المقالات
السياسة
في ذكرى الأول من مايو 2014 الحلقة الأولى
في ذكرى الأول من مايو 2014 الحلقة الأولى
04-29-2014 09:15 PM

لن أتحدث عن القائد النقابي الراحل المقيم الشفيع أحمد الشيخ والذي يعرفه الكثير من السودانيين ، ولكني في المقابل سأتحدث عن قائد نقابي آخر تعرفت عليه في الكويت حيث عملت بمعهد الثقافة العنالية التابع للإتحادالعام لعمال الكويت ، وكان يجمع عدد كبير من أبرز القيادات النقابية والعمالية الكويتية العربية العالمية ، إنه القائد النقابي السوداني البارز الراحل المقيم أبراهيم زكريا ، وقدرأس الإتحاد العالمي للنقابات وكان مقره في براغ بتشيكوسلوفاكيا السابقة ، وقد أجريت معه حوارا مطولا لصحيفة " الوطن " الكويتية التي عملت بها في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ، وكنت محررا لصفخة أسبوعية بإسم " عمل وعمال " تهتم بقضايا العمل والعمال كويتيا وعربيا وإفريقيا وعالميا ، ولقد ظللت لسنوات طويلة أبحث عن كل ما يفيد عن ابراهيم زكريا ، والواقع وجدت بعض ما أبحث عنه وعن الحركة النقابية العالمية اليوم ، لذا أهدي هذا المقال لروحه الطاهرة ولكل النقابيين السودانيين الشرفاء الذين دفعوا حياتهم ثمنا للنضال العمالي والنقابي في السودان وغيره ، ويتزامن نشر هذا المقال مع الإحتفال بذكرى الأول من مايو العيد العالمي للعمال عام 2014 . ، والأمر الثاني أن هذا المقال يستند أساسا على مقال رائع جدا كتبه الأمين عباس أحمد عن ابراهيم زكريا .

يقول الأمين عباس : ولد ابراهيم زكريا ( اول افريقي يتسلم منصب رئيس تنفيذي لمنظمة نقابية عالمية ) في السابع عشر من شهر مارس 1929 في قرية صغيرة ( العفاض ) في شمال السودان ، وكان والده يعمل ناظر في محطة في السكك الحديدية السودانية ، وكان لابراهيم ثلاثة اخوات وثلاثة اخوة يتنقلون من محطة لاخري مع والدهم عند نقله ، وفي نهاية المطاف اصبح ابراهيم زكريا نفسه رجل السكك الحديدية بعد تخرجه من القسم الثانوي لمدرسة عطبرة الصناعية والتابعة للسكك الحديد السودانية .
وكان زملاؤه في المدرسة الوسطى ببورتسودان يصفونه بانه طالب مجتهد ويعتبرونه اذكى طلاب المديرية الشرقية ، وعلاوة على بروزه في التحصيل العلمي كان يشارك بفاعلية في جميع النشاطات المدرسية الاجتماعية والرياضية , وفي العطلات المدرسية كان زكريا الشاب يعود الى قريته في الشمال ويساعد عائلته الكبيرة في مختلف الاعمال وبعد ان تخرج وبدا العمل كون " لجنة لابناء العفاض " وكانوا يجمعون التبرعات بانتظام لصالح قريتهم .
يواصل الأمين عباس قائلا : لقد اصبح تقاطع السكك الحديدية في عطبرة بالضرورة احد المراكز القليلة لنشأة الصناعات الحديثة في السودان في الثلاثينات ، وبدأ عمال السكك الحديدية ينظمون انفسهم وفي شهر يوليو من عام 1947 قاد عمال السكك الحديدية مظاهرات ضخمة ودخلوا في اضراب لمدة عشرة ايام ، وبفعل طبيعة المشاكل التي واجهوها انخرط العمال المنظمون في النضالات السياسية من اجل استقلال البلاد ، وفي شهر نوفمبر 1947اصدرت كراسة نقابية جاء فيها :
" انه عجز عن رؤية كيف تستطيع ادارة السكك الحديدية والحكومة احراز ارباح ومكاسب على حساب خفض مستوى معيشة المواطنين لمثل تلك التجربة وعندما علم ان الجزء ا لاكبر من هذه الارباح عاد الى الحكومة المركزية لصرفها على الاجور الباهظة التي حصل عليها الموظفون البريطانيون الذين كانوا يعيشون ببذخ ، وصرفها على بناء ا لمنازل والسرايات الضخمة التي كل مقتبس من كتاب النقابات الافريقية بنغوين 1966

شهدت الستوات التي قضاها ابراهيم زكريا في المدرسة الصناعية في عطبرة تجذيرا للوعي الطبقي والوطنى ، وكان من الطبيعي ان ينجذب الى الحركة من اجل الاستقلال الوطني ، والى تنظيم نضالات الشعب من اجل العدالة الاجتماعية . وساعده بقاؤه في تلك المدينة العمالية على بلورة ا حساس قوي لديه بحجات زملاءه العمال المحرومين وضد الظلم الاجتماعي الذي ابلت به السلطات الاستعمارية عموم البلاد .


بدرالدين حسن علي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 541

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بدرالدين حسن علي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة