيت للحساب بتاع إبراء الذمة الفتحه لينا ( حسين خونجليالخضر ) وسددت الـ 100 مليون خلاص يا مولانا حسين أن براء وبدخل الجنة - أفتونا يا شيوخ الكيزان - وين ناس عبد الميت يوسف وعصمت البشير وعباس الخضر بتاع البرلمان مايقولوا رايهم ويحركوا الشارع من مساجدهم ضد الذى حدث ويحدث معقول السودان دا كله مايتلقى فيه راجل بيعرف الله - عليكم الله جميعا
ياجماعة فضيحة الخضر قيت معروفه للخضر وللقصر منذ عام بعد أن كشف عنها مجموعة حول مكتب الخضر إلا مو مستفيدين - بلغوا الأمن الإقتصادى والأمن الإقتصادى كلم الخضر والخضر قال أنا إفتكرتها وشاية كيدية ولمان تأكد غطغط الموضوع عشان يشوف ليهو صرفه وحل يخارج أولاده من الحكم الجنايئى - لجأوا للدجال صاحب قناة أمردمان وطلبوا منه يهيىء الشعب السودانى لقبول مواضيع تتحدث عن حسابات إبراء الذمة وقضايا تتحدث عن التحلل ورتبوا كل شىء وضمنوا هذه الفقرة فى قانون الثراء الحرام وبعد ذلك فتحت الحلة التى طبخوا فيها الجريمة حتى فاحت رائحتها ونفس ناس إعلام الإنقاذ الذين رتبوا لموضوع تهيئة الشارع لقبول فكرة إبراء الذمة والتحلل - سمح للصحافة تتحدث عن فساد فى مكتب الوالى ولكن دون ذكر أى إسم - هسي السودان دا كله ياكافى البلاء مافيهو صحيفة واحدة عارفه اسماء الناس ديل الحاصل شنو يا البلال والهندى والكرنكى وضياء الدين بلال وعادل الباز وحسين خوجلى وخال الرئيس وبقية الوسخ الذى يسمى ظلما وعدوانا برجال الصحافة السودانية ماتنطقوا ماتتكلموا وماتقولوا كلمة حق تقابلوا بيها ربكم الشعب دا بيدفع 3 ألف جنيه فى جرايدكم دى عشان تقولوا لينا الكلام الذى يسمح ليكم به البشير والخضر والله دى مهزلة وحقوا تخجلوا وتخلوا العمل الصحافى وتتحولوا لستات شاى كلكم بى خال الرئيس - وأنا خايف ستات الشاى ماترضى بمسخ زيكم يشاركهن فى مهنهن الشريفة - أنتم بصحافة بهذا المستوى يا دكتور الباقر لا تستحقون إسم الخرطوم على صحافتكم ويافضل الله محمد أكرم لك تتفرغ للشعر فمن باب الصحافة لم تقدم لشعبك أى خدمة وأغانيك لدى الأستاذ محمد الأمين هى التى تغفر لك كل أخطاء الصحافة فأتركها وتفرغ للشعر أو مع ستات الشاى
ويا حسين خوجلى الشعب الذكى كشف دورك فى لعبة براءة مجرمي الخضر قيت ويرفض حديثك عن مقترح حساب بنكى لإبراء الذمة – شعب السودان يرفض الدغمسة والكلفته والغطغطه وحلول الصوالين – المجرم لايجرم لمجرد هوى شخص آخر – لازم يكون لدى النيابة مدعى ومدعى عليه وبينة داممغة وبلاغ مفتوح فى النيابة واقوال وتحقيق وبعد ان تستوفى النيابة إجراءات التحرى وتحدد المادة التى تطال المدعى عليه ( جنائية كانت أو مدنية ) يحال الملف للقضاء ليقول كلمته ويفصل فى الدعوى – بالبراءة – بالغرامة – بالسجن – بالغرامة والسجن معا أو حتى بالإعدام –
لكن الحصل فى موضوع شركة الأقطان ومتكوك مرفوض ووصمة عار فى جبين الإنقاذ وناس كانوا وزراء محسوبين على الإنقاذ
والحصل فى الوصول لتسوية بالتحلل فى قضية الخضر قيت جريمة فى حق السودان قبل السودانين ووصمة عار فى جبين الإنقاذ
وبكره حتسمعوا بفضيحة تولول بشنة ورنة فى قضية حاويات المخدرات
كلمنى الأخ عابر سبيل أن هنالك خط سكة حديد ميت تم تخزين قضية بيع خط هثرو فيه للحفظ ( شرك ) جارى تخزين قضية حاويات المخدرات فيه وطبعا خط ميت وشرك وتخزين دى ثقافة سكة حديد نعرفها نحن ابناء عاصمة الحديد والنار عطبرة –
حسين خوجلى قال عن الخضر قيت : أنا أحترم القضاء جدا وأعتبر أن الذى تم فيه الإتفاق وصدر فيه الحكم وارجعت للخزينة العامة قرابة الـ 18 مليار أنا بفتكر أنه هذا حكم مهما كان رأينا فيه - الشخصى والنفسى - يجب أن يحترم – وانا شخصيا برضو بفتكر انه الشعب السودانى دائما عنده تساهل فى الشأن العام ( هسي كلام حسين دا كلام زول عاقل – دا كلام زول جبان وخايف يقول كلمة حق فى ظل حاكم فاسد يمكن أن يبطش به - قال أنا أحترم القضاء – هو يا حسين وينو القضاء البيحترموه – فى قضية الأقطان ما كان فى قضاء ولكن تحكيم وكلفته – وفى قضية الخضر قيت ما كان فى قضاء دى دغمسة وغطغطة تحت تحت تمت بين الوالى والعدل – الموضوع لم يحرك للقضاء من النيابة اصلا وأنت مع كل هذا الإسفاف تحترم القضاء والله حيرتنا مش قال بيحترم القضاء بل يطالبنا كلنا بإحترام هذا الحكم مهما كان رأينا فيه – يعنى يا جماعة الخير لو الحكم بالتحلل لشباب الخضر قيت ما عجبكم إحترموه – أول مرة أسمع زول يدعو الناس عشان تحترم من لايعجبها – عارفين ليه – حسين جابها من آخرها – الشباب ديل هو جزء أصيل من مجموعة شباب يعدهم المؤتمر الوطنى عشان يخوض بيهم الإنتخابات القادمة وفضحهم وكشف أسمائهم وتعريضهم للقضاء وإصدار حكم جنائى ضدهم بيضر بمستقبل المؤتمر الوطنى وإنتو طبعا شعب طيب مابيرضيكم المؤتمر الوطنى صورته تهتز ويخسر الإنتخابات القادمة – بعدين يا جماعة فى شىء مهم –
حسين يواصل سخفه ويقول : لذلك ياجماعة انا بفتكر أنه لو دايرين نتكلم عن القصة دى بطريقة قانونية تحترم بواقعية دون هتافية – أول حاجه لازم نثمن عاليا سرعة التقاضى الذى حدث ( ماقلنا ليك ياخشيم دا مو تقاضى دا تكلفت – أنت ما كلفتوك قبل كده - كلفتو قضية الخضر قيت نسمح ليكم تكلفتو حاويات المخدرات قيت )
حسين خوجلى ينفذ تعليمات أسياده ويبلغ الرسالة التالية للشعب السودانى : أنا بفتكر المسألة دى يجب ان نشكر فيها وزارة العدل وحقوا الخط دا يمشى على طول لأنه يا جماعة تطاول الزمان مظملة ( يعنى ناس ال سليم للحلول المتكاملة يسلموا 5 حاويات مخدرات وفشار ذرة شامى لحكومة السودان ويتنازلوا عن المخدرات ويكونوا تحللوا نهائيا ويمشوا بيوتهم – كل مرة يجيبوا حاويات مخدرات إتقبضوا يسلموها ويتحللوا ما إتقبضوا يبيعوها فى الداخل والخارج خلال بلال عليهم – البلد دى علمائها حللوا الربا الذى أنزل الله فيه قرأنا يتلى الى يوم القيامة ما يحللوا بيع أراضى وتجارة مخدرات – شفتوا يا شيخ عصام البشير تهاونكم فى أمر من أمور الله وصلنا لى وين وبرضو مصرين تصعدوا المنابر وتتكلموا فى إمور الدين – طبعا نحن منتظرين الجعة القادمة بعد بكره من شيوخنا الكارورى وعصام البشير يشنوا حرب شعواء على مجموعة الخضر قيت ومجموعة الحلول المتكاملة ونشوف
حسين خوجلى بعد أن قال ( أنا أحترم القضاء جدا – وكمان قال لازم نثمن عاليا سرعة التقاضى ) نكث على عقبيه وقال ( على كل حال الأمر دا بيعيد للجهاز القضائى فحولته – القضاء فقد فحولته زمنا طويلا – وفقد كفاءته وتحول من دائرة العدالة لدائرة التنظير والتسويات المطبوخة ) لاحول ولا قوة إلا بالله والله ماسمعت أن القضاء فقد فحولته إلا من خشمك يا حسين كان عندى تيس فحل إشتريته من مزرعة عبد الرحمن فرح لى غنمى والله كنت جبته ليكم عشان يفحل ليكم القضاء – القضاء فقد فحولته يا حسين منذ زمنا طويلا – طيب بتعترضوا على قرارات أوكامبو ليه هو ماقال ليكم إنتو ماعندكم قضاء قادر لمحاكمة الجماعة عشان كده هو عاوز يحاكمهم فى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاى – لا حول ولاقوة إلا بالله – تلقى هسي ناس الجنائية ديل سجلوا كلام حسين خوجلى دا وضموه للأدلة والبيانات التى بحوزتهم ويا شماتت آبله ظاظا فيكم يا جماعة الأخوان
قالوا نميرى لمان يكون عاوز يعين وزير بيسأل فى عليه حاجه ؟ حاجة زى شنو ياريس ؟ حاجة نقدر نمسكه بيها ونخرس لسانة ونمشيه على العجين آثار قدمه ماتظهر – لا يا ريس فلان دا نضيف 100% - بلاش منو – فتش فتش لحد مايجد ضالته فى شخص بيفهم فى عمله لكن ملفه مش مشرف – يجيبوه ويعينوه وزير – لو طلب منه شىء وقدم إى إعتراض يعرض عليه ملف الإدانة ويوقع والإمور تمشى
خبر هام : رئاسة الجمهورية تجدد ثقتها فى الدكتور عبد الرحمن الخضر واليا لولاية الخرطوم
سير سير يا بشير نحن وراك للجحيم

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-30-2014 07:58 AM
تذكر يا ود الدكيم أن حسين خوجلى منذ فترة تقارب الخمسة شهور وهو بيروج لمبدأين خطيرين الأول هو أن تحول قضايا الشيكات المرتدة من جنائية الى مدنية وقبل شهر ونص تقريبا وبعد أن تم فضح جريمة الخضر قيت بين جماعة الأخوان وكانوا بيفتشوا لحل جاء حسين يخاطب الشعب السودان بمايعرف بالحساب البنكى لإبراء الذمة ولازم يفتح الحساب دا ويودع فيه أى شخص يرى أنه مذنب وأكل مال عام أو خاص ما سرقه وبذا يتحلل وطبعا دا فقه الأخوان زى فقه تحليل الربا تحت بند فقه الضرورة - طيب لو أنا سرقت كل مايملك والدكيم وإضطر ود الدكيم لبيع بيته وأولاده بالمدارس تركوا التعليم وأسرته حالها أنقلب فوق تحت وكل شىء عنده بقى بالسالب ودخل لا قدرالله فى حالة نفسية سيئة وأدخل مصحة نفسية وهناك مات - أنا من 100 مليون السرقتها من ود الدكيم عملته ثروة 3 مليار وبنيت 3 بيوت لأولادى وعلمتهم ووووو ثم صحيت بعد 30 سنة ومشيت للحساب بتاع إبراء الذمة الفتحه لينا ( حسين خونجليالخضر ) وسددت الـ 100 مليون خلاص يا مولانا حسين أن براء وبدخل الجنة - أفتونا يا شيوخ الكيزان - وين ناس عبد الميت يوسف وعصمت البشير وعباس الخضر بتاع البرلمان مايقولوا رايهم ويحركوا الشارع من مساجدهم ضد الذى حدث ويحدث معقول السودان دا كله مايتلقى فيه راجل بيعرف الله - عليكم الله جميعا


#988497 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 12:20 PM
سقط سهوا جزء كبير عبارة عن مقدمة هذا المقال ، أعتذر لمتصفحى الراكوبة وأرفعها هنا على نافذة أضف تعليق وهى جزء أصيل من المقال :

حسين خوجلى يقول لو لعن الشيطان فنحن من أقصى اليمين الى أقصى اليسار أمة واحدة – بس نلعن الشيطان
الشيطان فى السودان مظلوم ظلم الحسن والحسين وحسين عاوز من كلامه دا وقصصه التى يرويها ليقول لنا نحن أمة واحدة وشعب واحد - طيب مادام نحن كلنا واحد وشعب واحد شايلننا للصالح العام ليه وفصلتونا من الخدمة المدنية والعسكرية ليه - ومكنتم جماعتكم من رقابنا لحد ماسرقوا كل البلد ليه - وغيرتم خارطة الجيش من سودانى لأخوانى ليه - وغيرتم خارطة الشرطة من سودانى لأخوانى ليه - وغيرتم خارطة جهاز الأمن من سودانى لأخوانى ليه
تتاجروا فى المخدرات وغسيل الأموال وكل المرحمات وتقول نحن شعب واحد
دا مو صحيح نحن وأنتم يا حسين مش أمة واحدة أنتم جماعة تعتنق فكر إسلامى دخيل وغريب على السودان والسودانين ونحن أمة سنية متصوفه وسطيه متسامحة
يا حسين تخلقون المشكلات التى يعجز إبليس عن فعلها- جيئتم تركبون دبابة بإسم الإسلام وإنقاذ السودان فأغرقتونا فى مفاسدكم
نرتكبون المفاسد ونقولون الله يلعن الشيطان ولو طلب من الشيطان أن يفعل مافعله الكيزان لعجز وتاب لربه وطلب المغفرة
جريمة شركة الأقطان – جريمة موظفى مكتب الوالى – جريمة حاويات المخدرات وعشرات مئات الجرائم
الجماعة الإسلامية كانت قاسم مشترك فى كل هذه الجرائم
يحكى أن رجلا يتعاطى المخدرات وشرب الخمر وجلس على شاطىء نهر النيل يحشش فى سجائر البنقو ويشرب من زجاجة عرقى تمر بكرى ما أن أكمل سجارته وزجاجته فنظر حوله فوجد حيوان من بهيمة الأغنام ففعل بها الفاحشة - وما أن إنتهى حتى قال - الله يلعنك يا إبليس فضحك إبليس وقال ليهو بنقو وعرقى وفاحشة مع حيوان على الطلاق أنا إبليس ذاتى ما بعملها
وحسين يقول كلنا واحد لو تم لعن إبليس
جريمة شركة الأقطان – جريمة موظفى مكتب الوالى – جريمة حاويات المخدرات
دى يا حسين إبليس ما بيعملها وأنتم أخطر من الشيطان ولايمكن أن تقوم بعد اليوم دولة راشدة فى السودان تجمع بينكم وبين اهله من الأتقياء الأصفياء - أنتم جماعة مريضة معطوبة نفسيا أنتم جميعا ( جماعة الأخوان ) تحتاجون لعلاج وتأهيل نفسى
لم يسجل التاريخ السودانى الحديث والقديم جريمة تشبه جريمة واحدة من جرائم جماعة الحركة الإسلامية الثلاثة أعلاه
وحسين يطالبنا أن نلعن الشيطان لأننا أمة واحدة – ونحن نقول لعنة الله عليكم أنتم فمفاسدتكم يعجز الشيطان عن فعلها

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#988392 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 11:09 AM
الإخوة الأعزاء فى إدارة الراكوبة
طرأ تعديل على هذا المقال حيث أن المقال المرسل لكم يبدأ بالعبارات التالية
حسين خوجلى يقول لو لعن الشيطان فنحن من أقصى اليمين الى أقصى اليسار أمة واحدة – بس نلعن الشيطان
الشيطان فى السودان مظلوم ظلم الحسن والحسين وحسين عاوز من كلامه دا وقصصه التى يرويها ليقول لنا نحن أمة واحدة وشعب واحد
ودا مو صحيح نحن وأنتم يا حسين مش أمة واحدة أنتم جماعة تعتنق فكر إسلامى دخيل وغريب على السودان والسودانين ونحن أمة سنية متصوفه وسطيه متسامحة

أمل سحب هذه النسخة وتنزيل النسخة المعدلة لأهمية المدخل والمتعلقة بسعى حسين خوجلى لجعلنا أمة واحدة مع الكيزان وهذا خط أحمر ومرفوض من أى سوانى شريف
علما أن الرابط الذى وصلنى علي بريدى الألكترونى مدخل سليم للمقال المقصود النشر

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#988364 [خالد حسن]
4.00/5 (1 صوت)

04-29-2014 10:51 AM
مقال زي الورد
اديهم في راسهم بني قريظه ديل
وخصوصا المايع المخجوج حسين خج الله يخجه في جهنم

[خالد حسن]

#988357 [usama]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 10:47 AM
بالعقل الشحنة عندها مستلم هنا ...يعني في شركة مسئولة منها ...شحنة كبيرة قدر دي مستحيل يكون فرد واحد مسئول منها لازم يكون مجموعة كبيرة .... يمكرون والله خير الماكرين

[usama]

ردود على usama
[ابوشورة] 04-29-2014 10:34 PM
ونسة حريم, اسمع بجاى وفرغ بالتانية

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-29-2014 12:26 PM
يا أسامة لو قريت المقال لعرفت أنها عصابة كاملة الدسم الخبر الذى مشرته صحيفة ( حريات ) وضح كل شىء بس متى يجى وزير الداخلية السودانى ويقدم رأى الدولة ويعقبها بإستقالته قول ليه ياخى فى عبارة بنطون مركب إتقلب فى كوريا الدولة أنقذت غالبية ركابه ومع ذلك رئيس الوزراء يستقيل نحن الرمم دى ريحة عفنتها عملت خرم فى طيقة الإيزون لا بيستقيلوا لا يهشوا ى ينشو بس يبلعوا لحد ماخنقوا - كريهين


#988281 [alkarb]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2014 10:07 AM
يبدو لى ان هذا المهندس افقه محدود وليس له الا برنامج حسين هذا ليكتب عنه
ماممكن احترم الناس كل يوم حسين حسين انت فاكر انو نحنا فاضيين لى الكلام الفارغ دا كتابة لاجل الكتابة لا طعم ولا رائحة حسبنا الله ونعم الوكيل.

[alkarb]

ردود على alkarb
United States [س] 04-30-2014 12:43 AM
يا الكارب زولك ده فاضي و الفاضي بيعمل قاضي

[الصليحابي] 04-29-2014 08:53 PM
با أخي مي حدي جابرك ، ومن تعليقك الغبي دا ، إنت محدود الأفق ياغبي ، وساخات وعفانات ، بلى تخمكم يا جداد

[شمام] 04-29-2014 03:14 PM
يا الكارب حسين خوجلى دا لو ما لقى زول يفلفله كل يوم ح يسرح ويمرح فينا عربى وافرنجى
ويعمل حزب السودانيين الذين يلتفون حول قناته والذين يحسبهم جميعا انهم من المعجبين
ولكن المهندس سلمان جالس له بالمرصاد وكاشف مصمصته ورفع ملفحته لى فوق والكاع كاع كاع

واصل يا باشمهندس فانت تحمل منا جهد المراقبة الدقيقة لحركات حسين وسيبك من الدجاج

European Union [الولايات المتحدة السودانية] 04-29-2014 01:04 PM
كاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
ماتقرا مقالاته ,,إنتا الجابرك عليها شنو ؟؟؟
أنحنا مقالاتو دى بنرجاها بى فارغ الصبر !!
بتناوله لحسين يتناول عبره كل التنظيم المتاجر بدين الله ..

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 04-29-2014 12:14 PM
أنت مش الكارب أن أكيد من الجماعة وشوف يا كارب لو كنت فعلا كارب أو مايع أى زول الكلام المكتوب دا مابيعجبه لازم يفتش نفسه
هل هو مع جماعة الخضر قيت
هل هو مع جماعة حاويات المخدرات قيت
هل هو مع جماعة شركة الأقطان قيت
نحن نتحدث عن ثلاثة قضايا أى واحدة منها كفيلة بتدمير بلد بحاله لو أنت ماتكون فاضى لقضايا زى دى وقتك ماشى تعمل فيه شنو
أكيد يا الكارب بتخططوا لجريمة أكبر من هذه الجرائم والله قادر
بتقول لا طعم ولا رائحة طبعا أب زربان مابيشم رائحة فسوته وأنت أب زربان مع هذه الزرابين عشان كده عفنتكم تشموها طيبه وقد ازكمت أنوف الشرفاء من أبناء السودان
عليك اللعنة كوز معفن ونتن
وحسبنا الله ونعم الوكيل


المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
المهندس سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة